هل سيعدم الوزير كاروري ؟!
01-28-2016 11:44 AM



*نجم الإعلام طيلة الايام الماضية بلامنازع هو وزير النفط السيد/ احمد محمد صادق الكاروى الذى يبشرنا ذات اليمين وذات الشمال بكنوز الارض تبشيراً أقرب لتوهان البوصلة منه لحقائق العمل المنتج والرافد الحقيقي للاقتصاد عبر انتاج الذهب ، وحتى لاننسى او لاينسى سيادة الوزير ماقاله عن عقد شركة سيبرين (الروسية) والتى وضح امرها فيما بعد انها سودانية ، ثم قرض الخمسة مليار دولار والذى اتضح انه هبوب وأنه كان حديثاً شائناً لأن الامر ببساطة ان السيد/ الوزير وزير تعدين وليس وزير مالية حتى يحدثنا عن القروض ، وان السيد فيلاديمير يقر على الملأ بان حسابه فى البنك 145مليون دولار فكيف له ان ياتي بقرض بخمسة مليار دولار؟

* (بحضور المشير "عمر البشير" رئيس الجمهورية وعدد من الوزراء والمسؤولين بالدولة، حيث وقع عن السودان د. "أحمد محمد صادق الكاروري" وزير المعادن وعن الشركة مديرها السيد "فلادمير".وقال "الكاروري" خلال مؤتمر صحفي عقب مراسم التوقيع، إن العقد يختلف عن سابقيه. وأشار لقيام الشركة بالبحث بموقعين بولايتي البحر الأحمر ونهر النيل بمعدات حديثة، استطاعت بها تحديد الاحتياطيات المؤكدة بهما والبالغة (46) ألف طن من الذهب تمثل كنزاً في باطن الأرض.وأضاف الوزير أن الاحتياطات الكلية للذهب تقدر بقيمة ترليون و(702) مليار دولار، وأن العقد مع الشركة حول جزء من المربعات التسعة بما يعادل (8) آلاف طن.وأعلن "الكاروري" دخول الشركة مرحلة الإنتاج خلال (6) أشهر وأن العام الأول سيشهد إنتاج (33) طناً، ليصل خلال عامين إلى (53) طناً، وأن هذه الكميات ستغير من وضع البلاد وستسهم في النهضة الاقتصادية.وأشار إلى أن نصيب الدولة في العقد من الكميات المنتجة (75%) ونسبة الشركة (25%)، وهي نسبة غير مسبوقة في الاتفاقيات السابقة،) وبالأمس انقضت الأشهر الستة التى حددها الوزير بموجب العقد (غير المسبوق ) وبالنسب (غير المسبوقة ) وكنا قد طالبناه فى مقالات سابقة بان يرينا هذه المواقع وآليات الشركة واين هو انتاجها واين هى آلياتها .. وسمعنا بحكاية الطيارة بدون طيار..

* (لوخدعت الرئيس استحق الإعدام ..العقد مع الشركة الروسية يوفر قرضاً لحكومة السودان يبلغ (5) مليارات دولار بضمان احتياطي الذهب .. وهذا غير مسبوق!
الإنتاج سيبدأ خلال (6) أشهر من توقيع العقد .. ونسبة الحكومة (75%) ولو ما عملنا كدا نستحق الإعدام
أقول لأهل السودان: البلد دي موعودة بخير كتير ) هذه الكلمات هى كلمات الوزير كاروري التى افاد بها الزميل الهندى عزالدين ، والزمن انتهى فلا القرض توفر ولا الانتاج بدأ ولا الطائرة بدون طيار حضرت ولا الخير الموعود به اهل السودان حدث ، فهل تبقى للوزير من شئ غير ان يتم له تحقيق مااراد من اعدام مستحق بعد ان خدع الرئيس والشعب بحديث (غير مسبوق)؟! وسلام ياااااااوطن...

سلام يا

المستشفى السودانى لسرطان الأطفال 7979فرز عطاءات الاستشاري بمنتهى الشفافية وبدأ اولى خطواته نحو بناء اول صرح خيري لمكافحة المرض اللعين وقامت ورشة عن تفاصيل الاستشاري والجميع يسابق الزمن لينال حق السبق ..كونوا منهم .. وسلام يا

الجريدة الخميس 28/1/2016


[email protected]




تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 5893

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1407299 [زرديه]
0.00/5 (0 صوت)

01-29-2016 06:17 PM
يا يابا كاروري انا عايزاك ضروري
نسكن في كافوري ونضرب البوري

[زرديه]

#1407177 [agadir]
0.00/5 (0 صوت)

01-29-2016 09:38 AM
راس كاررورى مطلب شعبى
الشعب يريد راس كارورى

[agadir]

#1407109 [SUDANESE]
0.00/5 (0 صوت)

01-29-2016 03:42 AM
المستشفى السودانى لسرطان الأطفال 7979فرز عطاءات الاستشاري بمنتهى الشفافية....
لاتوجدا شفافية في دولة بني كوز يااخي.....

[SUDANESE]

#1407097 [Khalid Abdalla Ragab]
0.00/5 (0 صوت)

01-29-2016 01:51 AM
He said hang me if I lied and we say hang him because it was proved that he is a liar! Hang Him if you don't deceive this poor nation

[Khalid Abdalla Ragab]

#1407013 [بكري محمد]
0.00/5 (0 صوت)

01-28-2016 08:38 PM
لو الهندي عزالدين زميلك يجب ان تتكلم بغير هذه اللغة عن الكاروري الذي نحسب ان أسمه مشتق من كلمة كرور

[بكري محمد]

ردود على بكري محمد
[SUDANESE] 01-29-2016 03:46 AM
معذرة يااخي كرور دا اسم الحكومة بدون منازع.
اما المسؤليين فاسمهم الحرامية


حيدر احمد خيرالله
حيدر احمد خيرالله

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة