المقالات
السياسة
م\ابراهيم الاعتراف بالقاده والقاعده فى ستين -!!
م\ابراهيم الاعتراف بالقاده والقاعده فى ستين -!!
12-02-2015 04:31 PM


لكل زمان رجال تعرف الازمنه والامكنه بهم ويكتب التأريخ موصولا باسمائهم وتخلد ذكراهم على مر العصور , مع اختلاف تلك المواقف والتاثيرات من اقوال وافعال , فهنالك من ترك اثرا طيبا مفيدا وآخرون تركوا دمارا وخرابا وفسادا لن ينساهم الناس ولن تمحوا اثار الجريمة الايام والسنون .
وفى كل هذه المؤثرات ما هو ابلغ فى الحالتين عندما يتعلق الامر بابناء جلدتنا وشركائنا فى الوطن والمصير فكما هنالك من يحترم الناس ويضع الف حساب لما يقول واخرون يطلقون لألسنتهم العنان غير مبالين بما يترتب على تلك الاقوال من مآسى وجروح وشروخ .
بعد افول نجم الدكتور نافع مبتدع الالفاظ النابيه فى السياسه السودانيه , السياسه السودانيه التى كانت مضرب الامثال فى مثالية التعامل بين الفرقاء زعماء الاحزاب (ايام كانت للسياسه زعامات ) وقامات لم تصدر عنهم ألفاظ نابيه خارجه وكان اختلافهم فى الوطن وعلى الوطن فقط , ظهر فى الساحه وكنبت شيطانى نتاجا طبيعيا لمخلفات انقلاب البشير الترابى الاسود , المساعد الرئاسى وزير كل المواسم مابراهيم محمود حامد حيث بدأ فى ارسال لغو الحديث فى كل المناسبات والمناطق التى تغطيها زياراته المشبوهه هذه الايام فللداخل خطاب وللخارج خطب لا تخلو من الالفاظ المبتدعه فى حق المعارضين وحتى الموالين لم ينجوا من لسعاته , تارة يصف المتحاورين مع النظام بالواهمين على غرار لحس الكوع وتارة يصفهم بالمتعجلين او المستعجلين علما بان كل هذه العبارات لا صلة لها بالشورى (الاسلاميه ) والديمقراطيه الحديثه والقديمه لانها ببساطه عبارات وكلمات قطعيه لا تقبل التفسير الا بما قصد لها وبها . وبينى بينكم يستاهلوا اكثر من هذا لهرولتهم وانسياقهم وراء شعارات الانقاذ بحيلهم وشراكهم التى نصبوها لاصطياد اكبر قدر ممكن .
يعتبر البعض بان تصريحات ابراهيم محمود وقتيه وعابره لا تعبر عن مواقف الحزب والحكومه او كما يروج بعض متنفذى النظام و(كمال عمر) , تعتبر تلك التصريحات بالونات اختبار لمعرفة الموالين حافر بحافر والذين يقفون فى المناطق الرماديه حيث لا وجود للون الابيض (الممانعين ) اما استخدام البوق ابراهيم محمود فلاسباب كثيره ووجيهه منها تمرسه وتمرغه فى تراب الميرى سنين عددا ولانه لايخشى على شئ فلقد اخذ من هذه الدنيا اكثر مما كان فى احلامه , وللاستمراريه فى الوظيفه التى لن تقوم له قائمه الا بها وفيها , اما السبب الوجيه هو (تخانة جلده والبرود المكتسب ). بالنسبه للمساعد الرئاسى فان الحمايه والرعايه الحكوميه هى ظهره القوى اما البطن فلن يؤتى من قبلها لان جماعة التوالى الجديد القديم وبقيادة كمال عمر ومحمد المعتصم حاكم سوف لن يتوانوا فى الدفاع تحسين قبيح القول والفعل مستغلين الاعلام الذى تم توفيره محليا ودوليا .
الباشمهندس المساعد الرئاسى تمادى فى غيه وطغيانه حيث جاء تصريحه الاخير بالنسبه لجماعة الممانعه من الحزب الاتحادى الاصل حيث اعلنوا عن رفضهم للحوار ومخرجاته جملة وتفصيلا , وهذا من حقهم وواجبهم تجاه حزبهم التليد الذى ضاعت هيبته بفعل بعض المتسلقين , ولم يعجب ابراهيم محمود هذا التصريح الصريح فما كان منه الا ان اعلنها صراحة بانهم لا يتعاملون مع القواعد الحزبيه وانما يكون التعامل مع القيادات وهذه الاخيره سمن على عسل معهم , فلن يبالوا بما يقول او يفعل البقيه (التابعين ) اذن على الجميع سحب الثقه من قادتهم المعترف بهم من قبل الحكومه ومعاونيها ومساعديها طالما فقدت شرعيتها المستمده من الشعب واعتمدت شرعية الاعتراف الحكومى فقط .وهذا خير دليل على ان المتحاورين ليس لهم سند او ظهير شعبى ولا يمثلون احد سوى انفسهم وبعضا من الاقارب وبالتالى ما بنى على باطل فهو( عاطل ).
التحاور مع جماعة انقلاب البشير الترابى - بــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاطل .
من لا يحمل هم الوطن – فهو هم على الوطن .
اللهم يا حنان ويا منان ألطف بشعب السودان --- آميــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن .


[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2215

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




محمد حجازى عبد اللطيف
محمد حجازى عبد اللطيف

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة