المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
محمد عبدالله برقاوي
وهل تحيا تلك الضمائر .. وموت غسان مثالاً ..!
وهل تحيا تلك الضمائر .. وموت غسان مثالاً ..!
05-15-2015 10:39 AM



ليس في الموت شماتة .. ولو كان الميت عدواً ..أو حاكماً ظالماً أو سارقاً لحقٍ خالص لك أو ملكاً عاماً يعود ضرره على البلاد والعباد ..ففي النهاية وبعد الرحيل من الفانية الى دار البقاء السرمدي يظل الأمر بين يدي المولى الكريم الرحيم .. عقاباً كان أم ثواباً ..لكن هل يرعوي الأحياء من بعد الراحل ولو الى حين والذين يتمرغون في دعة العيش الحرام وهم في غمرة الغرور بسطوة مسروقة وسلطة زائلة و نفخة كذوبة وهل ترتجف قلوبهم من رهبة اللحظة التي وضعوا فيها جثمان ذلك الفتى الغض في ثنايا التراب ليعود الى منبته حيث بثت فيه الروح كأخر مراحل البناءوهو في رحم التخلق .. لتكون اليوم ولحكمة ربانية هي أول مغادري ذلك الجسد الذي يتحلل عكس ما كان تطور بنائه طردياً في مراحل الخلق !
شاب غرر به الكبار ..فتصور ان الخلود والجبروت هما من سمات السلطان الذي يشكل له الحماية عن كل مساءلة في الدنيا .. ولم يدر أن الغرور بتحد قوانين السير من منطلق الشعور بأنه غير البشر الذين تستوقفهم تلك الإضاءة الحمراء التي لم تثبت في الشوارع لعلية القوم مثله الذين لا يطالهم قانون السرقة المحمية بمن فضحهم وذهب عنهم تاركاً صحائف إعترافه ضدهم وكأنه يلعنهم الآن في آخراه مثلما إحتقرهم وهو يدرك ان لحظة النهاية قد أتت حينما كان مسجىً في فراش سكرة الوداع !
فهل يفيق قتلته من سكرتهم و تحيي فيهم عبرة الموت ضمائرهم التي ماتت قبل الفتى بزمان طويل ..!
لا أحد يمكن أن يبتهج لموت أحد .. لان كل نفس ذائقة الموت وإن طال عمرها وتمترست في أسوار حصينة ..العزاء لأهل الفتى فنحن نقدر حزنهم على عزيزهم اياً كانت جريرته في حق الوطن.. لكننا نأمل ان يبادروا برد ماهو ليس حقهم إن كان في ما إستحوذ عليه ذلك الفتى بقية وقد إعترف بأنه كان ضحية عصابة.. هي الآخرى رمت بذنبها على الشيطان ولعل الشيطان قد جحظت عيناه مما سمع من إفتراء .. مثلما دمعت عينا والدة هذا الفتى الذي ذهب لتبقى العبرة من بعده .. فهل يرعوي الذين يحلمون بالخلود وهو حلم تتكسر أجنحته عند مرقد ذلك الفتى ..عليه الرحمة ونسال الله له الغفران والصبر و عاجل السلوان لآهله المكلومين فيه مرتين .. حينما مات ضميره بطعنات سيوف أنانية اللئام وحينما مات الفتى مستعجلاً قدره وهو يتخطى إشارة الخطر.. ولكنة في كل الحالات كان سيموت ولو إنتظر إخضرارها الذي يعقب إصفرارها وهو يحاكي غروب شمس الحياة القصيرة تلك .. وانا لله وانا اليه راجعون .

[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2144

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1266813 [اسامة عبدالوهاب]
1.00/5 (1 صوت)

05-16-2015 12:41 PM
عليكم بالدعاء له فهو يسأل أمام الله ومحاسبته في الدنيا سقطت يوم سلم الروح الى باريها

[اسامة عبدالوهاب]

#1266620 [سوداني]
1.00/5 (1 صوت)

05-16-2015 02:24 AM
رد علي ود البقعة الذي يقول:
【وانما كل مايفعلونه بالسودان وفي كل بقعة هم فيها انما نابع من عقيدة دينية بحتة تجيز الكذب والخداع والنفاق والتعذيب والقتل والتفريق والعنصرة ، وكلها بفتاوى شرعية من علماءهم علماء الضلال الدعاة على ابواب جهنم】

كلمة "دينية" هنا تحور المعني الذي تبغي ارساله، وتكاد تعتق الفعلة من اثم افعالهم وترد هذة للدين _ ليتك تركتها خارج الفقرة او استبدلتها بصفة تشبه الموصوف.

[سوداني]

#1266558 [حسن ع المجيد]
3.00/5 (2 صوت)

05-15-2015 09:53 PM
متفوق كعادتك دائماً أستاذ محمد ..
إنها بالفعل تحفة أدبية رفيعة فى منتهى البلاغة و فى غاية الإبداع ..

هؤلاء الناس يا استاذ محمد لا ضمائر لهم و لا أخلاق ..
إنهم على إستعداد لقتل كل مواطنى السودان عن بكرة أبيهم و ليس فقط قلة قليلة منهم طالما انهم سيعيشون فى بحبوحة من العيش هم و عائلاتهم لا يكدرها مُحتج أو معارض او إبتزازى من عشيرتهم .

إننا هنا بصدد نظام عقائدى متزمت , لا يؤمن ب وطن و لا ب مُواطَنه و لا حقوق مواطنين خارج عضوية تنظيمهم العقائدى هذا.

إننا بصدد اناس نشأوا فى بيئة متعفنه حاقدة , و تربوا على مفاهيم خاطئه , و لا يعرفون سوى العنف والإقصاء و الدم و الدمار بديلا للعقل , إنهم عصابات مجرمه بكل ماتحمله الكلمة من معنى .

[حسن ع المجيد]

#1266370 [ود البقعة]
1.00/5 (1 صوت)

05-15-2015 01:15 PM
انهم الاخوان الشياطين عزيزي الكاتب ، فهذا التنظيم الماسوني الشيطاني لا يعترف بوطن ولا دين ، فالوطن هو التنظيم والاسلام هو ما شرعه لهم حسن البنا وليس سنة الرسول الكريم ، فهذا التنظيم حتى البيعة فيه تكون للتنظيم وليس للاسلام او الشريعة ففي بيعتهم بعد الترحم على حسن البنا يقسمون كالتالي: (اعاهد الله العلي العظيم على التمسك بدعوة الاخوان المسلمين والجهاد في سبيلها والقيام بشرائط عضويتها والثقة التامة بقيادتها والسمع والطاعة في المنشط والمكره واشهد الله على ذلك وابايع عليه والله على ما اقول وكيل) لو تلاحظ يقسمون على التمسك بدعوة الاخوان وليس دعوة الاسلام لأنها تخالفهم بل ويقسمون حتى للجهاد في سبيلها وليس في سبيل الله !! تماما كما فعلوا بادعاء الجهاد على اخوتنا الجنوبيون وهاهم الان في مؤتمراتهم ومساجدهم ومقراتهم يسمون الحرب على المواطنين المسلمين في دارفور القرآن وجنوب كردفان الغرة والنيل الازرق يسمونها بالجهاد لأن الجهاد عندهم على كل من يخالف دعوتهم وتنظيمهم وليس ضد من يخالف الدين واليك هذه البيعة موثقة حية من احتفالهم في غزة :
* بيعة الاخوان:
https://www.youtube.com/watch?v=JuegxH-X5lk
نعم انهم يعتمدون في استمرار تنظيمهم على الحروب والدم (وقد ذكروها في تسريب اجتماعهم الامني الذي نشرته الراكوبة) ، وتأكيدا لذلك اعطيكم دليل اخر موثق وفيه يظهر اماما الضلال (يوسف القرضاوي المصري القطري وعصام البشير السوداني في احدى اجتماعاتهم بإعضاء التنظيم وبدأ القرضاوي بالانشاد ثم اكمل عصام البشير ينشد هو ايضا ويقول:
دعوة الحق نادت بنيها فاستجابوا لصوت النداء
طهروا ارضكم طهروها واكتبوا عزها بالدماء
الكتاب المجيد في يمين الشعار
العلا والخلود في طريق المنار
لا نهاب القيود انها للدمار
لا يفل الحديد غير عزم ونار
آن يا شعب الا تعاني اين منك ارتقاء الشعوب
لن تنل حظها بالاماني انما طهرتها الحروب
النزال النزال ياليوث الكفاح
وهنا يظهر لك ان دعوة الحق (الاخوانية) وطهروا ارضكم (امسح اكنس قش ماتجيبو حي) ولا نهاب القيود المقصود بها القيود الشرعية الاسلامية لانها ضد مايدعون اليه ، وعموما اليك الرابط :
* القرضاوي وعصام البشير ينشدون للدم :
https://www.youtube.com/watch?v=p2x2MMtwH2M
وهم يدعون معاداة امريكا كذبا وزورا وبهتانا حتى يصلوا للسطلة لخداع الشعوب وانما علاقتهم بها هي لاستمراريتهم ، وفي آخر المقطع التالي يقول مرسي بأن الامريكان مطمئنين للاخوان ويعلمون تماما انهم ليسوا بأهل حرب وعداواة وانما يتاجرون بذلك حتى يصلوا للسلطة وهو ماحدث تماما مع اخوان السودان (امريكا روسيا قد دنا عذابها) واليك الرابط :
* علاقة الاخوان بالامريكان:
https://www.youtube.com/watch?v=WvNPRbL5c1c
وكذلك يدعون كرهم وعداوتهم لإسرائيل حتى يصلوا لكرسي السلطة وبعدها يمدون يدهم لليهود بكل اخلاص وتجرد ووفاء واليك الرابط :
* علاقة مرسي (الاخوان ) باليهود – اقوالهم قبل وبعد السلطة -:
https://www.youtube.com/watch?v=A_sOpIUxTus
وارجو تذكيرك بأن حتى عداوتهم لبعض نوع من التقية ، فالمؤتمرين (الوطني والشعبي) كلاهما اخوان مسلمين ماسونيين ، وهنا اعرض عليك كلام كمال عمر الرجل الثاني بعد الترابي في المؤتمر الشعبي وهو يشتم ويصر ان الدمار في السودان بسبب نظام البشير وحاليا هو والترابي من يقولون بالحوار مع البشير واليك الرابط :
* الاتجاه المعاكس كمال عمر :
https://www.youtube.com/watch?v=Jn0HdWi9npo
وعقيدة الاخوان هي اسقاط جميع الانظمة بإعتبارها (جاهلية اي كافرة) واستماتهم في محاولات الاسقاط واليك جزء من اقوال اخوان (الخليج واليمن ) قبل وبعد الثورات العربية وكيف ينافقون الحكام قبل الثورات وكيف يشتمونهم بعد سقوطهم ، وفيها يقول عبد المجيد الزنداني للشباب في ميادين صنعاء (احرجتمونا لأننا ننتظر هذه اللحظة من اكثر من خمسون عاما) ، واليك الرابط الذي يبين ذلك :
* خبث الإخوان في إسقاط الحكام:
https://www.youtube.com/watch?v=GiU5pyDrlco
واخيرا احب ان اذكر الجميع بأن القاعدة في فهم ومناهضة كل فكرة لا بد من دراستها اولا وهذا التنظيم يجب دراسته من جميع النواحي كما قال المناضل الصحفي مصطفى عمر (دينيا وسياسيا وثقافيا واجتماعيا )، حتى لاننخدع اكثر ونعاملهم كحزب سياسي فقط ، وانما كل مايفعلونه بالسودان وفي كل بقعة هم فيها انما نابع من عقيدة دينية بحتة تجيز الكذب والخداع والنفاق والتعذيب والقتل والتفريق والعنصرة ، وكلها بفتاوى شرعية من علماءهم علماء الضلال الدعاة على ابواب جهنم
الرجاء النشر للمساعدة في الوعي ومعرفة اصل هذا التنظيم الذي دمر بلادنا )

[ود البقعة]

محمد عبد الله برقاوي..
محمد عبد الله برقاوي..

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة