المقالات
السياسة
مرحبا بشبيهة رفيدة..!
مرحبا بشبيهة رفيدة..!
05-22-2015 03:06 PM

image
يا أستاذنا الهندي عزالدين لو كنت إسلاميا فأعلم ان المسلمين يسعي بذمتهم أدناهم فلماذا إذاً لم يعجبك أن تقص (ست شاي) شريط مبادرة شارع الحوادث؟ إلا ان يكون هذا بطرا منك وترفعا وتجبرا...؟ .
فإن كنت تحط من قدرها لانها إمراة فأعلم ان المرأة في الإسلام أجارت وقبل رسولنا الكريم جوارها وتذكربحسب امرئ من الشر أن يحقر أخاه المسلم .
وان كنت تحط من قدرها لان مهنتها بائعة شاي فإن مصيبتك كبيرة لانها تكسب حلال من عرق جبينها ولا تسأل الناس إلحافا أعطوها او منعوها
وإن كنت تستنكر انها تقدمت وزير الصحة المكروه شعبيا والذي يجفف في المستشفيات ويشرد في الخبرات ويعترف بأن40% نمن الادوية بالصيدليات مغشوشة فأنت مخطئ لانها لم تتقدمه بل هو تأخر عن آداء واجبه وهي سابقة بالخيرات ويلتف حولها كثير من الخيرين الذين يشعرون بآلام الاخرين الذين لا تعرف انت ولا وزيرك عنهم شيئا
والسودان بلد فقير وكثير من الاعمال الجليلة ذات الأثر الفاعل في التنمية والنهوض سوي في التعليم او الصحة قامت علي اكتاف الخيرين رجالا ونساءا ساهموا بمالهم وفكرهم وكانوا هم أهل المبادرة والسبق .
ولكن في زمنكم قلّ المعروف لذا من تطوع بماله ليخفف الم إنسان أو يجفف دمعة محزون ترون هذا الامر غريبا وكأنك لم تقرأ قوله تعالي (وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان واتقوا الله إن الله شديد العقاب )
ورسولنا الكريم صلي الله عليه وسلم يقول : ( أحبُّ الناسِ إلى الله أنفعُهم للناس وأحبُّ الأعمالِ إلى الله سُرُورٌ تُدْخِلُه على مسلم أو تَكْشِفُ عنه كُرْبَةً أو تَقْضِى عنه دَيْناً أو تَطْرُدُ عنه جُوعاً ولأَنْ أمشىَ مع أخي المسلمِ في حاجةٍ أحبُّ إِلَىَّ من أن أعتكفَ في هذا المسجدِ شهرًا ومن كفَّ غضبَه سترَ اللهُ عورتَه ومن كَظَمَ غَيْظَه ولو شاء أن يُمْضِيَه أَمْضاه ملأ اللهُ قلبَه رِضًا يومَ القيامةِ ومن مشى مع أخيه المسلمِ في حاجةٍ حتى تتهيأَ له أثبتَ اللهُ قدمَه يومَ تَزِلُّ الأقدامُ)
والسعي في قضاء حوائج الناس من الأخلاق الإنسانية الرفيعة التي ندب إليها الإسلام وحث المسلمين عليها , وجعلها من باب التعاون على البر
وفي حديث أبوهريرة رضي الله عنه- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: (بينما رجل يمشي بطريق اشتد عليه العطش، فوجد بئراً فنزل فيها فشرب، ثم خرج فإذا كلب يلهث، يأكل الثرى من العطش، فقال الرجل: لقد بلغ هذا الكلب من العطش مثل الذي كان بلغ مني، فنزل البئر فملأ خفه ماء، ثم أمسكه بفيه حتى رقي فسقى الكلب، فشكر الله له، فغفر له، قالوا: يا رسول الله وإن لنا في هذه البهائم لأجراً؟ فقال: في كل كبد رطبة أجر)..البخاري ومسلم
ولم يكن فعل الخيرات في الاسلام محصورا علي السلطان وسيدنا عثمان رضي الله عنه بادر بتجهيز جيش العسرة وسيدنا عمر بن الخطاب جاء بنصف ماله وسيدنا ابوبكر الصديق جاء بكل ماله.
والصحابية الجليلة رفيدة عندما عاد المسلمون من بدر منتصرين كان بينهم بعض الجرحى ? فمنهم من عالجه اهله ومنهم من لم يكن له مال ولا سكن ولا اهل فى تلك الأثناء تطوعت رفيدة رضى الله عنها لخدمة هؤلاء باسعافهم وتضميد جراحهم ومداواتهم وتقديم الغذاء لهم ? فنصبت فى المسجد خيمة حيث تجمعهم وحملت معها ادواتها وعقاقيرها وعكفت على علاجهم اياما حتى برئوا واندملت جراحهم .
ورفيدة هذه أسمها كعيبة بنت سعد الأسلمية وسميت برفيدة من الإعانة والعطاء أي الرفادة .
ثمّ إن التقصير من السلطان في زمن دولة المشروع الحضاري اصبح شائعا في كل مناحي الحياة فهم لا يحسون بآلام الناس وجراحاتهم ولا يستمعون لصرخاتهم لذلك نحتاج أن يتحرك المجتمع افرادا وجماعات حتي لا يضيع الوطن بضياع إنسانه ولعمري هذا هو التغيير المنشود ان يتقدم الناس الدولة..!!!
هذه مشاركة على عجالة ولو أردت المزيد لزودتك لتراجع نفسك و وأعلم أن الله لا يقبل من الاعمال الا ما كان خالصا لوجهه نأمل ان يتقبل الله من بائعة الشاي شبيهة رفيدة ويوفقنا لفعل الخيرات


أحمد بطران عبد القادر
[email protected]


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 3734

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1271308 [أحمد بطران عبد القادر]
0.00/5 (0 صوت)

05-23-2015 10:50 AM
رسولنا الكريم كان يستشير المرأة ويزور الصحابيات في بيتهن ويتحدص اليهن ويسمع منهن وقد طالبن بيوم خاص بهن في التعليم من كثرة زحمة الرجال وقد خصص لهن ذلك والمراة في كل رسالات السماء لها مكانة متقدمة في المجتمع فهي شريكة الرجل وصنو روحه ولا يستطيع الرجال ان يأنسوا دون النساء وكثير من الامور يصعب علي الرجال فعلها ولكن النساء يجدنها نحن نريد مجتمع الرجال والنساء فيه شركاء في صناعة المستقبل جنبا الي جنب فلا نحبز اي شكل من اشكال التميز سوي كان بسبب النوع او الجنس او الدين او الحالة الاجتماعية والهندي اجسبه تأفف من هذه المرأة ام قسمة لا بسبب انها امراة ولكن لانها فقيرة واعتقد ان هنالك اسباب اخري يعف اللسان عن ذكرها حتي لا تطزن فتنة والله نحب السودان وانسانه رجالا ونساء في اي بقعة لا نترفع علي احد منه ومحبتنا اكثر للذين لهم في نهضة المجتمع شاو عظيم ونقدر ابداع المبدعين وافعال الخيرين ولو كان لنا مال لبزلناه في كفكفت دمع محزون او اسكات جوع جائع او علاج محتاج ولكنه جهد المقل لا نريد عليه جزاءا ولا شكورا

[أحمد بطران عبد القادر]

#1271114 [HHHHHHH]
5.00/5 (1 صوت)

05-22-2015 10:39 PM
و الهندي برضو شبيه رفيدة و لكن رفيدة يس بجامع الكريمات والماسكرا و الروج في كل.
يا اخوانا الهندي ده عاهة و كوم تخلف و زول عقلو علي قدرو ما تدوهو اكبر من حجمو

[HHHHHHH]

#1271035 [النازف]
0.00/5 (0 صوت)

05-22-2015 07:29 PM
الكاتب: يا (أستادنا)الهندي عز الدين
بئس الصفة إن كانت تنطبق على الغبي هدا
للأسف مدخل مقالك لم توفق فيه ،بل بالغت

[النازف]

#1271033 [عبد الله ضوينا]
0.00/5 (0 صوت)

05-22-2015 07:22 PM
ام قسمة هزمت الهندي في عقر وكر تحريره
عقبال بتاع الورنيش يفتتح مدرسة الكترونية تعلم الاطفال بالصباح
وفي النساء تؤهل الصحفيين والكتاب أبجديات المهنة واصول الوطنية

[عبد الله ضوينا]

#1271004 [كدباس]
0.00/5 (0 صوت)

05-22-2015 05:35 PM
حسبتك تخاطب بشرآ سويآ .. فما هذا الصفيق الا ممن ابتلانا بهم الله في زمان الخواء الانقاذي حيث المال عند بخيله و السيف عند جبانه و القلم عند جاهله .. فتراه كالحمار يحمل أسفارآ .. و رحم الله الرواد السلمابي _ أحمد يوسف هاشم _ عرفات محمد عبدالله و عبد الله رجب .. و يقيني ان كانوا أحياء و عاصروا عهد هذاالهندي القمئ لطلقوا مهنة الصحافة بغير رجعة .

[كدباس]

#1270593 [توفيق عمر]
0.00/5 (0 صوت)

05-21-2015 03:27 PM
وانا اقترح بكل تواضع جم علي هذا الهندي الذي لا ادري هل هو نهدي جد جد ولا الاسم دا علي مسمي واذا كان ذلك كذلك ف الزول دا مسمنو علي ياتو هندي علي كل حال ما علينا انا هنا اقترح عليه ان يفتح المصحف الشريف ويقرا صورة الممتحنة في المراة التي كانت تجادل سيد الخلق اجمعين فيما فعلة فعلها فيها زوجها واكتفي بذلك واقترح علي هذا الهندي ايضا ان ياخد بعضو مرة واحدة ويتجه الي امثاله من الكاروري او عصام او هذا الكرور الذي ابتلينا به ويسالهم تفسير هده الاية الكريمة لاني متاكد انو هذا الهندي لا فراها ولا عارف تفسيرا واحب ايضا ان اذكر هذا الهندي والذكري تنفع المؤمنين ان والدته هي امراة قبل كل حساب وان الجنة تحت اقدام الامهات وان الامهات هن نساء واذا كانت الجنة ذاتها تحت اقدامهن
فهل كتير عليهن ان يقمن بافتتاح او قص شريط لافتتاح مستشفي كن مشاركات في تفويمه وليس هؤلاء المغفلون
ال شريط تقليدي ال شرطو عينا
غايتو السودان مصيبتو مصيبا
وبعد 59 سنه استغلال وليس استقلال

[توفيق عمر]

ردود على توفيق عمر
[أبو سن] 05-22-2015 05:46 PM
أراك قد تجنيت علي أمة الهند العظيمة .. و مع ذلك فلكل نصيب من اسمه .. فتجده قد أخذ هبل و عبط و ادعاء عوير الأفلام الهندية بحق و حقيقة .. مع فارق اللغة ..
و نسأل الله أن يصبرنا علي ما ابتلانا به من هؤلاء المأفونين و متسلقي الصحافة و أن يصرفهم عنا عاجلآ غير آجل .


أحمد بطران عبد القادر
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة