اسلامهم واسلام حكامنا!!!!
06-07-2015 08:30 AM

بسم الله الرحمن الرحيم

قالوا هي لله، وصدقنا. قالوا: لا للسلطة ولا للجاه، أيضا صدقنا (المؤمن صديق). قالوا: ما لدنيا قد أتينا، وصدقنا للمرو الثالثة. قالوا : جئنا من أجل كذا وكذا، وصدقنا. قالوا نحن منكم وأنتم منا، وصدقنا. قالوا لا نخاف في الله لومة لائم، وصدقنا وهزينا عكاكيزنا. قالوا لن نعطي السلطة لمن يسعى اليها، وصدقنا وقلنا هلا هلا. قالوا سنولي القوي الأمين، وصدقنا . قالوا سنأكل مما نزرع، وصدقنا وكفكفنا الاأكمام . قالوا سنلبس مما نصنع، وصدقنا وجهزنا العراريق. قالوا مزقنا فاتورة القمح، وصدقنا، وشلنا هم ستات الكسرة. قالوا ما محتاجين لأميريكا وروسيا، وصدقنا. قالوا لأميريكا لمي جدادك، انتفخنا. قالوا العرب والمسلمين جايين بملياراتهم الدولارية للاستثمار في السودان، لبسنا عقالاتنا. قالوا لقرنق سترضخ وبقوة السلاح والمجاهدين والدبابين، هللنا وكبرنا. أسسوا للدفاع الشعبي والشرطة الشعبية وبهدلوا الادارة الأهلية، خاصة بدار فور، راسنا اتشطب. فصلوا الجنوب، وفقد السودان احدى كليتيه و بتروله، ونزفت قلوبنا، قلنا يمكن بيفكروا أحسن مننا ، وهم يمكن عارفين حاجات نحن ما عارفنها. زوروا انتخابات 2010م ، قلنا عسى أن (تكرهوا) شيئا وهو خير لكم. قال وزير ماليتهم العام الماضي ان قراراته الاقتصادية تهدف الي الرفاهية، وطالبنا أن ننتظر حتى نهاية العام الماضي، انتظرنا، وتظاهر الشباب والشيب، وقتلوا من قتلوا، صبرنا. أرادوا أن يكتسبوا شرعية تمد من عمر حكمهم 5 سنوات أخر، وادعوا أنها حق دستوري للمواطن لا يمكن التفريط فيه (قلنا ياراااااجل!!!)، وعملنا نفسنا مصدقين، واكتسحوها بدون مشاركة 70% ممن جاءوا من أجلهم، وقلنا يمهل ولا يهمل، ويعوضنا الله في 800 مليار راحت أونطة!!.
أهه، الله أداكم 5 سنوات جديدة، راجعوا ما جاء أعلاه واستغرق 26 سنة. ماذا تريدون منا أكثر من ذلك. نحن الآن نقول لكم ما نريد منكم في السنوات الخمس القادمات بعد أن اتهنيتوا وشبعتم (ده كان بتشبعوا) 26 سنة. أشياء بسيطة جدا، لكن هل يا ترى بتقدروا عليها؟ أنا عارف أنكم ستعجبون، أن لم تكونوا معجبين أصلا بما سأرويه من أحداث، لأنها من تراثنا الاسلامي، ومن أصوله، وتحفظونها عن ظهر قلب، وكمان لمن بتلقوا فينا فرصة بتقولوها بغرض الاستعراض وترسيخ شعارات لن تطبقوها، لكن تطبيقها يتضارب مع مصالحكم الشخصية والفردية والجماعية والحزبية، وقد تكون ضد مبادئكم أيضا تحت تحت.
أولا: اسلامهم (اسلامنا)
عندما قام أبو لؤلؤه بقتل عمر بن الخطاب، ودخل عمر في غيبوبة نتيجة الطعنات الثلاث، ثم فتح عينية وأعطي القليل من الماء والذي لم يبقى بجوفه بل خرج من بين الجروح سأل من كانوا حوله: هل أكملوا الصلاة؟ قالوا نعم يا خليفة رسول الله. سؤاله الثاني كان: من قتلني؟ قالوا له ابي لؤلؤة، وهو من الكفار. فما كان منه الا أن حمد الله ان من قتله لم يسبق له شهادة أن لا اله الا الله. فهمتوا حاجة!!!!
كان عمر يخرج ليلا لتفقد الرعية. وكلكم يعرف قصته مع المرأة وأطفالها، تلك التي كانت تضع قدرا به ماء وحجارة بالنار حتى يظن صغارها الجياع أنها تطبخ لهم شيء يسدون به رمقهم وهم يصرخون من الجوع، لعل النوم يغلبهم، وتتخارج من هذا الموقف المؤلم. عندما أتاهم يحمل الدقيق والسمن والسكر، وقام بإعداد الطعام للصغار كانت هي لا تعلم بأنه أمير المؤمنين.
في جولة أخرى سمع امرأة تصرخ وهي في حالة مخاض ، وصغار يصرخون ووالدهم يحاول اسكاتهم ويحاول مساعدة زوجته في ذات الوقت. ماذا فعل عمر؟ ذهب الي منزله وسأل زوجته أم كلثوم، ابنة فاطمة وعلي رضي الله عنهما، هل ترغبين في أجر يا أم كلثوم؟ فما كان منها الا أن أجابت بنعم. فخرجت معه الي ذلك المنزل بعد أن ذهبا الي بيت مال المسلمين، وحمل علي كتفيه الدقيق والسمن والعسل، وأعد الطعام وساعدت هي الزوجة حتى وضعت بسلام. هللا أقص عليكم قصة حكمت فعدلت فنمت يا عمر؟ أم قصة البغلة التي تعثرت وخاف عمر أن يسأل يوم القيامة لماذا لم يمهد لها الطريق.
هل سمعتم بقصة ذهابه الي بيت المقدس وهو يمتطي بغلة ومعه خادمه؟ كان يركب البغلة ويقرأوا ياسين حتى تنتهي، وينزل منها ويركب خادمه، ويقرأون ياسين حتى تنتهي وينزل الخادم. ثم يقرأنها مرة ثالثة والبغلة بدون راكب حتى ترتاح وهكذا. وعندما وصلا الي مدخل بيت المقدس كان الخادم علي ظهر البغلة، وعمر مغبر الأرجل وبجلبابه 17 رقعة. عندما قابله الوالي ومعه كبارات المستقبلين، أسرع الوالي اليه ليغير من الوضع ويسلمه ملابس تليق بالمناسبة خوفا علي سمعة أمير المؤمنين بين سكان المدينة والمستقبلين. فماذا فعل عمر؟
هل سمعتم بقصته في عام الرمادة؟ كان يقوم بذبح عدد من الجمال والضأن ..الخ يوميا لإطعام المساكين، وحرم اللحم علي نفسه. كانت بطنه تصدر أصواتا نتيجة الجوع، فما كان منه الا أن يوبخ بطنه ويقول لها لن تذوقي اللحم صرختي أم لم تصرخي. وعندما استمر الحال هكذا رأي كبير الطباخين أن يعد بعض اللحم لعمر وأتي بصينية بها أنواع من اللحوم. سأله عمر: لمن هذا الطعام؟ فقال له الطباخ: لك يا أمير المؤمنين. سأله عمر: هل شبع أطفال السلمين؟ فسكت الطباخ. فقال له عمر، احمل طعامك وأشبع أطفال المسلمين. أما قصة أصابت امرأة وأخطأ عمر، وقصة جلبابه الذي أكمله بقطعة أخرى وهبها له ابنه عبدالله لأن عمر كان رجلا طويلا، فكلكم يعرفها وهضمها، لكن هل طبقناها شعبا أو حكومة؟؟؟!!! رحمك الله يا عمر فقد تركتنا لم لا يخاف الله ولا يرحمنا.
ثانيا: اسلام حكامنا:
ارجع عزيزي القارئ الي ما جاء بالفقرة الأولى، وأحكم بنفسك. أين كل ما جاء أعلاه من الاسلام. ألم ينهانا الله ورسوله عن النفاق والكذب والظلم. ووضح لنا صلى الله عليه وسلم آيات المنافق: اذا حدث كذب، واذا أؤتمن خان، واذا أوعد أخلف. كما أنه عندما سئل الحبيب عن هل يفعل المسلم كذا، قال نعم ، وهل يفعل كذا قال نعم، وعندما سئل هل يكذب المسلم؟ قال لا. أما عن الظلم فقد حرمه الله علي نفسه، وأمرنا بأن لا نظلم. وكما قال المصطفى عليه أفضل الصلوات والتسليم: الظلم ظلمات يوم القيامة. نشهد أن لا الاه الا الله، وأن سيدنا محمد عبده ورسوله، نصلي، ونصوم ونزكي، ونحج البيت ان استطعنا. هل نعامل بعضنا البعض بما يرضي الله؟ والدين المعاملة والايمان ما وقر في القلب وصدقه العمل.
الرجل منا حاكم أو محكوم، وأصبحنا علي دين ملوكنا هذه الأيام، يذهب من بيته أو من مكان عمله الي السجد ويصلي الجماعة وذهنه مشغول بأمور الدنيا، والتآمر علي الآخرين، ومباشرة بعد خروجه من السجد يقوم بالتنفيذ، والله غفور رحيم!!!! والكفارات كثيرة مهما كبر الذنب عدا الاشراك بالله. يعني دينهم ودين أتباعهم والكثير من من نتعامل معهم الآن ما هو الا متاجرة ورصيد. نقرأ القرآن لا لنتفقه فيه ونفهمه علي حقيقته أو لنعتبر ونتعظ، بل لنكسب الحسنات والحسنة بعشرة أمثالها. نسبح وبيدنا سبح من كل الأنواع لذات الغرض، نذهب للصلوات، خاصة الجعة لأنها كفارة لما بين الجمعتين. ينطبق ذات الشيء علي صيامنا وعمرتنا ..الخ. هذا اسلام مشكوك فيه. اسلام يقود الي الفساد، والفساد أصبح أكبر تجارة في زماننا هذا، خاصة ما يعرف بالعمولات وغسيل الأموال والكسر والكتفلي ..الخ من أمراض هذا الزمان الأغبر.
نقول لحكامنا القدامى منهم (26 سنة) والجدد (5 سنوات قادمات) اتقوا الله فيناز ولا نقول للقدامى عفى الله عما سلف، لكن نقول حسبنا الله ونعم الوكيل. أما الجدد فنقول لهم الحلال بين والحرام بين وبينهما......... فلمن اتقى الله فينا حسابه، ومن لم يتق الله فينا فله جهنم خالدا فيها يهوي فيها سبعين خريفا، وسبحانه وتعالى يمهل ولا يهمل. اغتنموا هذه الفرصة عسى ولعل. لا تتاجروا بالدين. راعوا الله فينا وفي الوطن، وفوق ذلك في الاسلام الذي تدعون. اللهم نسألك اللطف (آمين).

ب/ نبيل حامد حسن بشير
جامعة الجزيرة
[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2077

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1281844 [bluenile]
0.00/5 (0 صوت)

06-09-2015 11:27 AM
--------------------------------------------------------------------------------





--------------------------------------------------------------------------------



بسم الله الرحمن الرحيم

وبه نستعين

الموضوع اهانه الطبيبات

استاذى الفاضل

السلام عليكم ورحمه الله تعالى وبركاته

اود ان انقل اليكم مواضيع في غايه الاهميه وسط غياب المسؤلين وتقاعسهم عن مهامهم والشى الذى استفزنى هو الخبر اعلاه والحقته بمعناه بناتنا الطبيبات بل الاطباء بصفه عامه ومعظم الكوادر الاكاديميه وغيرها وانا انقلهااليكم وانا اعلم انكم اهلها بطرحها كراى عام وفتح اعين ومسامع المسؤلين النائمون في العسل

بموضوع اعلاه لست بالساهل ان يمر مرور الكرام نعم

لما له من ابعاد كثيره تتمثل ثقافه وحضاره وشهامه امه وشعب عظيم ومتفرد في كل شى لا يشبه شعب

من شعوب الارض لكن السلبيا ت وغياب المسؤل الذى يضحى من اجل شعبه حمايه للعرض والارض

نعم مثل ما حدث بمستشفى امدرمان لشى مخجل وشى جعلنى اغلى من الغضب والغيظ هل صار حال البلد

اخواتنا وبناتنا يهن الى هذه الدرجه ان يهن اهانات بذيئه من ناس منوط بهم حمايه الارض والعرض

لما لا فطالما كبارهم لايحترمون الانسان ولايخافون الله عز وجل لا يخافون القسم والولاء لحمايه الوطن والمواطن بالغالى النفيس سبحان الله اننا عشنا حتى هذه اللحظه ونحن نسمع ونشاهد الفجور والفسوق من رجل أمن اقسم ان يحمى الارض والعرض لذالك نحن لا نريد كلاما يكون فقط كتابه والوقوف فقط عند هذا الحد بل لابده من محاسبه مسؤل القسم الذى لم يبدئ اهتمام وأمانه في عمله فهو المجرم الاولى ثم الثلاثه موضوع المشكله والسلوك السيئ منهم والتحرش بطبيبه تؤدى عملها في ظروف صعبه وقاسيه تحملت صعاب وتركت بيتها واهلها وابنائها من اجل تقديم خدمه انسانيه شريفه اقسمت على ادائها بتجرد وأمانه خالصه لكن ما حصل من جريمه نكراء مخزله من فيئه ضاله لا تخاف الله ولاتصون الامانه لذالك نطالب باقصى العقوبه وتجريدهم وطردهم من العمل مع السجن والتغليظ في العقاب سبحان الله في اوروبا وامريكا جرائم التحرش بالنساء والاطفال المؤبد دون ادنى شفقه لارحمه بينما نحن الملسمين نصلى الخمسه صلوات يتحرش رجال امن بطبيبه في اثناء عملها قمه الابتزاز والفجور والفسوق وكمان شرطه القسم تفرج عنهم لماذا وكيف هل وصل بنا الحد ان ناخذ حقوقنا بايدينا ونقفل شى اسمه القانون والعدل؟؟؟

ايضا احب ان اعرج بكم قليلا لكن في الواقع عميقا جدا عن مستوى المهزله والهون من د كتوره رحاب التى قتلها زوجها المصرى من شقه اشترتها من حر مالها وقذف بها من الطابق السادس وقال انها مريضه بالإيدز وكل الصحافه المصريه وحتى القنوات التلفزيونيه صارت تحكى وتكتب وتحلل في كذب وافتراء زوج جبان حرامى قتل زوجته ورماها من اجل اخذ شقتها وقروشها وهى رفضت ان تنساق خلفه لانها حست بمكره

الدكتوره الضحيه لم تقتل مره واحده انما قتلت مليون مره بسبب الكذب والتضليل الذى صورته الصحافه المصريه والقنوات الفضائيه ولم تاخذ ادنى رحمه ولحظه صدق من اجل انسانه بريئه دافعت عن نفسها وحقوقها لكنه الاعلام المصرى ويكفى الكذب والتلفيق الذى صوروه ايام هزيمه مصرمن الجزائر بالخرطوم وكيف كذب الفنانين والممثليين الاعلاميين امثال لميس وعمرواديب وحجازى نايل اسبورت ومحمد فؤاد الذى تعلم الغناء من السودانيين بمصر كيف كذب وصار يبكى ويصرخ وعند وصول مدير الشرطه وجدوه ياكل ويشرب في العصير هذه هى صحافه مصر واعلامها

الموضوع الاهم سفر الطبيبات والاكاديميات للخليج

الموضوع الثانى في غايه الاهميه ويحتاج للنشره حتى ان يكون قضيه راى عام

عندما تاتى وزارات رسميه من دول الخليج وخاصه السعوديه تاتى مكاتب الاستقدام بالسودان بالاعلان عن طلب اطباء وطبيبات وتتم معاينات شفهيه وتحريريه عاليه المستوى ثم يتم الاختيار

وبعدها تاتى مكاتب الاستقدام السودانيه كالعاده مع غياب المسؤلين وبدون ادنى رحمه ابتزاز وجشع خرافى اطباء وطبيبات يتم اختيارهم للوزارت معينه وعقود رسميه تخيلو ياخذ المكتب منهم سعر العقد مايفوق ال 30مليون مثل لكويت ومايقارب العشرين مليون للوزارة الصحه السعوديه تخيلوا لو كانت طبيبه تدفع 15مليون العقد و3مليون للزوج المرافق ثم 2مليون لكل طفل شى عجيب بينما نسمع مثل دول باكستان بنقلاديش والهند والفلبين نسمع فقط رسوم مكاتب الاستقدام لا تتعدى ال 300دولار فقط نظير تكملت الاجراءت اليست بهذا شى مخجل ونهب وسلب علنى ووزارة الموارد البشريه والداخليه والامن والاستخبارات نائمون ومن يحمى هولائ الذين لم يجدوا وظائف ودفعتهم الظروف للاغتراب فكيف نفسر وزارات رسميه خاصه وزاره الصحه السعوديه تاتى لاتخذ كوادر طبيه بصوره رسميه وهى قانونيه ولكن بصوره تعبر الى مكاتب الاستقدام السودانيه التى لا تعرف غير الطمع والجشع

تستقل ظروف الناس وتلهث خلف القروش والجشع الله يرحمك يا جعفرنميرى كان مكتب العمل الخارجى هو المسؤل عن السفر والعقودات لا تتم الا عن طريقه وان لا تسافر البنت الا مع محرم والزام الجهه ب المشقله توفير وتضمين السكن والعلاج والتزاكر وان يكون الراتب مجزى يستحق السفر

بينما نحن الان مكاتب الاستقدام صارت شى مزهل لا يصدق مثل اكشاك الليمون في كل زقاق وعماره عشرين مكتب مثلا فقط عمارة حراء شمال الجامع الكبير وسط الخرطوم بها اكثر من 50مكتب

وعماره اولاد عيد الله ش السيد عبدالرحمن بها اكثر ممن 50مكتب ايضا

الشى الاهم عندما توقع العقد يكتبوا لك راتب وعلاج وسكن وتعليم لاطفالك وعلاجهم

لكن عندما تصل تجد مفاجات فظيعه وهى الراتب لا تستلمه الا بعد ثلاثه شهور واذا كنت مع اسرتك واطفالك يجب عليك السكن للوحدك والبحث عن سكن تاجره وهنا تجد اغلب المغتربين يعيشون ظروف صعبه منهم ناس ينامون على الارض عندما يستاجرون شقه خاليه ومنهم اخرون يعيشون على الكفاف لعدم وجود مصروفات كافيه حيث عندك ترحيل سكن واعاشه مع العلم معظم السعوديين في ابعد القرى والبوادى ادخلوا ثقافه رفع الايجارات بحجه ان الاطباء مرتباتهم

عاليه

وهنالك موضوع بدل السكن لا تاخذه الى بعض مضى سنه او اقلاها 10شهور والكثيرمن الناس حتى السنه تتنتهى ولا يتحصلون على بدلاتهم من سكن وتجهيز

@@@@

ايضا العلاج ظهرت بعض الحالات لولا قوة شخصيه الذين اعرفهم لما تعالج رب اسرتهم المريض يحتاج للعمليه بالمراره تخيلوا ذهبوا الى المستشفى ورفضوا موظفى الاستقبال جميعهم بانه غيرمسموح بالعلاج لكن شجاعه الزوجه صعدت الموضوع وذهبت الى اعلا جهه وبعد مشقه سمحوا لهم بالعلاج

@@@@@

هنالك مشكله معظم الاطباء والطبيبات لا يدركونها هى تجديد العقد لابده ان يتم الا بشروط وهو التامين ضد مخاطر الخدمه للطبيب ثم امتحان البرومترك وهو نظام امتحانات امريكى لابده للطبيب ان يمتحنه وينجح به حتى ان يتم تجديد العقد

@@@@@@

نحن نتسال طالما تمت امتحانات ومعاينات لماذ ا يفاجأ الاطباء بامتحان اخر من الصعب ايجاد كتبه ومقرراته

اليست وزارة الموارد البشريه ان تحافظ على تسهيل خدمه ابناء شعبها وتطالب برفع مرتبات المتعاقدين حيث لا يعقل ان يكون الطبيب راتبه4000ريال فطالما الطبيب السودانى مرغوب بالذات بالخليج لابده من مناقشه الامر تسهيل سبل خدمته داخليا وخارجيا من حيث ان يكون الراتب ممتاز لا يكون مثل راتب ممرضه فلبينيه وان يكون العقد شامل العلاج والسكن والتزاكر وان تكون الخدمات لاستخراج تصاريح العمل من صميم وزاره الصحه بدلا ان يسالك الموظف ويقول عاوز 500ريال رسوم الاقامه لكبار وللاطفال لا شى

وان يكون امتحان التعيين الذى بموجبه تمه تعينه هو الاساس وكافيا ولا يحتاج الى امتحان اخر لنيل رخصه العمل واذا كان لابده ان يتم الامتحان بالسودان بواسطه للجنه المعاينات مثل ما يتم بمصر حيث يوجد مكتب خاص للبرومترك

ولماذا يتم تاخير الراتب الابعد 3شهور بينما يحتاج الطبيب الى سكن وترحيل واستخراج اقامه ولماذا طالما انت متقاعد رسميا مع جهه رسميه لماذا تدفع رسوم اقامه اليست الاقامه هى مسؤليه الجهه المخدمه ولايحق ان يتحمل المتعاقد اى اعباء ومصروفات هى في الاصل من مهام جهه العمل وهل اصبح المتعاقد كبش فداء يقوم بعمل واستخراج اقامته وااقامه اسرته ودفع رسوم امتحان تفوق ال ثلاثه الف ريال لطبيب العمومى غير التامين ضد الاخطاء الطبيه ايضا اكثر من ثلاثه الف ريال وكمان هنالك مشكله تخيل انك متعاقد لكن مكان عملك بعيدا جدا خارج المدن فكيف للطبيبه تذهب للوحدها وتقطع ميئات الاميال من اجل تكملت اجراتها في طرق جبليه وعره مع سائق اجنبى طائش اليست من حقنا ان نامن سلامه وراحه ابنائنا وبناتنا ومناقشه كل هذه المخاطر مع جهات التعاقد وهى جهات سياديه رسميه حتى توصيل معلومه كامله وحلها بصوره عاجله وسريعه جدا

ومن اهم المشاكل هى مكاتب الاستقدام

اولا:معالجه موضوع الامتحان ان يكون امتحانات المعاينات وهوشفهى وتحريرى كافيا واذا كان لابد ان تاتى للجنه المعاينات وتعمل الامتحان مع المتعاقدين

ثانيا: يسمح للطبيب سلفيه من راتبه حتى ان يستعد للاداء عمله وهو مرتاح البال لانو راتبه الا بعد مضى 3شهور

ثالثا:

بدل السكن فضل توفير سكن أمن من قبل جهه التعاقد حتى ان لا يقع الطبيب اوالطبيبه عرضه للطامعين الذين قاموا برفع الايجارات بصوره لا تصدق تعادل السعر الاولى اكثر من 5مرات كما يجب ان يكون بدل السكن سريعا بدلامن التاخير اكثر من 8شهور اعتقد ان تستلم بدل السكن الا بعد مضى اكثر من 8شهور شى لا يصدق

رابعا

العلاج والتامين الطبى يتضمن من ضمن العقد ويكون ملزما للجهه العمل ومن مسؤليتها بالعلاج للمتعاقد واسرته وان تكون واضحه وصريحه وليست غامضه

خامسا

يجب على مجلس التخصصات الطبيه السودانيه ان يعتمد الخبرات الخارجيه طالما ان الطبيب متعاقدا رسميا ويحق له الجلوس للامتحانات التخصص الذى يناسب الطبيب كما هو الحال لنيل البوردالعربى والبريطانى بدلا من التعنت والرفض دون مبررات كما حدث من قبل مسجل مجلس التخصصات الطبيه السودانيه واسمه خالد رفض بشده قبول وتسجيل طبيه كملت كل شروط التسجيل بعد موافقه للجنه الشعبه التى تريد التخصص بها

الموضوع كبير وشائك ويحتاج للمناقشه وافيه تجتمع به كل جهات الاختصاص من المسؤلين بالدوله

وددت ان ارسل اليكم من اجل فتح مساحه للنقاش ومعالجه الامر لكى تستيقظ وزاره العمل والداخليه السودانيه وجهاز المغتربين لانو والله العظيم بالجد هنالك معاناه حقيقيه يعيشها المغتربين وخاصه الاطباء والطبيبات

ولكم فائق الشكر والتقدير

[bluenile]

#1280728 [ود البقعة]
0.00/5 (0 صوت)

06-07-2015 05:39 PM
تفضل واستمع لقصيدة عمر بن الخطاب مع الامراة واطفالها بصوت مبالغ فيه :
https://www.youtube.com/watch?v=NzYI-6IwRn0

[ود البقعة]

#1280644 [سيف الدين خواجه]
0.00/5 (0 صوت)

06-07-2015 03:26 PM
يا برف ابكيتني بدمعتين الاولي علي زمن ابن الخطاب والثانية علي الزمن الكذاب مع الفارق والمفارقه !!! شكرا يا برف

[سيف الدين خواجه]

#1280492 [samer]
0.00/5 (0 صوت)

06-07-2015 11:54 AM
هؤلاء البشر يا دكتور منزوعين رحمه كانوا يعرفون هذه الاشياء التى ذكرتها قبل ان تتم برمجتهم فى التظيم و صاروا اجساما بدون عقل و رحمة , دربوا كيف يكذبون و يسرقون و يقتلون ٠

[samer]

ب/ نبيل حامد حسن بشير
ب/ نبيل حامد حسن بشير

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة