المقالات
السياسة
كيف يدار المطار؟
كيف يدار المطار؟
05-31-2015 07:42 PM


بسم الله الرحمن الرحيم


لن تغادر تلك الغصة حلقي يوم وقفنا ساعتين ننتظر ختم دخول السودان في مطار الخرتوم يوم الأربعاء الماضي، لن تغادر حلقي حتى أعرف هل هي عادة دائمة أم أمر طارئ؟
مدير المطار ما هي واجباته؟ وما هي سلطاته؟ وما المطلوب منه في تسهيل أمور عامة الناس. إذ أمر الصالات الفاخرة وصالات VIP أمر معروف وكيف تخرج الطبقات العليا من المجتمع، من الطائرة ببصات خاصة وتذهب لصالات خاصة وتقضى إجراءاتهم وهم جلوس وتنتظرهم السيارات الفارهة وتكييفها يعمل طوال فترة الانتظار إلى حين وصول الشخصية (المهمة)، ويظن الرجل (المهم) أن كل الأمور في المطار تجري على هذا المنوال.
هذا الشعب صار طبقتين لا تعرف الطبقة العليا عن طبقة العامة كثير شيء. علية القوم يتسامرون معاً ويتزوجون معاً ويسكنون معا ويبنون بينهم وبين العامة جدار لا يخترق. والله أعلم.
نعود لمطار الخرطوم (الدولي) ومأساة الوقوف وإدارة شؤون الناس داخل المطار؟ الذي أعرفه أن في المطار عدة جهات رسمية جوازات، مطافئ، جمارك، أمن وخلافه. هل كل وحدة من هذه تدار عبر رئاستها أم أن لمدير المطار سلطة عليهم ليحاسبهم ليقوم المطار بدوره كاملاً وهو واجهة البلاد يجب أن تكون في غاية الانضباط والمثالية نظافة وحسن مظهر للعاملين ورشاقة وتقديم خدمات بابتسامة عريضة نابعة من دراسات في علم الاتوكيت والعلاقات العامة.
أعرف أن مدير الجمارك له كاميرات في صالات المطار مربوطة بشاشة في مكتبه برئاسة الجمارك يعلم عن كل صغيرة وكبيرة في الصالة وكيف تسير الأمور ما الذي يمنع مدير الجوازات بمراقبة مثل هذه؟ هذا بافتراض أن لا سلطان على هذه الوحدات من مدير المطار.
لمن يشتكي المتظلم من سوء الإدارة أو سوء الاستقبال في مطار الخرطوم؟ لماذا لا يكون هناك رقم هاتف يشتكي إليه المتضررون؟
هل العجز عجز إمكانات أم عجز بشر وعدم تأهيل؟ هذا الجواز الإلكتروني هل قام بدوره كما صمم له أم هناك حلقات ناقصة؟ ومن المسؤول عن النقص هل هو خلل في العقد الذي به تم تنفيذ الجواز؟ هل هو نقص القادرين على التمام؟ هل هو اللامبالاة والاستخفاف بالعامة؟
إنني أستفهم عن خلل أراه كبيراً جداً وعواقبه كبيرة جداً. بالله كيف يكون شعور زائر لأول مرة للسودان ويقف للجوازات ساعتين لختم الدخول بالله أي صورة سالبة ستلصق برأسه؟ طبعاً ليس بمقدوره الرجوع من حيث أتى؟ ولكن سيستعجل الرجوع متى استطاع لذلك سبيلاً. وسيبلغ الآخرين إياكم أن تفكروا في الذهاب لبلد اسمه السودان وبذا يكون قد هدّ هذا التصرف السلحفائي السياحة والاستثمار من حيث يدري فاعلوه أم لم يدروا.
سؤال من يتابع هذه القضايا الجوهرية؟ أم القوم في صالاتهم الخاصة مبحبحون؟
كيف يستحل هؤلاء مرتباتهم وامتيازاتهم؟
الصيحة
[email protected]



تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 3390

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1278017 [سيف الدين خواجة]
0.00/5 (0 صوت)

06-03-2015 09:34 AM
يا استاذ احمد كل السودان بهذه والكل يفكر في اكل العيش لايهم حلال حرام والمطار كواجهه فضيحة جدا في مرة كنا داخل المطار وكان الاجانب اغلبية وانقطعت الكهرباء فما كان مني الا ان طلبت من مسئول باي وسيلة تجاه الاجانب قلت له (نحن اهل البلد نتحمل الاذي ولكن ما ذنب هؤلاء )فعلا الرجل شكرني وتصرف تجاهم ومدير المطار اكبر الفاسدين في مشروع مظلات للعربات قال للمقاول الا 50من المشروه وهكذا السودان كل شئ يدار بالكاش الذي يقلل النقاش ازمة المطار جزء من ازمة البلد والخدمة المدنية واذكر كنت موظفا مسئول عن اخر صرفية بجهة حكومية للمنتدين بجهات اخري وكان حين ياتي صاحبها ويكون كل المراسلات خرجوا ولا يوجد كنت بتسريكها بنفسي واحمله كمراسل وهو معي نذهب للشئون المالية لانه ممنوع ان اعطية اوراق ماليه في يده وذلك حتي يكسب يومه بدل ان يعود غدا هذا كان الدين الذي ورثناه وتعلمناه من الكبار وعندما تنهار القدوة هذه بداية الزلزال لذلك جاء (لقد كان لك في رسول الله قدوة حسنه ) وهو القدوه في كل شئ كيف لا اعمل ذلك ورئيسي المباشر الشريف ابراهيم الهندي العابد الزاهد ودونك مطار بورسودان وهو افخم من الخرطوم واوسع ولكن نفس التردي مياه مقطوعه انوار باهته مكيفات مركزية معطله تراب ووسخ مع اني لوكنت واليا لبورسودان لجعلت المطار يعمل 24 ساعة مع سوق حر لشرق ووسط افريقيا والسعودية ومصر وارجوك ان تدخل السوق الحر في مطار الخرطوم ليلا اولا سوف تخاف ان تقتل ولا احد يدري بك ثانيا انظر للتردي لتعرف حجم وقارن لو حضرت ايام السبعينات والثمانينات ستموت كمدا كنا نشتري كل شئ منه وهو حله زاهية تسر الناظر بل تخاف تقع من النظافة فيه وعلي الناس داخله اما الان قاعا صفصفا ..محنتنا كبيرة كما برف بشري السودان يحتاج لثورة ليس بالدبابات ولكن في المفاهيم والثقافة للعمل
لا نملك الانقول لا حول ولاقوة الا بالله وهل تعلم احد الموردين تعدلت في الجمارك 3مرات باالمزاج من 230الي 260الي 300مليون لان وزير المالية يتصل يوميا ليعرف حجم ارادات الجمارك ماذا ننتظر غير القيامة ثم قالوا يحاربون الفساد كيف لفاسد ان يحارب نفسه !!!

[سيف الدين خواجة]

#1277101 [فنجاط]
0.00/5 (0 صوت)

06-02-2015 02:05 AM
في صالة المغادرة قررت قبل الصعود للطائرة ان اذهب للحمامات فلقيت طفل قال والله يا عمو ما أظنك تقدر تخش الحمامات دي قلت ليه قال ريحتا فظيعة قلت في سري الولد حنكوش ساي ادخل دخلت اول حاجة الموية قاطعة في الحمام تاني حاجة الريحة الجوه الحمام بالظبط ريحة جثة متحللا ودا وين في الصالة الاخيرة ومنها الطيارة قال آيه رسوم مغادرة قال اعوذ بالله.

[فنجاط]

#1276948 [الطريفى ود كاب الجداد]
0.00/5 (0 صوت)

06-01-2015 07:00 PM
ماشاء الله احتكار الغاز باللعوتة جاب الحبات طبعا بالاضافة لقروش السحت من كتابتك فى سجم ود مصطفى دلوكة وبقيت تركب وتسافر بالطيارة كمان ومن مطار "الخرتوم" واهلك لسه بيقطعوا الجمار فى الخلاء دنيا وحكم وعجائب والله

[الطريفى ود كاب الجداد]

#1276753 [رضوان الصافى]
0.00/5 (0 صوت)

06-01-2015 11:42 AM
اخى احمد المصطفى يتساءل :
كيف يُدار المطار ؟
ونحن نتساءل كيف تُدار الدولة ؟؟
وتلك من هذه ..
فما اصاب المطار وسودانير جزء من الازمات التى اصابت الوطن فى ( ركبته ) وجعلته كسيحاً لا يقوى على الحراك .. وفاقداً لشهية التنمية والنماء .. ومُتبس الشرايين ..
فازمة ادارة المطار .. تتحرك فى دائرة الازمات الكثيرة .. ازمة وطن بكاملة تشتعل فيه الحروب .. وتؤجج فيه النعرات القبلية والعنصرية .. وتُدمر فيه المشاريع الوطنية ( الجزيرة ) .. وتُخرب فيه الخدمة المدنية .. وتُباع فيه سودانير والسكة حديد .. وتُؤسس فيه السلطة على فقه( الترضيات والمجاملات ) والتمكين .. وتُشرد فيه الكفاءات والخبرات ..
فكيف تريد أن يُدار المطار ؟؟؟؟
واذا كانت ماكينة الدولة يديرها من هم ليس بقدرات وامكانيات الوطن الكبيرة ..
كان ليك ( دومات ) يا وطن .. فمن مزقك ؟ ومن قسمك ؟ ومن شرنقك ؟ ومن قزمك ؟
ولكم

[رضوان الصافى]

#1276695 [aboahmed]
0.00/5 (0 صوت)

06-01-2015 10:19 AM
ماذا نفعل نحن الذين نمر بهذا المطار اكثر من مرة فى السنة ونحن لو لا اننا مجبورين ما كنا لنعود وحال البلد كله زفت

[aboahmed]

#1276519 [ده السودان]
5.00/5 (3 صوت)

06-01-2015 06:09 AM
السلام عليكم الاستاذ احمد المصطفى انا من المعجبين جدا لما تطرح فشكرا جزيلا .
احكى ليك موقف حصل لى فى مطار الخرطوم بعد غربة رجعت السودان وكلى شوق ولمن وصلت الاسكنر للشنط الصغيرة سالنى الضابط انت قبيلتك شنو ! والله اندهشت واستغربت وسالته شنو علاقة القبيلة مثلا بالاجراء . فى واحد قاعد جنبو طوالى غير الكلام قال لى اها انت قريت وين وغير الكلام لمن حس انى زعلت . ودى الحادثة التانية والله بيسالونى من قبيلتى فى المطار . شى غريب ودة السودان

[ده السودان]

#1276506 [كاسـترو عبدالحـمـيـد]
5.00/5 (1 صوت)

06-01-2015 03:44 AM
واجب مدير المطار ان يقوم يوميا بالطواف على كل ارجاء المطار وحتى المراحيض وبمعيته رؤساء الأقسام والأدارات ليتأكد بنفسه من سير العمل حسب الأصول وكونه يظهر بهذه الصفة فسوف يكون اشارة لكل العاملين بأنهم مراقبون شخصيا من مدير المطار ولذلك سوف يخلصون فى اداء عملهم لأن الرئيس اصبح غدوة حسنة لهم. وهذا ما يفعله كل المسؤلين فى أوروبا سواء كانوا مدراء مطارات أو مصانع أو شركات أو مستشفيات أو وزارات أ مدارس أو فنادق الخ .... لأنه ببساطة اذا اخطأ اى موظف ولو كانت رتبته صغيرة فسوف يحتم ذلك على الرئيس الأستقالة . وقد سبق ان استقالت وزيرة الصحة الفرنسية مدام سيجولين رويال من الوزارة لأن ممرضة ارتكتب خطأ فى نقل دم الى مريض . على المسؤلين والمدراء مزاولة عملهم ميدانيا وليس من المكاتب .

[كاسـترو عبدالحـمـيـد]

ردود على كاسـترو عبدالحـمـيـد
European Union [ودالخضر] 06-01-2015 02:09 PM
تصدق على مرتين فى اجازاتى السنوية وجدت الحمامات فى الصيانة وانا عندى سكرى والله ماعرفت اصرف كيف والشنط إتأخرت فى السير بهدلة من نوع غريب بس نقول ربنا يعيننا


#1276439 [ابوعديلة المندهش]
4.00/5 (3 صوت)

05-31-2015 09:50 PM
وهو نحن عندنا مطار من أصله يا أستاذ ؟ مش لمن يكون عندنا مطار بالأول بعد داك ننتقد ؟

[ابوعديلة المندهش]

احمد المصطفى ابراهيم
 احمد المصطفى ابراهيم

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة