المقالات
السياسة

06-01-2015 01:00 AM


على ..هو أسم بطل فيلم عودة الابن الضال ،ليوسف شاهين انتاج 1976م،ترك أسرته وذهب للقاهرة ليحقق أحلامه،الا أنه وقع فريسة فى يد من يستغل أحلامه فى مشاريع وهمية ليدخل السجن،عندما يخرج منه يجد أخاه طلبة قد أخذ بزمام السلطة والتحكم فى عمال المصنع،ورغم اعتماد عمال المصنع على (على) الا انه فشل فى تقديم عون له خصوصا بعد مروره بتجربته تلك.الفيلم باختصار تمثيل لحرب 1976م،عن أنها ناتجة عن رجال الرئيس ومن حوله لأحلامه مما جعلها تنتهى بالهزيمة.
يحمد لموسى هلال ان ضلاله وغيابه لم يكن لأكثر من عامين ،ظنا منه بأنه سيلوى بها زراع رئيس العصابة (طلبة) لازاحة منافسه كبر،الا أنه نسى أن هناك كثيرين غيره من كلاب الصيد والمرتزقة من أمثاله فى انتظار سانحة فقط وقد وجدها (حميدتى) ونفذمنها،وهذا ما اخاف هلال (المرتزق) والذى (ضل) او ظن ..أوظل هائما لعامين على وجهه عارضا نفسه على الحركات وغيرها من مسميات المعارضة ووجد نفسه بخسا لايسوى عندها وزنا،،وفى تلك الأثناء صعد نجم حميدتى الخطر الأكبر على هلال وليس (كبر) كما ظن أو يظن..فبقى كبر على رؤس الأشهاد وعاد هو يجرج أذيال الخيبة والولاء للمشاركة فى يوم (زينة) سيده وعرابه،مدعيا أن غيابه كان فى سبيل ارساء دعائم السلام والوئام والتنمية ،مبشرا بسلام قادم...فى المشمش هههههههه..الشيطان يبشر ..ويعظ..ويتعظ ويتذلل ليس لله او لتوبة نصوحة لكن فى حضرة..ابليسه الأعظم ،وخوفه ورعبه من تصاعد نجم خليفته الابليس الشاب (القاتل السريع) حميدتى...
وأى قلق هذا الذى ينتاب السيد موسى هلال من الذى يجرى فى دارفور وشخصه ساس وراس فى كل هذا القلق والفزع الذى ظل ولازال يعيشه الاقليم وانسانه،بفضل طموحات أمثال موسى هلال وحميدتى وكبر وغيرهم من جل المؤلفة قلوبهم من أحزاب وحركات دارفور التى أرتضت لنفسها التمثيل الديكورى والصورى وتزيين صورة المجرم الذى قتل أهلهم وشردهم وأشعل ديارهم ،فتنا وحروبا ونهبا وسلبا وقتلا..
موسى هلال عاد من أجله ..عشان نفسه...عاد من أجل أن يفرح لتنصيب عرابه وسيده وولى نعمته حينما راى صعود نجم منافسه ومواطنه..وليس لدارفور او سلام كما يظن ..والا لذهب وسلم نفسه للمحكمة الجنائية وتصرف تصرف زعماء قبائل بحق وحقيقة وفدا أهله وعشيرته واهل دياره جميعا ..وخلده التاريخ كزعيم حقيقى..ولكن بموقفه هذا برهن أنه شيخ من ورق ..وما هو الا مرتزق.
الغريب والعجيب ان بعض المعارضين قد هللوا وفرحوا عندما جاءهم موسى هلال فى مناورة تخصه هو وليس للسودان او دارفور ناقة فيها ولا جمل..ماهو رأيهم الآن خصوصا من ظنوا أن فى قواته (قوة ) لمعارضتهم الهزيلة وهل الذى يقاتل بأجر كمن الذى يقاتل لقضية؟؟

Farfoor_7@yahoo.com


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 4049

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1277547 [Shafo]
0.00/5 (0 صوت)

06-02-2015 05:11 PM
عبد الغفار الله لا يغفر لك
عايز موسى هلال يقاتل الحكومة ويقتل في اهل دارفور
عايزه يعمل زي ما عمل مني وعبد الواحد وبقية عديمي الفهم
بطل فتن الله يفتنك مع نفسك
خليك مواطن سوداني صالح

[Shafo]

#1276761 [ما قلنا الطير بياكلنا]
0.00/5 (0 صوت)

06-01-2015 11:49 AM
الحركات المسلحه ما بتسمع الكلام قبيل قلنا ليكم
ارجموا العميل موسى هلال ده قلتوا الزول تاب واستتاب
اهو خش معاك وكشف أسراركم وما بعيد يكون الخساره
بتاعت النخاره دي من وراهو اهه ده يسموه غباء ولا يسموه
شنو يا حركات مسلحه لا قادرين تجيبوا مضاد طائرات لا صواريخ
بعيده المدى وبعد ده تجيبوا في العفن يكشف أسراركم العسكرية واللوجستية
ويمشي يخليكم الله يكون في عونكم

[ما قلنا الطير بياكلنا]

#1276636 [هدهد]
0.00/5 (0 صوت)

06-01-2015 09:14 AM
موسى صناعة انقاذية بحتة ينفذ سياسة معينة واوامر تاتيه من فوق رأسه ومن منايعرف موسى هلال قبل الانقاذ ؟؟؟؟ رجال الانقاذ لا مبادىء لهم كل طموحاتهم تبنى على السلطة والثروة وهذا ليس بغريب منه هذا التصرف وكل الانقاذيين بهذا المقدار .

[هدهد]

#1276548 [العوض محمد نميري]
0.00/5 (0 صوت)

06-01-2015 07:36 AM
لو كان القانون يسمح بدورة أخرى للأستاذ عثمان محمد يوسف كبر الوالي الحالي لدارفور أرى أنه يستحق اعادة تعيينه واليا لدورة جديدة لاقليم دارفور نظرا لما قدمه هذا الأستاذ وما ظل يقدمه رغم المشاكل المتعددة في هذا الاقليم العريق الذي لايوجد فيه الا المسلمون بنسبة 100% منذ عهد السلطان علي دينار .

كل المؤشرات والدلائل تفيد وتؤكد المجهودات فوق العادية التي ظل هذا الأستاذ الأمين المخلص يبذلها بكل تجرد وأمانة واخلاص وحب لدارفور العزيزة رغم كل المحاولات التي حاولت أن تورد هذا الاقليم المتميز موالرد الهلاك - الرجل صبر وصابر وتحمل ما لم يتحمله آخر .

اذا سمح الدستور باعادة تعيينه - أرى أنه الأجدر والأخلص والله هو العليم الخبير .

[العوض محمد نميري]

#1276540 [د. هشام]
0.00/5 (0 صوت)

06-01-2015 07:22 AM
"الفيلم باختصار تمثيل لحرب 1976م".... الصحيح 1967!!

[د. هشام]

ردود على د. هشام
European Union [عبد الغفار المهدى] 06-01-2015 10:38 AM
د.هشام
تحياتى
شكرا للتصويب المقصود حرب 1967م ...الفيلم انتاج 1976م


عبد الغفار المهدى
 عبد الغفار المهدى

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة