البحث عن الزمن الجميل ..
06-05-2015 12:35 PM



الحياة نهرٌ جارٍ على ذرات الثواني وزخات الدقائق وجرعات الساعات التي تتشكل منها أمواج السنوت الدافقة وهي تعقب بعضها في ذلك المجرى العريض .. فتغيب التي تمضى مع خُطى الدهر لتحل محلها في طريق البقاء الذاهب الى الأفول ايضاً خطىً لاهثة أخرى !
و تتعاقب الأجيال كل يرسم بصمته ويمضي ويظل ذلك الأثر من بعده طيباً في مسامات الشم و خلايا الإحساس طالما أن فيه أريجاً تفوح منه زكاوة الفائدة وهكذا تأخذ أزمنة الناس في تعاقبها الآزلي برقاب بعضها لاتنفصل إلا للتلاقى في منعطفات قادمة !
فكل قديمٍ كان في زمانه حديثاً وكل حديثٍ سيؤول لامحالة الى قِدم .. ومن يقول أن زماني هو الأجمل دون غيره فهو مخطي .. فلكل منا عينه التي تجمل له زمانه .. لكن لابد أن يرى أيضاً بعينه الآخرى كل ملامح الجمال في أزمنة غيره الحالية واللاحقة وألا يجمد بصره منصبا على زاويته الذاتية الخاصة دون غيرها !
البحث عن الزمن الجميل ليس هو النكوص الى الماضي فقط ..وإنما يجب أن يكون في كل ممرات الأزمنة .. فلكل زمان معطياته الإجتماعية والمادية الي تحكم حركة الناس في كافة الإتجاهات فتتفتق حيالها أزهار الحياة وفقاً لطبيعة التربة و طريقة السقيا .. فيصبح الشعر ناطقاً بمفردات الألسن في بيئة زمانه و الغناء صادحاً بنغمات جيله و الرياضة تتمدد في الملاعب مع تطور الحياة فتصبح صناعة إحترافية مدرة للذهب ولا تتوقف عند حدود خطوط اللعب من أجل المتعة و تنمية الأجساد والعقول كما كانت هواية نقية من شوائب المنافع وصراعات المكاسب و الشهرة ودنس السياسة التي باتت تدخل ذيلها في كل الميادين !
هي مجموعة هموم تتجاذبنا في ديار الغربة التي باتت لنا وطننا ثانياً بكل مكونات أجياله المتعاقبة .. وحتى لا ننسى ما ضينا ولا يندثر حاضرتا في ركام التداخل الثقافي المتزاحم عبر بوابات الإحتكاك المباشر مع شتى ثقافات الآخرين وما يسقط على العيون من تلون الإشعاع الفضائي المفتوح على كل المشاهد الجميلة والقبيحة .. و حتى يمضي مستقبل أجيالنا متوازناً ما بين ما ينبغي ان يكون جميله راسخا ووافده مفيداً فيما نطلق للفقاعات الجوفاء عنان الهواء ..فإننا نسعى في منتدى الزمن الجميل بدولة الإمارات العربية المتحدة و إنطلاقاً من دار الجالية في عينها الخضراء مدينة الجمال النهياني الذي أرساه الراحل المقيم الشيخ زايد من سلطان..عليه الرحمة وطيب الله ثراه ..نحاول أن نمضي جادين الى أن يظل زماننا خارج وطننا جميلاً بتواصل أجياله .. فكان تجدد نشاط ذلك المنتدى الليلة البارحة بعد توقفه لعام كامل إثر غياب جسد مؤسسه الراحل الذي بقى روحاً و أثراً بيننا وهو السيد أحمد الماحي مصطفى .. فعقدت الجمعية العمومية جلستها التي كلفت تفراً من الأعضاء بتولى دفة المنتدى للدورة الحالية .. فأصبح الكابتن عباس علي ركس رئيساً فخريا والفنان الأستاذ التاج مكي رئيساً تنفيذياً.. والمهندس الطيب سليمان نائباً للرئيس .. فيما تولى السادة محمد عبد الله برقاوي الأمانة العامة والكابتن داؤد سليمان أمانة التنسيق الرياضي و أمير أحمد محمود امانة التواصل الإجتماعي وأحتفظ السيدين محمد الجلال واحمد الدخيري بشرف العضوية .
إنها رحلة البحث عن الزمن الجميل في كل نفوس الأجيال الجميلة التي تكمل بعضها بملامح جمالها ., ومن يقول أنا الأجمل فقط دون غير فذلك القبح ذاته ..!
جعل الله ايامنا جميلة رغم رياح وغبار الزمن الكالح الذي يحاصر وطننا الآسير .. عافاه الله وأعاد اليه مغتربي الداخل المغلوبين على أمرهم .. وردنا اليه أكثر عافية نحن شتات الخارج .


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1963

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1279822 [البعير]
0.00/5 (0 صوت)

06-06-2015 12:12 PM
وفقكم الله وسدد خطاكم ، وتحياتنا الي الكوتش داؤد سليمان

[البعير]

محمد عبد الله برقاوي
محمد عبد الله برقاوي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة