المقالات
السياسة
للمواليد حظوظ!
للمواليد حظوظ!
05-12-2015 10:18 AM

همسات

يولدُ يومياً ما يُعادل (490) ألف طفلاً جديداً في كل أنحاء العالم حسب آخر إحصائية للأمم المُتحدة، هؤلاء الوافدون الجُدد إلى عالم البشر مِنهم من يولد في الشوارع وبين الحقول وتحت قصف المدافع والرشاشات، ومنهم من يُشِّكل إنتظاره عبئاً ثقيلاً على والديه فيطلق صرخاته الأولي ممزوجةً بهم والديه وأُسرته، ومنهم من يُولد ووالداه لا يملك ثمن الرداء الذي يستره من البرد حين يخرجُ من دفئ رحم أمه وأمانه، و مِنهم ذو حظٍ عظيم يولدُ ثرياً جداً لدرجة أن مُجرد التكهن بإسمه يستوجب جائزة نقدية ضخمة!
وبين هؤلاء وهؤلاء حظيت المولودة الجديدة إبنة الأمير وليام والدوقة كيت بإهتمام إعلامي وشعبي كبيرين فى بريطانيا حتى قبل أن تولد، فقد ترصدت الجموع المُترقبة وصولها الميمون وتتبعت أخبارها منذ أن كانت جنيناً في بطن أمها ومن ثم عمت الفرحة حينما أُعُلن جنسها (أنثي) وهي تعد الروريثة الرابعة في تسلسل ولاية العهد بعد الأمير تشارلز والأمير وليام والأمير جورج، فأخذ مكتب الأمير وليام يُدلى بالتصريحات واحداً تلو الآخر على شاكلة جنس الجنين ومن ثم ميعاد المخاض حين حبس الشعب البريطاني أنفاسه مذ أُعلان نقل الدوقة إلى المستشفى وهي في حالة مخاض و من ثم إعلان لحظة الولادة موثقة باليوم والساعة والدقيقة والثانية و ووزن المولودة (التي تزن 3.6 كيلوغرام) ولون عينيها و لون شعرها وووووو!
عمت المملكة المتحدة احتفالات شعبية ورسيمة وأُطلقت المدفعية 41 طلقة في حديقة غرين بارك كما أُطلق مِن بُرج لندن الأثري 62 طلقة تحيةً للأميرة الجديدة، وتوالت الإحتفالات إثرْ خروج الأميرة كيت من المستشفى و أُصدِرَ أمرُ ملكي بمنح كل المواليد فى هذا اليوم (المبارك) عملة ذهبية عليها صورة الملكة (ومن جاور السعيد يسعد) و تسابقت التكهنات والتخمينات عن إسم المولودة التي ستكتب فى دفاتِر التاريخ كوريثةَ للعرش حيثُ لم يُصرح بإسمها إلا لاحقاً لأن العائلة المالكة كانت تحاول اختيار اسم للطفلة الرابعة في ترتيب تولي العرش في المملكة المتحدة وإستقرت أخيراً على إسم (تشارلوت).
وحتى ينوب المنكوبين من الحظ جانب فقد وظفّت السفارة البريطانية في بيروت مناسبة ولادة ابنة الأمير وليام والدوقة كيت لإطلاق حملة تبرعات يعود ريعها للأطفال السوريين النازحين في لبنان ولسان حالهم يقول (مِن جاه الملوك نلوك)!

ليس للإنسان يد في إختيار مصيره ولا نسبهُ ولا والديه ولا الظروف التي يولد فيها وإلا لما إختار طفل أن يولد في معسكرات اللجوء والنزوح في دارفور لأب مفقود و أم قاصرة لا يسمع صرخات مخاضها المكتوم بالهم أحد ولا يفرح معها بصرخات مولودها إلا القليلون ولا تجد عناءً في إختيار إسم الطفل لأنه لا يُهم أياً كان إسمه ما دام مجهول المصير، مُظلم المستقبل لن تُخلده صفحات التاريخ، فهو ليس ولياً للعهد ولا حفيداً للملكة وبين هذا وذاك لا يسعنا إلا أن نقول لله في خلقه شؤون وهو يؤتي المُلك من يشاء!

عبير زين
[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1291

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1265278 [محمد علي]
0.00/5 (0 صوت)

05-13-2015 04:24 PM
شكراً يا عبير علي هذا المقال المعبر عن مشيئة الله .. أنا(البارون) محمدعلي وجدي (ربيط) شقيق (الكونت) بريط وقد وضعت زوجتى الثانية مولودها الجديد واسميناه(تشارليط) وسنستدرجه حتى يستحوز على قلب الأميرة(تشارلوت) وعندماينجبان إبنهما الأول سنطلق عليه أسم (شاليط ابو لساناً سليط) وسنرسله إلى الفاتيكان ليدرس اللاهوت وألاديان .. وعندما يشتد عوده ويكون عبداً مخلصاً للشيطان سنرسله فى حملة ليطلع ميتين السودان..هذا والله أعلم.

[محمد علي]

#1264698 [المسلمي]
0.00/5 (0 صوت)

05-12-2015 05:34 PM
الناس بقت تخاف من السماية والعجب السماية كان صادفتها ضحية

[المسلمي]

عبير زين‎
عبير زين‎

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة