المقالات
السياسة
فليتفس الصعداء شركاء غسان الي حين
فليتفس الصعداء شركاء غسان الي حين
05-14-2015 11:54 PM


توفي صباح اليوم الخميس بمستشفي فؤاد الطبي بالخرطوم الملازم غسان عبدالرحمن المتهم الشهير في قضية مكتب والي ولاية الخرطوم متأثراً بإصابته التي تعرض لها أمس الأول عقب اصطدام سيارته بأخرى بشارع الستين بالخرطوم.

وأفاد مصدر شرطي رفيع بإدارة المرور أن الملازم غسان عبدالرحمن تخطى شارة مرور حمراء مما أدى لاصطدامه بعربة كانت تسير في الإتجاه المعاكس نتج عنها فقدانه للوعي لمدة 24 ساعة وفارق الحياة في اليوم الثالث.

يذكر أن المرحوم كان يعمل بمكتب والي ولاية الخرطوم واستطاع الحصول على تصديقات لبيع أراضي وسيارات حكومية بمليارات الجنيهات أكدت تسريبات أنها تجاوزت التسعين مليار جنيه حولها لمصلحته الشخصية ولم يقدم لمحاكمة حتى وفاته صباح اليوم.
ولكي لا ننسي فقد سبق ان نشر علي السان الملازم الاتي
قال الملازم أول شرطة غسان عبد الرحمن بابكر أحد المتهمين في قضية فساد مكتب والي ولاية الخرطوم عبد الرحمن الخضر إن شخصيات نافذة في الحكومة وجهاز الأمن والمخابرات الوطني قاموا بتهديده بالتصفية الجسدية في حالة قيامه بكشف القيادات الحقيقية التي تقف خلف فساد (مكتب الوالي). وكشف الملازم بابكر لضباط الأمن الذين حققوا معه داخل السجن إن أحمد عبد الرحمن الخضر- نجل الوالي-، ومحمد الكامل نسيب الوالي، وعباس أحمد البشير شقيق الرئيس ومهدي إبراهيم القيادي في المؤتمر الوطني طلبوا منه العمل معه في بيع وشراء الأراضي، وتجارة العملة، والسلع الإستهلاكية بعلم الوالي شخصياً. موضحاً: "الوالي شخصياً طلب مني العمل مع إبنه ونسيبه، ولم أقم بتزوير ختم الوالي لبيع وشراء الأراضي.. وكان لدينا مكتب إستثماري لبيع وشراء الأراضي يديره محمد الكامل زوج إحدى بنات الوالي الخضر". تابع: "عباس أحمد البشير شقيق الرئيس ومهدي إبراهيم كانا يعملان مع محمد الكامل ويديران كافة المعاملات التجارية عبر المكتب الإستثماري".

وأكد الملازم بابكر أنه لم يكن نصيبه من عمليات بيع الأراضي وتجارة العملة سوى ملياري جنيه عبارة عن عمولة متفق عليها، ولكن الجناة الحقيقون هم إبن الوالي ونسيبه وشقيق الرئيس ومهدي الذين نهبوا السبعة مليار دولار؛ أسس منها أحمد الخضر ومحمد الكامل مجموعة محطات (أويل ليبيا) وعددا من مزارع الدواجن وشركات الأدوية والمواد الغذائية.

وكشف الملازم بابكر عن تلقيه لتهديدات بالتصفية الجسدية من محمد الكامل وعباس البشير في حالة ورود أسمائهم في التحقيقات معه. وأضاف: "حينما هددت بفضحهم إن لم يطلقوا سراحي، قاموا بوضع سم في وجبة العشاء التي تقدم لي.. ولكن حينما شعرت بالتعب وضيق في التفس قام ضابط الشرطة الذي يتولى حراستي بإسعافي. وأردف: "ظل ذلك الضابط إلى جواري طوال الليل حيث طمأنني بأنه يؤدي واجبه الشرطي في حمايتي كاي متهم ولن يسمح لاي جهة بقتلي إلا على جثته- على حد قوله.


ونحن هنا ليس بصدد التشكيك بان بان الحادث الذي تعرض له الملازم مدبرا فقد يكون حادثا عرضيا.....وليس بصدد الشماتة عليه فقد اصبح تحت رحمة الله سبحانه وتعالي ولكننا ننصح فقد ينفع النصح شركائه والذين حللوا له فعلته من غير عقاب او ردع والذين لا بد انهم تنفسوا الصعداء ولو الي حين بان الدنيا عرض زائل وانهم لا شك مردودون الي يوم لا ينفع فيه مال ولا بنون فقد قال الله في محكم تنزيله
لا وَلَا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ وَتُدْلُوا بِهَا إِلَى الْحُكَّامِ لِتَأْكُلُوا فَرِيقاً مِنْ أَمْوَالِ النَّاسِ بِالْإِثْمِ﴾ وقال ايضا﴿قُلْ سِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُجْرِمِينَ (69)﴾
( سورة النمل ) وقال نبي الهدي (( من أخذ شبراً من الأرض طوقه إلى سبع أرضين يوم القيامة )) و (( من اقتطع حق امرئٍ مسلمٍ بيمينه فقد أوجب الله له النار )) و(( لا يدخل الجنة جسدٌ غذي بالحرام ))

فالمال المحرم ممحوق البركة معرض هو وما خالطه من الحلال للتلف والزوال، وإن بقى فلا يقبل الله منه صدقة ولا حجاً ولا صلة، وإنما يقاسي صاحبه أتعابه، ويتحمل حسابه، ويصلى عذابه، وإذا كان الله عز وجل قال مخاطباً للمرابين : (فإن لم تفعلوا فأذنوا بحرب من الله ورسوله ) [البقرة: 279] فلا يمكن حصر ما سيحل بهم وبأموالهم من البلاء والمصائب، وأسباب التمزيق والتلف، لأن جنود الله التي يسلطها على من حاربه كثيرة ومتنوعة: ( وما يعلم جنود ربك إلا هو ).[المدثر:31],
وهذا في الدنيا، وأما في الآخرة فالأمر أشد، والخطب عظيم والمصاب جسيم، وأي مصيبة أعظم من أن يعرض أحد نفسه لسخط الله فيكون من الذين: ( تلفح وجوههم النار وهم فيها كالحون ) [المؤمنون :104 ]هذا ومما يجب التنبه له أن تخلف بعض العقوبات عن بعض الناس في الدنيا، قد يكون شراً من نزولها بهم، فإذا رأيت المرابي المنغمس في الشهوات المعرض عن الله آمناً في أهله وماله فلا تظن أن الله تاركه، ولكنه يملي له، حتى إذا حان أخذه له أخذه أخذاً شديداً مباغتاً، فقد قال جل وعلا: (وأملي لهم إن كيدي متين ) [ القلم :45] وقال: ( إنما نملي لهم ليزدادوا إثماً ولهم عذاب مهين ) [آل عمران :178 ]
وعلى كل فمن ابتلي بشيء من المال الحرام فيجب عليه أن يبادر بالتوبة منه، كما يجب عليه أن يتخلص منه برده لأصحابه إن أمكن، وإلا فيصرفه في وجوه البر والإنفاق.
ومن المعلوم أن رحمة الله واسعة وأنه يغفر الذنوب كلها، لا يتعاظم ذنب عن عفوه ومغفرته، فقد قال تعالى: قل ياعبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعا إنه هو الغفور الرحيم)
ر
فاننا نقول لهولاء الاخذ بالعبرة والاسراع الي رد المظالم والتوبة النصوحة الي الله سبحانه وتعالي
ونقول للذين امتنعوا عن رد الحق الي نصابه إن من الحقوق التي وجه الإسلام لإحقاقها بصفة خاصة، حرمة اكل أموال الناس بغير حق ، فبين سبحانه أنه لا يجوز الإنتهاك على حق المرء المسلم فثم شرعت الحدود والعقوبات حتى تكون زاجراً عن المعصية، والوقيعة فيها
فأنزل الله آية السرقة وبين حد السارق فقال :( السارق والسارقة فاقطعوا أيديهما
جزاء بما كسبا نكالا من الله) ...
فليتق الله حكام المومنين فلا يفرقون بين الوضيع والمغلوبين وبين الشرفاء واصحاب السلطة في اقامة شرع الله
الا هل بلغت .....اللهم فاشهد
[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2099

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1266258 [zaino]
0.00/5 (0 صوت)

05-15-2015 07:48 AM
هولاء استجلو الروح التي حرن الله الا بالحق ويمكن هم من المستدركبن الذين يمد الله لهم حتى ياخذهم اهذ عزيز مفتدر

[zaino]

#1266257 [amal altom]
5.00/5 (1 صوت)

05-15-2015 07:43 AM
"قد يكون حادثا" عرضيا" يا حيوان؟ يا أخي دول أكبر مجرمين الله خلقهم بل أكبر صعاليك وزناة كمان إذا عائزني أزيدك ..لقد ذكر لي أحد معاريف محمد الكامل أنه "كسح" بعد زواجه بأبنة الوالي والله العظيم الذي قال لي هذا كان بدرجة وزير ولائي ..تجيء تتباكي علي اخوانك وكمان عايزهم يتوبوا؟ عمرك سمعت بإبليس بتوب؟ يا تدعي عليهم زيك وزي أي زول هنا أو أطلع من هنا بالله ..

[amal altom]

#1266256 [amal altom]
0.00/5 (0 صوت)

05-15-2015 07:42 AM
"قد يكون حادثا" عرضيا" يا حيوان؟ يا أخي دول أكبر مجرمين الله خلقهم بل أكبر صعاليك وزناة كمان إذا عائزني أزيدك ..لقد ذكر لي أحد معاريف محمد الكامل أنه "كسح" بعد زواجه بأبنة الوالي والله العظيم الذي قال لي هذا كان بدرجة وزير ولائي ..تجيء تتباكي علي اخوانك وكمان عايزهم يتوبوا؟ عمرك سمعت بإبليس بتوب؟ يا تدعي عليهم زيك وزي أي زول هنا أو أطلع من هنا بالله ..

[amal altom]

#1266244 [ادم]
0.00/5 (0 صوت)

05-15-2015 06:48 AM
جزاك الله خير .....هكذا النصح لله ورسوله وللمؤمنين وانى لارجو ان ينفعهم الله بهذه الموعظة

البليغة فيهبوا لتخليص انفسهم فان اجسادنا واجسادهم لاتقوى غلى النار.

[ادم]

د. ابراهيم عبدالقيوم
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة