المقالات
السياسة
من يسمع شكوى العاجزين عن الكلام
من يسمع شكوى العاجزين عن الكلام
06-07-2015 12:22 AM


*من الشرائح المنسية التي تحتاج لعناية أكثر الصم والبكم الذين كانوا يجدون رعاية خاصة من الخيرين أمثال الدكتور طه طلعت وبعض المهتمين والمعنيين بهم‘ مثل الجمعية القومية السودانية لرعاية الصم بالخرطوم بحري.
*الجمعية القومية السودانية لرعاية الصم بالخرطوم بحري أسست معهداً لتعليم الصم عام 1994م ‘ لكنه للأسف تعرض لهجمة شرسة منذ قرار مدير التعليم بوزارة التربية والتعليم القاضي بتحويل مدارس تعليم الصم إلى مدارس حكومية.
*بدأت المشاكل تلاحق هذا المعهد الذي كان يحتضن 125 طالباً وطالبة من الصم غالبيتهم من البنات‘ منذ أن أصبح تابعاً إدارياً وفنياً إلى محلية بحري‘ حيث تعرض لسلسلة من الإجراءات التي قضت عليه تماماً.
*تم تجفيف مدرسة حلة حمد(1) الحكومية ووزع طلابها بين مدرستي حلة حمد(2) والمقبول الصديق‘ وخصصت مقراً لمعهد تعليم الصم واستمر بهذا المقر حتى عام 2011م ثم بيع المعهد ضمن منازل هيئة النقل النهري ومواقع مدارس الأساس بالمنطقة إلى شركة إسثمار عقارية.
*إحتج الاهالي وطالبوا بإعادة المدرسة لهم لأنهم أسسوها بالعون الذاتي‘ وكان من الممكن مطالبة شركة الاستثمار العقارية بالتعويض الذي يمكنهم من بناء مدرسة بديلة‘ لكن كل ما حدث هو ترحيل المعهد إلى عمارة مؤجرة في الصافية.
تم تخصيص موقع بديل للمعهد قطعة أرض بضاحية كافوري مساحتها 2000متر مربع في عام 2012م لكن للأسف أيضاً اتضح انها مملوكة بالحكر للغير وتم صرف النظر عنها.
*أخيراً تم تخصيص مدرسة الصبابي للأساس وهي مدرسة مجففة مهجورة منذ سنوات لتكون موقعاً لمعهد تعليم الصم لكنها في حاجة لإعادة تأهيل وإلى توفير الإحتياجات التعليمية ووسائل التعليم الخاصة لتعليم الصم.
*لا ندري إلى أين وصل الحال بهذا المعهد الذي تابع أمره نفر كريم من أهل السودان الخيرين وفي مقدمتهم " حجار الخيرية" ‘ إضافة لمدير المعهد ومجلس الآباء وبعض السودانيين الخيرين بالخارج.
*هناك اتصالات تمت مع المعنيين بأمر التعليم بشأن هذا المعهد لكن للأسف ما زال وضعه معلقاً على حبال الآمال والوعود‘ ومازال الصم ينتظرون من" يسمع" شكواهم وهم العاجزون عن " الكلام"


[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1068

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




نورالدين مدني
نورالدين مدني

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة