المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
إذا حمتك كلاب نافع وقوش في الدنيا فمن يحميك من الله يوم القيامة يا بشير ؟!ا
إذا حمتك كلاب نافع وقوش في الدنيا فمن يحميك من الله يوم القيامة يا بشير ؟!ا
03-11-2011 07:09 PM

إذا حمتك كلاب نافع وقوش في الدنيا فمن يحميك من الله يوم القيامة يا بشير ؟!!!

يوسف احمد برجاوي
[email protected]

سأخاطبك خطاب الخائف عليك من الوقوف وحيدا أمام الله بلا سلطة وبلا قوش وبلا نافع وبيدك كتابك مليء بالظلم والقهر والإذلال والتعذيب لشعب طيب ليس له ذنب جناه سوى انه ليس من جماعتك الذين شوهوا شرع الله لمصالح دنيوية خسيسة ودنيئة !!!.
لا أخاطبك طمعا في تغيير نهج التمكين الظالم لجماعتك على حساب بقية المواطنين البسطاء فجماعتك لن تشبع ولو أكلت جميع تراب ارض السودان الشاسعة بما فيها الجنوب قبل فصله !!!.
لا أخاطبك مستغيثا من جوع أو تشريد أو تعذيب أو معاناة في التعليم أو العلاج أو غيرها من المطالب المشروعة والتي استعصت على السودانيين من غير جماعتك 21 عاما والتي أصبحت المناداة بها في عهدكم ضرباً من العمالة والخيانة لله والدين والوطن والمشروع الاحتضاري هذا فضلا عن أن الشرفاء والبسطاء والمسحوقين قد يئسوا من المطالبة بها 21 عاما فلم يجدوا شيئا غير شتى ألوان التعذيب في السجون وبيوت الأشباح الذي لا يفوقه تعذيب سوى ما وعد الله به الكافرين في نار جهنم فتركوها لك ولجماعتك من أهل إنقاذ الشريعة!!
انقضت 21 عاما عجفاء من عمر ثورتكم البغيضة المشئومة والتي ستظل مثالاً اسوداً لظلم الإنسان لأخيه الإنسان والذي يتم وبكل اسف باسم شرع الله السمح .
21 عاما سوداء تعمدتم فيها تدمير كل القيم السمحة للدين والوطن والسوداني وأهلتكم فيها الحرث والنسل وأجدبتم فيها البلاد حتى أصبحت بلقعا يبابا تنقع البوم على إطلال خرابه وانتم فرحى ترقصون أمام كل حشد يعده لكم المنافقين والمنتفعين بثروات الوطن ظلما وجوراً!!!.
أخاطبك وقد قنطت تماماً كما قنط غيري من خير فيكم أو عشم في إصلاح نهجكم الفاسد أو سماعكم لنصح ناصح فشهوة السلطة ونفاق البطانة الفاسدة واكل الحرام أعماكم عن قبول النصح وغلف قلوبكم بجدار صلب حتى أصبحت كالحجارة أو اشد قسوة ومن الحجار ما يتفجر منه الماء !!!!.
أخاطبك لأقول : مبروك لك ولجماعتك السلطة والثروة واستباحة المال العام والوظائف والبنايات العالية والاستمتاع بالعلاج المتميز والتعليم الجيد والإجازات المترفة خارج ارض الوطن المجدب على حساب الغلابة والبسطاء من شعب السودان الذي لم يتوقع أن يقوده المشروع الاحتضاري باسم الدين إلى سوء الحال والدمار الذي وصل إليه في عهدكم المشئوم !!! .
سيحيا شعب السودان من غير جماعتك يعاني الجوع والفقر والمرض وعدم القدرة على التعليم العلاج وغيرها إلى أن يقضى الله أمرا كان مفعولا وعزاؤه انه سيلاقي ربه مظلوما منكم ولكنه سينتصر منك ومن جماعتك عند الله يوم لا ينفع مال ولا بنون ولا سلطان ولا نافع ولا قوش ولا عطاء فضيل !!!!.
أما أنت وجماعتك فستزول عنكم هذه السلطة طال الزمان أو قصر وسيموت كل منكم وحده ويحشر أمام الله وحده وستلاقون الله بظلمات بعضها فوق ظلمات من الدماء والأموال والأعراض تنوء بحملها الجبال وتشهد بها عليكم أياديكم وأفواهكم وأرجلكم وبنادقكم ودباباتكم هذا وان كان ظني بكم إن ذلك اليوم غير ذي بال عندكم ولكنه قادم قادم وهو اقرب إليكم من حبل الوريد وليت من سبقكم للقاء ربه بظلم العباد وقتلهم وتعذيبهم حدثكم بما لاقى عند ربه !!!
أنت قبل غيرك تعرف و(يفترض) ان تعرف حجم الظلم والفساد والنهب والمحسوبية والاعتداء على المال العام في عهودك حكمك المشئومة ولكنك تسكت عليه حماية لنظامك وجماعتك فأنت إذا راع للظلم والفساد وغير مكترث وسنتركك لمسؤوليتك أمام الله !!
نخاطبك اليوم ونقول لك اترك المواطن في جحيمه وعذابه ولا تنشغل بالخونة والعملاء الذين ينادونك بالإصلاح وتحقيق العدالة والمساواة ما دام أن جماعتك تنعم بخيرات البلاد والعباد ولكن نقول لك اتق الله في شرع الله الذي تظلم إنقاذك وتنهب وتقتل وتعذب وتسرق وتحرق باسمه وان كنا نشك في إنكم تعرفون شرع الله والذي تختزلونه في هتافات انتهازية ببغاوية مضحكة ومخجلة !!
أن من أهم ما به جاء الإسلام الذي تدعون تطبيقه هو حفظ الضروريات الخمس والمتمثلة في النفس المال والعقل والعرض والدين ؟!!.
ام شرع إنقاذكم المشئوم فقد انتهك ببشاعة وقوة عين كل ما نادت شريعة الإسلام بحفظه وصونه من دين وعرض ومال وعقل ونفس فقتلت ولا زالت تقتل الآلاف بالجنوب ودارفور وفي بيوت الأشباح وأنت ترقص بلا مبالاة في كل محفل كأنما تخدع ربك كما خدعت بعض السذج وظللتم هكذا حتى انتهى مشروعكم الحضاري الإسلامي إلى شيء مختلف ومتناقض تماما مع شرع الله السمح بل مع كل سلوك إنساني يتماشى مع الفطرة السمحة والسوية !!!!.
شرع الله يدعو للعدالة والمساواة والحرية وشرع الإنقاذ المشئوم طبق في شعب السودان ل ما يخالف هذه القيم السمحة بل أتى بكل ما ترفضه حتى شرائع الغاب وما يخجل منه طغاة الصور الوسطى !!!!.
شرع الله يرفض ظلم الكافر وشرع الإنقاذ المشئوم لم يترك مسلما ولا كافرا إلا وأذاقه كل أصناف الظلم والعدوان حتى بات الظلم هو الأصل في الإنقاذ والاستثناء هو العدل وحتى بدا لنا وكأن الإنقاذ ما جاءت أصلا إلا من اجل الظلم والعدوان والانتقام من السودانيين من غير جماعتكم !!!.
شرع الله ينهى عن تعذيب حتى المتوحش من الحيوان والدواب وشرع الإنقاذ المشئوم لم يترك صنفا من أنواع التعذيب الوحشي الذي تأباه كل الشرائع إلا وطبقه في معارضيه وغيرهم ولا زال هذا نهجه المشئوم !!!!
أين ستذهب من الله يا بشير وكلاب أمنك تعذب الشرفاء وتغتصب النساء بوحشية وفظاظة لم تسمع بها أذن ولم ترها عين ولم تخطر على قلب بشر بل تعذب خصومها عذابا لا يزيد عليه إلا ما أعده الله للكافرين في نار جهنم يوم القيامة !!! .
شرع الله السمح يمنع الفساد ويحذر منه أما شرع الإنقاذ المشئوم فقد أتى بأنواع من المفاسد لم تعرفها الأمم السابقة ولا الحاضرة وربما اللاحقة وألوان من الفساد المنهجي المؤسس والمحمي بقوة الدولة التي تدعي تطبيق شرع الله ظلما وعدواناً !!!.
شرع الله يساوي بين الناس حاكمهم ومحكموهم أما شرع الإنقاذ المشئوم فلا يعرف غير مؤيديه وجماعته أما الباقين فالي الجحيم حيث حوربوا في أرزاقهم ووظائفهم وأعمالهم الخاصة من اجل إتاحة الفرصة لتمكين أتباع الإنقاذ ظلما وعدوانا وباسم شرع الله السمح والمفترى عليه!!!!!.
شرع الله يوجب على المحكوم مناصحة الحاكم وعلى الحاكم الاستماع لنصيحة المحكوم أما شرع الإنقاذ المشئوم فلا يستطيب ألا سماع نفاق ودجل الأتباع ويرفض نصح الناصحين من اجل مصلحة البلاد والعباد وشرع الله ويزج بهم في السجون وبيوت الأشباح لينالوا الجزاء الوافي على المناصحة المشروعة !!!!!.
شرع اله ينهى عن انتهاك العروض واغتصاب النساء أما شرع الإنقاذ المشئوم فقد أطلق كلابه أمنه المسعورة لاغتصاب الرجال قبل النساء وذلبك من اجل حماية المشروع الإسلامي أي حماية إسلام الإنقاذ باغتصاب الرجال والنساء ولا حول ولا قوة ألا بالله العلي العظيم والمصيبة انك يا بشير كلما سمعت بفاحشة ارتكبتها كلاب أمنك أو وصلتك شكوى تعذيب أو اغتصاب قمت بشكر رجال الأمن وترقيتهم !!!.
سير سير يا بشير في طريقك الظالم الفاسد المدمر للبلد وثرواته وانسبه لأي شرع آخر غير شرع الإسلام السمح وأرجو ألا تدعي انك تطبق شرع الله برعايتك الكريمة لمظالم ومفاسد الإنقاذ التي ما انزل الله بها من سلطان والتي تشيب من هولها الولدان وآثارها بادية لكل ذي عقل وبديهة .
وأخشى ما أخشى عليك أن تكون ممن باع أخرته بدنيا غيره وتلاقي الله على هذا الحال المزري !!
الله اشهد فاني قد بلغت ،،،


تعليقات 8 | إهداء 1 | زيارات 3127

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#110702 [العطبراوي]
0.00/5 (0 صوت)

03-13-2011 12:05 PM
ان البشير بحمد الله يعرف الله تماما والا لما حفظ كتاب الله العلي القدير - فان الله سوف يحميه ان شاء الله كما تساقط المتآمرين عليه من حوله - حسني وقذافي والحمد لله
اما انتم فمن يحميكم من انفسكم وشرورها - انها كلاب نافع وصلاح قوش نفسها -


#110456 [سودانى يكفى]
0.00/5 (0 صوت)

03-12-2011 11:37 PM
اولا شكرا لصاحب هذا المقال
دعوتى للبشير الريس ان يقرا هذا المقال حرفا حرفا
ومن ثم يرى اين موضعه مما يقال
وزمان قالوا : ( نفرين لو قالوا ليك راسك مافى ، احبشه ) .
................................................................................فشهد الهم بلغت


#110034 [حامد]
0.00/5 (0 صوت)

03-12-2011 10:15 AM
نحن ما حانمرق للشارع لتغيير النظام ولكن بندعي كل يوم في صلواتنا انو ربنا يورينا فيهم قدرته ويحشرهم عميانا في نار جهنم بقدر ما ظلموا .


#110020 [wadadlan]
0.00/5 (0 صوت)

03-12-2011 09:57 AM
رأي أحد الصالحين الحجاج في المنام بعد موته, قال له كيف حالك ياحجاج قال في شر حال ما قتلت شخص إلا قتلت بمثلها وانا الآن في ركن من جهنم مع الموحدين, أتعظوا يا أولي الاباب قد قبل فوات الآوان والعاقل من إتعظ بغيره.


#109865 [العيساوي]
0.00/5 (0 صوت)

03-11-2011 09:11 PM
أخي يوسف يحكى أن رجلاً مظلوم جاء للمحكمة وكتب له العرضحالي مظلمته من أجل إدخالها على القاضي.. وما أن بدأ العرضحالي في قراءة العريضة حتى بكى الرجل المظلوم أحر البكاء.. فقال له العرضحالي ما يبكيك يا هذا؟؟؟ فقال الرجل: أنني لم أصدق أنني مظلوم إلى هذا الحد.. والله يا يوسف لقد بكينا من موضوعك أحر البكاء.. وإلى الله المشكى.. نسأل الله العلي القدير ألا يميتنا حتى نرى هؤلاء السفلة أمام القانون


#109864 [حسن عبداللطيف]
0.00/5 (0 صوت)

03-11-2011 09:08 PM
إذا حمتك انسانيتك في الدنيا يا بشير ايضا ستحميك يوم القيامة....


#109860 [مغلوب علي امره]
0.00/5 (0 صوت)

03-11-2011 08:58 PM
كان يا مكان في الزمن القديم (ماالهسع دا )حراميه بسرقو الزنكي بتاع المقابر يعني الواحد لمن يموت ما بختو ليو طوب في ود اللحد بعملو ليو زنكيه عشان الارض رمليه الطوب بقع في الزول الميت وبعد الناس مايدفنوا زولم يجوا الحراميه دول يسرقو الزنكيه من القبر -وفي يوم يجو كالعاده عشانيسقوا زنكيه واحد ميت يا دوب ليه ساعه واحده بس اول ما فتحو القبر شافوا ليهم منظر لامن واحد فيهم جنا عدييل لقو الزنكيه من شده ما مولعه لامن انصهرت عديل في القبر -في واحد من الجماعه ديل اعلن توبتو طوالي من السرقه اما التانيين واصلو المشوار لامن جا يوم-لكين لو داير الناس انقبض عليهم كلهم ولامن وقفوا قدام القاضي قال ليهم انتو بتسرقو الزنكى بتاع المقابر قالوا ليهو لا -قال ليهم احلفو بالله قامو حلفوا الا صاحبنا القبيل ابا يحلف القاضي قال ليهو انتا مالك ما حلفتا قال ليو ما بحلف بالكضب -لكين لو داي الجماعه ديل يحلفو حلفم باليوم الشافو فيو الزنكيه في القبر بتاع فلان الفلاني - القاضي استغرب قال ليو ودا كمان شنو دا ؟ قاليو انتا بس حلفم !القاضي قال ليهم احلفو قالو ليو ما بنحلف القاضي قال ليهم انتو بتحلفو بالله بالكضب وما بتحلفوا باليوم داك الحاصل شنو ؟ قام صاحبنا حكي ليو القصه ------------القاضي طوالي قدم استقالتو الصلو الميت صاحب الزنكيه المولعه كان قاضي بحكم في الناس بالظلم والاستبداد!!!!!!!!!!!!!!!!


#109854 [محمد أحمد السودانى]
0.00/5 (0 صوت)

03-11-2011 08:28 PM
هو فى دكتاتور فى الدنيا بيكون مفتكر يوم الحساب؟؟؟؟ كل تجارب التاريخ القديم والحديث يفيد بذلك


يوسف احمد برجاوي
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة