المقالات
السياسة
السودانوية الجامعة والإتفاق المنشود
السودانوية الجامعة والإتفاق المنشود
05-25-2015 02:17 AM


*سؤال الهوية القديم المتجدد في السودان يكتسب أهميته لأنه لصيق الصلة بإستمرار الخلافات السياسية والنزاعات المسلحة الناجم بعضها من غبائن ومظالم تأريخية وانية‘ إضافة للإستغلال السيئ للخلافات السياسية في تأجيج الفتن القبلية والجهوية.
*قفز سؤال الهوية إلى ذهني بعد إطلاعي على كتاب الدبلوماسي الشاعر محمد المكي إبراهيم " في ذكري الغابة والصحراء"‘ وبعد ان إستمعت إلى محاضرة صديقي الصحفي مرتضى الغالي في فديو بث على "الفيس بوك" بعنوان " أصل الحكاية : الشوقيون والفيليون".
*تذكرت أيضاً ما كتبته في صفحة "صور وألوان" في صحيفة "الرأي العام" في عهدها الأول عندما كان مؤسسها رئيس تحريرها الراحل المقيم أستاذنا إسماعيل العتباني عليه رحمة الله ورضوانه‘ وكنت وقتها طالباً بجامعة القاهرة بالخرطوم.
*حينها كتبت منتقداً الذين يفرقون بين العروبة والإفريقانية رغم الروابط العميقة التي تربط بينهما جغرافياً وثقافياً‘ وللأسف هذه التفرقة المصطنعة ما زالت تلقي بظلالها السالبة على سؤال الهوية السودانية‘ رغم أنها محسومة عملياً قبل ظهور مدرسة الغابة والصحراء التي نحمد لمحمد المكي إبراهيم إعترافه بأنها تدين بوجودها للثقافة السودانية.
* التداخل والتفاعل بل التمازج بين الثقافة العربية والثقافة الإفريقانية في السودان أنتج الهجين السوداني الذي أسهم في بلورة الشخصية السودانية الجامعة الثرية بتنوعها.
*ليس هذا فحسب بل إن وضع السودان المتميز في هذه المنطقة الجغرافية التي تربط بين العالم العربي وأفريقيا يتيح للسودان بثقافته الأفروعروبية دوراً مقدراً في الربط بين العالمين المتداخلين المرتبطين جغرافياً وثقافياً بروابط لاتنفصم.
*ذلك يتطلب من قادته ومثقفيه مكافحة الفتن العنصرية التي أفقدتنا جزءً عزيزاً من السودان وما زالت تهدد إستقراره ووحدته‘ وهذا أمر ممكن إذا خلصت النوايا وجد العزم وقويت الإرادة السياسية للخروج من هذه الدائرة الجهنمية.
*رغم العوامل المحبطة على أرض الواقع فإننا نرى بصيص امل لإلتقاء أهل السودان على كلمة سواء بينهم لوقف نزف الدم السوداني والإتفاق على أجندة وطنية قومية تحقق السلام في كل ربوع السودان‘ وتعالج الإختناقات السياسية والإقتصادية والامنية .. بعد دفع إستحقاقات التحول الديمقراطي‘ وتعزيز الحريات وحمايتها‘ وإعادة لحمة التعايش الإجتماعي السلمي بين كل مكونات الأمة السودانية.


[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1470

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




نورالدين مدني
نورالدين مدني

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة