المقالات
السياسة
وفي الوزارة إغراء وترغيب
وفي الوزارة إغراء وترغيب
06-07-2015 08:43 AM


بسم الله الرحمن الرحيم

حالتان في الوزارة الجديدة استوقفتاني ولفتتا نظري ..الأولى هي حالة منصور يوسف العجب وزير التجارة..فإن كان هو الذي كان عضواً بالجمعية التأسيسية قبل الانقلاب.. فكان من الفائزين مستقلين عن أي حزب..وحظي بدعم الحزب الشيوعي وقتها..والذي عرف فيه ابن قيادة قبلية ..سيفوز إذا أصبح اسمه بعيداً عن الحزب ..وقد كان فائزاً عن دائرة الدندر..واحتفظ في مقعده بكل عنفوان المعارض مستلهماً خلفيتة الاشتراكية..والقارئ لتوزيره الآن لا يمكن أن يخطئ الأثر القبلي السائد في الحكم..ولئن كانت هذه المحاصصة سمة ميزت هذا النظام بصورة ملفته..فمن الدقة في اعتقادي أن نقول بأن الموازنة الجهوية والقبلية إنما هي سمة مميزة لكل الحكومات الطائفية ..ولو أن حالة منصور ..بينت أنه حتى الحزب الشيوعي قبل بهذا لأسباب تكتيكية..بالطبع دون أن يوصم بذلك..لكن قبوله بالترشيح لا يفيد إلا الرضوخ لمنطق المصالح القبلية والجهوية..ولو أنه يدرك مدى محدودية قدرته في الانفكاك من أسر الماكينة الأساسية في الحكومة..فسلفه عثمان عمر ..كان من ضمن أكثر المستهدفين من إعلام الجبهة قبل الانقلاب..ومن الذين حوكموا كيدياً في بداياتها ..لكنه صار في النهاية بوقاً للنظام ومسبحاً بحمده.
أما الحالة الثانية فهي حالة وزيرة التربية والتعليم..فالكل طالبها بتحمل المسئولية الأخلاقية في فضيحة مركز الامتحان الوهمي بمدرسة الريان الخاصة ..بل وتجاوبت هي وأعلنت أنها ستقدم استقالتها بعد امتحانات الشهادة السودانية..وطال الانتظار وظننت أنها ستفسر كلامها بأن قصدها إنما كان الاستقالة بعد كامل أعمال الشهادة السودانية بما يعني بعيد إعلان النتائج.. لكن التشكيل الوزاري قد أتى بها من جديد..فهل منعت من الاستقالة باعتبارها عملة غير مبرئة للذمة في هذا النظام ؟..أم خضعت لتوازنات للجندرة مثلاً ؟ أم ستستقيل على طريقة بلاتر رئيس الفيفا ؟ أم في الوزارة إغراء وترغيب ؟




[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1452

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1280311 [osama dai elnaiem]
0.00/5 (0 صوت)

06-07-2015 09:02 AM
أخي معمر-- لك التحية-- ولفائدة الاخوة ازيدك من الشعر بيت فالدكتور منصور يوسف العجب محامي مسجل في سجل المحامين بانجلترا وشريك في مكتب محاماة هناك وله علاقات طيبه مع الخواجات ربما استقطابه تم في هذا المنحي لتجميل وتطبيع العلاقات التجارية والاقتصادية مع الغرب وذلك بالاضافة الي ان والده شيخ العرب عمنا يوسف العجب -- عليه وعلينا جميعا رحمة الله- كان من الفائزين بالتزكية علي الدوام وممن تذاع اسماؤهم بداية وعلي كل حال د. منصور اضافة جيدة اذا كان رب البيت شخصا اخر غير البشير الذي يحمل جميع اختام الدولة ولا يترك الحرية لكائن من كان ولنا في عرابه الترابي المثل السئ الذي حرمه من كل سلطة كان يحلم بها الترابي من خلال تعليق ديباجة التأسلم فهي في عرفه لا تقل عن شعار السودان للسودانيين او شعار وحدة وادي النيل فكان شعار الترابي أسلمة المجتمع ثم الت القصعة للبشير- لك التحية علي الاضافة

[osama dai elnaiem]

معمر حسن محمد نور
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة