المقالات
السياسة
شباب الحوادث يحرجون الساسة
شباب الحوادث يحرجون الساسة
05-18-2015 11:13 PM


بسم الله الرحمن الرحيم
ليتني كنت هناك لحظة افتتاح غرفة العناية الكاملة للأطفال التي شيدها شباب شارع الحوادث وقصت الشريط بائعة الشاي الحاجة قسمة جزاهم الله خيراً. لا أعرف من أعضاء هذه الجمعية أحدًا وسمعت بهذه الجمعية الطوعية كثيراً وكيف يسهرون الليالي ليغيثوا مريضاً لم يجد الدواء وأقرانهم في شارع النيل يلعبون ويقضون الوقت في اللهو والغزل. لكن هذه المرة أرادوه إبداعاً بالجملة، حيث كانوا في السابق يحلحلون مشاكل المحتاجين واحداً واحداً ولكنهم هذه المرة بدأوا نهجاً آخر حيث قاموا بعمل كبير وحل مشاكل بالعشرات في وقت واحد وكانت غرفة العناية بمستشفى محمد الأمين للأطفال بأم درمان. سبحان الله رأيت هذا المستشفى قبل عدة سنوات كان تحفة وغاية الجمال والنظافة وكتبت معجباً بذلك. ماذا جرى له؟
رأيت على الواتساب صورة غرفة العناية بالأطفال قبل الصيانة ورأيت صورتها بعد الصيانة، والله لو كنت وزيرًا لصحة ولاية الخرطوم لتقدمت باستقالتي والله لو كنت معتمداً لأم درمان لتقدمت باستقالتي والله لوكنت واحدًا من اتحاد الطلاب الذي ينتظر سيارات بـ 22 مليار جنيه لن أقول لانتحرت لأن الانتحار حرام، لكن لبكيت طويلاً على اتحاد يشتري ويجدد سياراته سنوياً في بلد هذه غرفة عناية أطفالها والغافلون من أعضاء اتحاد الطلاب أبناء الفقراء يتنكرون لماضيهم ويصعدون على جثث الشعب ليصلوا الى طبقة عليا على سيارة جديدة وربما كان يتمنى والده حماراً بدل الأتان.
بالله كيف ينام المسؤولون وهذه غرفة العناية الكاملة بالأطفال وأسلاك الكهرباء هذه حالها والجدران هذه حالها. نفترض أن تقصيراً إدارياً حجب عنهم حالها قبل الصيانة المباركة بمنظمة شارع الحوادث، كيف ردة الفعل عندهم الآن، وقد بلغت صورته ملايين الناس يا ربي امكن مشغولين في توزيع وزارات الحكومة؟ من هنا لتكن وزارة الصحة من نصيب منظمة شارع الحوادث والتي عرفت أوجاع الناس أكثر من كل وزراء الصحة الذين مروا على وزارة الصحة الاتحادية والولاية.
شباب ائتمنهم الناس على صدقاتهم وما خذلوهم ولم يؤثثوا مكاتبهم ولم يركبوا منها سيارات بالمليارات، لله درهم من شباب أصبحوا قدوة في تقديم العام على الخاص وخير العامة على خير النفس.
بالله كيف يسأل سياسي عن رفاهيته وميزانية الصحة أقل من 5%؟ وفي رواية هي 2% فقط. كم يحتل بند المخصصات الدستورية؟ كم هو الإنفاق الحكومي وما نسبته من الميزانية العامة؟
مستحيل أن نطالب السياسيين بالتجرد ليصل إلى تجرد شباب شارع الحوادث فالذي فوزوه في دائرتنا لم يسمع بكلمة التجرد والتطوع وتقديم الخير أبداً. وكم مثله من لاهث على رفاهيته متكسباً من السياسة.
دعوة من هنا فليقهر المجتمع الساسة والسياسيين وليحرجهم كما أحرجهم شباب شارع الحوادث.
الصيحة
[email protected]


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 2627

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1270097 [الداندورمي.]
0.00/5 (0 صوت)

05-21-2015 12:55 AM
عفوا ،،،يا حليل زمن الساسه .
ديل ،،،قطط سمان همهم أنفسهم وكروشهم
والنساء والمتعه وجمع الأموال .

[الداندورمي.]

#1269328 [بت البلد]
0.00/5 (0 صوت)

05-20-2015 03:11 AM
م

[بت البلد]

ردود على بت البلد
United States [بت البلد] 05-20-2015 06:16 AM
.


#1269011 [انقااذي سادر في فساده]
0.00/5 (0 صوت)

05-19-2015 03:33 PM
من اجمل ماكتبت يااستاذ

[انقااذي سادر في فساده]

#1268542 [A. Rahman]
0.00/5 (0 صوت)

05-19-2015 08:23 AM
تقصد يحركون الحكومة، و ليس الساسة، فالحكومة ليس بها ساسة بل سماسرة و حرامية من أولهم لآخرهم ، و بكرة ستسمع محاولتهم للاستيلاء على هذه الغرفة و جعلها بالقروش زي ما عملوا في مستشفى جعفر ابنعوف

[A. Rahman]

ردود على A. Rahman
[عبدو] 05-19-2015 12:05 PM
نعم العنوان الصحيح هو : شباب شارع الجوادث يحرجون الحكومة
لعل الكاتب خاف من الرقابة الامنية
--------
ونقول كما قال ود المصطفى :
لتكن وزارة الصحة من نصيب منظمة شارع الحوادث


#1268430 [fatmon]
5.00/5 (1 صوت)

05-19-2015 12:13 AM
الجماعة ديل حيطلعوهم عملاء ويفتشوا أسماءهم واحد واحد وكل واحد حيكون متابعنه ثلاثه من ناس الأمن وكل واحد حيكتب تقرير شكل وبكره قسمة حيعملوا ليها مشكلة لأنه أي خير هم لازم يقطعوا دابره وكمان حكاية المستشفى دي بكره ممكن يطلع قرار بإيقاف العمل بها والله يستر بلوا أضنينكم ساكت
يعني العربات ممكن يعملوا ١١ غرفة زي دي والله كلام

[fatmon]

احمد المصطفى ابراهيم
 احمد المصطفى ابراهيم

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة