المقالات
السياسة
مشكلة المراة السوداء في المتجمع السوداني..
مشكلة المراة السوداء في المتجمع السوداني..
05-23-2015 02:41 AM


ان السودان من اسمه يدل على شكل الانسان الذي يسكنه و هذه حقيقة نفتخر بها اينما ذهبنا
ان الون على مر التاريخ كان سمة بارزة للتمييز العنصري بين ابنا ادم في الارض .
ثم تكونة شعوب لها لغتها الخاصة و شكلها البنياني الخاص و لونها الخاص ..

ومع مرور الوقت ازداد السكان و كبرت المدن و* توفرت* سبل التنقل من اجل الأسواق او الزراعة** تداخلت الشعوب مع بعضها البعض* و تولدت و تكاثرت فانتج هذا الخليط الوراثي الذي ينتمي اليه كل الناس..

على هذا الطريق الجديد ظهرت التناقضات و الاختلافات بين البشرية و اصبح شكل الانسان او لونه او لغته هي التى توضح مكانته و الأجتماعية و ثقافته و انتماءه القومي لوطن او شعب ما..

* فتقسمة البشرية الى قوم اصلين او جنس سامي* على حسب مكانتهم الاقتصادية او قوته العسكرة
و كذلك الى ما هم* أوسط* و أدنى كائن هم العبيد الغير مرحب بهم في عالم الانسان ...
ولكن حتى هذه المرحلة لم يكن اللون هو المنهج او القياس النسبي للبشرية ...
فبعد الكشوفات الجغرافية الحديثة او اكتشاف* إفريقيا تم استخدام سكنها محل الكائن البشري العامل نسبة الأسعار المنخفض و قوة* هذا الكائن البدنية العالية تم جلبهم بكميات كبيرة في الأسواق. .
ومن هنا استخدام اللون مقياس للتمييز بين الانسان و الاخر على اساس دوره و أهميته في المجتمع و انساقة فلسفات تدعم هذا التمييز العنصري..
لقد عانينا هنا كبشرية ومن هذا الجرم الذي ارتكب ضد الانسان و انسانيته. .
فيحمد هذا الجيل الحديث على ما هو فيه بفضل الأديان و الفكر الفطري الانساني
نحن كمسلمين قد و ضع الاسلام قوانين تمنع الإساءة للاخر و وحدة الانسان على انهم كلهم ينتمون لرجل واحد و لا فرق بين احد ...
و قد جاءت القوانين الحديثة تؤكد و تضع حدود لمثل هذا التمييز العنصري ...
و شبه* او اصبح قليل هذا الجرم ضد الانسانية اصبح غير موجود* في بعض الشعوب الا في المجتمعات العضوية ..
ولكن ما يحزن قلبي ان يكون شعب على اكمله شعب له رسالة ربانية خالدة شعب يعيشون في وسط هذا العالم المتقدم المنفتح* الذي يسمح بتبادل الثقافات و العلوم الانسانية***
و كذلك شعب يوصف و يتميز بالون محدود هو الون الاسود انه الشعب الوحيد على و جه الارض تم تسميته على لونه* الاسود* بالسودان ..

اذا جالست من هم بغير سودانين اقصد الذين ليس با سود تجد فيهم الروح العنصرية القبيحة الخطرة تجاه من ليس باصحاب البشرة البيضاء
وتم استخدام نفس الفلسفة القديم للمقياس الذكاء او الأصولية او السامية و المكانة المادية

هذه الاسباب هي التى جعلة المراة السودانية تستخدم المواد لتفتيح البشرة ) الكريمات ( و تم استبعاد اصاحب اللون* السوداني من عديد من الوظايف في الخدمة المدنية مثل التلفزيون الحكومي و الغير حكومي* بشكل خاص و في مجال الفندقة و المحلات التجارية الكبيرة و الوظايف الدبلوماسية ..

بما اننا نجد منهم اكثر جدارة و تمتلك المقدرات و* الكفاءات التى ترشحها لنيل هذه الوظايف..

و ليس يقف هذا التمييز العنصري هنا و لكن يمتد جذوره الى ما هو أبعد حتى في الاختيار الزوجة تجد الرفض* وعدم القبول من الأسرة ..
ولم تختصر هنا و لكن دخلت في اهم الاوساط هو الوسط الفني فكم من فنان او فنانة تحول بين ليلة و ضحاها الى شخص اخر؟

و احيان عندما تذهب لاحدى المستشفيات و تجد دكتورة صاحبة الون السوداني تسمع و تشعر بحالة التعجب من بعض الناس كيف تكون مثل هذه الامراة بهذا الحجم ..

عندما تقود بعضهن سيارة فاخرة تجد نفس النكران و عدم التصديق في اوجه البعض ..
لا أدري هل نحن أصبحنا شعب يعيش في بلا أحاسيس
لماذا؟ ؟
لا نهتم بمثل هذا الخطر على الامة السودانية! !
هل كلنا عنصرين كلنا مصابين بفيروس العنصرية؟ ؟؟

لابد من ان نقف صف واحد و نرفضه بكل قوة لمثل هذه المخاطر التى قد تزيد هذا التفكك في المجتمع السوداني
انه اصبح صراع الهامش و المركز المدمر

ان اي امراة في السودان هي امي و اختي و زوجتي و خالتي و عمتي و جدتي وبنتي ..

لا نرضع ان تنتهك حقوقهن انهم نصف المجتمع
فلتعيش المراة السودانية في امن و سلام و مساواة و لتحفظ كرامتها
انها السودان انها السودان

تحياتي / المودودي الدود ادم*

[email protected]



تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 3828

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1272808 [المودودي الدود]
0.00/5 (0 صوت)

05-25-2015 02:33 PM
نحن لم نقف هنا فقط سوف تكون لنا ورش حول موضوع العنصرية تجاه المراة السودانية
و من ثم نجلس مع الجهات المسؤولة منها

[المودودي الدود]

#1271599 [العجـــــــــــــــــــــــــــــــــــوز]
5.00/5 (1 صوت)

05-23-2015 10:30 PM
هذا ماحدث فى لبنان ياهبل عزالدين
ويذكر أن السفير البريطاني، كان قد قام سابقاً بتناول الغداء في إحدى الحفلات مع مجموعة من العاملات، بعدما طلبت إدارة الحفل منهن تناول الطعام في مكان منفصل عن مكان تواجد الضيوف.وعلّق السفير على الأمر قائلاً: "كرم وسخاء المجتمع لا يقاس بطريقة معاملته للسفراء، بل بطريقة تصرفه مع الأشخاص الضعفاء.

[العجـــــــــــــــــــــــــــــــــــوز]

#1271543 [منصور]
5.00/5 (1 صوت)

05-23-2015 08:44 PM
يا اخى المودودى لقد طرحت موضوع يمكننى ان اقول انه حساس جدا بالنسبة للسودانيين بالامس كنت انا وزميل عمل نناقش هذا الموضوع وهو من مدعى العروبة وان لم يصرح لى بذلك علنا اﻻ اننى عرفت ذلك من خلال حديثه عن العروبه في السودان وكان من جملة ما قال من كلامه ( انه يستغرب ﻻن هناك احصائية نشرت قبل فترة عن السعوديين الذين يقترنون بفتيات لمدة معينة ثم بعد انقضاء حاجته يتركها في بلدها هاربا الى بلده فمثلا في مصر يوجد اكثر من 6000 آﻻف مولود ﻵباء سعوديين عير معترف بهم من قبل آباءهم ويوجد في اليمن العدد نفسه وفى المغرب اقل بقليل وفى تركيا واندنوسيا والفلبين وتايلاند وسوريا والاردن وتونس واغلب الدول العربية واجنبية ولحسن الحظ انه يوجد جمعية تعنى بكل مولود يثبت انه من اب سعود فالجمعية تصرف له مبالغ مالية اضافة الى الاعاشة من خلال توزيع الارزاق ﻻمهاتهم المهم كى ﻻاطيل عليكم في الشرح لقد تساءل هذا الاخ السودانى لماذا ﻻ يأتى السعوديين للزواج من سودانيات فقلت له ربما ﻻن السودانيين يعرفون السعوديين لذلك ﻻ يزوجونهم فتياتهم فقاطعنى مسرعا والله ليس لهذا الموضوع موضوع بياض اللون وسواده وللاسف الشديد اقولها بحرقة السودانيات قبيحات وشينات جدا جدا جدا ولوﻻ اننى سودانى ما تزوجت سودانية ولكن الحمدلله على كل حال فذكرنى مقالك يا اخ المودودى عن الجمال فى في السودان وانه وان وجد فهو نادر جدا حتى اللاتى ذكرتهن من مقدمات برامج تفزيونية او نشرات اخبار فهن والله دميمات وشينات تلقى الوحدة جسمها ما متناسق مع حجمها وﻻ نقول اﻻ الحمدلله

[منصور]

#1271277 [محي الدين سلطان المسبعات]
5.00/5 (2 صوت)

05-23-2015 09:55 AM
السودان أصبح للأسف الشديد سوق لتربية النخاسين والعنصريين.

[محي الدين سلطان المسبعات]

ردود على محي الدين سلطان المسبعات
European Union [المودودي الدود] 05-23-2015 11:44 AM
حقيقة يا محي الدين
من واجبنا نحن ان نكتشف هذا المشاكل و من ثم نبحث عن الحلول لها


#1271228 [الحقيقة مرة]
5.00/5 (10 صوت)

05-23-2015 08:36 AM
مشكلة المراة السوداء في المجتمع البيضاني
____

مشكلتا انو المجتمع مفصوم ومازوم هوية احيلك لدراسة بعنوان متاهة قوم سود ذوو ثقافة بيضاء للدكتور الباقر عفيف موجودة على انت

[الحقيقة مرة]

ردود على الحقيقة مرة
[الحقيقة مرة] 05-23-2015 04:54 PM
كانت عندي الورقة الاصلية PDF شاملة المراجع قبل ما الهاردسك ينتحر لكن هاك رابط النص بدون مراجع في سودانيزونلاين
http://sudaneseonline.com/ar/article_23039.shtml

تحياتي وصادق امنياتي يا هميم..

European Union [المودودي الدود] 05-23-2015 11:42 AM
تسلم
ان شاء الله ح ابحث و استخرج منه بعض الملاحظات شكرا للتعليق الجميل
الحقيقة حنظل


#1271201 [عبدالباقي دفع الله]
5.00/5 (3 صوت)

05-23-2015 06:35 AM
طرح الموضوع باستفهامات من شاكلة لماذا ينظر الناس للطبيبة السوداء باستغراب ولماذا يستغربون عندما تركب سيارة فارهة وغيرها .. أعتقد أن هذه الاستفهامات لا تفيد بل ربما توقر الصدور بالشحناء تجاه أشخاص ربما يكونوا هم أيضا ضحية لمشاعر لا أرادية تم غرسها في اللاوعي باساليب خبيثة.
قد تستغرب لو قلت لك أن هنالك دراسات تقول أن ما نسبته 70% من أصحاب البشرة السوداء الذين نالوا درجات علمية عالية و أصحاب الثروات الضخمة منهم تزوجوا من ذوات البشرة البيضاء أو الفاتحة!!!

أعتقد أنه من المفيد كتابة مقالات حادة وقوية تجاه أي قانون يرى الكاتب أنه يكرس للعنصرية أو يفضل جنس على آخر، أما تغيير مفهوم الناس و تصحيح نظرتهم يحتاج مهندسي مجتمعات و جراحين يزيلون المرض دون تعريض المريض للخطر.

[عبدالباقي دفع الله]

ردود على عبدالباقي دفع الله
European Union [المودودي الدود] 05-23-2015 10:33 AM
نعم اخى عبد الباقي
نحن من واجبنا ان نوقم بحهاز انزار للمجتمع السوداني


المودودي الدود ادم
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة