المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
فيصل الباقر
مفاجأة اتحاد الصحفيين السودانيين: لقاء نُوفّر السكن ونُملّك السيارات!
مفاجأة اتحاد الصحفيين السودانيين: لقاء نُوفّر السكن ونُملّك السيارات!
05-28-2015 04:07 PM

image

"يلتقى رئيس إتحاد الصحفيين السودانيين الزميل الصادق الرزيقى ، و وفد الإتحاد فى السابعة من مساء غداً الخميس ، بالمركز الثقافى السودانى ، بالصحفيين السودانيين المقيمين بدولة قطر.وسيقدم الإتحاد فى اللقاء بالإضافة مناقشة قضايا الصحافة السودانية ، امتيازات فى مجالات عدة ، منها توفير السكن وتمليك السيارات ، إلى جانب خدمات أُخرى .والدعوة موجهة إلى جميع الصحفيين والإعلاميين السودانيين بقطر".
الخبر/ الإعلان أعلاه ، قمنا بنقله حرفيّاً ، من موقع ( بوابة الشرق ) بتاريخ الأربعاء 25 / 4 / 2015 ، وهو - فى تقدير كاتب هذه العمود - ( إعلان مُباشر ) أكثر من كونه ( خبر ) ، إذ يُشتم منه رائحة ( شواء ) التاثير على المُتلقّى ، إذ لن يفوت على الذكاء الصحفى ، ما جاء فى بعض تعريفات (الإعلان ) أنّه " وسيلة للتأثير على الجمهور ، ولكن من خلال شكل تجارى - مباشرأوغير مُباشر- الهدف منه ، هو تحويل جموع المستقبلين للرسالة الإعلانية ، إلى زبائن ومستهلكين للسلعة أو الخدمة "!..ولا أظن أنّ ( إدّعائنا ) يحتاج إلى إلى كثير جهد ، و ( إثباتات ) أكثر من هذا ( الإعلان ) ، الذى تحدّث عن نفسه بــ(شفافية ) وجُرأة تشرح وتُفسّر ، أهداف وغايات رحلة / غزوة قيادة إتحاد الصحفيين للدوحة ..أمّا حكاية وقصّة ( مُناقشة قضايا الصحافة السودانية ) مع (جميع) الصحفيين والإعلاميين السودانيين بقطر ، فالأمر برمّته ، متروك لمن حضروا اللقاء، لأنّ الرسالة الإعلانية - فى تقديرنا - قد وصلت .. تُرى هل كان يحتاج " نعى " أوضاع الصحافة السودانية ، تكبُّد ( مشاق) السفر للدوحة ؟ ! .ولن نُعيد قصّة الإعلان الشهير" ينعى ولده ويُصلّح الساعات " !.
فى بيان لاتحاد الصحفيين ، فى وصف واحدة من جرائم جهاز الأمن بحق حرية الصحافة والتعبير بمصادرة عشرة صُحف وإيقاف أربعة صحف " أمنيّاً " لأجلٍ غير مُسمّى ، زعم الإتحاد أنّ المجتمع الصحفى فى السودان " فوجىء " لاحظ/ى وُرود عبارة (( فوجىء ))، ومن حقّنا - هُنا – أن نقول لقيادة الإتحاد وبالصوت العالى : " لا ، لم يُفاجأ " المجتمع الصحفى ، وذلك ، لأنّ عنصر المُفاجأة / مفقود هُنا !. وكيف " يُفاجأ " المجتمع الصحفى ، وقد سبق هذه الحملة المشئومة ، مُصادرة 14 صحيفة فى يوم واحد ، هو يوم 16 فبراير المنصرم ، وماذا عن السجل الطويل من المُصادرات والإيقاف الأمنى للصُحف ، رغم وجود سوابق قضائيّة ، تثبطل معفول تعليق الصحف عن الصدور أمنيّاً ( التيار – نموذجاً ) ؟؟!!.
ومن حقّنا أن نسأل القيادة الحالية - الجديدة - لإتحاد الصحفيين ، ما ظللنا نطرحه ، للقيادة السابقة عن سر مواصلة الدفاع المُبطّن عن سلوك وجرائم جهاز الأمن ، وإيجاد المبررات لفظائعه ، بالإصرار الدائم على (دعوة ) و ( نُصح ) الصحفيين بعبارات تبريرية ، من شاكلة ماجاء فى البيان المذكور" فى ظل الظروف التى تعيشها بلادنا والمنطقة والعالم من حولنا ، يدعو الإتحاد قيادات الصُحف والمجتمع الصحفى كافة ، إلى الإلتزام جانب المسئولية لحماية أمننا الإجتماعى" !..والأغرب أنّ كُل هذا ، ياتى فى ظل تغليفه بالدفاع عن البلطجة الامنيّة ، بعبارات تحمل فى مضمونها ، جرياً على العادة ، لغة تشبه الإدانة والإستنكار...ولكن ، إذا عُرف السبب ، بطل العجب "!.
بقى أن نضيف أنّ قيادة إتحاد الصحفيين السودانيين ، زارت ضمن برنامج " غزوة " الدوحة الدعائيّة الإعلانية ، مواقع أُخرى، يُهمّنا منها - فى هذا المقام - ( مركز الدوحة لحرية الإعلام ) المعنى بتقوية حرية الصحافة وحرية التعبير ، ومن حقّنا أن نسأل قيادة الإتحاد ، عن ماذا قالوا لمركز الدوحة عن حرية التعبير والصحافة فى السودان ؟ وماذا سيقولون له فى الزيارة القادمة ؟ !.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2106

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




فيصل الباقر
فيصل الباقر

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة