المقالات
السياسة
ربع قرن من التطبيق الفيدرالى فى السودان النجاحات والإخفاقات" 2 /7 "
ربع قرن من التطبيق الفيدرالى فى السودان النجاحات والإخفاقات" 2 /7 "
06-01-2015 01:02 PM


ربع قرن من التطبيق الفيدرالى فى السودان النجاحات والإخفاقات" 2 /7 "
دراسة بحثية أعدها د.فائز إبراهيم سوميت
صلة الماضى : فى الدراسة السابقة تناولت أمر الفيدرالية معناها ونجاحها فى الدول التى تتسع رقعتها الجغرافية وتتشابك فيها القبائل والثقافات , وأبنت أنها الأمثل فى دولة كالسودان لمرونتها وتضمينها لمعنى الديمقراطية الإدارية والتى قد تسهم فى تلطيف العلاقة بين المركز والوحدات السياسية الطرفية " الولايات " لأنها وحسب تجارب الحكم المختلفة فى السودان دوما ما يشوب هذه العلاقة الشك والتوجس لأسباب منها أننا لازلنا نرهن قراراتنا للعرف والتراث والمجاملات القبلية وهذا ما لايتأتى مع دولة تتعاورها وتتناوشها المشاكل القبلية وتسيطر على إداراتها , كما أن الكثيرن يعتقدون من قادة الحكم الإتحادى عندنا فى السودان انهم بقادرين على جر الحكم الفيدرالى إلى الإدرارت الأهلية والقبلية .. كما إستعرضت معنى المشاركة السياسية والتى هى الركن الأساس للحكم الفيدرالى. وفى هذه الدراسة يمكننا من رصد بعض الإختلافات فى تطبيق الفيدرالية فى الدول الأخرى وفى تجربة السودان يمكن إجمالها فيما يأتى :
" 1 " الجسم الفيدرالى فى الدول الغربية يبنى من مجموعة دول كانت تمتع بالسيادة والإستقلالية بينما فى السودان عبارة عن وحدات سياسية إقليمية داخل القطر لاتتمتع بالإستقلالية ولابالسيادة الذاتية إلا فيما خوله لها الدستور الإنتقالى .
" 2 " الدول فى الإتحادات الفيدرالية الغربية تتنازل عن سيادتها إلى الدولة الفيدرالية بموجب الدستور الإتحادى , بينما فى تجربة السودان فإن الدستور الإنتقالى لعام 2005 م منح الوحدات السياسية الإقليمية سيادة لم تكن لها من قبل . مما جعل الكثير من القيادات الذين أتخمتهم السيادة الوليدة إلى التفكير فى الإنفصال إعتقادا منها بأن الحكم الفيدرالى هو حكم مركزى , ولايزال هذا التفكير قائم لدى البعض منهم حتى الآن .
" 3 " السياسات الأمنية والتجارية والنقدية تعد من صميم السياسات الداخلية لدولة الإتحاد الفيدرالى فى الغرب , بينما فى السودان تعتبر السياسات الأمنية والتجارية حصرا على الحكومة القومية وبشراكات واعية يسميها الدستور مع مستويات الحكم الإتحادى المختلفة . حيث تختص الحكومة " القومية الفيدرالية بسلطات ذات صفة عامة . بينما يفوج الدستور الحكومات الولائية القيام بالمشاريع ذات الطابع المحلى .
" 4 " الدولة فى الإتحادات الفيدرالية الغربية تتمتع بالشخصية القانونية الدولية , بينما فى السودان تتمتع بشخصية معنوية .
خصائص الفيدرالية :
بعد ان أخذا فكرة موجزة عن الفيدرالية كإطار نظرى للحكم نعرج ونوضح بعض من خصائصها التى تميزها عن صيغ الحكم الأخرى والتى يمكن إجمالها فيما يأتى :
" أ " حكم القانون :
الدولة الفيدرالية يحكمها دستور جامد ولايمكن تعديله إلا من خلال إجراءات قانونية معقدة تتضمنها المؤسسات المشتركة ,ويعد قانون الدولة الإتحادية الأعلى من ناحية الدرجة فى المجالات التى تعرفها نصوص الدستور .
" ب " المؤسسات التشريعية المستقلة وهيئات إتخاذ القرار :
يشتمل الحكم الفيدرالى على هيئات خاصة تنفيذية وتشريعية مستقلة لتطبيق القانون الذى يحكم العلاقة بين الحكومة القومية والإتحادية والولائية لضبط تداخل الإختصاصات فى كل مستويات الحكم الفيدرالى .
" ج " الطابع الديمقراطى :
الهيئات الإتحادية المشتركة التشريعية والتنفيذية بين الوحدات الولائية السياسة ذات طبيعة ديمقراطية أو بالأحرى هى الأقرب إلى التداول الديمقراطى للسلطات داخل النظام الفيدرالى .
" د " المسؤوليات المعّرفة دستوريا :
من خصائص النظم الفيدرالية , يقوم الدستور بتعريف المسؤوليات المشتركة فى كافة مستويات الحكم حتى يتسنى للوحدات السياسية الإدارية الولائية أن تتعامل بتضافر الجهود . فهناك مجالات مشتركة للسلطات وأخرى حصرية واجبة التعريف دستوريا حتى لايقع الإلتباس . نواصل فى السلسلة القادمة – تطبيق الفيدرالية فى السودان !!؟؟

[email protected]



تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1456

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة