المقالات
السياسة
بين الحكومة والمستهلك.. والصحافة وجمعيته
بين الحكومة والمستهلك.. والصحافة وجمعيته
06-03-2015 01:53 AM


أمس جلست إلى السيد السميح الصديق وزير الصناعة مستمعا.. مجتهدا في عدم المقاطعة.. فالحق يقال إنني كتبت كثيرا في أزمة الزيوت المنتجة من البذور المحورة وراثيا.. وكنا مسبقا قد حددنا الخلاف بيننا في أهمية وضع ديباجة توضح الزيوت المحورة وراثيا من عدمها.. الوزير بدا عاتبا على الجمعية السودانية لحماية المستهلك.. وبدوت كمن أمثلها.. خاصة في ظل غياب أمينها العام والناطق باسمها الدكتور ياسر ميرغني الذي يدخل يومه الثامن رهن الاعتقال.. من خلال سرد الوزير اكتشفت أن الحكومة قد عقدت أربعة اجتماعات لمواجهة حملة الجمعية السودانية لحماية المستهلك.. وأن كل اجتماع قد شارك فيه ما لا يقل عن ثلاثة من الوزراء الاتحاديين.. وأن أبرز الاجتماعات كانت تلك التي عقدت بحضور نائب رئيس الجمهورية السيد حسبو محمد عبد الرحمن.. وأن أهم الاجتماعات كان ذلك الذي دعا إليه وترأسه السيد بدر الدين محمود وزير المالية.. لا بصفته وزيرا للمالية فحسب بل بصفته الأشمل وهي رئيس القطاع الاقتصادي بمجلس الوزراء.. يقول وزير الصناعة إن جمعية حماية المستهلك قد سبق لها أن اتفقت معه في أول لقاء لها مع السادة الوزراء بمكتب وزير الصناعة أن المرجعية النهائية في موضوع الزيوت المنتجة من بذور محورة وراثيا.. هي المجلس القومي للسلامة الإحيائية.. ولكن الوزير يعتقد أن الجمعية قد أخلت بهذا الاتفاق حين رفضت طرح المجلس أن هذه الزيوت لا ضرر منها.. وربما قد فات على الوزير أن واحدا من الأسس التي ارتكزت عليها جمعية حماية المستهلك هو قرار مجلس السلامة الإحيائية نفسه والقاضي بوضع ديباجة توضح نوع المنتج لعلم المستهلك وحتى يكون قادرا على اتخاذ القرار السليم في التصنيف بين المنتجات المحورة والمنتجات الطبيعية.. ولكن وزير الصناعة في حديثه معي يقدم دفعا لهذا الادعاء بقوله إن مجلس السلامة الإحيائية قد أبلغه أن التوسيم موجه للمجلس لا للمواطن.. وأن المواطن يكفيه اطمئنانا ما يقدمه المجلس من إفادات علمية قطعية عن سلامة الزيوت المنتجة من هذه المحورات من أي مشاكل.. بينما لم يقدم الآخرون أي سند علمي يثبت ضررا..!!

وحين أدفع للوزير بأن التوسيم قاعدة معمول بها في كل الدنيا.. يلجأ مرة أخرى لإفادة من المجلس الذي وجد أمامه تجربتين.. الأولى التجربة الأوروبية التي ما زالت تشكك في ذلك النوع من المنتجات.. أو على الأقل تحرص في المحافظة على حق المواطن في أن يعلم.. وبالتالي فهي تلزم المنتجين والعارضين بإبراز الديباجة التي توضح طبيعة كل منتج.. أما التجربة الثانية فهي التجربة الأمريكية التي تجاوزت الشكوك في المنتجات المحورة جينيا ولم تعد ترى ما يلزم وضع الديباجة.. أي تطبيق مبدأ التوسيم.. ويقول لي إن المجلس قد أخذ بالتجربة الأمريكية.. ولم أجد بالطبع إجابة على السؤال.. لماذا..!

تناقشنا حول الدور التوعوي للجمعية السودانية لحماية المستهلك.. وحقها في العمل على حماية المستهلك من الغش التجاري والاستغلال.. وتجادلنا حول سقف حركة الجمعية عموما وياسر ميرغني خصوصا.. واتفقنا أن ياسر ليس مسؤولا عن أخطاء الصحافة.. كما اتفقنا أن الصحافة ليست مسؤولة عن تجاهل الحكومة لما تطرحه الصحافة.. مما يعقد الأمور أحيانا.. وأخيرا اتفقنا أن القضاء هو أقصر الطرق لحفظ الحقوق..!
اليوم التالي


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1521

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1279442 [Mohamed Ali Yousif]
0.00/5 (0 صوت)

06-05-2015 12:39 PM
As I said earlier this IDIOT called Yasir Mirghani is always criticizing the government authorities without knowledge and information. He should help the goverment bodies in achieveing their responsibilities by educating consumers and not always criticizing. The society in not a MANDATORY body so as to ask people not to consume this or that. I think this fool society should be resolved immediately and to stop it'd activities.

[Mohamed Ali Yousif]

#1278074 [aboahmed]
0.00/5 (0 صوت)

06-03-2015 10:08 AM
اى منتج حتى لو كان دواء يجب ان يكتب عليه كل مكوناته وكيفة صنعه واين صنع وللمواطن ان يختار على ما يريد وهذايتأتى على ثقته فى ما يكتب على الديباجة

[aboahmed]

#1277925 [جنو منو]
5.00/5 (1 صوت)

06-03-2015 08:29 AM
أى قضاء هذا الذى تتحدث عنه ياود لطيف الذى يحفظ الحقوق ..أتعجب عندما تكتب ذلك
سوف أثبت لك ذلك من واقع مقالك ..أنت ذكرت بأن د. ياسر ميرغنى دخل يومه الثامن
من الاعتقال بسبب أخطاء الصحافه .. يعنى الراجل برىْ ومعتقل ..أين القضاء من ذلك.؟

[جنو منو]

#1277876 [ادروب]
0.00/5 (0 صوت)

06-03-2015 07:40 AM
يا استاذ المجلس الرقابي قال لا ضرر وانه علميا صالح للاستعمال فما دخل الجمعية ؟؟ أم انه مجرد تنطع وشوفونية ؟ بصراحة الجمعية اصبحت تتدخل فيما لا يعنيها مره رياض الاطفال ومره الرقشات ومر التحرش بالاطفال .. ركزوا على الاسعار والمواصفات فقط بالتنبية وهناك جهات معنية ..

[ادروب]

محمد لطيف
محمد لطيف

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة