المقالات
السياسة
إباحية المواقع.. وإباحة الجهل
إباحية المواقع.. وإباحة الجهل
05-27-2015 10:55 PM



(كذبت الهيئة القومية للاتصالات المعلومات التي رشحت في الأسافير وسربت من جهات أجنبية خلال الأيام الماضية اعتبرت السودان من الدول التي تصدرت قائمة التصفح للمواقع الإباحية. ووصفت الهيئة في تصريح صادر عنها لـ(التيار) المعلومات بغير الدقيقة باعتبار أن السودان مفروض عليه حظر تقني من قبل الولايات المتحدة الأمريكية منذ العام 1997م ولم يتم رفعه إلا جزئيا في إبريل الماضي وقالت إن الهيئة مسؤولة عن حجب وترشيح مواقع الإنترنت الإباحية حماية للمجتمع والأسرة والطفل، وأكدت أنها تبذل جهودا كبيرة في متابعة وترقية وتحديث أنظمة الحجب والفلترة العامة).
هذا نص الخبر الذي نشرته الزميلة التيار في صدر صفحتها الأولى الأحد المنصرم.. وهو شارح لنفسه.. ولا شك أن كل من اطلع على المعلومات الأساسية والخاصة بتصدر السودان لقائمة الدول المتصفحة.. أو بالأحرى الشعوب المتصفحة للمواقع الإباحية.. ونقول الشعوب لأن هذا الموضوع تحديدا يمس الشعب السوداني ويخصه.. ولا يخص الحكومة وأجهزتها بأي حال.. فالسلوك هنا فردي يقوم به مواطن.. ومجموع هؤلاء المواطنين هم جزء من الشعب السوداني.. إذن، كل من اطلع على هكذا معلومة ولا شك قد انزعج غاية الانزعاج.. وبات أمام واحد من احتمالين.. إما أن المعلومات غير صحيحة.. وفي هذه الحالة تتولى الجهة المختصة تفنيد هذه المعلومات المكذوبة ودحضها بما يحفظ كرامة الشعب السوداني.. وإما أن هذه المعلومات صحيحة وهو ينتظر.. أيضا.. من أجهزته المختصة أن تقدم له الحقيقة مهما كانت مرة.. ليتولى ذوو الشأن في كل موقع.. سواء أكان رسميا أو شعبيا للبحث في ما أصاب هذا الشعب في أخلاقه وقيمه وسلوكه.. ثم الشروع فورا في تقديم العلاج المطلوب.. ولأننا لا نرى سببا واحدا يدفعنا للذهاب تجاه تجريم أمة بحالها دون سند ودون بينة.. فلنذهب تجاه أن المعلومات ليست صحيحة.. ولكن من المسؤول عن حماية هذا الشعب..؟ ومن المعني بإثبات براءته أمام الرأي العام العالمي من هذه التهمة الخطيرة..؟ وفقا لاختصاصات الأجهزة المختلفة.. ووفقا لمهامها فهذه الجهة هي الهيئة القومية للاتصالات.. فهل قامت هذه الهيئة بهذا الدور..؟ للأسف الإفادات التي قدمتها الهيئة.. هزت قناعة الموقنين في براءة السودانيين.. ودفعت الشاكين لليقين.. لماذا..؟ لأنها ببساطة لم تقدم ما يقنع حتى ذوي الإلمام المتواضع بتقنية الاتصالات.. وجريا على عادة الحكومة هرولت الهيئة للاتكاء على الحظر الأمريكي لتقول إنه يحول دون تصفح السودانيين للمواقع الإباحية.. والهيئة تعلم قبل غيرها أن العقوبات الأمريكية لم يكن لها دخل لا في تصفح المواقع الإباحية.. ولا في زيارة مواقع تفسير الحديث والسيرة.. فهذه كذبة بلقاء.. ثم تتكرم الهيئة بالإعلان عن أن جهدها في حظر المواقع الإباحية قد حقق أهدافه بالكامل.. والهيئة إن كانت تعلم أنها تكذب.. فهذه مصيبة.. أما إن كانت لا تعلم أن حظرها هذا بات مخترقا حتى لطلاب الثانويات.. فالمصيبة أعظم.. منسوب الهيئة القومية للاتصالات الذي تحدث لـ (التيار) أبسط ما يقال عنه.. إنه قدم معلومات كاذبة.. أسوأ ما فيها أنها أثارت غبارا كثيفا حول أخلاق الشعب السوداني.. فلم يصرف الشعب على عاجز عن الدفاع عنه..؟؟؟!!!
ونختم بإفادة من خبير اتصالات نحجب اسمه الآن ونعلن إفادته.. إذ يقول: (الحظر الأمريكي "يمنع" الاستفادة من التقنيات ومن ضمنها الاستفادة من المعلومات أو الخدمات التي تقدمها "بعض" المواقع.. فالمواقع الإباحية لا أعتقد أن الحظر يمنعها مثلها ومثل كثير من المواقع الأخرى فالحظر يشمل المواقع التي يمكن الاستفادة منها ولا أعتقد أن المواقع الإباحية يمكن الاستفادة منها).

اليوم التالي


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 4541

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1275193 [د. هشام]
0.00/5 (0 صوت)

05-29-2015 08:42 AM
(الحظر الأمريكي "يمنع" الاستفادة من التقنيات ومن ضمنها الاستفادة من المعلومات أو الخدمات التي تقدمها "بعض" المواقع.. فالمواقع الإباحية لا أعتقد أن الحظر يمنعها مثلها ومثل كثير من المواقع الأخرى فالحظر يشمل المواقع التي يمكن الاستفادة منها ولا أعتقد أن المواقع الإباحية يمكن الاستفادة منها).أ.هـ...هذا هو القول الفصل و هذه هي الحقيقة!! حاولوا فقط كتابة الحرف S أو X في محركات البحث و ستجدون ما تمت الإشارة إليه بين القوسين.... و أنا من عندي أستبدل جملة "فالمواقع الإباحية لا أعتقد أن الحظر يمنعها" و ذلك بالجملة "فالمواقع الإباحية مؤكد أن الحظر لا يشملها"!!

[د. هشام]

#1274994 [محمد علي]
0.00/5 (0 صوت)

05-28-2015 05:09 PM
ما شاء الله على الذكاء ..
فلنفترض أن الإدارية الأمريكة عاملة حظر على تتدفق المعلومات عبر الإنترنت فى مجالات الصناعة والمعادن والطب والهندسة ..(تفلتر) النافع وتممر ليكم السوء والعهر والكفر والمجون والعري وما يعلم الشباب التفلت والتنكر للقيم..وبالمقابل تغري القادة بالفساد والتهاون والمال.. حتى تكتمل الصورة لدي الشباب بين ما يرونه عبر المواقع الإسفيرية وسقطات الكبار.. فتقع الواقعة...

سدوها كان بتنسد ... سدوها كان بنتسد... لازم تنسد،لازم تنسد.

[محمد علي]

#1274866 [ابو عبد الله]
0.00/5 (0 صوت)

05-28-2015 01:11 PM
بعد أحداث سبتمبر قامت الحكومة برفع الحظر عن المواقع الاباحية لإلهاء الشباب
ومع ذلك نسمع من يقول انهم اسلاميون!!

[ابو عبد الله]

#1274456 [الدنقلاوي]
1.00/5 (1 صوت)

05-28-2015 12:17 AM
يا عيب الشوم ... نرجع ونقول:
عندما تختفي الميادين العامة وروابط الناشيئن
عندما تختفي دور المسرح
عندما تختفي السينمات الراقية والشعبية
عندما تختفي مراكز الشباب وتصبح مقرات للتعاقد مع الفنانين النص كم
عندما تختفي المكتبات العامة
عندما تختفي نوادي الأحياء
عندما تنعدم لدى الشباب والشابات آفاق إقامة علاقات سوية - بفعل الدولة المتأسلمة والمجتمع المشوه والمتناقض - مع بعضهم البعض ويصبح الزواج في حكم المستحيل
عندما تختفي النشاطات المدرسية والجامعية الرياضية والثقافية
عندما تصبح التلفزيونات الوطنية منافذ للغناء الذي لا يطرب وللتطبيل للمؤتمر الوطني
عندما تتقزم النشاطات "الانضباطية" للشباب كالكشافة والكديت
وأخيراً عندما يحكم البلد إنسان جاهل لا ذكاء ولا خيال ولا رؤية له
فماذا يتبقي للشباب "والعجائز كمان" غير المتع الوضيعة على الانترنت

[الدنقلاوي]

ردود على الدنقلاوي
European Union [برعي] 05-28-2015 04:28 PM
صدقت والله .

[وحيد] 05-28-2015 07:43 AM
صدقت دنقلاوي .... حين تنعدم وسائل الثقافة و الترفيه يلجأ الناس الى الغرف المظلمة و البحث عن المتعة الحرام .... حتى كثير مما يسمى باندية المشاهدة اصبحت تعرض افلام " ثقافية" .. او كما يطلقون على الافلام الاباحية ..
السلطة تتوجس من اي نشاط مجتمعي يجمع الشباب و الناس .. فحاربت دور السينما و المسارح و مراكز الشباب و المنتديات الثقافية .. حرب عشواء و اغلقتها في كل مكان .. و اصبح المتاح هو المتعة الحرام ... سواء بمشاهدة الافلام و التنقل بين المواقع الاباحية .. او الممارسة الفعلية في الشقق المفروشة و غير المفروشة ...

[صادميم] 05-28-2015 07:29 AM
صدقت وكفيت و اوفيت


محمد لطيف
محمد لطيف

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة