المقالات
السياسة
عن تغير الاوضاع في السودان
عن تغير الاوضاع في السودان
05-09-2015 03:48 AM

دراويش الزنقة
الامين موسى اوهاج
زنقة زنقة .. من منا لايعرف هذه الجملة التي صارت تعبر عن اشياء كثيرة .مثل الوعيد والتهكم والازدراء .وهي في المقابل تعبر ايضا عن حالات مثل اليأس ودنو النهاية . من اصل هذا الاشتقاق تتولد في عاصمة السودان انواع واجيال من الفن الغنائي يسمى بموسيقي الزنق المنتشرة في ساحات الخرطوم ومنه الي مقاطع من اليوتيوب .
انه فن السودان القادم فكل المؤديين شباب و منهم من لم يتجاوز الثانية عشرة . اسمائهم مستعارة وكانهم يقطعون صلتهم بمن سبقهم من الاولين,منهم او اشهرهم أيمن الربع ومنهم باقيرا وزنجية . ليس هدفنا اليوم محاكمة هؤلاء الفنانين الجدد . وليس لاي شخص حق الحكم عليهم باي شكل من الاشكال . انه الفن . انهم دراويش العصر الجديد ,يهيمون في ايقاع واحد تحكمه رقصة واحدة في جو من الغبار المتصاعد . وهم دراويش لبرالببن متحررين برقصون ومعهم فتيات فليس في هذا الفن ابواب خاصة للنساء والرجال . قد لا يروق للبعض رؤية الفتيات مع الدراويش ولكن كلنا يعلم ان هذا ليس بجديد في السودان فحلقات الرقص في كل انحاء السودان فيها فتيات وفتيان . انهم يستعيدون ما اراد الكل ان ينفيه عن السودان اننا صورة من شعر حميد
حسيس طمباره مع النقارة
صفقه حارة و دارة تغني
فياحلتنا عليك ترابك
وانتي شبابك زينة الجنه
احلي عروس البلد اللتنا
ولا الغبش الرابه تهني
ولا هدير المدن التصحي
و تمحي ظلام الحاصل عني.

زنقة زنقة انه عالم يولد في الظلام بعد حرمت عليهم اشعة الحرية
زنقة زنقة انه السودان الجديد الذي يفتخر بباقيرا ونيجيري وميكي وزنجية
موسيقي الزنق هي التعبير القوي لعدم استجابة شوارع الخرطوم لقوانين المدعين ,انها ردة الفعل المعاكس للعنف والتجريم التنكيل .قد يري البعض ان فناني الزنق ماهم الا تفاهات هذا الزمن وتجد كل العبارات الشائنة المتعنصرة تنصب عليهم في تعليقات اليوتيوب وفي نفس الوقت هؤلاء المعلقين ذوي الاسماء المستعارة هم بنفسهم من اتي يبحث عن مساحة للهرب في زنقة الدراويش .اتو يبحثون عن تصريف للحزن والغضب ,وعادة الانسان انه ينفس غضبه علي من يعلم انه بعيد عن اذاه .
زنقة زنقة والصفقة وين انها حكاية شعبنا الذي يؤمر بالتصفيق , كلمات الاغاني ليست مهمة منها قديم ومنها جديد ولكن كلها تستخدم لخدمة الموسيقي الراقصة .انها حكاية المجددين والاصوليين الذين حملوا علي عاتقهم ارقاص الشعب علي وتر الدين .فكلما من قال لنا قال الدين صدقناه هو .. انه الوتر نفسه الذي لايقاومه اهل الصوفية الدراويش .فكل السودان في صميمه صوفية دراويش .
زنقة زنقة لقد اقترب الموعد فلابد للحفل ان ينتهي ولابد ان تتعب الارجل وتمل النفوس اللحن الواحد .ان عالم الزنق يخبرنا بان هنالك شيئ ما يحدث في السودان ,انه التجديد والاتعتاق من القديم وتحرير المسجون فينا . فهنالك عوالم اخرى مشابهة للزنق تتغير في كل يوم وتاخذ طابعا جديدا .

[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1658

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




الامين موسى اوهاج
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة