المقالات
السياسة
العنف ضد المرأة، بين الوزيرة مشاعر، والدكتورة عطيات، والاستاذة رشيدة مانجو .....
العنف ضد المرأة، بين الوزيرة مشاعر، والدكتورة عطيات، والاستاذة رشيدة مانجو .....
05-16-2015 10:06 PM



*وصلت الى الخرطوم الاستاذة رشيدة مانجو ،المقرر الخاص لبرنامج مكافحة العنف ضد المراة ،التابع للامم المتحدة ، والتقت السيدة رشيدة الاستاذ كمال اسماعيل بوزارة الخارجيه ، الذي قال (السودان يعتبر من افضل الدول ،على الصعيد الاقليمي والدولي من حيث الالتزام ،بالقوانين والتشريعات في مجال احترام حقوق المرأة ، في كافة مناحي الحياة ،بما لايتعارض مع التقاليد والاعراف .)بينما اكدت الاستاذه مشاعر الدولب على (جاهزية كل مؤسساتها للتعاون والاصلاح ،مؤكدة على تحسن كبير طرأ بولايات دارفور من امن واستقرار ).

* لم نسمع بعد رأي الدكتورة عطيات مدير وحدة العنف ضد المرأة ،والتي ربما تكون هي الاخرى ،الان تنسج في غزل ممدود ،لطرحه امام الضيفه مانجو ،ومهما يكن من حديث منسوب للاستاذ كمال او الدولب ، الا انه لم يكن الحقيقة ،فنظرة واحدة الان نجد ان المرأة ، صريعة النزاع والاقتتال بين قبيلتي الرزيقات والمعاليا ،فقدت زوجها وابنتها واختها ،وباتت في العراء ،تحيط بها الدماء من كل صوب ،فتتدفق دماؤها هي الاخرى بعد ثوان ،ان انتاشها سهم طائش او موجه !
* يعلو العنف ضد المرأة في عموم الوطن ، عندما يوجه السلاح الى صدر المرأة وهي بريئة ، فتخر صريعة امام منزلها تتضرج في دمائها ،وتتعلق اسرتها بقصاص قانوني وتنتظر !!!!!! يحاصر المرأة العنف، بل يصيبها ، مصادرة ادوات رزقها الشريف في مقتل ،والمحليات تعلن عليها الحرب ،وتجعل من دفع الغرامه او السجن مكانا يليق بهن ، في مشروعها الخارج لتوه من رحم لم يمنحها فرصة العمل الوظيفي ،رغم مؤهلاتها ،ولا فرصة العمل الهامشي الذي افرزته سجالات الموت في ولايات السودان ،التي ترزح تحت حرب جعلت المرأة تضع حملها قسرا!!!!!!!

*العنف الان رغم وجود وحدة متخصصه لمكافحته ، الا انها ربما تكون هي نفسها ، يمارس عليها عنفا ،يمنع مخرجاتها من الانطلاق ،فالوحدة منكفئة على باطنها والعنف يتمدد ،بنفـسه ووجوده ، ورغم ان حادثة (تابت) قد جرت في المجتمع مجرى سالبا ،الاان الوحدة لم تفتح غطاء قلمها ،لتمهر لنا شيئا حقيقيا عن الحادثة ،سلبا او ايجابا ،صوابا اوخطا ، نفيا او اثباتا ، وحتى لو نظرنا لحوادث او ممارسات اخرى ، نجد ان الوحدة لم تعر العنف اهتماما ،كانما هي للتشريفات وكفى !!!!

*ماذا تعني (الجاهزية ) سيدتي مشاعر ؟ هل تعني الاجابه على الاسئله نظريا ؟هل ستقدم الوزارة والوحدة دفوعات عن تطبيق واحترام حقوق المرأة في السودان ؟ من أين ؟؟؟؟، ومجريات الاحداث غير ذلك --اذا تناولنا فقط وفيات الامهات ---- فضعف الرعاية الصحيه اودى بحياة الامهات في تقرير تم بثه العام الماضي وفيه (يصل معدل وفيات الامهات والاطفال اثناء الولادة ،وبعدها الى ثلاثة الالف امرأة و37 الف طفل من بين 1.263 مليون طفل ، يولد سنويا في السودان )ولم نحصل بعد على تقرير عن موت الامهات الحوامل وموتهن اطفالهن على صدورهن ، ونذر وبدايات واحتكاك وحرب في مناطق كثيرة ،لا امن فيها ولا استقرار !!!!!

*تختن الطفلات في اسوأ وابشع ممارسة ، وعنف يشهده المجتمع ليبلغ سقفه 65% ،رغم اجتهادنا كناشطات وسفراء سليمه ،لخفض النسبة اعلاه ،لتبقى طفلة السودان معافاة .... والسؤال هنا ماذا في جراب التنميه الاجتماعية والرعاية وفروعها وبطونها ، من اجل اقتلاع جذور هذا العنف الذي يسري في المجتمع ،باسقاط قانوني واضح ،للنصوص التي تجرم الفاعل وتمنع التمدد فهل الحلول متوفرة ؟؟؟؟؟؟

*لا استقرار سيدتي الدولب ،الا باستقرار المرأة ،النصف الفاعل من المجتمع وفي المجتمع ...صانعة الجيل القادم ،لكنها للاسف لم تشهد على مر السنوات استقرارا ،بل شهدت ويلات النزوح والقلق والترحال والشتات والعذاب ،ولم تر تحسنا في ولايات دارفور كما ذكرت في حديثك سيدتي الوزيرة !!!!فالكتاب مفتوح امامك، فهل انت على استعداد لقراءة اسطره امام الزائرة الكريمه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

همسه

اسرجت خيلي اليك يا امراة الشموخ الذي اشتهي ....

يا امراة العطاء والكرم الحفي .....

يا امراة تغير وجه الدنيا لوجه جديد بهي ......

[email protected]





تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1494

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1267359 [أبوقرجة]
0.00/5 (0 صوت)

05-17-2015 11:11 AM
عنف شنو ضد المرأة بس .... والله ناس الانقاذ ديل ما خلوا حاجه ... عنف تجاه الرجل والمرأة والطفل والشيخ .. وكله .....

[أبوقرجة]

#1267262 [aboahmed]
0.00/5 (0 صوت)

05-17-2015 09:43 AM
العنف الموجود ليس قاصرا على المرأة فقط فهو موجه لكل قطاعات الشعب السودانى نساء ورجال اطفال وشيوخ

[aboahmed]

#1267147 [A. Rahman]
0.00/5 (0 صوت)

05-17-2015 06:49 AM
يا استاذة، خلي دا كله، قبل حوالي ثلاث سنوات تفاخر جماعة النظام بجلد و استكتاب تعهدات لما يزيد على 43 الف سيدة و فتاة، و هذا امر منشور و مبذول، لماذا لا تطلع عليه هذه المسؤولة الاممية؟

[A. Rahman]

اخلاص نمر
اخلاص نمر

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة