المقالات
منوعات
المرأة اللغز!
المرأة اللغز!
06-05-2015 09:10 AM

*(كم يحتاج الرجل منا إلى امرأة تشد
حواسه جميعها.. تلهبها... امرأة يحبها ويكرهها
، يفهمها ويعجز عن فهمها، امرأة تحيي في أعماقه
كل أحلامه المنسية..).
- سلوى البنا-
.. الحياة تقوم على رجل وامرأة هو نصف وهي نصف لكن المرأة «أم» أي رمز الخصب وأس البقاء وفي والوجدان العربي المرأة جرح نازف منذ كان الشاعر الجاهلي يستهل قصيدته بالبكاء على الأطلال والتغزل بحبيبته فهي (عرض) و (شرف) وبقدر ما يعتد الرجل بها يهيمن عليها وهي رمز للأسى والظلم وضيق العيش يسقط الرجل عليها همومه وعذابات نفسه وبقدر ما يضطهدها في الواقع
يتطأطأ لها في الخيال يقول أحمد شوقي بصوت محمد عبد الوهاب:‏
ما بال العاذل يفتح لي‏
باب السلوان وأوصده‏
ويقول تكاد تجن به‏
فأقول وأوشك أعبده‏
هذا هو الجانب التقليدي من الحضارة العربية فما الجانب المعاصر باعتبارنا جزءاً من الكون.‏
تؤكد دراسة قام بها ثلاثة من الأساتذة في كلية الصحة العامة بجامعة (جون هوبكنز) بالولايات المتحدة أن الزوج يشعر بالكآبة عندما تغيب عنه زوجته لفترة طويلة وبعض الأزواج الذين تتراوح أعمارهم بين (55-64) سنة يهملون طعامهم وأعمالهم ومظهرهم الخارجي ويلزمون البيت في حالة غياب الزوجة، كما تشير الإحصاءات إلى أن نسبة الوفيات بين الرجال الذين فقدوا زوجاتهم تصل إلى 63٪ مقارنة بالأزواج الذين ينعمون بحياة زوجية سعيدة.‏
وتؤكد دراسات أخرى أجراها مجموعة من علماء النفس البريطانيين أن المرأة لا تتمتع بأي عواطف حقيقية بينما الأزواج أكثر حناناً حتى لو أظهروا العكس.‏
فالمرأة تبعاً لهذه الدراسات لا تهتم بغياب زوجها وتعد ذلك فرصة لكي تندمج مع الأهل والأصدقاء وتراجع سلوك زوجها طوال الفترة السابقة ويفسر هذا السلوك عالم النفس الأميركي جون ديلا قائلاً: إن الرجل لا يستطيع الحياة بغير المرأة بينما تستطيع المرأة أن تعيش دون رجل، كما أن الرجل يعتمد على المرأة بدرجة أكبر في الحفاظ على توازنه النفسي والعقلي ويرتبط بأمه منذ الطفولة وعندما يصل إلى مرحلة الشباب تصبح المرأة محور حياته أما السر وراء عدم استغناء الرجل عن المرأة فتؤكده عدة إحصاءات خلاصتها أن الرجال غير المتزوجين أكثر إصابة بالأمراض العضوية والنفسية كما أنهم أقصر عمراً بينما تؤكد الدراسات نفسها أن النساء اللواتي يعشن حياتهن دون زوج تكون صحتهن أفضل.‏
بالرجوع للتراث العربي:
سئل أعرابي عن شر النساء فقال: شرهن النحيفة الجسم، القليلة اللحم، السريعة الوثبة، كأن لسانها حربة، تضحك من غير عجب، وتبكي من غير سبب، وتدعو على زوجها بالجرب، عرقوبها حديد، منتفخة الوريد، كلامها وعيد، وصوتها شديد، تدفن الحسنات، وتفشي السيئات، تعين الزمان على بعلها، ولا تعين بعلها على الزمان، ليس في قلبها عليه رأفة، ولا عليها منه مخافة، إن دخل خرجت، وإن خرج دخلت، وإن ضحك بكت، وإن بكى ضحكت، تبكي وهي ظالمة، وتشهد وهي غائبة، تدلي لسانها بالزور، وسال دمعها بالفجور، ابتلاها الله بالويل والثبور وعظائم الأمور...

وأورد الآن مجموعة أقوال طريفة للكاتب الإيرلندي (برناردشو) (1856-1950):‏
- تقلق المرأة على المستقبل حتى تجد زوجاً ويقلق الزوج على المستقبل بعد أن يجد زوجة.‏
- المرأة الذكية والجذابة ليست بحاجة إلى حق الاقتراع ولا مانع لديها بأن تترك الرجل يحكم ما دامت هي التي تحكمه.‏
- الرجل يتصور السعادة لكن المرأة هي التي تقوده إليها.‏
- إذا قال الرجل للمرأة أحبك لا تصدقه لكنها ترويها للآخرين.‏
- ما من أم تحب أن تكون ابنتها طويلة اللسان مثلها.‏
- علامة الخجل والحياء على الفتاة هي احمرار الوجه وعلى النساء اصفراره.‏
- المرأة أقرب إلى السماء منها إلى الرجل لأنها قد تغفر للرجل أكثر الزلات بينما هو لا يغفر لها أبسط الأخطاء.‏
- الشخص الوحيد الذي يأمر المرأة بالصمت فتطيعه هو المصور.
وقال آخرون عن المرأة:
- لا يوجد أرق من حديث المرأة المتعلمة.
- مدام دوستايل-
-المرأة الذكية كنز.. والذكية الجميلة قوة قاهرة.
- مرديث-
-إذا علّمتَ رجلاً، فإنك تعلم فرداً، وإذا علمت امرأة فأنتَ تعلِّمُ أسرة..
- فان هرست-
قفلة آخيرة:
إليها:
أنَا لا أهْجُر أحداً
لَكِنِّنِي لا أمْسِك يَد مَنْ أرَادَ
الرَحِيلْ...
[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2914

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1279384 [kaka]
5.00/5 (1 صوت)

06-05-2015 09:58 AM
اليك:

امسك ... احسن ليك !

[kaka]

الدكتور نائِل اليعقوبابي
الدكتور نائِل اليعقوبابي

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة