المقالات
السياسة
المسلمون اليوم فى حيرة وتكبلهم النصوص
المسلمون اليوم فى حيرة وتكبلهم النصوص
05-30-2015 02:17 AM


(1)
حيرة ميسون السويدان
قرات خبرا على مواقع التواصل الأجتماعى، يقول بأنه تم تكفير الشاعرة الكويتية ميسون السويدان لقولها:
"تهت في شوارع مكة أبحث عن الله .. ولم أجده في الحرم"..!
قالت "ميسون " بعد تكفيرها : لو أنّي بحثت عن الله في مكّة لكفرت من زمان.!
وقالت: "لم أتمسّك بديني كل هذه السنين في الغرب حتى يأتي "المسلمون" ليسلبوني إياه".
وليتها وجهت حديثها لوالدها، فلمن لا يعلمون (ميسون السويدان)، هي شاعرة وإبنة الداعية الإسلامي الكويتي المعروف د. طارق السويدان.، المؤيد (للأخوان المسلمين) فى مصر، والذى فلق به (نظام) السودان أدمغة شعبه، بأستضافته من وقت لآخر لتقديم محاضرات فى مجالات مختلفه وكأن السودان لا يوجد فيه من يحاضرون السودانيين عن الموارد البشرية ومهارات القيادة!!
(2)
حيرة المسلمين يسبب مبدأ السمع والطاعة فى الفقه الأسلامى
معلوم أن التيار (السلفى) فى مصر رفض المشاركة فى مظاهرات ثورة 25 يناير المصرية ضد (مبارك) فى بدايتها واستمر فى موقفه لعدة ايام، لسببين الأول هو الخوف من جهاز (أمن الدولة) المصرى، والثانى وهو الأرجح، لأن النصوص تكبلهم وتمنع خروجهم على الحاكم (حسنى مبارك) طالما كان مسلما ولم يمنع الصلاة أو الفروض الشرعية الأخرى، مثل الصوم والحج والزكاة، وذلك كان موقف عدد من قياديهم وفى مقدمتهم الشيخ/ محمد حسان الذى كان يبكى على الهواء مباشرة مطالبا الثوار بعدم الخروج على (مبارك) والتوقف من محاولة اسقاطه، خاصة حينما قرر الثوار التوجه نحو القصر الذى يعيش فيه (مبارك)..
فهل مبدأ السمع والطاعة أمر ألهى أم أنتهازية سياسة وأستغلال لتلك النصوص الصحيحه التى لا يشك فى صحتها؟
وهل عرف (السودانيون) ومن خلفهم العالم كله لماذا بقى (فرعون) العصر الطاغية (عمر البشير) فى السلطة لمدة 25 سنة دون أن يشعر بالحرج ودون أن يهتم بمخالفته لمبادئ الديمقراطية المتعارف عليها فى الدولة المدنية الحديثة والتى أساسها التبادل السلمى للسطة رغم فساده وفشله، ورغم مفارقته لروح الدين المعروفة عند السودانيين بدون نفاق أو مظاهر أو أدعاءات ورغم تبنيه لسياسات (وتكتيكات) تبعد الناس فى حقيقة الأمر عن دينهم (الفطرى) وتجعل من الرشوة والمحسوبيه والقبليه، تصرفات عادية لا يؤاخذ المسوؤل من ممارستها من أجل (التمكين) للمشروع الأسلامى، ومن أجل شراء ذمم الأرزقيه والمأجورين فى الأحزاب والحركات لخيانة احزابهم وحركاتهم ومواطنيهم، ولذلك أصبح الدين مجرد (قشرة) ومظهر خارجى، لحى، وجلاليب قصيره وآذان وصلوات تؤدى مثل الحركات الرياضية بلا روح ،وتهليلات وتكبيرات، ثم بعد ذلك مسموح لذلك القيادى أو الكادر (الأسلامى) أن يفعل كل منكر وقبيح.

وهل يعلم السودانيون لماذا تلك (النصوص) تجعل محاربة الحاكم مشروعة بل واجبا حتى لو كان عادلا ومتبنيا لتشريعات توفر العدالة والمساواة بين الناس جميعا مسلمين وغير مسلمين وتحد من الفقر والعوز، وتساعد الناس فى التمسك بدينهم، طالما أنه فى نظرهم غير (مسلم) أو لا يقيم (دولة) أسلامية، يعنى فى نظرهم (علمانى) .. أرجع لتصريح (جاويش) القيادى فى تنظيم الأخوان المسلمين السودانى، والعضو بالتنظيم العالمى للأخوان المسلمين، لماذا اظهر عداوة (لمالك عقار)، ولماذا صرح بعدم خروجه على (البشير) رغم انه كذبا و(نفاقا) قال فى الأمارات بأنه لا ينتمى الى جماعة (الأخوان المسلمين)، فالتمس له (جاويش) العذر، وقال انه سمع (البشير) من قبل معلنا (أخوانيته)!!

ثم تامل موقف (الأسلاميين) فى السودان المتناقض من الرئيس المصرى (السيسى) بأزاء موقفهم من (عمر البشير) الذى انقلب على سلطة ديمقراطية حقيقية ورئيس وزراء أقرب للأسلاميين من الليبراليين أو العلمانيين .. للأسف سلوك يجعل كثير من المسلمين فى السودان زاهدين فى دينهم وباحثين عن مخرج فى الأفكار والأديان الأخرى.
الغريب فى الأمر كثير من (المسلمين)، خاصة السفليين وأبناء عمومتهم (الأخوان المسلمين) يؤكدون على أهمية سبب نزول الآيات القرآنية أو حدوث واقعة معينة، سمع الرواة بعدها حديثا منقولا عن الرسول صلى الله عليه وسلم، لكنهم بعد ذلك يتجاهلون سبب النزول ووقته ويجعلونه نصا (مقدسا) صالح القياس عليه مهما أختلف الظرف والزمان، وذلك يرجع لسوء فهم وجهل عظيم، يجعلهم يظنون أن (الكمال) فى (الثبات) بينما الكمال الحقيقى فى التطور.
مثلا هل (الأثيوبيين) الموجودين الآن على ارض أثيوبيا فى عصر دولة (المواطنه) الذين يتعائشون مع بعضهم البعض مسيحيين ومسلميين بعدد كبير ومعهم يهود ولا دينيين والذين يتعائشون فى تسامح دينى رائع، هل هم ذاتهم الذين توجه ملكهم (ابرها) لهدم الكعبه، فى العام الذى ولد فيه (النبى) صلى الله عليه وسلم؟ للعلم فقط كثير من الأثيوبيين اليوم لا يرضون عن انسان يناديهم بلفظ (الأحباش) مثلما كثير من المسيحيين بل ربما كلهم لا يرضون اليوم أن يقال لهم (نصارى) بينما النصوص التى نزلت قبل سنين عديدة اذا كانت قرأنا أو حديثا تسميهم بتلك التسميات.

والمسلم يعلم أكثر من غيره أنه مطالب بالا ينادى انسانا آخر باسم أو لقب لا يحبه! فكيف يعمل (المسلم) الذكى مع مثل ذلك النص الذى يقول "ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم"؟ وهنا لست بصدد الحديث عن صلاحية هذا النص فى ذلك الزمان الغابر، لا فى زماننا هذا الذى يقدم فيه المسيحيون واليهود، مساعدات ودعما ماديا للفقراء أكثر مما يفعل المسلمون، بل أنهم يتدخلون لحماية المسلمين ويضحون بأرواحهم أكثر مما يفعل (المسلمون) مثل داعش والقاعدة، بل هم يعملون على حماية (المسلمين) أكثر من دعاة الحكمة والأعتدال كذبا، مثل الطاغية (عمر البشير).

الشاهد فى الأمر هل اؤلئك الأثيوبيين الذين اصبحوا بين يوم وليلة قوة فى افريقيا، تشارك قواتهم فى الفصل بين شمال وجنوب السودان، وتعمل على تحقيق الأمن والأستقرار فى (الصومال) هل هم ذاتهم الذين يمكن أن يعنيهم نص أية (ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى) أو نص (حديث) طاعة الحاكم المذكور أدناه والموصوف (بالعبد) الحبشى، ام أن ذلك الوصف كان فى زمان لا يشعر الناس فيه بالحرج من كلمة (عبد) وكانت (العبودية) مشروعة ومقبولة ريثما يأتى الوقت تدريجيا بفضل من الله والتطور، تصبح فيه مرفوضة ومجرمة كما هو حاصل الأن وأن ينص على ذلك أى رفض الأستعباد والأسترقاق فى مواثيق وأتفاقات الأمم المتحدة التى وقعت عليها كثير من الدول التى يقال عنها اسلامية؟

عزيزى القارئ المحترم راجع النصوص ادناه جيدا لتعرف من أين لبست (الدكتاتورية) و(حكم الفرد) والطغيان والتسلط، جسد الأنظمه التى تدعى انها أسلامية وتطبق شرع الله.

خذ هذا النموذج (الطازج)، نقلا من تغريدته على (التويتر) اعترف على خفاجى، القيادى بحزب الحرية والعدالة المنحل وهو الجناح السياسى لتنظيم (الأخوان المسلمين) فى مصر، بخطأ الإخوان والتنظيم، واعترافه بمبدأ السمع والطاعة، مشيرا إلى أن أعضاء الإخوان لم يكونوا قادرين على قول كلمة "لا" لأى قيادى. وقال خفاجى فى بيان على صفحته الرسمية على فيس بوك": "كلنا كنا السبب فى اللى حصل دلوقتى، سكوتنا على الغلط، تطبيلنا على كلام ملوش أى معنى ولا لازمة بس خارج من بوق قيادى، وتكرارنا لنفس الخطوات الغلط إلى بتودى لنفس النتائج، خوفنا من إننا نقول الحقيقة للناس بحجة وحدة الصف، تعظيمنا لبعض القيادات وكأنهم رسل من عند الرب".

يعنى هذا القيادى (الاسلامى) عبر عن شعوره بتكبيل فرضه عليه (نص) ومبدأ السمع والطاعه، رغم أنه كان يشعر بخطأ ما فى تلك الأوامر والتعليمات التى كانت تصلهم من القيادات العليا، فاذا طبق عليه ذلك المبدأ حرفيا، يعتبر ذلك القيادى (مرتدا) أو خارجا عن تعليمات الجماعة، اليس كذلك؟ طالما منهج أهل السنة والجماعة يرى أن أصول العقيدة الصحيحه تستوجب السمع والطاعة لولاة أمر المسلمين، أستنادا على الآيه "يا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ".
لكن السؤال المهم هنا، من قرر أن تكون ذلك السمع وتلك الطاعة فى أى وقت ومهما أظهر الحاكم من اخطاء؟
أنهم للأسف بشر عاديون، لا يمكن أن يعيشوا كل الأزمنه وكل الظروف.

قال الطحاوي : "ولا نرى الخروج على أئمتنا وولاة أمورنا، وإن (((جاروا)))، ولا ندعوا عليهم، ولا ننزع يدا من طاعتهم؛ فإن طاعتهم من طاعة الله عز وجل، فريضة ما لم نؤمر بمعصية، وندعوا لهم بالصلاح والمعافاة".
يعنى الخروج على (حسنى مبارك) وعلى (القذافى) و(بن على) ومن قبلهم (النميرى) ومن بعده (الصادق المهدى) لم يكن جائزا شرعا، اليس كذلك؟
قال ابن تيمية الملقب لبشيخ الأسلام والذى يدين بفكره ويلتزم بفتاويه كل السلفيين وعدد كبير من (الأخوان المسلمين) : "المشهور من مذهب أهل السنة أنهم لا يرون الخروج على الأئمة، وقتالهم بالسيف، وإن كان فيهم (((ظلم)))"!
مرة أخرى ( وأن كان فيهم ظلم).
هل أدركتم لماذا يؤيد (عمر البشير) من قبل (الأسلاميين) الذين انضم اليهم أخيرا (كمال عمر)، رغم ظلمه لجميع أهل السودان، وهل رأيتم خطورة أستخدام الدين فى السياسة والمتاجرة به؟
جاء فى " فتح الباري شرح صحيح البخاري" ما يلى:
"اسْمَعُواْ وَأَطِيعُواْ، وَإِنْ اسْتُعْمِلَ عَلَيْكُمْ عَبْدٌ حَبَشِيٌّ، كَأَنَّ رَأْسَهُ زَبِيبَةٌ".
قال ابن حجر في قوله : (كأن رأسه زبيبة) واحدة الزبيب المعروف المأكول الكائن من العنب إذا جف، وإنما شبه رأس الحبشي بالزبيبة لجمعها ولكون شعره أسود وهو تمثيل في (((الحقارة وبشاعة))) الصورة وعدم الاعتداد بها .
سؤال لأصجاب العقول، اذا كان النص مقدسا على تلك الصورة دون مراعاة لسبب نزوله ووقته، فلماذا خرج بعض (الصحابه) على خلفاء وولاة وهم صحابة مثلهم بل بعضهم مكانته الدينية تفوقهم كثيرا، اضافة الى ما يتمتع به من علم وورع وزهد، ولماذا قاتلوهم بالسيوف وأسنة الرماح .. ولماذا أوقف عمر بن الخطاب وهو ثانى الخلفاء الراشدين أمرا الهيا صدر فيه نص (قرآنى) يمنح (المؤلفة) قلوبهم نصيب من مال الزكاة، الم يجتهد (عمر) فيما فيه نص؟
ولماذا عطل أمرا الهيا آخر صدر فيه كذلك نص (قرآنى) بل هو حد من الحدود، وذلك حينما اوقف قطع يد السارق، فى زمن المجماعة؟
مهما كانت التفسيرات والمبررات، فالعقل والفكر هو الذى يجب أن تكن له (القداسة) لا النص، بالطبع لا أعنى القداسة التى لا تجوز الا لله وحده، وأنما (القداسة) بالمعنى الذى يؤكد أن أستخدام العقل والفكر، هو الذى يجب أن يعلو على (النص) الحرفى، وذلك بالنظر الى العديد من الأمور منها التوقيت والظروف والمتغيرات .. وكذلك فعل (عمر بن الخطاب).
ولو أدرك كثير من المسلمين ذلك، لما أرتكبت داعش والقاعدة كثير من الجرائم التى تسئ للاسلام فى (اصوله) ولما وجد اؤلئك الدواعش والقاعديون دعما ماديا وتعاطفا وجدانيا من قبل كثير من الجهلاء.
تاج السر حسين – [email protected]


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 2219

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1276657 [ود الحاجة]
1.00/5 (1 صوت)

06-01-2015 09:42 AM
رجاءا يا عطوي , تعلم الدقة في الكلمات عندما تناقش امرا علميا فهذا الامر ليس ( ونسة مقاهي) . أنت قلت ((نحن نعلم امرا واحدا فقط لا يوجد كتاب اخر مقدس غير كتاب القران الكريم والسنة التواترية الفعلية)) .هل السنة المتواترة كتاب ؟ بل هل توجد كل السنة المتواترة في كتاب واحد او في كتب محددة؟
لقد قلت انا انه لا يوجد كتاب مقدس غير القرءان و هذا يعني ان كتب الحديث كلها لا يمكن الجزم بان كل ما بداخلها صحيح 100% و صحيحي البخاري و مسلم هما اصح الكتب بعدكتاب الله

قال عطوي : ((اردت ان تفهم لماذا يتمسخر الملاحده على النبى ويتهمونة بانة يتزوج القصر ويطوف على نسائة )) يا عزيزي ان الملاحدة يتمسخرون حتى على من يتزوج اثنتين و يفضلون الخليلة على الحليلة الثانية!!!!!

قال عطوي : ((وان تدبرت بعض الاحاديث ستجد ممفرداتها حتى جديده جدا جدا))
تعليق : اعتقد ان هناك حاجة لكتابة عدة مقالات في نشأة علم الحديث لكي يفهم عطوي و غيره أن حكاية (احاديث بمفرددات جديدة ) غير واردة أصلا فكتب الصحيح و السنن ظهرت في القرنين الثالث و الرابع و كان قبلها المسانيد و الموطأ و غيرهما و بعد ظهور هذه الكتب اصبح من شبه المستحيل ان يضع شخص ما حديثا( متنا) غير موجود في هذه الكتب

[ود الحاجة]

#1276354 [عطوى]
1.00/5 (1 صوت)

05-31-2015 06:01 PM
... اتقى الله يا ود الحاجة .. هل هناك وحيا اخر غير القران الذى نزل على نبينا محمد .. وهل تفهم معنى (انما انا بشر مثلكم يوحى الى الخ) هل تعنى احاديث البخارى ومسلم ؟؟ وهل الوحى يعنى بة القران الكريم ام شيئا اخر ؟؟؟ نحن نعلم امرا واحدا فقط لا يوجد كتاب اخر مقدس غير كتاب القران الكريم والسنة التواترية الفعلية هذا كل ما لدينا اما كتب الحديث التى (تدعى بان القران ناقص وان هناك اية مفقود لانها اكلتها الداجنة ؟؟؟ ) اية الشيخ والشيخة اذا ذنو فارجموهما ؟؟؟؟ هل تريدنا ان نقدس كتب تدعى بان القران ناقص بعض الايات كما تدعى الاحاديث ؟؟ وهذا ما ظللنا نؤكده بان الدين الاسلامى الحالى ليس هو الدين الاسلامى الذى نزل على محمد وانما تم تحريفة وتزييفة من خلال تاليف الاحاديث حتى تحقق للعرب نزواتهم وعاداتهم المريضة تجاة النساء عندما تقرا الاحاديث التى وصلت قرابة ال 120 الف حديث معظمها تتحدث عن خرافات واكازيب ومحورها بالطبع شؤون النساء وفتنتهن حتى يخيل اليك بان الله لم يرسل سيدنا محمد الا لتحزير الرجال من فتنة النساء .. هل تريدنا ان نقدس كتب الحديث التى تسيىء للنبى ولزوجاتة ولصحابتة .. ان اردت ان تعرف ما الذى يجعل الشيعة يشتمون السيده عائشة والصحابة فعليك ان تقرا كتب الحديث لتفهم الكذب والبهتان الذى دونة بما يسمى بالرواه الكزابيين وان اردت ان تفهم لماذا يتمسخر الملاحده على النبى ويتهمونة بانة يتزوج القصر ويطوف على نسائة وانة امر ان ينشر الدين الاسلامى بالسيف ؟؟ فعليك ان تقرا الاحاديث فكل هذة الضلالات والجرم الذى يبهت بة نبينا وصحابتة وازواجة بسبب منافقى رواه الاحادث .. اما القران فلانة من الله وهو وحى الله فلن تجد فية مغالطات او تناقضات ابدا ابدا ولكنك ان قرات كتب الحديث واشهرها بالطبع البخارى ومسلم حتى صنف ككتاب موازى للقران الكريم والعياذ بالله فستجد فى الصفحة الواحده الحديث ونقيضة ؟؟؟؟؟ الحديث وعكسة تماما فمن يعتقد ويقدس هذة الترهات فعلية ان يعيد النظر فى ايمانة بالله واليوم الاخر ... نحن لا نرفض اى حديث قيل انة قاله النبى ولكن تشابه علينا البقر والكذب فلايمكننى ان اقدس كلام مجرد انة قيل ان النبى قالة ؟؟ فماهو المعيار لصحة كل ما قيل عن النبى فالقران محفووظ بامر الله .. اما الاحاديث فقد قيلات ونقلت عن اناس عاديين فهم ليسو بانبياء وليسو كالنبى الى وصفة الله (وصفة بانة لاينسى) وانة على خلق عظيم .. اما كل كل من رافق او عاصر النبى فليس كلهم صاحلين ابدا والقران الكريم نفسة يوضح لنا كيف ان الله حزر النبى من بعضهم (نحن نعلمهم) فكان البعض ينتظر انقطاع الوحى بقارق الصبر حتى لا يكشفة الوحى للنبى كما كسف له الكثير .. فاول ما توفى النبى ظهرت فتنهم التى ما زلنا ندفع ثمنها حتى اليوم فتقاتلو وتحاربو وكفرو بعضهم وتشققو شيعا وجماعات فهل هناك عاقل ان (يعتقد) فى روايات قبل 1000 عام كل يقول بانة قالها النبى ؟؟ وان تدبرت بعض الاحاديث ستجد ممفرداتها حتى جديده جدا جدا وستفهم ذلك من صياغه الحيدث وموضوعه والهدف منة فالسياسة والغرض تفووح من الاحاديث .. فما هو المعيار اذا حتى (احسن ظنى بان من قال هذا الحديث انة النبى ) ليس لى سوى معيار واحد وهو القران اى حديث لم يتطابق معناه وغرضة والمغزى منه باية قرانية فلا يعنى سوى كاتبة هذا .... كيف لى ان اصدق حديثا يتعارض ويتقاطع جزريا مع اية قرانية حتى ولو كان يسىء للرسالة والنبى نفسة فهل لى ان اراجع ضلالات واحبار وكهنوت بما يمسى بفهاء السلطان هؤلاء ... ولنا القران الكريم وسنتة الفعلية المتواترة التى لا تقبل التحريف ... والدليل على ان بما يسمى بدين الاحاديث هو تقسيمهم للاحاديث نفسها صحيح وحين وموضوع وضعيف ومتواتر ومتفق علية ؟؟؟؟ وحتى هذا التصنيف هم مختلفين علية فبعض الاحاديث الصحيحة تعتبر ضعيفة عن البعض الاخر والعكس صحيح .. هذا اكبر دليل على ان بما يسمى بالحديث فهو محرف وغارق فى التحريف حتى النخاع فلو كانت الاحاديث وحيا لما وجدنا فيها اختلافا او حتى يجروء احدا على تصنيفها صحيح وضعيف ... والان معظم الفتن والحروب والكراهية بين المسلمين والحروب والتخلف والانحراف الاخلاقى العميق والسساسى والتعليمى والاقتصادى كلة بسبب هذة الاحاديث فقط لاغير .. انظرو الى الناطق الرسمى لبوكو حرام عندما يبثو له تسجيلا .. دائما ترونة يحمل (شيت) ويقرا منة ويلوح به ويردد عبارة (متفق عليه) ؟؟؟؟؟ هل هناك اية متفق عليها ام هى الاكاذيب التى يتفقون عليها ...

[عطوى]

#1276137 [عطوى]
3.00/5 (3 صوت)

05-31-2015 11:03 AM
ارى بان المصيبة اكبر وهى تقديس النصوص وتقديس السلف بل الادهى وهو وضع كتب موازية للقران الكريم مثل كتب الحديث الكتيرة .. اما فى راى اذا لم يتم مراجعة كتاب البخارى ومسلم ورفع القداسة عن هذين الكتابيين هذين فلن ينصلح حال المسلميين ابدا .. فكتب البخارى مسلم هى ام البلاوى كلها معظم هؤلاء المجرميين الدواعش والتكفيرن من السلفيين يستندون على احاديث البخارى المشككوك فيها فلو قرات بعض الاحاديث المروية فى صحيح البخارى لشككت فى الاسلام نفسة .. وبصورة ادق اكبر مصيبة عند المسلميين بما يمسمى بعلم الحديث .. هذا هو الامر الجلل فسبب هذة الاحادث يتم السخرية من النبى ويتم وصف الدين الاسلامى بالدين الارهابى ..هليمانة الرسوم الدنماركية كلها اتت من خلال ملاحده يستندون على احاديث وخرافات البخارى عن النبى بانة مزواج وانة يطووف على نسائة ووقصص مفجة ولكن المؤلم بان بما يسمى بعلماء الحديث يستطيع ان يتقبل اى حديث مكذووب عن النبى ولو موضووع ولكنة ل يقبل الاقتراب من هذا الصنم البخارى ومسلم .. قياسيدى صارت الاحاديث وخرافاتها واكازيبها دينا مكتمل الاركان اما لو تم الاعتماد على 90% من القران وتم رفع القداسة على الاحاديث وروواتها الضلاليين المشكووك فى امرهم فمن السهولة جدا ان ان يفهم الناس بان ايات السيف وغيرها من الايات التى كانت عبارة عن موجهات انية فى زمن النبى الخاص فهى لنا اى لانسان ومسلم القرن الرواحد وعشريين فتعتبر قصصا لنا ببساطة فالقران الكريم يصلح لكل زمان ومكان ولا ما خاطب الله نبية (وما ارسلناك الا كافة للناس الخ) كيف تكون الرسالة المحمدية موجه لكافة الناس وهى الرسالة الخاتمة للرسالات السابقة ويتم اختزالها فى عادات قريش والعرب .. فلو تاملت السلفيين تحس بانهم يتعاملون مع الدين الاسلامى كانة وقف وملكية خاصة بهم ؟؟؟ فمن يريد ان يتدين فعلية ان يتدين على طريقتهم ولا تم وصمة بانة مبتدع او زنديق او مدلس ؟؟؟؟ والسبب لانة لايعتمد على مقايسسهم التدينية ...
ببباسطة مايجرى الان ليس هو الدين الاسلامى حقيقية وانكما هى عادات الجاهلية الاولى التى يحرسها فقهاء نجد تحت ستار لا ينصلح حال هذة الامة الا بما صلح بة اولها ؟؟؟؟؟؟!!!! فالاسلام الحالى هو اسلام عادات وتقاليد الجاهلية وبس هو الاسلام الذى ارسل الله نبية مبشرا للناس كافة كمبادى تتمثل فى التوحيد والايمان + العدل والمساواه والحرية + قامة الشعائر وعمل الخير والابتعاد عن الشر ( هذا سراطى المستقيم فاتبعوه) فهو ببساطة اتباع الضمير والخير وكل العمل الانسانى ... اما فى دين الاحاديث والبخارى ومسلم ومتفق علية فان مفردلان مثل حرية وعدالة وانصاف لا وجود لها. لدرجة بان مفرده مثل الحرية والانسانية قد تخرجك من الملة ...

[عطوى]

ردود على عطوى
[ود الحاجة] 05-31-2015 01:55 PM
لا توجد قداسة لاي كتاب غير القرءان الكريم يا عطوي.

و بالمناسبة فان كثيرا من احاديث البخاري و مسلم موجودة في كتب اخرى سابقة لهم او معاصرة و لكن بطرق اخرى من السند و البخاري و مسلم عاشا في القرن الثالث الهجري و هذا يعني ان كل ما جاءابه من الاحاديث اخذاه ممن قبلهما , فهل يعقل ان يسكت عنهما بقية العلماء اذا كانا على باطل؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

رجاءا قبل ان تردد خزعبلات اسلام بحيري , فكر و تدبر!!!!!!!!!!!!!


#1275823 [المشتهى السخينه]
1.00/5 (1 صوت)

05-30-2015 08:05 PM
الاسلام لم يحرم العبوديه ولم يمنعها .. ولا زالت نصوص العبد بالعبد والحر بالحر قائمه وناجزه ومن ينكرها يحرم حلالا ..
العبوديه الغيت بموجب مواثيق الامم المتحده والاعلان العالمى لحقوق الانسان .والتى وقعت عليها الدول الاسلاميه ( تقية ) مع العلم بانها تمنع العقوبات القاسيه وغير الانسانيه كالجلد وبتر الاعضاء ..

[المشتهى السخينه]

#1275697 [زول عادى]
3.00/5 (2 صوت)

05-30-2015 02:57 PM
اهنئك استاذ تاج السر على كتاباتك المستنيره التى تتحفنا بها دائما وان كنت ارى ان البحث عن مخرج لهذه الامه المنكوبه من خلال التعامل مع النصوص بتقييدها باسباب نزولها او ظرفها التاريخى او اعادة تأويلها او اى شكل من اشكال التعامل مع نصوص القران او السنه فى تقديرى الشخصى هو ابعد الطرق للحل بل هو طريق محفوف بالمخاطر وكل اسباب الفشل . الحل السريع والدائم فى تقديرى الشخصى هو حبس هذه النصوص داخل جدران المساجد وبعد ذلك افعلوا فيها ما يحلو لكم . تحياتى

[زول عادى]

#1275548 [ودالجزيره]
0.00/5 (0 صوت)

05-30-2015 09:00 AM
انت يا السر دايما تصب هجومك على الحكام العسكرين امثال عبود ونميرى ومبارك وقذافى وعمر البشير...وفى نفس الوقت تصب هجومك على الاخوان المسلمين والسلفيين وماشابه ذلك ...اها البلد دى الحا احكمها منو مثلا ...الصادق المهدى ولا الميرغنى ...؟؟

[ودالجزيره]

ردود على ودالجزيره
European Union [تاج السر حسين] 05-30-2015 11:51 AM
نحن دورنا أن نبين الحقيقة وأن نسمى الأشياء بمسمياتها، الديكتاتور ، ديكتاتور والديمقراطى ، ديمقراطى، والفاشل ، فاشل ، لكن اذا كان هنالك تبادل حقيقى للسلطة فسوف يظهر يوما ، ما حاكم يضع اساس لديمقراطية حقيقية، خذ مثلا ما حدث فىة نيجيريا بعد زمن طويل، وما حدث فى غانا بعد أكثر من 25 سنه.


#1275516 [ود اب زهانه]
5.00/5 (1 صوت)

05-30-2015 07:16 AM
المشكلة ان جميع المسلمين وقفوا عند ابن تيمية ومن تبعه من تلاميذه من ابن قيم الي محمد بن عبد الوهاب راجع مجلدات فتاوي السعودية وراجع البرامج الدينية في مسائل الافتاء تجد عبارة(لم يرد عن الرسول صلي الله عليه وسلم ولا عن صحابته الغر الميامين) قالب واحد يصطدم به اي مفكر اسلامي او مجتهد وتجدهم متمسكين بالقديم لفائدته لهم ويمنعون اي اجتهاد يثبت اخطائهم وممارساتهم التي افرزت الهوس الديني الحاصل الآن لجمود الفكر الاسلامي عامة بينما تفضلت اجتهد عمر بن الخطاب وكسر النصوص لمصلحة راجحة ومؤكد ومنطق مدام يقيم الصلاة من يدرينا انه يقيم الصلاة وهو في قصوره ويامر بها غيره ولايؤديها كحسني مبارك الذي ذكر سائقه الخاص انه لم يكن يهتم كثيرا بالصلاة والقذافي وغيرهم والعقل السليم السوي يحكم بنجاح الحاكم ليس باقامة الصلاة فقط بل باطعام الشعوب والمساواة بينهم والعدل في الاحكام والا وجب تغييره هذا هو ميراث المجتهد بن الخطاب (ان عثرت بقرة بالعراق لسألني ربي عنها لم لم اسوي لها الطريق) مرسيا معيار نجاح الحاكم ليس باقامة الصلاة فقط انما بنجاحه الاداري والتنفيذي اتاحت هذه الفتوي العجيبة للحكام البقاء والتوريث بغض النظر عن فسادهم وفساد ابناءهم الذي تسير به الركبان اللهم قيض لهذه الامة من يصلح حالها ويقودها الي جادة الصواب

[ود اب زهانه]

ردود على ود اب زهانه
European Union [تاج السر حسين] 05-30-2015 11:52 AM
أشكرك كثيرا أضفت للموضوع الكثير.


تاج السر حسين
تاج السر حسين

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة