المقالات
السياسة
إعادة انتاج
إعادة انتاج
05-31-2015 08:09 AM


بسم الله الرحمن الرحيم

المشهد في بلادنا لم يعد يحتمل إلا توصيفاً واحداً..وهو أن كل شئ يعاد إنتاجه..ففي جبهة النظام ..تستفحل المشكلة ..وظللنا لربع قرن من الزمان ..تقدم لنا خمور قديمة في قنانٍ جديدة..ولئن كان تغيير الوجوه مع ثبات الخط المأزوم مداورة ومساحيق وجراحات تجميل لتخفي قبح وجهه وتجاعيد شيخوخته..إلا أن العجز عن تقديم وجه جديد ظل هو الثابت الوحيد ..فيرشح رأسه حتى وإن أعلن على رؤوس الأشهاد وعروش الصحافة التي يقع فيها تدميراً أنه لا نية لديه في ذلك..ويجاهد الحزب الحاكم ليصور مدى مقبولية نظامه ورئيسه بحشد الرؤساء والملوك والأمراء في حفل التنصيب ..ليعلن مشاركة ثمانية وعشرين منهم..ولا يخفى على أحد أن المشاركة في عاصفة الحزم كانت عربوناً لضمان النظام ورئيسه لإعادة إنتاج نفسه..وفي الغالب تكون إعادة الانتاج بنسخة أقل جودة..فهل يستوي المنتج الأول لنظام يحكم سوداننا بخريطته المتوارثة منذ الاستقلال ..بمنتج تختفي منه خريطة الجنوب ؟ كان ذلك في 2010 ..أما في انتخابات نوم موظفي الانتخابات ..فقد أًنتجت في ظل بلاد دخلت فيها كلمة تقرير المصير في دارفور..دعك من ضراوة حروبها والمنطقتين.
أما في جبهة المعارضة ..فحدث ولا حرج..ينتج الاتفاق مع النظام من طرف..ثم يلغى ويعود موَقِعه حاملا للسلاح..ليعيد فصيل آخر انتاج نفس الاتفاق..وتتجمع الأحزاب المعارضة في تجمع يظن السودانيون أنه الوريث المنقذ لأهله من نير الزمرة الحاكمة ..فيتفق معه ويدخل برلمانه ليفشل المسعى ونعود إلى مربع اتفاقات الأحزاب المعارضة مع بعضها البعض ..ثم الدخول لاحقاً في اتفاقات وعهود بينها والحركات المسلحة..فهل هنالك وجه للمقارنة بين التجمع باتفاقة مع الراحل قرنق وحركته وقوتها بدعمها اللامحدود من الدوائر الغربية..واتفاق تحالف المعارضة مع حركات مسلحة أقل دعماً وقوة منها؟
وليت الأمر قد توقف عند الأحزاب ..فمنظمات المجتمع المدني قد انتقلت إليها العدوى وهي أقل مناعة في ظل ديكتاتورية النظام ..بالأمس كنت حضوراً في اجتماع دعي له لمناقشة قضايا المنطقة..وذهبت رغم علمي أن قضاياها قد سلخ فيها جلد الناموسة ..وظلت كما هي.. فإذا بالمقترحات المقدمة ..لا تعدو أن تكون إعادة إنتاج لنفس الوجوه والمشكلات..فتخيل أن يدعى في قاعة يقل حضورها عن المائة شخص ..لتوقيع ميثاق وحدة ..وقع مثله قبل سنوات بحضور أربعمائة وخمسين شخصاً..وتكوين كيان هو مكون أصلاً من قبل وبمشاركة أوسع وقوة عددية ونوعية أكبر ..ليستقر الأمر في النهاية على مقترح بأن يكون المكون الجديد هيئة شورية للموجود.. دون استدعاء نص من لائحته يجيز ذلك ..وكالعادة يتمخض الاجتماع باعتبار اللجنة التمهيدية التي دعت للاجتماع ..لجنة مفوضة بتعهد ما طرق خلال الاجتماع والتحضير لآخر بعد دراسات..فأي إعادة إنتاج أسوأ من هذا..
سادتي..إن من يحملون الحلول في بلادنا ..جيل آخر ..فلنعترف بذلك ..ولندع الأزهار تتفتح.

[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1619

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1276058 [osama dai elnaiem]
0.00/5 (0 صوت)

05-31-2015 08:59 AM
(ولندع الأزهار تتفتح.)-- اخي الاستاذ / معمر -- لك التحية - صح لسانك كما صح في الشعر وسلم بدنك فالازهار لا تتفتح ومن تجاوز السبعين يتكأكأ عليها وحوله حارقي البخور وذات الاسماء لربع قرن تراوح مكانها من علي عثمان الي نافع الي المتعافي الي مصطفي اسماعيل الي عبد الرحيم ومقروءة بالعكس تطالب بالدستور الاسلامي ولا يكلفون انفسهم نشر دعوة الاسلام في ضواحي الخرطوم وتدريس سورة الفاتحة او تلقين اسم الرسول الكريم عليه افضل الصلاة والسلام لتلك الجموع حول الخرطوم وتشير تطبيقات الاسلام في مدة خلافة الشيخين رضي الله عنهما الي القيد الزمني الذي لا يتجاوزه الحاكم المسلم فالسبعين لم يبلغها ايا من الشيخين رضوان الله عليهما.

[osama dai elnaiem]

ردود على osama dai elnaiem
[معمر حسن محمد نور] 05-31-2015 11:30 PM
لك التحية أخي العزيز أسامة..الفي الحكومة اتعرفت..ليت المعارضة تفعل


معمر حسن محمد نور
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة