المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
محاربة الفساد وانتباهة الطيب مصطفى
محاربة الفساد وانتباهة الطيب مصطفى
03-10-2011 07:46 AM

بسم الله الرحمن الرحيم
محاربة الفساد وانتباهة الطيب مصطفى
(1-2]
بقلم/ أحمد عيسى محمود
[email protected]

تداعيات الثورات العربية وإرهاصاتها أضحت واضحة في النادي المشئوم ونلاحظ هذه الأيام السلطة الرابعة (الصحافة) الإنقاذية بدأت تمشي في ثياب الواعظينا محذرة البشير من مصير الطغاة في المنطقة.. فطاغية تونس زين الهاربين وجد في السعودية الملاذ الآمن.. وفرعون مصر مهما طال الزمن فهو للسعودية راحل.. وشاويش اليمن أصبح قاب قوسين أو أدنى من ركوب تونسية بن علي المتجهة ناحية بلاد الحرمين وهذه الأيام شعبه يغني مع وردي ((أرحل)).. وقذاف الدم لم يرتوِ بعد من دماء الأبرياء من أولاد عمر المختار.. ومن الملاحظ أن مقبرة المطرودين ((بلاد الحرمين)) ليس فيها مكان لهذا المجرم المعادي لله ورسوله سليل اليهود.. أما أبرهة السودان لغبائه ما من ثورة نجحت إلا وسارع مباركاً للثوار نصرهم.. ناسياً أن بيته من زجاج.. متغافلاً أن خروج الجماهير في تلك الدول لم يكن نتيجة للدعة أي حباً في التغيير ولكن الجوع والفقر والمرض والفساد هو ما دفع تلك الجماهير أن تثور على عروش الطغاة مضحية بالغالي والنفس.. فرياح التغيير الشتوية بدأت نسماتها تهب على الخرطوم.. فالنادي المشئوم بدأ المعركة الفعلية مع الشارع.. فما حصل في ليبيا بلا شك واقع.. نظام ليبيا يحارب في شعبه الآن وغير مسنود بفتاوى السلطان.. أما نحن في السودان فهيئة علماء البشير المدفوعة الثمن سوف تقاتل مع شيطانها الأكبر حتى آخر عالم جليل مثل الشيخ حمد الريح ((صاحب القمري فوق نخل الفريق)) متخذة دين الله ألعوبة مطوعة الآيات لصالح بقاء هذا النظام في السلطة لأنه الثدي الذي ترضع منه المال والجاه... فلا استبعد فتوى تجيز للبشير قتل الناس في الشارع امتثالاً لقوله تعالى: ((وَلا تَأْخُذْكُم بِهِمَا رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللَّهِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ)).. فنادي المؤتمر الوطني فعل في الشعب السوداني ما فعل من المنكرات ما تنوء الراسيات بحمله حيث لم ((يَتَنَاهَوْنَ عَنْ مُنْكَرٍ فَعَلُوهُ)).. فالمؤتمر الوطني وهيئة علمائه قد انطبق عليهم قول ابن القيم: ((وأيُّ دينٍ وأيُّ خيرٍ ، فيمن يَرَى محارم الله تُنتهك ، وحدوده تُضاع ، ودينه يُترك ، وسنة رسول الله يُرغب عنها، وهو باردُ القلب، ساكتُ اللسان، شيطانٌ أخرس, كما أن المتكلم بالباطل شيطانٌ ناطق؟! وهل بليَّةُ الدين إلا من هؤلاء!!!!.. الذين إذا سلمت لهم مآكلهم ورياستهم, فلا مبالاةَ بما جرى على الدين؟ وخيارُهم المتحزِّن المتلمِّظُ, ولو نُوزعَ في بعض ما فيه غضاضةٌ عليه في جاهه أو ماله بَذَلَ وتبذَّلَ، وَجَدَّ واجتهدَ، وهؤلاء: مع سقوطهم من عين الله ومقتِ الله لهم, قد بُلُوا في الدنيا بأعظم بليَّة تكون وهم لا يشعرون, وهو موتُ القلوب, فإنه القلبُ كلَّما كانت حياته أتم, كان غضبه لله تعالى ورسوله أقوى, وانتصاره للدين أكمل)).
ومن المضحكات هذه الأيام أن صحيفة الانتباه ((غفلة أحمر عاد)) بدأت في تحذير البشير... السؤال الذي يطرح نفسه.. متى كان الطيب مصطفى يوماً مع الشارع؟؟؟ متى كانت الانتباه لسان حال الغلابا؟؟؟ ومتى ... ثم متى... الخ. ألم تكن لعهدٍ قريب تدفع بكل ما أُوتيت من منطق القوة ((وليس قوة المنطق)) في تقسيم الوطن لأجزاء على أساس عرقي وجهوي.. فما أن نالت مبتغاها حتى داهمت المنطقة رياح التغيير... وبلا شك أن هذه الرياح ليست كسابقاتها فقد علمت الجماهير أن الطغاة ما هم إلا نمور ورقٍ تقف أمامها((كَأَنَّهُمْ خُشُبٌ مُسَنَّدَةٌ)) وكانت الجماهير لوقت قريب تهتف بحياة القائد الفرد عند مخاطبته لهم ((وَإِنْ يَقُولُوا تَسْمَعْ لِقَوْلِهِمْ)) وأما هذه الأيام فإن الطغاة ((يَحْسَبُونَ كُلَّ صَيْحَةٍ عَلَيْهِمْ)).. فقد قالت الجماهير بصوت عالٍ عنهم: ((هُمُ الْعَدُوُّ فَاحْذَرْهُمْ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ)) لأنهم قد زرعوا الفساد ورعوه بالآلة البطشية والأجهزة القمعية.. فقد صعب عليهم مقاومة التيار الجماهيري.. فالشبكة العنكبوتية سهّلت نشر الخبر.. والفضائيات ليس عندها كبير إلا الصالح.. أما المفسد فمصيره مزبلة التاريخ.. ومصيبة المصائب أن أبرهة الأشرم بدأ الآن في الدخول لهذه المزبلة بعد أن أراد أن يوجه خاله ((أحمر عاد)) صاحب الانتباه أن يكتب عن الفساد.. من أجل زر الرماد في الأعين!!! تأمل.... والخال هو الفساد بعينه، فهو مثل ابن نوح ((إِنَّهُ عَمَلٌ غَيْرُ صَالِحٍ)).
فبدأت غفلة الأحمر تمشي فينا هذه الأيام مشي الواغظينا.. فمن غرائب الصدف أن قرار فصل المتعاونين مع بوق الإنقاذ ((تلفزيون الحكومة)).. قالت عنه الانتباه في أعلى صفحاتها ((مجزرة في التلفزيون)) ونسيت تلك الصحفية أن برنامج ((محاكمات)) الذي قدمه الصحفي هيثم كابو في قناة هارموني قبل شهورٍ خلت قد استضاف الطيب مصطفى في البرنامج وقال له: إنك قد ارتكبت أخطاء جمة في حق الشعب السوداني عندما كنت مديراً للتلفزيون وشاركت في جريمة الصالح العام.. فما كان من الأحمر إلا وأن قال: ((أن هؤلاء شيوعيون)) فقال له المذيع: ((هل الشيوعي ليس له حق في الوظيفة)).. وأجاب الأحمر عندما أعماه الغرور: ((كنت خائف على الأجهزة من التلف من هؤلاء)) أي بمعنى أنه لا يثق فيهم.. ونحمد له الصدق والأمانة لأنه لم يقل أنهم غير أكفاء أي شهاداتهم مزورة أخذوها من السوق العربي والبوستة بأمدرمان ((مراكز الشهادات المزورة)) أو من جامعة أمدرمان الإسلامية والقرآن الكريم ((ما يسمى بشهادات المجاهدين)) الذين دفع بهم المؤتمر الوطني في أتون الحرب الخاسرة باسم الدين فعاثوا فساداً في الجنوب وبقية أنحاء السودان.. وعند الرجوع يُعطى كل واحد شهادة جامعية.. وهو في الحقيقة لم يعرف من الجامعة إلا حمل السيخ والمالتوف.. أما حمل العلم من أجل السودان والبشرية فحظه منه حظ إبليس في جنة الرحمن..
لقد نسيّ البشير أن خاله ((أحمر عاد)) قد أجاد الدور تماماً في فصل الجنوب حيث أسس حزب الظل للمؤتمر الوطني ((منبر السلام العادل)). ولعب الدور القذر في تاريخ السودان الحديث.. لم يعد الآن قادراً على لعب الدور ذاته.. فالفساد قد ضرب مفاصل الدولة من أقصاها إلى أدناها.. فعلى سبيل المثال المضحك المبكي أن رئيس الجهاز التشريعي قال بالحرف الواحد: ((إن وزراء المؤتمر الوطني لا نحاسبهم إلا داخل الحزب)) عجبي لهذا الفهم الراقي!!!. بل زاد شيخ أحمد إبراهيم الطاهر بأنه حتى اللحظة لم تصله شكوى ضد وزير حتى يحاسبه في البرلمان... أحيل لك يا رئيس جهازنا التشريعي ملف واحد فقط: ((ملف التقاوي الفاسدة)) ذلك الملف الذي كلف الخزينة العامة مبلغ ((ثلاثون مليار جنية سوداني)).. أما تقارير المراجع العام الإنقاذي.. فاتركها إلى أن يقضي الله أمراً كان مفعولاً.. أما الضحك على الشعب فقد ولى زمنه.. وحانت ساعة النصر واكتمال الهلال.. فنصيحتي لكم عجلوا بحرق الملفات حتى لا تقع في يد الويكليكسين.. وتنفضح الشعارات البراقة ((هي لله... هي لله)).

10/3/2011م


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 3251

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#135738 [عثمان الاول]
0.00/5 (0 صوت)

04-30-2011 08:51 AM
كل التعليقات معناها واحد زمان كنتم تحت قيادة الجعليين وهم من اسس السودان ومشكلة الجنوب كان حتكون مشكله بسيطه لولا عناد وكره الاخوه الجعليه والدينكا ودا حقد متبادل بينهم من قيام حرب الجنوب كل الشعب السودانى كان تحت لواء الجعليه وخاصة فى عهد البشير وبعد ان هزم عمر البشير هاهاهاها حتخلوه لوحده وين شجاعة الشعب السودانى زى ما كنت دبابين زمان اتحمل معاه ولو جزء من المسؤليه فى الحقيقه عمر البشير ما حمل سلاح هم الشعب السودان المجرم فعلا يا ريت تبقو رجال و تتمو معاه المشروع الحضارى بتاعه لانكم كنت النواه للمشروع دا


#110350 [الطيب]
0.00/5 (0 صوت)

03-12-2011 07:45 PM
بعد السلام والتحية الاخوات الاعزاء محمد احمد وفيصل الا ترون انكم اوقلتم فى شتم الجعلين تارة جبناء وتارة نفخه وكذب 0 هذة والله اكذوبه ونحن مجربين والماجربنا يجى نحن جاهزين .كفافية حقد وحسد .والمابتلحقو جدعو


#110224 [محمد أحمد السوداني]
0.00/5 (0 صوت)

03-12-2011 03:55 PM
لأخ هاشم/ الجعليين يحبوا التهويش والنفخة الفارغة الكذابة ، لايواجهون الحارة بصدورهم ولكن جبناء . يعملوا الفتنة ثم يهربون مزعورين ويولون الدبر . أين المك نمر وأتباعه من الجعليين . لم يكن المك قدر قدر التحدي ولم يكن يقدر المسؤولية . في لحظة انفعال أحرق المستعمر ابن الباشا دون تخطيط ودون حسابات دقيقة وورط أهله وأتباعه وفر هارباً لا يلوي على شيء . فرق قومه أيدي سبأ وأوردهم الهلاك والدمار ونجا بنفسه وبعض قومه إلي الحبشة حيث ذابت القبيلة في الأحباش وتقطعت بهم السبل . أين الحكمة؟ وأين رجاحة العقل؟ وأين التخطيط والريادة والقيادة؟


#109582 [hassan]
0.00/5 (0 صوت)

03-10-2011 11:12 PM
keep on God bless you


#109578 [فضيل]
0.00/5 (0 صوت)

03-10-2011 10:56 PM
الأخ هاشم ، نعم الجعليين كما قلت كرماء لكنهم جبناء كجبن المك نمر الذي هرب الي الحبشه خوفا من جحافل اسماعيل باشا ولا نعرف له مكانا حتي تاريخ كتابة هذه السطور 0


#109216 [هاشم عبد الماجد خالد]
0.00/5 (0 صوت)

03-10-2011 11:06 AM
يتكلم عن الفساد
سبحان الله لة اربعة شركات من اين اتيت بها يا الطيب مصطفى
ولماذا الفساد الآن الغريب فى الامر معظم سكان كوبر يعرفونك جيد قبيل الانقاذ وبعيد الانقاذ كنتم معدمين والان تتباهى وتقيم الولائم فرحا بضياع الجنوب الم يقتل ابنك فى احراش الجنوب ما هذا الهوس يا سيادة الطيب مصطفى
التاريخ يثبت ان اجدادنا الجعليين فى الجنوب قبل مئات السنين وتدعى انك جعلى وتعتز بها
اهلنا الجعليين ليسوا لصوص بل كرماء يشهد لهم كل من زارهم
من اين الجعليين انت ولوسالوك قالوا ليك قبيلتك شنو قول جعلى من كافورى


#109150 [Pilot]
0.00/5 (0 صوت)

03-10-2011 09:34 AM
Ahmed
your article is terrif......keep it hot


#109130 [Saif Al Hagg]
0.00/5 (0 صوت)

03-10-2011 09:06 AM
و الله لايخفى عليه شئ كان حرقوا اى شى.
قد ظلمنا ونرفع يدنا لله دعوة المظلوم التى ليسه وبين الله تعالى حجاب أن يرفع مقته وغضبه عنا ويهلك المفسدين ويدمر اعداء الدين المنافقين وينتقم منهم وياخذهم اخذ العزيز المنتقم الجبار ويرينا فيهم يوما
آآآمين


أحمد عيسى محمود
مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة