المقالات
السياسة
إستراتيجية داعش!
إستراتيجية داعش!
06-06-2015 08:35 PM


قبل أيام أذاعت بعض وسائل الإعلام أن تنظيم الدولة الإسلامية يعتزم إنشاء وزارة خاصة بالآثار، ذلك بعد سيطرته على مناطق أثرية غنية بالتأريخ الإسلامي، الوزارة الهدف منها ليس حفظ تأريخ وهوية الأمة هناك، بل لتوظيف الأموال التي تُجنى من بيع الآثار، ليصبح التنظيم ممتلكاً لمورديْن مهميْن، النفط والآثار، ذلك طبعاً قبل إغلاقه أحد السدود على نهر الفرات ليصبح التنظيم مسيطراً على 5 سدود حسب تقارير إخبارية، وهذا ما يهدد عدداً من المناطق بالجفاف وأخرى بالغمر، وهو ما يُغري التنظيم باستخدام سلاح المياه لحمايته من جهة، ولمزيد من التمدد في المناطق التي يقاتل للسيطرة عليها.
فلم يكتف الصراع العنيف في سوريا والعراق بفوضى الدماء التي انتهجها التنظيم، الصراع المسلح الأكثر عنفاً يتجه بذات الوتيرة إلى فرض واقع جديد يمحو به هوية العراق على نحو خاص إذ أن التنظيم يحكم سيطرته على مناطق العراق أكثر من سوريا رغم أنه وبعد سيطرته على مدينة تدمر بات مسيطراً على نصف مساحة سوريا، إلا أن القوات السورية لا تزال تقاوم حتى بعد اقتراب التنظيم واشتداد المعارك حول من مدينة الحسكة السورية.
الواضح أن الصراع هناك ليس هدفه أن ينتصر التنظيم ليقيم دولة خلافته، لقد بدأ واضحاً أن أهدافا أكبر من ذلك يجري تحقيقها إن لم تواجه بمقاومة وبالقوة التي ينبغي، مارس الماضي تعرضت منطقة النمرود الأثرية في الموصل إلى عمليات تجريف واسعة من قبل تنظيم الدولة الإسلامية، أزالتها تماما من على الأرض وكانت صورة واحدة لإحدى الآليات الثقيلة وهي تُزيل قطعة صغيرة من التأريخ كافية أن تصوّر لك كيف يتم محو تأريخ وهوية دولة في أقل وقت، في سوريا أزال تنظيم الدولة الإسلامية 5 مواقع أثرية من جملة 6 مواقع على قائمة اليونيسكو، وهذه الإحصائية قبل سيطرة التنظيم على مدينة تدمر الأثرية وسط سوريا، وحسب "التلغراف" التنظيم يعرض الآثار للبيع عبر موقع إلكتروني.
التنظيم الذي تتشابك حوله خيوط الريبة، بدأ يُفكر بأسلوب مختلف، هو الآن مهموم بتطوير موارده وتطوير أسلحته التي ليس بالضرورة أن تكون متفجرات أو سيارات مفخخة، كما لم يعد التنظيم مهموماً بشعارات الخلافة وفرض الشريعة الإسلامية كما في شهوره الأولى، هو الآن بالفعل يُثبت أنه دولة، يدير معاركه إدارة دولة، ولو استطاع التنظيم المتمدد استخدام سلاح المياه إستراتيجياً فسوف يفرض تغييراً فظيعاً في المنطقة.

التيار


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 2597

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1281168 [صابر محمد صابر]
0.00/5 (0 صوت)

06-08-2015 10:48 AM
أين انت يا أستاذه من قرار وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الخاص بتعديل معادلة القبول لطلاب الشهادة العربية ؟؟؟؟ والذي حدد 80% من إمتحان التحصيلي و 20% فقط من الإمتحان المدرسي !!!! ألم تسمعي به ام انه قرار هامشي لا ضرر منه ؟؟؟ أم انك تدرين ولكنك تغضين الطرف عن كااارثة حقيقة ستلحق بابنائنا الطلاب ؟؟

القرار صدر منذ فترة وكتبنا فيه ما لم يكتب مالك في الخمر فلماذا لا تتحركون بأقلامك وتقفون مع أبنائكم طلاب الشهادة العربية يكفيهم ما يعانونه في بلاد المهجر فما أقل من ان تبدو لهم حسن النية وتبذلوا لهم كل مساعدة ممكنة لدرء هذه الكارثة التي ستدمر مستقبلهم لا محالة !!!

إنهضي انت ومن معك و تحركوا بشكل إيجابي واوصلوا صوتنا الى الوزيرة (( سمية أبو كشوة )) بدلا من هذه الكتابات الهامشية!

[صابر محمد صابر]

#1281139 [الكنانى]
0.00/5 (0 صوت)

06-08-2015 10:30 AM
داعش ظهرت من العدم لا بل هى وليده واقع اسلامى عربي مازوم يعانى من اضرابات مجتعيه وحكومات مستبده وفهم خاطى للدين *فداعش منكم واليكم وبيكم وعليكم فاذةقوا ما كنتم تصنعون


9

[الكنانى]

#1280603 [وحيد]
0.00/5 (0 صوت)

06-07-2015 02:30 PM
داعش دي شنو و قامت متين و من اين لها مئات الاف المقاتلين و كميات مهولة من السلاح و العتاد و الاسلحة المتقدمة .. من اين لهم التدريب العالي لكل تلك الاعداد من المقاتلين و التكتيك الحربي و الخطط المذهلة ثم في زمن وجيز جدا السيطرة على حوالى نصف مساحة العراق و نصف مساحة سوريا و ما زال زحفهم مستمر؟ هل يمكن ان يظهر كل ذلك فجأة و من العدم؟

[وحيد]

#1280314 [جنو منو]
0.00/5 (0 صوت)

06-07-2015 09:03 AM
تقسيم الدولتين هو الهدف .. وتنظيم الدوله الاسلاميه يقوم بتنفيذ هذا المخطط ..!

[جنو منو]

#1280044 [محمد فضل علي..كندا]
0.00/5 (0 صوت)

06-06-2015 09:02 PM
هذا ما جناه جورج بوش وطاقم ادرته من الجهلة ومختلي العقول والفكر والشعور وهذه هو نتاج اجرامهم وانتهاكهم للقوانين الدولية في وضح النهار وغزو وتدمير بلد كان يعاني اصلا من مشكلات معقده وخطيرة وهذه هي نتائج عدم اخلاقية وجبن النظام العالمي والاقليمي الذي يدير امور المنطقة الملتهبة بالقطعة دون الاعتراف بجذور القضية ووضع النقاط علي الحروف بعد ان اصبحو جزء من حروب دينية وطائفية بين جماعات عقائدية من السنة والشيعة للاسف الاقليم كله ينحدر نحو فوضي لايعلم الا الله نتائجها.

[محمد فضل علي..كندا]

شمايل النور
شمايل النور

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة