المقالات
السياسة
ايلا.. امتحان عسير!!
ايلا.. امتحان عسير!!
06-09-2015 08:49 PM


نكتة منتجة حديثاً من مصانع الشعب السوداني للنكات السريعة.. ملأت أثير (الواتساب) أمس تقول.. )أدروب قال: رأس السنة القادم في مدينة ود مدني(.
هي إشارة ذكية لمفاجأة نقل د. محمد طاهر ايلا إلى ولاية الجزيرة.. بعد أن حقق نجاحاً مشهوداً في ولاية البحر الأحمر حتى صارت قبلة السياح و(المروسين).
والحقيقة التي قد لا يعلمها أدروب (صاحب النكتة) أن ود مدني كانت في يوم من الأيام قبلة السودان السياحية. وكانت مهبط (العرسان) في شهر العسل.. وحازت على (أوسكار) الأغاني السودانية من زحام القصائد التي تغزلت فيها، والفنانين الذين نبتوا في تربتها قبل أن تختطفهم أضواء الخرطوم.
لكن الزمن جار على الجزيرة ومدني عاصمتها.. الجزيرة التي كانت تكفل السودان كله مرتين.. مرة بما يدره مشروع الجزيرة من عُملة صعبة.. وثانية بعدد من يعملون في مشروع الجزيرة في مختلف الوظائف ومن مختلف القبائل والشعوب السودانية.
في تقديري.. الوالي ايلا ستتوفر له عوامل نجاح في الجزيرة أكثر كثيراً من البحر الأحمر.. صحيح هناك مارس مبدأ (سندق الصخر.. حتى يخرج الصخر لنا زرعاً وخضرا..) فنهض بولاية البحر الأحمر.. لكن (الجزيرة غير)!! فعلاوة على الموارد الطبيعية المتوفرة فيها حالياً فهي جارة الخرطوم.. أكبر سوق استهلاك في السودان.. وكانت تسمى (الإقليم الأوسط) لتوسطها أقاليم السودان.
كل الذي تحتاجه ولاية الجزيرة هو (الفكرة الذكية).. فكرة تعرف من أين تبدأ وإلى أين تسير.. ولحسن الحظ فإن ذلك كان مربط الفرس لنجاح ايلا في البحر الأحمر.. صنع الفكرة الذكية واستلهم خارطة طريق وفق رؤية واضحة.
كلمة السر في نجاح ايلا في البحر الأحمر كانت إجادته اللعب في المساحة الفاصلة بين (الكونفدرالية) و(الفيدرالية) .. ايلا في البحر الأحمر كان يخطط بفكر مستقل عن الخرطوم.. ولذا نجح في وقت كان فيه غالبية زملائه الولاة يعملون مجرد (موظفين) منتدبون لخدمة المركز.
ولئن كان عنوان التنمية في البحر الأحمر (السياحة) فهنا في الجزيرة (الزراعة).. فالجزيرة هي (هولندا) السودان.. تستطيع أن تتحول إلى أغنى ولاية بإنتاجها النباتي والحيواني..
صحيح مشروع الجزيرة هو ملف اتحادي.. لكن الأصح أن أصحاب المصلحة هم في المقام الأول سكان ولاية الجزيرة.. شعب ايلا الجديد.. نفس الوضع الذي وجده ايلا في الموانئ في البحر الأحمر فهي اتحادية لكن أصحاب المصلحة المباشرة هم شعب البحر الأحمر.
من الحكمة أن يوطن ايلا الصناعات الغذائية في ولاية الجزيرة.. فعلاوة على كونها تلائم طبيعة الجزيرة الصناعية فهي في متناول أكبر سوق استهلاك في السودان، العاصمة الخرطوم.. وتوفر فرص عمل كبيرة لسكان ولايته الجديدة.
لا أتمنى أن تكون كلمة (مبروك) لأهل الجزيرة رديفة لكلمة (البركة فيكم) لأهل البحر الأحمر.. على عاتق والي البحر الأحمر الجديد على حامد أن يجتاز الامتحان بامتياز..

التيار


تعليقات 14 | إهداء 0 | زيارات 6960

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1373213 [الشامي الصديق آدم العنية]
0.00/5 (0 صوت)

11-22-2015 07:15 AM
تعقيبا على ذلك نقول للدكتور ايلا ما هي اولوية الاستثمار الذي نتمنى حصوله بالمشروع على وجه الخصوص.
ما هو نوع الاستثمار الذي نريده بمشروع الجزيرة :
الناظر لمشروع الجزيرة ذلك المشروع العملاق من حيث المساحة ونظام الري الانسيابي وعدد العاملين فيه من مزارعين وشركاء ومستأجرين للأرض وكذلك الناظر لتاريخ بداية الانتاج في هذا المشروع مطلع القرن الماضي ولكنه حينما يقارن ذلك بما هو حاصل بدل ان يرى التقدم في كل مجالات الانتاج يرى العكس من ذلك تخلف في كل المجالات فقط ما حدث من تقدم هو التكثيف في زراعة المحاصيل من حيث النوعية والمساحة حيث بدأ المشروع بزراعة القطن والذرة بنصف مساحة اليوم ثم ادخلت محاصيل الخضر ولكنها كانت ذات مساحات محدودة ولعدد محدود من المزارعين ثم دخل محصول القمح كمحصول شتوي ولكنه ايضا بدأ بمساحات محدودة وعدد محدود من المزارعين ولكن الناظر اليوم للتركيبة المحصولية بالمشروع فانه يرى التوسع في المساحة حتى شملت مساحة البور او النائم التي يجب ان تظل بور في كل الاحوال ولو نظرنا للمحاصيل نجد انها تعدت المحاصيل التقليدية من قطن وذرة وقمح وشملت معظم انواع الخضر والمحاصيل البقولية من عدسي وكبكبي وفول مصري وفول سوداني وأدخلت حديثا زهرة الشمس والسمسم والكركدي بمساحات محدودة ولكن السؤال هل استفاد المزارع من ذلك وهل ارتفع عائده من تنوع هذه المحاصيل وزيادة المساحة المزروعة الاجابة تقول لا وألف لا ولكن لماذا لم يحدث ذلك نقول ان هذا التنوع في التركيبة المحصولية لم يواكبه تطور في وسائل الانتاج فلم يرتفع الانتاج لا كما ولا نوعا لذلك هذا هو اول انواع الاستثمار التي نرجو ان تدخل الى مشروع الجزيرة كيفية رفع هذا الانتاج كما ونوعا وذلك بتطوير الوسائل المتبعة من تطبيق التقانات الحديثة وأولها رفع كفاءة المنتج حتى يستوعب هذه التقانات ويجب ان تشمل هذه التقانات توفير التقاوي المحسنة في كل المحاصيل بأسعار يستطيع المزارع شراءها لذا يجب دعم مراكز انتاج هذه التقاوي بالإمكانات البشرية والمادية حتى يتم انتاج هذه التقاوي داخل المشروع ثانيا يجب انشاء مصانع لإنتاج السماد وبالذات السماد البلدي واستخدام بعض المخلفات النباتية والتي يتم حرقها مثل بقايا محاصيل الخضر وتبن القمح وذلك حتى يتسنى للمزارع الحصول على هذا السماد بأسعار معقولة وهو سماد آمن للبيئة كذلك يجب ان تركز هيئة البحوث الزراعية على الابحاث التطبيقية التي تحل المشاكل في المشروع وان يكون هنالك دور واضح للإرشاد الزراعي لنقل ذلك للمزارع حيث انه الوسيط بين المزارع والباحث. كذلك يجب توفير الآلات الزراعية المختلفة بدأ من آلات التحضير حتى آلات الحصاد وذلك لان العمالة اليدوية اصبحت تشكل اكبر عائق للإنتاج في المشروع لذلك نجد ان معظم المزارعين يلجئون للشراكة حتى يتفادوا الاصطدام بهذه المشكلة وهذا ما يقود لتقليل العائد ولنقارن ذلك في محصولين مختلفين هما الذرة والقمح فنجد ان الذرة يحتاج لعمل يدوي كثير فيضطر المزارع في الغالب للشراكة فيه بينما محصول القمح كل العمليات من التحضير والزراعة ومبيد الحشائش والحصاد كلها تتم آليا ما عدا الري لذلك لا يلجأ المزارع للشراكة ويرتفع عائده من محصول القمح لذلك نناشد بإدخال الآلة في محصول الذرة ولنبدأ بزراعة اصناف قابلة للحصاد اليا وقد بدأ ذلك قبل ثلاثة او اربعة اعوام حيث جربت الالة في الحصاد وكانت ناجحة ولكنها لم تستمر ولا نعرف ما هي الاسباب اما بالنسبة لمحصول القطن اذا ارادت الدولة الاستفادة من محصول القطن بالذات بعد ادخال العينات المحورة وراثيا فعليها زراعة عينات يمكن جنيها اليا وليعمل الباحثون في هذا المجال وليتم ادخال الالة في عملية الجني لان العمالة اصبحت تشكل هما في هذه المرحلة مع تكلفة هذه العملية كذلك لرفع عائد المزارع من محصول القطن لابد من الاستفادة من مخلفات المحصول وذلك بإنشاء مصانع لإنتاج الخشب المضغوط من حطب القطن وحطب العدسي حيث نجد هذا النوع من الواح الخشب ذات ميزة بخفة الوزن مقارنة بتلك المصنعة من مواد خام آخرى وذلك بسبب صغر الوزن النوعي لحطب القطن اما بالنسبة لمحصول القمح فيجب تهيأت المطاحن لتواكب الاصناف المزروعة عندنا بدل من تهيئتها للأصناف المستوردة وان تعمل البحوث على تحسين الاصناف من حيث الانتاج والاستخلاص فكلما زادت نسبة الاستخلاص ترتفع القيمة الاقتصادية للقمح كذلك نناشدكم الاستثمار في عمل مصانع تعليب الطماطم وتجفيف البصل حتى يعود ذلك على المزارع بالفائدة وأسعار البصل في الموسم قبل الماضي هي خير شاهد فلو ان هنالك ولو مصنع واحد للتجفيف بالمشروع لحل مشكلة المزارع ومشكلة المستهلك وقت الندرة او للتصدير وكله خير اما بالنسبة لمحصول الفول السوداني فقد كان من اوائل المحاصيل التي ادخلت زراعتها في المشروع ولكن للأسف حتى الآن فان انتاجية الفدان متدنية على الرغم من ان برنامج انتاج التقاوي المحسنة قد بدأ مبكرا في نهاية السبعينيات بمشروع ممول من منظمة الاغذية والزراعة العالمية FAO إلا ان التقاوي المحسنة لا زالت محصورة في مساحات محدودة لذا نرجو توسيع المساحة المزروعة وتوزيع التقاوي المحسنة على كل مناطق المشروع حتى نرفع نسبة الانتاج والذي يساهم في سد الفجوة من الحبوب الزيتية للاستهلاك المحلي والصادر كما نرجو ان يتم انشاء معاصر حديثة ومصانع زيوت بدل هذه المعاصر التقليدية التي تنتشر في كل بقاع الجزيرة ولكن نسبة استخلاص الزيت فيها ضعيفة والزيت المنتج غير عالي الجودة ولا يمكن تخزينه لفترات طويلة وهذا مجال خصب للاستثمار لو تم تمويل من يريد من اهل الجزيرة الاستثمار فيه كذلك التركيز على الاستثمار في مجال السكر بالذات في المناطق التي يتدنى فيها الانتاج بالمحاصيل الآخرى والاهم في كل ذلك هو ادخال الحيوان او الاستثمار في مجال الحيوان وإدخاله في الدورة الزراعية.
من هنا فان خلاصة الموضوع Conclusionفأننا نناشد المسئولين وعلى رأسهم السيد الوالي ومجلس الادارة تبنيه الاستفادة القصوى من هذه المحاصيل وكذلك المخلفات أولا لتدر عائد على المزارع الغلبان والدولة التعبانة ولتصبح صديقة للبيئة بدلا عما تشكله من زيادة التلوث فلو اننا نظرنا لمشروعنا في الامسيات في شهري مايو ويونيو فأننا نرى سحابا من الدخان يغطي سماء القرى بسبب حرق هذه المخلفات التي تنتج غاز ثاني اكسيد الكربون وذلك في غياب الغطاء النباتي تماما في تلك الفترة من السنة التي نطلق عليها Dead season وبالتالي لا وجود لهذه النباتات التي تمتص هذا الغاز السام وتنتج الاكسجين اثناء عملية التمثيل الغذائي مما يزيد البيئة تلوثا على ما تعانيه من تلوث وفي الختام نسأل الله ان تجد مناشداتنا هذه اذن صاغية تسمع فتستجيب وتنفذ ما يفيد الوطن والمواطن.


الشامي الصديق آدم العنية
مساعد تدريس بجامعة الملك سعود بالرياض المملكة العربية السعودية
ومزارع بالمشروع القسم الشمالي منطقة ري المعيلق

[الشامي الصديق آدم العنية]

#1283038 [quickly]
0.00/5 (0 صوت)

06-11-2015 07:24 AM
(مبرووك) لأهل الجزيرة؟؟
على ايييه هو لسه الناس شافو منو حاجة؟؟
تبيع السمك وهو لسه في البحر ؟؟ ,, اختشي يا أرزقي

[quickly]

#1282573 [ود الشريف]
0.00/5 (0 صوت)

06-10-2015 12:18 PM
لفتت انتلاهى مقطع الاغنية سندق الصخر حتى يخرج الصخر لنا ..... الصخر ده كان صندوق دعم الشرق ولا نسيت مؤتمر المانحين والدولارات الانهمرت على ايلا فى البحر الاحمر وتعالو نتحدث بشفافية ماذا قدم ايلا للبحر الاحمر مقارنة بالايرادات والدعم من صندوق دعم الشرق هل كانت هناك شفافية فى الصرف وهل الانجازات تقاس باعادة سفلتة طرق وترميم اخرى وكم لمبة واعادة تاهيل كورنيش بورسودان وهل كل قرى البحر الاحور شهدت تطور وتنمية حقيقة ام الامر مظاهر كذابة كما كان حال الصوانى فى الخرطوم ايام يوسف عبدالفتاح وكان التطور هو صنع جمال من الاسمنت والصوانى الانتاج هو بناء الانسان بانشاء المشاريع التنموية وتنمية الموارد البشرية بثقل التعليم والصحة فماذا قدم ايلا لانسان الشرق فى هذا يا استاذ عثمان نحن ننشد سودان منتج مصدر سودان دولة المؤسسات والشفافية وهذا لا يتوفر فى ظل انظمة شمولية فالننظر للامور نظرة مستقبل السودان ويلا لن يستطيع ان يقدم شي مهما كانت امكانيته فى ظروف نظام شمولى لايحتكم للمؤسسات ونتسال من مبداء الشفافية اين كان يلا قبل ان ياتى هولاء واين هو الان وكم يملك ومن اين له هذا وكذلك كل من كان معه فى ادارة ولاية البحر الاحمر ام ليس من حقا ان نتسال استاذ عثمان السودان يحتاج لتوافق سياسي لا يستثنى احد وان يتوافق اهل السودان على كيف يحكم السودان لا من يحكم السودان وبناء دولة المؤسسات وصياغة دستور يفي تطلعات اهل السودان دون استثناء يكفل الحرية والعدالة الاجتماعية ويساهم فى بناء مؤسسات دولة خالية من الفساد تتمتع بشفافية ومراقبة من قبل منظمات المجتمع المدنى والصحافة والا فلا خير فى ايلا او بيلا او حتى عصا موسي دون ذلك لن نتقدم بل سنتمزق اكثر ولن يكون هناك السودان الذى كان فهل ننتظر ضياع السودان ام نفضح هولاء المجرمون ونحرض شعبنا على الوحده والعمل على التغير المنشود والايام ستشد ونسال الله ان يزيل الظلم والظالمييين

[ود الشريف]

ردود على ود الشريف
European Union [التاج محمد احمد] 06-10-2015 06:04 PM
شكرآ اجدت لدرجة جعلت من عثمان ميرغني قزم


#1282540 [ابوعاقلة ابراهيم]
5.00/5 (1 صوت)

06-10-2015 11:33 AM
اخونا عثمان ميرغنى سلام عليك اولا لك التحية
ولكن بخصوص ايلا اليك هذه التاملات ....
الرجل ظبط الظلط والانارة والكافتيريات وجاء ببدعة مهرجان السياحة والتسوق وكل من هب دب من اهل الفن لقى فرصة ليطل من جمهور بورتسودان .
لكن انظر الى انسان الشرق انسان ضائع يعانى الفقر والبطالة والمرض فهو ينام على ارصفة الانتر لوك الذى غطى جانبى الطرق يعانى ما يعانى تجدهم ينظرون الى القادمون فى الميناء من المغتربين والماهجرين كانهم من كوكب المريخ ليربط لك حزام الشنطة ويشمع لك العربية مقابل ما تجود به شعب يفنى نصف حياته فى البحث عن الماء ليشربها ليس الا اما ملابسه تصير الى ما صار اليه ابرول الميكانيكية لقلة الماء نساءهم تمضى النهار كله فى البحث عن حطب النار واطفالهم فى المحطات يتسولون ورجالهم ينظرون الى الحياة نظرة المودع.
ايلا اكتنز امواله من شركاته التى تعمل فى حكومته يسفلت ويحاسب نفسه بيده اليمين اموال الحكومة وبيساره مطالبات شركاته , وحوله شلة من العصابة التى تكمم افواه رجال البلد ويا دنيا ما فيك الا انا رجل قمع ثوار سبتمبر شر قمع ونكل بهم شر تنكيل .
لن تنطلى علينا فكرة مهرجان السياحة والتسوق الاول بودمدنى شعب الجزيرة محتاج الى :-
مهرجان الحرية والابداع والفكر
مهرجان التميز العلمى
مهرجان الابداع الاكاديمى
مهرجان الاختراعات العلمية
مهرجان لقاء الحضارات
مهرجان تنمية الانسان الاول.
لا مرحباً بك طاهر ايلا

[ابوعاقلة ابراهيم]

#1282450 [أحمد سكاك قطيه]
0.00/5 (0 صوت)

06-10-2015 10:02 AM
أيلا لو أبعد الحراميه والسماسره والمنظراتيه ,, سوف ينهض بالجزيره إن شاء الله ,,
شكرا لك أخى عثمان ميرغنى مقالك يفتح النفس

[أحمد سكاك قطيه]

#1282442 [عثمان كريم]
5.00/5 (2 صوت)

06-10-2015 09:53 AM
أحسن يكون إيلا رئيس السودان ليعمره كله مرة واحدة
والله رأيكم شنو ؟! شر البلية مايضحك ..........

[عثمان كريم]

#1282319 [جنو منو]
0.00/5 (0 صوت)

06-10-2015 08:13 AM
يا أهل مدنى نكرر لكم أبشرو بالانترلوك والزلط والانارة والباقى أنسى ..!! قال
ايلا ..قال ..!!

[جنو منو]

#1282309 [المتجهجه بسبب الانفصال]
0.00/5 (0 صوت)

06-10-2015 07:49 AM
والله نتمنى السودان كلو يكون هاهي جنتنا الجميلة،،، ونقول للعالم شوفوا جنتنا الجميلة بلسان طفولي بعد أن سقطت دعاوي الكبار والنار ولعت ودنا عذابها والمقصود عذابنا،،،، نجاح إيلا يقاس في ظروف المقياس فيها مختل حيث في جنوب كردفان حرب،، وفي دارفور حرب ، وفي الجزيرة تدمير ممنهج يقوده نفس اخوان إيلا في الله بالمؤتمر الوطني ،، والحمد لله الذي جعل انسان الشرق يروق المنقة شوية وما يحصل ليهو الحصل للجزيرة والشمالية من تدمير مقصود بيد بعض ابناههما بايعاز من المؤتمر الوطني أما دارفور وجنوب كردفان فانجازات الحكومة فيها شن الحروب ايضا بيد بعض أبناء هاتين الولايتين وباستخدام المؤتمر الوطني،،،، لذلك كان ما فعله ايلا من رصف لبعض الطرق والشواطئ المطلة على بورتسودان انجاز كبير جداً مقابل تدمير كبير جدا في ولايات أخرى وفشل واضح لذلك بدأ النجاح للناس كبيرا في بيئة كلها فشل،، وهي حالة أشبه بالاعمى الذي فتح لدقيقة ورأي فقط عرف الديك لكنه فقد بصره بعد ذلك مباشرة فاصبح اذا تحدث الناس عن كبري المنشية استعظم كثرة الحديث عنه وقال كيف هو مقارنة بعرف الديك.... واذا سمع الناس يتحدثون عن كمية انتاج سد مروي قال ما هي الكمية مقارنة بعرف الديك ،،، واذا تحدث الناس عن تلاتة شوارع وسد قال ما حجمها ووصفها مقارنة بعرف الديك،،،

أول المشاكل التي ستواجه إيلا:
1- مجرمي المؤتمر الوطني انفسهم والمستفيدين معهم اقتصاديا في مدينة ودمدني ذاتها،،
2- مجرمي منطقة المناقل المنتمين للمؤتمر الوطني والمنتفعين معهم هؤلاء لو رأوا شخصا مصلحا لاخرجوه حتى لا يفقدوا مصالحهم،،،

اصلاح المشروع واعادة المياه الى مجاريها في الترع وتوفير التقاوي سيكون مردوده أوتوماتيكلي على بيئة الجزيرة وبقية أقاليم السودان وهذا هو المحك ولو أرادا إيلا اصلاح المشروع فعليه عدم قطع العلاقة مع مجموعات في المشروع على رأسها عبدالله ازرق طيبة فهذا الرجل حادب على المشروع وزراعه،،، أما اذا اتجه إيلا الى انشاء مشاريع ترفيهية قبل اصلاح مشروع الجزيرة فهو بذلك يؤكد مع اخوته المؤتمرجية أن الدين أفيون الشعوب بالممارسة والمكابرة،،،، ومن الافضل لايلا في حفلات التدشين إلغاء اغنية الفينا مشهودة عارفانا المكارم نحن بنقودا والنار ولعت واستبدالها بالشعار القديم ( في الجزيرة نزرع قطنا نزرع نتيرب نحقق أملنا)) فوالله منذ اصبحت أغنية النار ولعت تردد بهذه الكثرة ارتفعت درجة الحرارة وزاد الاحتباس الحراري في السودان بينما أتذكر أنه في السبعينات إبان انتشار الاغاني الرومانسية للكاشف وابراهيم عوض وعثمان حسين وغيرهم كان الجو ممتاز والمطر 3 شهور والخضرة زايدة والشتاء شديد ولعل ذلك يرجع لاتساق السلوك والاحساس السوداني مع البيئة من غير مصارعة غير حرة مع الدين أدت الى غلب الجماعة المصرة وماقادرة عليهو ( لن يشادد الدين أحداً الا غلبه)) الم يغلب الدين الاسلامويين؟

[المتجهجه بسبب الانفصال]

#1282305 [عبد الرحمن محمد الحسن]
0.00/5 (0 صوت)

06-10-2015 07:41 AM
المياه مشكلة أساسية في بورتسودان..ايلا استطاع تحويل المدينة إلى قبلة سياحية، بالطبع استفاد أهل المدينة، ويقول منتقدو ايلا إن ما حدث في بورتسودان لم يحدث في الريف، ومع ذلك فقد طغت أصوات أهل بورتسودان، بحكم الوعي النسبي وما هو متاح من إعلام، على أصوات سكان الريف..

[عبد الرحمن محمد الحسن]

#1282240 [jamal]
3.00/5 (2 صوت)

06-10-2015 12:53 AM
ماذا فعل ايلا في البحر الاحمر ياودميرغني غير تفكيك النسيج الاجتماعي بالولاية ومعاداة معظم قبائل الولاية بل فرق بين البجة انفسهم على مستوى البيوتات والاسر.. اما التنمية التي تتحدث عنها فلا شأن لها بانسان الريف اطلاقا معظم الصحفيين كانوا يأتون الى بورتسودان بدعوة منه مدفوعة التذاكر واجرة الفندق وتجهيز عربات الليموزين لتجوب بهم الشوارع النظيفة داخل المدينة ولو أنهم خرجوا الى اطراف المدينة ولا اقول الريف لعلموا ان تنمية ايلا لاتتجاوز المربع التنموي داخلها.. أما فيما يخص بالمصانع التي يمكن ان يستغلها في الجزيرة فأقول لك ماذا فعل ايلا لمصانع الولاية التي درسناها في كتب الجقرافيا والتي كانت تختتم بعبارة توقف المصنع لعدم وجود الموارد وضعف الانتاج فهل انقذ هذه المصانع.. الوالي الذي سيدخل قلوب اهل البحر الاحمر هو من يعمل وباصرار على حل مياه البحر الاحمر وانفاذ مقترح مشروع مياه النيل ولو استغل ايلا موارد التنمية وموارد السياحة في توصيل مياه النيل لكفاه كاعظم انجاز على مر تاريخ هذه الولاية.. اين هي السياحة وقد تخلو الولاية من المياه لأيام يصل فيها سعر جوز جالون 8 لتر 5 جنيهات.. عموما الجزيرة ليست البحر الاحمر وان الجزيرة هى درة الثقافة ومنارة العلم وامجاد السودان مجتمع الجزيرة لا يعرف الجهوية والقبلية والعنصرية لأنه شعب واعي ونسبة التعليم فيه تعادل 96% بالذات سكان مدني العاصمة قبيلتهم الوحيدة هي مدني لا مجال للولاة الذين رسخو للقبلية في دولاب العمل بولاياتهم حيث لا عمد ولا نظار في مدني.. شعب لا يساق كبقية شعوب السودان تحت عباءة القبلية وشعاراتها الجوفاء (أبوهم السودان وأمهم مدني) ومن أراد أن بحكمهم بوعي فاليجلس وسطهم ويتعرف على مشاكلهم ويستفيد من امكاناتهم وكفاءاتهم.. وكفي

[jamal]

ردود على jamal
[بت مدني] 06-11-2015 11:38 AM
يسلم فمك

[وحيد] 06-10-2015 10:23 AM
وفيت و كفيت


#1282228 [kamal]
5.00/5 (1 صوت)

06-10-2015 12:14 AM
الكاتب الكبير المهندس عثمان ميرغني يعتبر ايلا والي ناجح و حقق نجاحاً مشهوداً في ولاية البحر الأحمر حتى صارت قبلة السياح و(المروسين).
من الجيد ان يتمتع السياح و(المروسين) في بورتسودان و هم بالتأكيد من خارج بورتسودان ولكن في اعتقادي ان مقياس نجاح الوالي هو الحكم عليه بما قدمه لولايته و سكان ولايته و ليس بما قدمه من خدمات سياحيه و حفلات راس سنه مجانيه و مهرجانات غنائيه للسودانيين من خارج ولايته و لغير السودانيين و قطعا هذه ليست مهمته و ليس من واجباته.ايلا لم ينجح كوالي في اعتقادي لانه لم يعمل من اجل انسان ولايته بل عمل علي خلق صوره جميله له في المركز و باقي ولايات السودان و من ثم حدوث اسقاط تلقائي عفوي لهذه الصوره عند انسان الولايه البسيط.
ايلا فشل فشلا زريعا في مشكلة مياه بورتسودان وهي المشكله المحوريه لمدينة بورتسودان.ايلا دمر مدينة طوكر و لم يعمل اي شئ للنهوض بمشروع طوكر الزراعي.ايلا دمر قطاع الصحه عامة و مستشفي بورسودان التعليمي خاصة و اسس مستفيات للعرض و لا تقدم اي خدمه حقيقه للمواطن و مواطني البحر الاحمر هم الاكثريه بين سائر الولايات في طلب العلاج بالخرطوم.ايلا باع المدارس الحكوميه في مدينة بورتسودان كاراضي استثماريه و تزيلت ولاية البحر الاحمر الولايات في الشهاده السودانيه لعدة سنين .( وبهذه المناسبه غدا 10-6-2015 هو يوم النطق بالحكم في محاكمه اللجنه الشعبيه لمناهضة بيع المدارس الحكوميه ببورتسودان).
ايلا حرم المعاشييين في ولاية البحر الاحمر من استحقاقاتهم لعدة سنيين بسبب حجزه لاستقطاعات المعاشات و عدم توريدها لصندوق المعاشات. ايلا حرم العاملين في ولاية البحر الاحمر من البدلات و العلاوات التي يستحقونها بحم القانون.في عهد ايلا ودعت كل فرق بورتسودان و بلا عوده الدوري الممتاز لكرة القدم و هذا ببساطه يعكس الوضع الاقتصادي للولايه و انسان الولايه.
باختصار نعم ايلا جعل بورتسودان جميله و قبله للاخرين ليستمتعوا و ترك انسان ولاية البحر الاحمر يواجه لوحده العطش و المرض و الجهل.

[kamal]

#1282196 [smy]
0.00/5 (0 صوت)

06-09-2015 10:29 PM
كلنا امل في السيد محمد طاهر ايلا ولم نفرح بتعين والي ابدا علي الجزيرة كما فرحنا بتعين ايلا - ونتمني من اهل الجزيرة ان يقفوا مع الرجل عن بكرة ابيهم وربنا يكفيه ويكفي ناس الجزيرة من احقاد اهل المركز غير المبررة.

[smy]

#1282177 [رقم صفر]
5.00/5 (3 صوت)

06-09-2015 09:49 PM
انا ارشح د. محمد طاهر ايلا لرئاسة السودان بعد وفاة الرئيس عمر البشير باذن الله تعالى خلال السنوات القادمات.

[رقم صفر]

ردود على رقم صفر
[صديق ضرار] 06-10-2015 02:23 AM
اللهم آآآآآآآآآآآمييييييييييين وربنا يسمع منَّك


#1282176 [moiez]
0.00/5 (0 صوت)

06-09-2015 09:48 PM
انا م عارف قايتو الناس كلها بتشكر في ايلا دا الي ناس البحر الاحمر يعني اهل الحق في الكلام عنو قالو كدا بس م عارف باقي الناس دي بتشكر في شنو في الشغل الحصل في وسط (مساحة صغيرة ) بورسودان وتجاهل باقي الولايه ؟

[moiez]

ردود على moiez
[السر موسى] 06-10-2015 01:24 PM
على كل حال ايلا لو بعرف العب وست كويس
ممكن ادى الحماعه اسناء بس خوفنا عليهو من السيك


عثمان ميرغني
عثمان ميرغني

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة