المقالات
السياسة
إلي متي تستمر ذلة وملطشة الأطباء
إلي متي تستمر ذلة وملطشة الأطباء
06-03-2015 10:38 PM

بسم الله الرحمن الرحيم

ظروف ممارسة الرسالة الانسانية في المستشفيات السودانية طاردة وبيئة ومناخ العمل متدني لابعد حد ويجتهد الطبيب السوداني بكل ما يملك من انسانية وقيم واخلاق سودانية اصيلة ان يسخر العدم لخدمة اهله ووطنه وهم في اسوا حالة – المرض-
ولكن هنالك نفر اعترتهم موجة من الحقد الطبقي والاستعلاء الوظيفي علي قبيلة الاطباء وهم يقومون باداء رسالتهم الانسانية في هذه الظروف السيئة وخير دليل علي ذلك ما قام به احدهم الاسبوع الماضي في المستشفي الاكاديمي الخيري من صفعه لطبيبة اثناء ممارستها لواجبها، ولم نسمع بأي إجراء قانوني تجاه هذا التصرف الغير قانوني وغير أخلاقي ويفقد أبسط القيم والمثل والتقاليد السودانية الاسلامية ، ما اكرمهن الا كريم وما اهانهن الا لئيم،ثم بالأمس وبمستشفي أمدرمان التعليمي تحرش مريض ومرافقيه بطبيبة مما دعاهم لفتح بلاغ ضدهم ولكن لم تتحرك الجهات الرسمية فدخل اطباء المستشفي في اضراب عن العمل بما في ذلك الحوادث
اذا ما العمل للجم هؤلاء المتفلتين الذين ياخذون القانون بيدهم ولا يعيرون القيم والمثل والاخلاق السودانية التفاتا ويذلون ويستصغرون حرائرنا الطبيبات وهن يؤدين رسالتهن الانسانية في اسوا ظروف خدمة لاهلهم المرضي
لا نتعشم كثيرا في اتحاد اطباء السودان فبالامس تم طرد الطبيبات من اكثر من ميز بالقوة واخلاء الميزات ولم تتحرك الوزارة ولا اتحاد الاطباء بل ان ريئس الاتحاد في ندوة في الاردن تحدث عن السياحة العلاجية والمريض السوداني لايجد حق دواء الملاريا الذي يفترض ان يكون مجانا في كل السودان ولم يتحدث
عن هجرة الاطباء بعشرات الالاف التي فاقمت مشاكل تقديم الخدمات الصحية في كل السودان ووزير صحة الخرطوم يقول خليهم يهاجرو بجي غيرم وانو الهجرة لاتقلقه وغير مزعجة بل يسيء للطبيب العمومي ويقول الطبيب العمومي بيعمل لي حساسية واتحاد الاطباء سادي دي بي طينة ودي بي عجينة
وصل السيل الذبي وما ضاع حق وراءه مطالب والاطباء هاجروا مرغمين فكيف بربكم بيئة ومناخ عمل طاردة وفوق ذلك ذلة ومهانة واساءات للطبيب حتي وهو يقوم بأداء رسالته الانسانية في ظروف هي قمة الاحباط،
الاطباء وطنيتهم وتجلدهم وصبرهم وايمانهم بان القانون والحق سينتصر ولهذا فهم يمدون حبال الصبر فهل من مخرج، يدركون أنهم مستهدفون ولكن هم أكبر من ردود الافعال وياملون في انصافهم ولو بعد حين ولن ياخذوا القانون بايديهم بل انهم يملكون العقل والتدبر والتفكر فيما |آلت اليه الحال وغدا سينتصر الحق وان سجنوه وراء سدود بأيديهم سيعود وستشرق شمس الحق تحمل العدل معها لأنه أقرب للتقوي، فهل من ينصف قبيلة الأطباء والمرضي والوطن؟؟؟ بغير ذلك سياتي يوم لن تجد فيه قيادة الصحة من تقوده من الاطباء ولا من الكوادر والعودة ستكون للطب الشعبي والتجبير وغيرها فهل الي ذلك الحين نقيم سرادقا للعزاء ؟ من يتقبله؟؟؟
اللهم استر فقرنا بعافيتنا


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2181

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1279207 [عبدالواحد المستغرب اشد الإستغراب!!]
0.00/5 (0 صوت)

06-04-2015 08:11 PM
عن اى اطباء تتحدث ياسيادة العميد ياحليل زمن الاطباء النظام من اول يوم أطل فيه علينا كان قد عرف من اين يؤكل الكتف وفتح للاطباء ابواب رزق لم تكن تخطر على بالهم وكما تعلم جل اطباءنا كانوا ذوى ميول شيوعيه او إشتراكيه او قوميون (ناصريون) وقله قليله كانوا بعثيون والبعض كانوا إسلاميين وهذه الفئة الاخيره كانوا لا يظهرون إتجاههم حسب التعليمات الصادره اليهم من مكتب ارشاد!! المهم الشيوعيون والاشتراكيون والشهاده لله لم يكون جمع المال واحده من همومهم بقدر تمسكهم بالقسم الذى اقسموا به (قسم بوقراط)وهذا القسم لم يكن له اى دلالة دينيه او مذهبيه وبالرغم من ذلك كان الجميع متمسكا به حتى المتأسلمين منهم ثم جاء نظام الانقاذ ليريهم ما لم يروه او يخطر على قلب طبيب ووضعوا لهم خارطة طريق عنوانه (كيف تصير مليونيرا)بين غمضة عين وإنتباهتها فوسعوا لهم الضيق وسمحوا لكل تاجر صاحب مال كى يفتح مستشفى او مستوصف وفى نفس الوقت عمدوا الى إضعاف دور المستشفيات الحكوميه خاصة مستشفيات العاصمه المثلثه وإمعانا فى هدمها جلبوا لها وزير لينخر فى عظم المستشفيات ويتعمد إهانة الاطباء حتى يهجروها الى المستشفيات الخاصه كل هذا يحدث والساده الاطباء يجلسون فوق مقاعد المتفرجين وخصوصا الكبار منهم ولا فارقه معاهم طالما هنا كشف بمليون وزياره بخمسمئه وعمليه بعدد لا يحصى من الملايين واخصائى تخدير بالشىء الفلانى وجميعهم تخلوا عن مبادئهم ونسوا القسم الذى ادوه وخاصة بعد أن اقنعهم النظام بأن القسم ليس له علاقة بشريعة كما أنه لن يسد جوعكم فصاروا كلهم فى مهلبية النظام والاحداث التى ذكرتها كلها فى المستشفيات الحكوميه والمواطن السودانى ادرك ان الطبيب او الطبيه الذىن يعملون فى هذه المستشفيات اساسا لا قيمة لهم ولو كانت لهم قيمه لما رضوا العمل بها أصلا والغريب ان هؤلاء الكبار وبدلا عن يحمدوا ويشكروا النظام الذى فتح لهم ابواب المهلبيه يقولون فى مجالسهم عنه ما لم يقله مالك فى الخمر !! شوف ياسيادة العميد معاش الضابط القبل بعبد الرحيم وزيرا له ويتلقى تعليماته والطبيب الذى رضى بمامون حميده وزيرا يعمل تحته لابد لنا من مراجعة سيرته الزاتيه ولابد من المراجعة والتأكد من مؤهلاته !! والسؤال الاهم لماذا يسكت الاطباء الكبار على هذه المهانه الم يكونوا يوما صغارا ؟!! لماذا لا يسألون أنفسهم كيف كان وضعهم الإجتماعى وقتئذ ولماذا تبدل الحال من حال الى حال ؟!! وهل هم مطمئون الى أنهم لن يتعرضوا يوما ماالى صفعه او ركله من مريض او مرافق له؟!! ويجب ان يعلموا سكوتهم سوف تجعل إيدى او اقدام المواطنين ستصل اليهم اينما كانوا فاليتهيئوا لهذا اليوم وبينما هم يرونه بعيدا فنحن نراه قريبا جدا جدا والله من وراء القصد !!.

[عبدالواحد المستغرب اشد الإستغراب!!]

ردود على عبدالواحد المستغرب اشد الإستغراب!!
[عميد معاش طبيب. سيد عبد القادر قنات] 06-06-2015 01:31 AM
سلام استاذ عبد الواحد

الاطباء هم اول من وقف ضد هذا الحكم في ديسمبر 1989 في اضراب لهم جميعا تم تنفيذه بنسبة 100|% وكانت نتيجته |أن حكم علي بروف مامون محمد حسين با|لإعدام ومعه د|. ارادة الله نافذة

نعم اتفق معك في كثير من ماقلت عن ان الكبار لم يتحركوا ضد هذه السياسة ولكن هل نسيتم اضراب 2002 ثم اضرابات 2010 و2011 بواسطة الاطباء
عدد الاختصاصيين الموجود في الوطن قليل ومع ذلك كان هنالك اضراب اساتذة جامعة الخرطوم ز ومن بينهم ا|لأطباء
لماذا يتحمل الاطباء العبء عن هذا الشعب في كل كبيرة وصغيرة اليس هنالبك فئات اخري من النقابات العمال والسكة حديد والقانونيين وغيرهم كلهم يلجاوون للمستشفيات ولكن الدولة جعلت لكل فئة مستشفي سواء نظامي او معلم او تامين خاص وكطلهم يتعالجون علي حساب المواطن دافع الضرائب داخل وخارج الوطن هنالك مستشفيات خاصة قبل الانقاذ تقل عن عدد اصابع اليدين ولا يلجا لها الا الموسرين ولكن اليوم في العامة انعدمت ابسط الخدمات ولهذا لابد ان يلجا المريض للخاص هل لديه خيار اخر سنعةود لا حقا انشاء الله اللهم استر فقرنا بعافيتنا


#1278689 [ELTAG]
0.00/5 (0 صوت)

06-04-2015 12:20 AM
بعض العبارات تقال للحث لتغيير الواقع مثل التعليق علي الطبيب العمومي الذي لايريد ان يستمر هكذا ويريد التخصص بمزيد من الدراسة والتحصيل منطقك ضعيف وفيه لولولة لغرض في نفسك وإنعدام الموضوع عندك

[ELTAG]

#1278682 [ELTAG]
0.00/5 (0 صوت)

06-04-2015 12:03 AM
بجوه غيرهم لان حواء السودانية لم تعقروفعلا اتي غيرهم وافضل فدع من اتيحت له فرصة مادية وخبرة احسن لماذا يبقي مكرها كلام ينم عن تجربة وحكمة وتجربة وإيمان بالحرية الشخصية قي التنقل والسفر

[ELTAG]

#1278680 [ELTAG]
0.00/5 (0 صوت)

06-03-2015 11:53 PM
اعظلم عبارةقيلت هي خليهم يهاجروا ففيها حرية للطبيب وحقه اظنك تريد استخدام اساليب منعهم من السفر وسحب الجوازات وعدم منحهم تاشيرة وده فشلت في الماضي

[ELTAG]

عميد معاش طبيب سيد عبد القادر قنات
مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة