المقالات
السياسة
عندما تتحول بيوت النمل المصدر الوحيد للاكل ( 3- 3)
عندما تتحول بيوت النمل المصدر الوحيد للاكل ( 3- 3)
05-09-2015 11:42 AM



بدا السلطان بول محتارا ما بين الحديثين اللذين ادليا بهما السلطانين وقد بدا له وكان هذين الحديثين صوابين على حد سواء قياسا الى كمية الحقائق التي تزخران بها وخبرة كل متحدث فيما يتحدث عنه .قال الشيخ بول انا اتفهم تماما الكلام الذي قاله هذين السلطانين , الا ان ثمة حقيقة اخرى يجب ان لا ننساها وهي اننا سودانيين شمالا وجنوبا رغم الفجوة والهوة العميقة التي خلقها السياسة ما بين الشعب الذي يسكن الجزء الشمالي من السودان ضد نظرائهم الذين يقيمون في الجزء الجنوبي والعكس هو الصحيح ايضا في بعض الاحيان . وبالتالي لا ارى غضاضة او عيبا من ان يلوذ شعبي باخوتهم في شمال السودان وتحديدا في المناطق التي ذكرة سالفا مثل الضعين , ابوجابرة المدينة , ابوجابرة السكة , ابوكارينكا , هلال , وما شاكل ذلك من المناطق التي تقيم فيها اما الرزيقات , المسيرية او المعاليا .والقمين بالذكر هنا هو انني في الفترة من الفترات كنت مقيما في تلك المناطق المذكورة وقد تعرفت حينها باولاد الشيخ مادبو في الضعين واولاد الشيخ ادم الشريف في ابوكارينكا وغيرهم من المشايخ , وقد لمست منهم الطيبة والجودة والاخوة السودانية . وهذا لا يعني اننا سنقوم بمنع كل من يود الذهاب الى الدول الافريقيا المجاورة لنا حالما ثمة من يرغب في ذلك من شبابنا او اي من الاسر , راجين منهم ان يضعوا في الحسبان بانهم سودايين قح وبالتالي يتعين عليهم ان لا يفرطوا في ثقافتهم السودانية السمحة .
بدا للحضور ان السيد الموقر الشيخ بول قد قام باتخاذ قرارا متوازنا , يحمل في طياته راي كل واحد من الحضور وموقف كل شيخ من الشيوخ الذين اجتمعوا في تقرير مصير شعبهم . وانفض الاجتماع وذهب كل واحد من شيوخ هذه القرية الى وجهته واضعا في ذهنه الاجتماع الذي يود ان ينظمه مع الشعب الذي يقع تحت ادارته وسلطته ليبلغهم بهذا القرار الذي اجمعوا عليه في اجتماع مشايخ القرية .
ذهب الشيخ لوال الى قريته ودعى الى اجتماع موسع لكل فرد من افراد حلته لاسيما البالغين الرجال منهم ليبلغهم عن القرارات النهاية لاجتماع المشايخ .
بدا اولا بالاجتماع مع اعيان العشائر ( نييم قول ) بلغة الدينكا , ليحدد معهم موعد انعقاد الاجتماع الموسع بين مختلف شرائح العشائر التي تنضوي تحت امرتهم , في امسية احدى الايام في بيته . تقاطر اعيان العشائر بالحضور واحدا تلو الاخر ويملؤهم الحبور للاصغاع الى مفيد الكلام من السيد لوال الذي يمثل العين بالنسبة لهم من مجلس الشيوخ الذي تم تكوينه في اعوام خلت لتنظيم اعمال المشايخ في القرية . وقبل مجئ هؤلاء الاعيان المحترمون الى البيت بذل الشيخ لوال مجهودات جبارة رغم ضيق اليد الذي اضحت سيد الموقف في القرية , وذلك بحديثه لزوجته الكريمة بتجهيز الطابة من العيش التي جمعها من بيوت النمل حتى ولو ادى ذلك الى بيتان الاطفال في ذلك اليوم دون اكل ياكلونه . لانه دعى الى اجتماع مهم للغاية في ربعه وليس من الشهامة في شي ان ياتي هؤلاء الرجال المسؤوليين الى بيته ويخرجون دون ان يكرمهم بشي ولو يسيرا .
اجابت زوجته المليحة حاضر يا (ابو دينق ) سوف اقوم بكل ما بوسعي لكي اقدم لضيوفنا ما نستطيع من الاكرام رغم الاعسار الذي يضربنا ويدك جميع الناس في هذه القرية دكا الا ان الله كريم , سيرزقنا بما نجود لهؤلاء النفر العظماء من اعيان قريتنا . خرجت ابوك زوجة الشيخ لوال الى الغابة المجاورة لجمع الحطب اولا ومن ثم ستقوم بتوفير ما يتيسر من القوت والشموس للضيوف الذين سياتون في مغارب ذلك اليوم . فاذا هي في تلك الغابة الصغيرة تجد غزالة كبيرة كانت تحاول التسلق الى شجرة صغيرة بغرض اكل الاوراق الا ان رجلها انضبط ما بين فرعين مما جعل امر خروجها صعب جدا . بغتة رات تلك الغزالة وعينيها غير مصدقتين بما رات , فاعتقدت بانها امام شيطان ما تحولت الى غزالة ضعيفة حتى يسهل خداعها وايقاعها في امتحان هي في غنى عنها او اسد همام على اقل تقدير .
هرولت مسرعة الى الدار وهي تصيح وتصرخ بصوت عال جدا الحقوني الحقوني الحقوني ........... واي واي واي
خرج الشيخ لوال من الغرفة التي كان يرقد فيها حاملة في يده الحراب وعصا كبير معتقدا ان الاسد الذي نسوه منذ زمان الاسلاف في هذه القرية قد عاد مرة اخرى لكيما تزيد طينة صعوبة الحياة بلة . يا ام دينق ماذا دهاك؟ يا ام دينق ماذا دهاك ؟ هكذا صار يسائل زوجته وهو يركض مسرعا نحوها طالقا رجليه الى الريح . ماذا حدث ؟ هكذا سالها عندما تلاقيا في منتصف الطريق فحكت ما راها من شي غريب اشبه الغضنفر عندما كانت تجمع في الحطب .
ذهب الشيخ لوال ليتفقد بنفسه ما تراى لزوجته كهزبر مفترس اثناء تجميعها لحطب لتكريم ضيوف الحلة العزاز لهم , وابتدى يسير بحزر شديد وبانتباه حتى لا يقع لقمة سائغة على يد اسامة عائث في الغابة , فاذا به يرى غزالة كبيرة ادخلت رجليها وسط شجرة كبيرة وعصت عليها اخراج رجلها منها . ههههههههه ....... هذا ظبي وليس باسد يا ام العيال قال السيد لوال متحدثا لوحده , وعاد جريا الى البيت لكيما ينقل هذا الخبر السار لزوجته الشيرة التي كانت خائفة خوفا شديدا من حياتها مما رات . يا ام الاولاد هذا ليس باسد كما تصورت هذا نعمة من الله سبحانه وتعالى لنا تعالي وارى بام عينك حتى تقتنعي يا زوجتي الحبيبة . جاءت ابوك حرم الشيخ لوال والهلع تسري في جميع جسمها , فاذا بها ترى غزالة كبيرة امامها فلم تصدق عينيها ما شاهدت وصارت تقول ....... هذا ما معقول هذا ما معقول لا اصدق ابدا . ذبح الشيخ هذه الغزالة واخذها الى الربع شاكرا العلي القدير على هذا الكرم الذي اظهره له وهو كان في حاجة ماسة الى ما يجود به الى ضيوفه الاكارم الذين يقصدون بيته لمناقشة واحدة من اهم القرارات المصيرية في حياتهم في امسية ذلك اليوم . اتى الضيوف في مساء ذلكم اليوم واكرمهم هذا الشيخ كرما فياضا وغدا يصدق منذ ذلك اليوم فصاعدا المثل الرائج في معظم مجتمعات قبيلة الدينكا الذي يقول ( البطن قدح الله ) .
مع خالص تقديري
[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 875

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1262977 [abdalla abdelwahab]
0.00/5 (0 صوت)

05-09-2015 11:36 PM
البطن قدح الله ) .

[abdalla abdelwahab]

بيتر كير
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة