المقالات
السياسة
المرور من غير سلام..!!
المرور من غير سلام..!!
05-12-2015 10:17 PM

قبيل أيام حدثني صديقي أن صبيا يرتدي ملابس العقيد أوقف سيارتهم ..(الشافع ) تحدث مع السائق بلغة خشنة لا تحمل مضامين الإرشاد في مثل هذه المناسبات ويبدو أنه بحسه الفطري استوعب الدور المطلوب عبر المشاهدة..قبل ذلك كنت استغرب الاهتمام الزائد بأسبوع المرور العربي والذي من مظاهره نزول الأطفال بزي الشرطة إلى الميدان بجانب رجال المرور..قل اندهاشي حينما علمت أن مجلس وزراء الداخلية العرب مهتم بهذه التظاهرة ويدعمها معنويا وماديا.
بالتزامن مع اسبوع المرور العربي قررت ولاية الخرطوم تخفيض رسوم الترخيص بنسبة ٥٠٪..الإعلان من واقع تجربتي الشخصية كان مضللا..الحقيقة أن الجهات الأخرى، وما اكثرها، لم تمض مع ولاية الخرطوم في التخفيف على المواطنين..لاحظت ان المواطن يضطر لأن يقف في صف توريد المال في أربع نوافذ..واحدة لولاية الخرطوم ثم أخرى للمرور وثالثة للدفاع المدني والأخيرة عبارة عن ضرائب تدفع للحكومة الاتحادية ..كان من الافضل أن تدفع الرسوم في نافذة واحدة أو يكون هنالك خيار الدفع الإلكتروني ..أو في أقل تقدير إمكانية دفع الرسوم عبر البنوك ..ولكن يبدو ان الحكومة لا تثق في الحكومة وتلك قصة أخرى.
لاحظت من زيارتي لقسم الترخيص بالخرطوم بحري شدة الزحام وامتداد العمل لوقت يقارب منتصف الليل..سألت احد الضباط وافادني ان الزحام سببه فقط التخفيض في الرسوم المعلن عبر الوسائط الإعلامية..هنا مبرك الجمل كما يقولون.
في ديسمبر من العام الماضي أعلن اللواء خالد بن الوليد مدير المرور بولاية الخرطوم أن ٦٠٪ من السيارات المتحركة بالخرطوم ليست مرخصة ..وحسب اللواء ابن الوليد فإن الضحايا في ثلاثة أشهر بلغ بضعا وثمانين شخصا بمعنى موت مواطن مع كل مطلع شمس ..أول امس كان العميد الصادق علي إبراهيم يورد أرقاما جديدة وصادمة وذلك من منبر جمعية حماية المستهلك ..عدد العربات غير المرخصة ارتفع لنحو ٧٠٪..أرجوكم أربطوا الأحزمة فقد بلغ عدد الموتى بسبب حوادث السيارات في العام المنصرم نحو ٧٧٠ مواطنا..ذلك يعنى أن الزيادة في عدد الضحايا ارتفع بنسبة تجاوزت المائة بالمائة.
في تقديري أن علينا ان نطرح لولاة أمورنا سؤالا في غاية البداهة..لماذا ترخيص العربات أصلا..الإجابة السريعة والمباشرة من أجل السلامة المرورية ..ولكن الإمعان في الأمر والاقتراب من الصورة يقودنا لإجابة محرجة جداً..الحكومة تفعل ذلك لأغراض الجباية وجلب المال..رئيس شعبة البصات السفرية أكد أن البص يقف أحد عشر مرة في طريقه لمدينة كوستي بمعدل وقفة كل ثلاثين كيلو متر..أما ذات البص المتجه لبورتسودان فيقف أربعة وثلاثين مرة ..تذكروا أنني أتحدث عن البص وليس القطر..كل تلك الوقفات ليست من اجل السلام والتحية بل معظمها يستلزم (خج ) الجيوب.
بصراحة ..الآن أثبتت التجربة أن التخفيض المحدود يؤدي لزيادة الإقبال على الترخيص ..إن كانت الحكومة تهتم بقلوبنا أكثر من جيوبنا فلتمدد الاسبوع العربي بتخفيضاته الى شهر ..أبشر الجهات المستفيدة أن العائد الكلي من الإيرادات سيزيد والأهم من ذلك سنحقن الدم السوداني الذي لا يحتاج إلى جبهة استنزاف جديدة.

التيار


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1511

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1265241 [سيف الدين خواجة]
0.00/5 (0 صوت)

05-13-2015 02:52 PM
اخي عبد الباقي الظافر اقترح علي كل الادارات كما اقترحت علي جهاز المغتربين بالدفع في شباك واحد عبر ايصال الكمبيوتر وكل ادارة او جهة تاخذ رقم (كود )ورمز ويتم الترحيل مباشرة لحساب الجهة طبعا اقترحت هذا عام 1997ولم ينفذ حتي الان بالمغتربين ولن ينفذ لحاجة معروفه والغريب ان مدير الجهاز اشاد بالفكرة واعجب بها وقال انتم بهذه الحبرات لماذ بالخارج ولكنه نقل ايضا لحاجة الان جهاز المغتربين ام الكوراث ونكره الاجازه في بلدنا الذي نحب بسبب جهاز ونقترح الغاء الجهاز وجعل مبلغ 50دولار رسم تاشيرة الخروج وحسب وفي مباني الجهاز ستتم الاجراءات بسهولة ودون تعقيد من ناحية ومن ناحية سترتفع الايرادات لان المغترب سياتي للسودان اكثر من اربعة مرات في السنة مع ملاحظة تخفيض تكلفة العمالة بالجهاز الذي لا يحتاج في هذه الحالة لهذه الجيوش وهذا السوق فهل من مجيب متي نفهو ان سرعة الاجراءات وةقيمةالخدمة عامل مساعد في زيادة الايرادات وشكرا !!!ولكن العصابات ترفض هذا الاقتراح واقتراحات اخري للمغتربين عمرها 3عقود ولا جديديذكر اما بالنسبة لجامعة المغتربين واي خدمات اخري تنفصل اداراتها عن تاشيرة ورسومها كذلك !!!

[سيف الدين خواجة]

#1264961 [جنو منو]
0.00/5 (0 صوت)

05-13-2015 08:54 AM
وانت عندك ولاة أمور .. قال فى تقديرى طرح ذلك لهم .. هو كان فى ولاة أمور يخافون الله
كان البلد وصلت المرحلة دى .. حكومتك المباركة دى عايشه عالة على المواطن المسكين
تعرف زمان يا ود الظافر كنا بنقراء فى التاريخ سقوط الملك فلان والسلطان علان .. فنجد
أن أهم الاسباب كانت .. الجبايات والضرائب الباهظه التى أثقلت كاهل المواطنيين .أنا
ماعارف الحكومه دى ماسقطت لحدى اليوم ليه.. رغم أنو الضرائب والجبايات مش أثقلت
كاهلهم بل رمته عديل فى الواطه ..!!

[جنو منو]

#1264862 [hassan]
0.00/5 (0 صوت)

05-13-2015 06:30 AM
بالامس وانا في الكبري من جهة ابوحشيش

كانت امامي شاحنة نقل محلي محملة بجوالات

وكنا علي مسافة من الاستوب ولاحظت ان سائق

اللوري كان يسير ببطأ شديد ويضرب بوري

وذلك تفاديا للوقوف مما يدل علي ان العربة

ليس بها فرامل ورغما عن ذلك لايتم ايقاف هذا

النوع من العربات بواسطة شرطة المرور

ونفسي اغرف سر اللعبة-- كيف ومتي يدفعون

وعلي حساب ارواح المواطنين

حملات المرور المفروض تكون لمثل هذه العربات

[hassan]

#1264833 [ابوانوار]
0.00/5 (0 صوت)

05-13-2015 02:05 AM
في شهر نوفمبر الماضي ذهبت للترخيص ( مركز قرب نادي النيل بالخرطوم ) يومين حتى استطعت انهاء اجراءات الترخيص . فعلا اربعة منافذ للدفع . حكيت للضابط اننا في الامارات ليس عليك سوى فحص العربة وشركة الفحص تعطيك رقم وتذهب لاي شركة تأمين وبعد التأمين يمكنك وأنت في المنزل بواسطة تلفونك تدخل لموقع المرور وتدخل رقم وثيقة التأمين ورقم الفحص ورقم بطاقة الفيزا لدفع الرسوم ويمكنك اضافة رسم بسيط للتوصيل واليوم الثاني شركة التوصيل تحضر لك ملكية السيارة مجددة وانت في منزلك . الغريبة الضابط استغرب وقال لي ياخي موضوع زي دا داير ليه قعدة والصف وراك طويل . هل ياترى سنرى مثل هذا النظام في يوم ما ببلادنا ؟

[ابوانوار]

ردود على ابوانوار
[وحيد] 05-13-2015 08:42 AM
يا ريت نرى نظامكم في بلادنا و لكنه الآن رابع المستحيلات ... عندكم يوجد دولة و في السودان عصابات نهب مسلح تحكم البلد .... الترخيص هو وسيلة من وسائل الجبايات و يجب ان تدفع الجبايات " كاش" ... و كل زول - من الحكومة طبعا- يشيل حقو ....


عبد الباقى الظافر
عبد الباقى الظافر

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة