المقالات
السياسة
موز الصومال وموز سنجة
موز الصومال وموز سنجة
05-25-2015 08:41 AM

بسم الله الرحمن الرحيم

جاء في الاخبار الاقتصاديه أن الصومال بدأ في استئناف صادر الموز الي أسواق الخليج بعد عقدين من التوقف وغمرني الفرح لانفتاح كوة للاخوة في الصومال ربما ساهمت في رفع المعاناة وكتمت غيرة وحزنا اعتملا في صدري لغيابنا عن سوق صادر الموز ونحن نتحدث عن قانون الاستثمار وتذكرت سنجه الحبيبة وموزها الذي نفخر به لا يجد منا في التصدير حظه ولا نعرضه للاسواق الخليجية .
موز سنجة وما ادراك ما موز سنجه وهنا اتحدث كمستهلك بسيط جاب الديار ولله الحمد فلم اجد بديلا ومثيلا لموز سنجه من اقصي مدن وارياف انجلترا الي صلالة في خليج العرب الي الرياض في قلب نجد الي سواحل البحر الاحمر عند الضفة التي عبر منها موسي كليم الله البحر نجاةا من فرعون وتتمثل لي سنجة وموزها عند كل حديث ينطق به لسان د. مصطفي عن جذب الاستثمار فترد نفسي عليه في سنجة لا نحتاج الي قانونك الاستثماري الذي يراوح مكانه من عقود وعقود وهاهي الصومال وبلا قوانين تتوقف عن تصدير الموز لعقدين من الزمان ثم تعاود تصديره ودون قانون ولا تجد منافسة .
سنجة ليست هي فاتنه وفاخرة في الموز الصادر فقط فهي المنقة التي لا تضاهيها ثمار مماثله في العالم وهي شهادة من فكهنجي انجليزي عجوز في شارع ( هاي استريت كنزجتون ) بلندن ذات صباح اراد ان يبرني لتعاملي معه فوعدني بأفضل أنواع المنقة في العالم ستصله بعد يومين وكان الموعد المحدد وكانت منقه من السودان هو ما عرضه علي ولا تخفي علي منقة سنجة فقد عرفتها للتو وهذه ايضا لا نحتاج في تصديرها الي قانون حمورابي او رحلاته المكوكيه وعزفه المنفرد عن الاستثمار وعوائق الاستثمار.
سنجة (أم بنين) هي ايضا صادر اخر يضاف الي صادراتنا ليغزو الاسواق ليتذوق العالم افضل زبدة تتسامي وتفوق زبدة هولندا والدنمارك والامر ايضا لا يحتاج الي كل تلك السنوات لتدبيج قانون الاستثمار وتعديلاته كما الدستور الاسلامي الذي فصلنا من اجله الجنوب لنكتشف ان الاسلام لم يدخل بعد كثيرا من ضواحي الخرطوم وقراءة سورة الفاتحة تعز علي الكثيرين في ريفها.
سنجة ( أم شوكة) بطيخ أو حبحب بالخليجي – أيضا ثمار صيفيه تذخر بها سنجه ويعجز قانون التصدير ليحمله الي الخارج .
سنجة ولله الحمد واحدة من مناطق العالم الزراعية التي لا تحتاج الي قانون للاستثمار فهي تحتاج الي تاجر من فلب سنجة ليتولي امر التصدير الي دول الخليج وأسواق العالم الاخري وبنياته التحتيه فندق علي مستوي عالمي في مدينة سنجة يطيب المقام لوفود الصادر فيه ومطار يستقبل طائرات ركاب صغيرة وطائرات شحن كبيرة وتتوفر في المطار خدمات ايجار سيارات مع توفر مناديب الجهات الحكومية التي تجيز وتفسح عمليات الصادر الي خارج البلاد ومن مطلوبات البنيات التحتية ايضا تقوية التعريف بالصادرات في السفارات الخليجيه ابتداء وهكذا يمكن تفعيل قانون الاستثمار وتزويده بالايادي والارجل التي يتحرك بها معتدلا من كرسي الاسنان الذي يحبسه فيه د. مصطفي يعزف عند رأسه انشودة البقاء ليستمر القانون يراوح مكانه بينما يسوح هو بين عواصم الخليج معللا باعادة الروح لما لا تحتاج اليه البلاد.
سنجة يفك اسار صادرها دونما قانون استثمار يطول انتظاره وتعديلاته فقط بتعامل تجاري جيد بيد خبرة تجارية وسيكون لها صيت عالمي في صادرات الموز والمنقه والزبدة والبطيخ .
وتقبلوا اطيب تحياتي.


مخلصكم/ أسامة ضي النعيم محمد
[email protected]


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 3289

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1273813 [كاسـترو عبدالحـمـيـد]
0.00/5 (0 صوت)

05-27-2015 07:47 AM
يا سيد اسامة انت على نياتك . فموضوع استثمار فى الثروة النباتية كما تتحدث انت فليس هذا وارد فى حساباتهم. الجماعة ديل عايزين العمولات فقط .

[كاسـترو عبدالحـمـيـد]

#1272906 [بنت الناظر]
0.00/5 (0 صوت)

05-25-2015 05:05 PM
سنجة عروس النيل..تلك المدينة الرائعة فقد عشت فيها أيام الطفولة وما أروعها من أيام ..وكنت فى زيارة لها منذ وقت قريب مع زوجى وإلتقينا أحد الموظفين بالولاية فقال لنا إنه معجب جدا بمدينة سنجة لدرجة أنه إقترح لناس الحكومة أن تكون سنجة العاصمة الصيفية!!!! شفتوا المهزلة ...
سنجة المدينة العصية التى أنجبت خيرة الرجال الشرفاء و المناضلين تكون آخر الزمان مصيفا ومرتعا لهؤلاء السفهاء ..سنجة التى أنجبت أحمد خير المحامى . حسن نجيلة..عبدالله رجب.. الشقيقين مكى وبكرى عبدالقادر مكى عضوى اللجنة المركزية للحزب الشيوعى الذين ضاعت أجمل سنين العمر منهم داخل سجن شالا.. د. إسماعيل نابرى أول نقيب للجراحين ..زينب بليل الروائية المعروفة ...ومازالت سنجة مليئة بالشرفاء من أبنائها ...
عفوا أخى أسامة نرجع لموضوع الموز ..ليس الموز وحده بل المانجو والجوافة ففيها أحلى جوافة فى العالم ..
سنجة أيضاكانت اكبر سوق للصمغ العربى تنافسها فى ذلك مدينة الأبيض حين كان السودان أكبر منتج ومصدر للصمغ العربى فى العالم إذ يبلغ إنتاج السودان 85% من إنتاج العالم...

سنجة تقع على الضفة الغربية للنيل الأزرق والمنطقة فيهاإنحناءة جميلة خاصة مع وجود جناين المانجو والجوافة على ضفتى النيل تكسبها منظرا رائعا كما قال زوجى جعل منظر النيل فيها أجمل من نهر الراين بألمانيا...

سوداننا ملىء بالخيرات ولا سبيل لأن يستفيد منها كل أبناء الشعب السودانى إلا بذهاب هؤلاء السفهاء ...ندعو الله أن يفك أسر شعبنا ليعيش حرا كريما..

[بنت الناظر]

ردود على بنت الناظر
[osama dai elnaiem] 05-26-2015 07:17 AM
عزيزتي الدكتورة-- لك وزوجك الكريم التحية والتقدير--- شكرا علي طلتك ولفائدة الجميع أضيف الي ان سنجة انجبت استاذنا أحمد سالم خير الله مؤلف قصص اطفال من بين عنوانين كتبه ( بقرة اليتامي) ولا يحلو ذكر سنجة الا بانحناءة النيل حيث تقع مينا الملك ولها تاريخ يعرفه كثيرا غيري من ابناء سنجة ومنهم شيخنا د. شريف التهامي اطال الله عمره وزوجه فطين المهدي عمة الصادق المهدي وقبله والده عمنا التهامي ابراهيم التهامي وكيل الامام عبد الرحمن ومن سنجه شموس كثيرة ولا يحلو المجلس الا برفع ذكر العمدة احمد الحويرص وال العوضاب وشيخنا وعمنا امام المسجد عبد الكريم محمد عبد الكريم الذي استضافني في منزله سنوات الطلب وأعرج الي سنوات الدراسة فسنجد عثمان احمد حامد( ماماو)و نورين كابتن فريقنا في سنجة الاهليه والوحش عبد المنعم اسماعيل هاشم وجعفر ميرغني ومن فرق كرة القدم الترسانة ومن ضواحي سنجة تشتهر ( فورتين جنة) وسنجة مسكنا وترنو علي البعد القويس وابو هشيم والناظر يوسف العجب والعمدة محمد المنصور العجب--- رفع الله ذكر سنجة وذكر اهلها وبارك في ذريتهم فقد منحتنا نفسا جميلا في زمن جميل أنا ( الغرباوي - الادروبي ) القادم من صلب جد من اقصي الغرب يعيش ويتزوج جدتنا من قلب بلد البجة في طوكر وتحنو سنجة علي مقاما طيبا في زمن خلي من العنصرية فلله درك يا سنجة من وطن


#1272834 [قهران]
5.00/5 (1 صوت)

05-25-2015 03:11 PM
البيروقراطية وفظاظة الاداريين شيئان معيقان للتطور،وقس الولاة مهما علا شأن شهاداتهم العلمية تجد الفظاظة البدوية بينهم بشكل ظاهر،متعلمون ينقصهم الخيال

[قهران]

#1272775 [برعي]
0.00/5 (0 صوت)

05-25-2015 01:30 PM
يا اخ اسامة العملية دايره تنظيموادارة وتسويق وتصدير وبيع بالحق واعطاء كل ذي حق حقه ، والحاجات دي عندنا في ظل الوضع الحالي ما بتحصل والله كان لحست كوعك ، عليك الله خلينا نندب حظنا بس لمن نموت في اي مهجر ونسال الله يعوضنا الاخره بس .

[برعي]

#1272730 [Abu Amer]
0.00/5 (0 صوت)

05-25-2015 12:29 PM
الاستاذ أسامة .. المشكلة ليست في الاستثمار أو قانونه، المشكلة هي السباق المحموم والأنانية وخدمة المصالح الشخصية والبعد عن الأمانة!! ولي تجربة لا زالت قاسية على قلبي، وفي عام 2006 اجتمعت الى مستثمرين أجانب ولهم شركات تعمل في مجال زراعة وتطوير وانتج الموز ولهم خبرات طويلة في هذا المجال ويعملون في زراعة الموز في مساحات واسعة مفتوحة وكل العمل يدار ويتم العمل آليا من تجهيز الأرض وتحسين الشتول والزراعة والنظافة والحصاد ونقل الانتاج بسيور آلية الى مناطق أحواض الغسيل والتعقيم ثم الى التغليف والتخزين دون الحاجة الى عمالة يدوية الا في بعض الأماكن "ليس كما هو في السودان يزرع في مساحات صغيرة على النيل وفي الجروف" ويتم تصدير الموز الى أمريكا وأوربا وباقي دول العالم، وبحكم موقعي اشرت اليهم لماذا لا يستثمروا في السودان، فكان أن رحبوا بالفكرة وذلك لموقع السودان فيما يسمى ب "BANANA ZONE" وهو يمتد من الفلبين ومرورا بالسودان الى أمريكا الجنوبية. كان الهدف هو زراعة الموز ذو المواصفات العالية بغرض التصدير، فاقترحت عليهم منطقتين هما كسلا وولاية سنار، فكان أن قوبلت الفكرة بفرح ايما فرح وطلبوا مني في البدء مواصلة الجهد مع الجهات تلك والاتفاق على مبدأ العمل. فكتبت الى ولاية كسلا خطابا عن طريق بعض المعارف، فكان أن اهمل الطلب، وكتبت الى ولاية سنار "مدينة سنجة" ايضا عن طريق المعارف، فكان ردهم صاداما ومنفرا كأنما جئناهم بغرض أننا نستجديهم! رددنا عليهم بتوضيح ولكنهم كانت لديهم نوايا أخرى لم نكن نعلمها .. وبعض المعلومات البسيطة طوروا فيها وزادوها خيالا وخلال مدة وجيزة شاهدت بالتلفزيون القومي أن "مهرجان ولاية سنار وتبنيها مشروع تطوير زراعة وانتاج الموز آاليا وتصدير الموز لأغراض تجارية" وستكون بذلك ولاية سنار أول ولاية سترفد الى خزينة الدولة مبالغ تفوق انتاج البترول .. هذا والله ما شاهدته بنفسي في التلفزيون القومي. وبعد ذلك تجاهلت الموضوع وكان درسا قاسيا بحيث لم يكن هدفي مكسبا شخصيا ولكن كان تقديري الاستفادة من خبرة هذه الشركة ولصالح البلد. بعد أربع سنوات تم ترتيب لموضوع آخر لعمل بالسودان ولقي نفس المصير ولكن بطريقة أخري ولكنها مشابهة كان بالامكان ادخال مليارت الدولارات لخزينة الدولة، فكان اللقاء تم التنسيق له مع أحد الاخوة واللقاء كان بالقنصلية السودانية بالرياض لمسؤول بدرجة وزير ولائي، وللصدف الغريبة أن المسؤول كان من ولاية سنار .. وبعد الاجتماع انتبه رفيقي وسأل هذا المعني .. ماذا حصل لمشروع انتاج الموز؟ فكان رد المسؤول أن المشروع قد فشل فشلا ذريعا وتم صرف مبالغ خيالية لوفود سافرت الى الفلبين وتايلند وماليزيا لجلب خبراء وتم الصرف عليهم للقيام بتجارب كلها كانت فاشلة وانتهى الى ذلك!! فكان أن سال رفيقي هذا المسؤول، هل تعلم من أين أتتكم تلك الفكرة؟ فكان رد المسؤول بانه لا يدري! فكان الرد من رفيقي بأن أشار نحوي، فقال له أن الشخص الذي بجانبك هو الذي أنشا الفكرة، فكانت مفاجأة له! للعلم فان الشركة تقبع في احدى الجزر القاصية وليس لها علاقة بالفلبين أو تايلند .. والمهم أننا لم نشر اليها في مخاطباتنا .. وحتى لايقال أن هذا الموضوع فيه أقاويل، فانني امتلك المخاطبات من ولاية سنار (الاستثمار .. )

[Abu Amer]

ردود على Abu Amer
[SESE] 05-25-2015 02:20 PM
انها ازمة وطن....

قابلت مستثمرين من الدول العربية حكوا لي تجاربهم عندما زاروا السودان لغرض الاستثمار في ايام ما بدأ بترول الجنوب ينساب في عصب الاقتصاد السوداني والصحوة التي انتابت المستثمرين بأهمية التوجه الى السودان...حكوا لي كيف كانت المعاملة بداية من صالة المطار مرورا بعربات التاكسي ثم الفنادق والمقابلة السيئة والاسلوب (الدفش) المشحون بعصيبة المزاج والتكاسل في الحراك والتثاؤب اسناء الاجابة على الاسئلة...كلها ملاحظات حكوها لي فتوقفت آلياتي الذاتية ولم استطع تشغيل وسائل الدفاع التي بداخلي عن كل ما سوداني.......


#1272695 [ودالفاضل]
0.00/5 (0 صوت)

05-25-2015 11:52 AM
والله ناسنا ديل يفقعوا المراره عديل كده , حتي الصومال التي مزقتها الحرب تصدر الي الخليج ونحنا وزير استثمار طالع ووزير شنو ماعارف نازل وفي الاخير طلعنا من المولد بلا حمص ولا حتي نبق , ودولارات الخليج جاهزه عدا ونقدا وفي انتظار من يصدر لهم ونحن اقرب دوله لدول الخليج ومن ارخص وسائل النقل والتصدير الذي يتم عن طريق البحر الاحمر , ولكن كما نعلم عندما يأتي لنا وفد من أي دوله في العالم يريد الاستثمار يفاجأ بالوزير يطلب منه ( حقه ) أي الكومشن بتاعه واما مصالح البلد في ( 60 ) داهيه , نحن شعب ادمن الفشل ويجب ان نعترف بذلك , استغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم . اللهم اهدي حكامنا الي الطريق القويم وحسبنا الله ونعم الوكيل .

[ودالفاضل]

#1272617 [محمد المغلوب على امره]
5.00/5 (1 صوت)

05-25-2015 10:27 AM
فعــــــــــــــــــلا ، الامر ايضا لا يحتاج الي كل تلك السنوات لتدبيج قانون الاستثمار وتعديلاته كما الدستور الاسلامي الذي فصلنا من اجله الجنوب لنكتشف ان الاسلام لم يدخل بعد كثيرا من ضواحي الخرطوم وقراءة سورة الفاتحة تعز علي الكثيرين في ريفها.

[محمد المغلوب على امره]

أسامة ضي النعيم محمد
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة