المقالات
السياسة
مقال/ متطلبات الحكومة القادمة
مقال/ متطلبات الحكومة القادمة
05-15-2015 06:57 PM


ينتظرمن الحكومة القادمة التى تاتى بعد ان جرت الانتخابات وماتمخض عنها من فوزباغلبية الدوائرورئاسة الجمهورية للمؤتمرالوطنى القيام باصلاحات حقيقية فى كافة المجالات وخاصة السياسية والاعلامية والقيام بخطوة جادة نحوتهيئة المناخ السياسى عبربسط الحريات السياسية لكافة القوى السياسية فى اقامة انشطتها السياسية فى الهواء الطلق وتغييرالخطاب المصادم ومحاولات الاقصاء التى اعتاد عليها المؤتمرالوطنى فى الفترات السابقة ومثل هذه التصرفات ستذيد من حالة الاحتقان السياسى ايضا ينتظرمن الحكومة القادمة القيام بخطوات واضحة وملموسة للحد من ظاهرة الفساد والتى تناولها الاعلام بصورة مكثفة مما ادى الى تعليق صدور بعض الصحف ومحاربة التجنيب الذى يحدث فى بعض المؤسسات ولن ينصلح حال الاقتصاد الى بمحاربة هذه الجهات ومحاربة خفافيش الظلام ووضع قوانين صارمة لكل من يعتدى على المال العام وهذا بدوره سيؤدى الى ينعكس هذا الامرعلى المواطن خيرا بعد العنت والمشقة التى ظل يواجهها للحصول على لقمة العيش يجب ان يحارب هؤلاء بدلا من ان تصبح المعالجات الاقتصادية على حساب المواطن المسكين والمغلوب على امره ايضا يجب على الحكومة القادمة التفكيرمليا بان لا حلول للمعضلات التى تواجه الوطن الا عبرالتراضى الوطنى من جميع مكونات اهل السودان من احزاب سياسية ومنظمات مجتمع مدنى وكل قواه الحية فى الوصول الى حلول توافقية تبعد عنه المهددات الامنية والعسكرية لا سيماوان المنطقة بأكملها، ان لم نقل العالم كله، على حافة الانفجاروان التضييق والكبت لن يولد الا الانفجار وسيكون الخاسرهو الوطن لهذا يجب بسط مزيد من الحريات للقوى السياسية وعلى الحكومة الاستماع للراى الاخر فامرهذا الوطن يهم الجميع فهنالك خطرداهم يهدد الوطن فى تماسكه ونسيجه الاجتماعى والعمل على وحدة القوى السياسية والوطنية حتى الخروج بهذا الوطن الى برالامان وتفويت الفرصة على اعداء الوطن الذين يتحينون السانحة ودخوله فى موجة من العنف وتطبيق النموزج الصومالى فى هذا الوطن نسال الله ان يجنب بلادنا شرالفوضى وان يوحد كلمتنا وصفوفنا وان يجنبنا شرالفتن ماظهرمنها ومابطن كما ان هنالك قضية تحتاج الى عمل جبارمن الحكومة القادمة وهى الصراعات القبلية التى ظلت هاجس يؤرق الجميع خاصة فى ولايات دارفور لهذا يجب على الجميع تغليب صوت العقل والابتعاد عن التعصب الاعمى للقبيلة والذى ستكون له اثارمدمرة للاقليم وللوطن لذلك يجب على الحكومة القيام بواجبها واظهارهيبتها بدلا من ان يتطورهذا النزاع القبلى ليكون نموزج اخرللمشهد فى دولة الجنوب وان لم يتم تدارك هذا الامرفبالتاكيد سيتكرر ذات السيناريوفهل انتبهنا قبل فوات الاوان

[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 935

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1266591 [حزب الراكوية]
0.00/5 (0 صوت)

05-15-2015 11:39 PM
أفضل تعليق عليك هو مقال الاستاذة أسماء عبد اللطيف ( أعلاه ) بعنوان ( الأخلاق و السياسة )

[حزب الراكوية]

#1266576 [كتكوت]
0.00/5 (0 صوت)

05-15-2015 10:43 PM
كاك كااك كااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااك

[كتكوت]

#1266555 [A. Rahman]
0.00/5 (0 صوت)

05-15-2015 09:43 PM
الكاتب دا ساذج و اللا عبيط و اللا اسلاموي؟ بعد 25 سنة انت ما عارف بتخاطب في منو؟

[A. Rahman]

#1266536 [عبده الحانوتي]
0.00/5 (0 صوت)

05-15-2015 08:19 PM
كيف لنا بالاصلاح بينما تكبل الحكومة القادمة شبكة عنكبوتية للدولة العميقة في مختلف الأجهزة جراء آفة التمكين !! مما أودي بالبلد لموارد التهلكة و الدمار .. و فاقد الشئ لا يعطيه .

[عبده الحانوتي]

عبدالهادى عيسى محمد
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة