المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
الطاهر ساتي
( وأد مشروع تكافلي )..بعلم وتوقيع نائب الرئيس ..!ا
( وأد مشروع تكافلي )..بعلم وتوقيع نائب الرئيس ..!ا
03-12-2011 04:03 PM

إليكم

الطاهر ساتي
[email protected]

( وأد مشروع تكافلي )..بعلم وتوقيع نائب الرئيس ..!!

** الدكتور كمال عبد القادر، الوكيل السابق بوزارة الصحة، يناشد رئاسة الجمهورية بالتدخل العاجل لضمان الإستفادة من مشروع زراعة الأعضاء..هكذا عنوان المناشدة التي شملت المعلومات التالية : الإتفاقية الموقعة مع الشبكة السعودية تنص على أن هذا المشروع غير ربحي، ولايؤدي بأي حال من الأحوال إلى بيع الأعضاء البشرية، فالمشروع محاط بسياج قانوني والإتفاقية تلزم الشبكة السعودية بتأهيل غرف العمليات وغرف العناية المكثفة وتدريب الكوادر السودانية في مجالات نقل الأعضاء بمبلغ يتجاوز (150 مليون دولار)، علما بأن الدولة تصرفا حاليا ذات المبلغ على نقل الأعضاء بالخارج، وبالمشافي مئات المرضى في قوائم الإنتظار، ويموت منهم العشرات لعدم الإستطاعة الى السفر، والشبكة السعودية أوفت بكل ما عليها، وكان المشروع على وشك التنفيذ، ولكن إختلاف الرؤى داخل الوزارة أوقف التنفيذ، وضياع مثل هذه الفرصة من السودان بسبب سوء الفهم أو سوء القصد أو سوء الظن أمر يحز في نفسي، ولذا ( أناشدكم بالتدخل عاجلا للإستفادة من هذا المشروع )..هكذا يناشد الوكيل السابق ..!!
** وخبر آخرعن ذات المشروع، لم ترصده الصحف بعد ، كالآتي :.. أعدت الأستاذة نسرين النمر تحقيقا شاملا عن هذا مشروع زراعة الأعضاء في برنامجها الوليد بالنيل الأزرق ( مع الناس)، وحاورت فيه : مدير الشبكة الإقليمية ومستشارها القانوني، البروف محمد فضل الله إستشاري جراحة الأوعية الدموية، بعض الأطفال المرضى بمستشفى البروف جعفر بن عوف، بعض أسر الأطفال الذي انتقلوا إلى رحمة مولاهم ومنهم أم فقدت ثلاثة من أطفالها وترافق الرابع حاليا في المستشفى، البروف أميمة محي الدين صابر الإستشارية في أمراض الكبد والمشرفة على أطفال مستشفى ابن عوف، وبعض الإعلاميين..تم الترويج عن هذه الحلقة، وهي الحلقة الأولى من برنامج (مع الناس) ، وكان يجب يشاهدها الرأى العام في التاسعة مساء الأربعاء الفائت، ليعلم حجم التآمرعلى هذا المشروع التكافلي من قبل بعض النافذين في القطاع الصحي بالحزب الحاكم .. ولكن قبل بث الحلقة بيوم ، تلقى مدير البرامج خطابا من إدارة الفضائية بعدم بثها ما لم تتحدث فيها وزارة الصحة كطرف أصيل ومهم، فأجتهد فريق البرنامج لإستنطاق وزارة الصحة، ولكنها تماطلت وتلكأت ثم خاطبتهم بخطاب فحواه : ( نعتذر عن الحديث في هذا المشروع).. هكذا رفضت وزارة الصحة مواجهة ضاجة بالحقائق والوثائق وآلام الأطفال ودموع الأمهات تحت سمع وبصر الشعب السوداني،ولم تبرر الرفض، ولهذا تم إيقاف الحلقة التي شملت حقائق مؤلمة، وهى حاليا حبيسة بمكتبة النيل الأزرق منذ الأربعاء الفائت..هكذا موقف وزارة الصحة وهكذا حال الشفافية في السودان ..!!
** ثم، أي الخبر الثالث والمؤلم جدا..مناشدة وكيل الوزارة لم تعد مجدية، فهي مناشدة بعد فوات الأوان وخراب مالطا.. وكذلك التحقيق الذي أجرته الأستاذة نسرين حول هذا المشروع لم يعد نافعا، حتى ولو تحدث فيه كل العاملين بوزارة الصحة، من وزيرها حتى خفيرها، إذ صار تحقيقا بمثابة بكاء على لبن مسكوب أوعلى الأطلال ..فالخبر المؤلم كمايلي : إجتمع مجلس إدارة الشبكة الإقليمية بالسعودية يوم الثلاثاء الفائت وناقش جدول أعمال الشبكة بالقارة الإفريقية وموقف سلطات حكومة السودان من المشروع، ثم أصدر قرارا بتجميد نشاط الشبكة بالسودان وتجميد إتفاقية مشروع زراعة الأعضاء بالسودان وخاطب مستشفى إبن سيناء بتسليمها أجهزة ومعدات وأدوية ومستهلكات المشروع المكدسة في المخازن وغرف العمليات منذ نصف عام ، وتم تكليف المستشار القانوني بالشبكة بإجراء اللازم في إجراءات إعادة تصدير تلك الموجدات بطرف المستشفى إلى المملكة السعودية، مع إستدعاء الكوادر السودانية المراد إعادة توزيعها على فروع الشبكة بالدول الأخرى، ورفع تقرير بمستحقات الكوادر الوظيفية والفنية والعمالية المحلية وذلك لتصفية إستحقاقاتهم على الشبكة..هكذا قرار الشبكة.. بلا مشروع بلا وجع دماغ ويلا فضوها سيرة ، أوهكذا لسان حال قرارهم..وغادر أبناء السودان بالشبكة الإقليمية، ولسان حالهم يردد : إن كان ذا وطنا ويمنعنا العطاء، لم الوطن .؟؟
** وعليه، وفق تلك المعطيات، لم يعد بالبلاد مشروع لزراعة الأعضاء ، بل بمشافي البلاد أكثر من (250 طفلا ) بحاجة إلى زراعة الكبد، يموتون بمعدل (3 - 4 ) شهريا، هكذا الحقيقة بطعم الحنظل.. وزيرالدولة - وامين القطاع الصحي بالحزب الحاكم - الذي تجمل لنائب الرئيس بعدم جاهزية المشروع رغم جهازيته، وهو الذي لم تحدثه نفسه بتفقد هؤلاء الأطفال طوال فترة توليه أمر صحتهم، وكذلك نائب الرئيس ذاته لا يعلم عن آلامهم شئ، ولم يشكل لجنة تحقيق لتكشف له أجندة كوادر القطاع الصحي بحزبه، بل صدق مزاعمهم ثم واقف لهم على التجميد و(خلاص ).. وعليه ، شكرا لأبناء السودان بالشبكة الإقليمية على المبادرة الموؤودة التي تنافست على كسبها إحدى جاراتنا العربية و بعض الدول الإفريقية..شكرا لهم على جهد خدمة البلد ومساعدة الأهل، لقد إجتهدوا ولكن سطوة النافذين بالقطاع الحزبي - ذوي المشافي الخاصة ومكاتب العلاج بالخارج - كانت هي الأقوى..وكذلك التقدير للدكتور محمد سعود الصفيان، نائب رئيس قسم جراحة الكبد بمستشفى فيصل التخصصي، الذي جاء الي الخرطوم لتنفيذ المشروع - المعلن عن موعده بمستشفى إبن سيناء - وتفاجأ بقرار إيقاف التنفيذ من قبل وزير الدولة قبل موعد التنفيذ بساعات، وعاد الي بلده بعد أن تكفل بعلاج الطفل مصعب - 11 شهر، أسرته بالدروشاب - على نفقته خارج السودان..هكذا ينتهي الحدث حسب هواكم يا ولاة أمر صحة الناس، فأفرحوا بإنجازكم الذي قتل آمال هؤلاء الأطفال،وأرفعوا تقرير إنجازكم هذا لنائب الرئيس ليوشحكم بوشاح النصر والإنجاز.. وتصارعوا في سبيل مصالحكم الخاصة، حيث هناك مشاريع أخرى - ذات صلة بمصالح البسطاء - بحاجة إلى ( الوأد أيضا )...!!


تعليقات 19 | إهداء 2 | زيارات 4648

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#110679 [ابو عثمان]
0.00/5 (0 صوت)

03-13-2011 11:38 AM
يبدو لي والله اعلم ان هناك امر مسكوت عنه حول هذا المشروع المقال لم يقدم الاجابة ولكن مهمة الصحافة التقصي وبذل الجهد هناك تناقضات يقول أن المشروع تكافلي وليس ربحي هل ال(150) مليون دولار والتجهيزات القصد منه العمل الخيري فقط ودون مقابل كما أن الجهة التي رفضت لماذا لم توضح سبب الرفض أم هي ياترى اكبر من ذلك؟ الكاتب اذا كان فعلا جادا عليه أن يتابع الامر حتى مع الطرف الاخر في المشروع لابد من اظهار الحقائق امام الناس حتى يصح الحكم انتم مسئولون امام رب العباد قبل العباد مثال ذلك انشروا للناس ولو فقرات من اتفاقية المشروع هذا كفيل بوضع النقاط على الحروف امل ياستاذ ساتي ان كنت جادا في ما طرحت ان تواصل سعيك لكشف اسباب الغاء المشروع والا فان ما ذكر ما هو الا زبد لن ينفع الناس ليس هذا زمن غمط الحقائق احذروا الطوفان انه قادم ويومها سيتم الحساب وسيجد كل جزاؤه


#110648 [الزاحف الاممى]
0.00/5 (0 صوت)

03-13-2011 10:48 AM
مشروعا مافيه كشاكيش ما توقع عليه

حسبنا الله ونعم الوكيل


#110623 [mohamed seif]
0.00/5 (0 صوت)

03-13-2011 10:10 AM
خبيرك اللاوطني لو فاضي من الكلام الفارغ والمهاترات كان البلد حالا اتصلح بس هم بمسكوا في القضايا الانصرافية ويشغلو الشعب عن مطالبو الاساسية وباختصار الحكومة دي بتنفذ الاجندة الماسونية(بضبانتا)


#110597 [ابو ابراهيم]
0.00/5 (0 صوت)

03-13-2011 09:34 AM
يا ساتي ياخوي شئ في صالح هذا الشعب المسكين الانقاذ تفشله كما هو ديدنها المشروع لو ما فيه غذاء للجيوب تاكد ما حتقوم له قائمه ولله الامر من قبل ومن بعد


#110565 [محمد أحمد]
0.00/5 (0 صوت)

03-13-2011 08:50 AM
النائب الثاني شيخ علي عثمان .... لعنة الله عليك في الدنيا والاخرة بقدر ما تعذب او مات احد من مواطني بلدي ...

قالو عنه شيخ ....الا يكون شيخ قرووش


عليكم الله عاينو ل وش علي عثمان .... فيه شئ من النفاق


حسبي الله ونعم الوكيل من تجار الدين


في انتظار دورنا بعد ليبيا انشاء الله بإذن الله لكنس تجار الدين


#110555 [حمدالنيل]
0.00/5 (0 صوت)

03-13-2011 08:25 AM
وإذا الموؤودة سئلت.. بأي ذنب قتلت..
وإذا الصحف نشرت!؟


#110506 [AlHalfawi]
0.00/5 (0 صوت)

03-13-2011 05:34 AM
هذه هى أنجازات الأنقاذ فى كل المجالات...إن لم تكن هنالك مأكلة فلا تنفذ..فأى مشروع يتباهون به فخلفه آكلوا السحت...تتراكم المظالم ونرفع الأكف بالدعاء وسنزيل كل هذه الأوساخ والله مجيب الدعاء وسيسّخر لنا الأسباب عندها لن تنفعهم مليشيات ولا جهاز أمن ولا أكاذيب فما يحدث الآن لكل طاغية فما هو إلا برهان لنا بأذن الله.


#110483 [ابو مروة]
0.00/5 (0 صوت)

03-13-2011 01:17 AM
اللهم بحق ساعات آخر الليل هذه التي تتنزل فيها الي السماء الدنيا وتستجيب فيها الدعاء نسألك بعظمتك وحولك وقوتك أن ترينا في هؤلاء القوم الذين حالوا ويحولون بين الخيرين والمستضعفين من مرضى هذا البلد يوما اسود عليهم كيوم هامان وفرعون وقارون وابتليهم يا الله في انفسهم سقماً وهماً ونكداً وفشلاً وضيقاً في الدنيا والآخرة واجعل اللهم كل روح فاضت اليك بسببهم معلقة على رقابهم تزلزلهم بها في الدنيا وتجعل بها حياتهم علقما وجحيما لا يبارح حلاقيمهم يشقون به في الدنيا والآخرة واجعل اللهم هذا لكل من عاث معهم في هذا الفساد وتسبب في قتل العباد بالسلاح او الدواء او الفساد


#110460 [الجعلي]
0.00/5 (0 صوت)

03-13-2011 12:09 AM
ياود ساتي انت مابتفهم ماقولنا اكتب بالإنجليزي او الفرنسي عشان يتكرم الخبير الوطني بالرد عليك ومناقشتك في مثل هذه المواضيع


#110429 [moha]
0.00/5 (0 صوت)

03-12-2011 10:10 PM
يا ربي الخبير الوطني عندو فكرة عن الموضوع دة . آخ نسيت الخبير دة بتاع لغات انجليزي وفرنسي وكدة . قال خبير وطني قال . قوم لف !


ردود على moha
Sudan [ابن السودان البار] 03-13-2011 08:22 AM
الدولة عجزت عن ترحيل السودانيين العالقين بليبيا بحجة عدم المقدرة المالية ....
يا ترى كم لغف خالد مشعل من دولارات من حكومتنا الفتية .....
حسبنا الله و نعم الوكيل


#110428 [أبوعـــــــــــــلاء]
0.00/5 (0 صوت)

03-12-2011 10:09 PM
اخى الطاهر
انت اتيت بزبدة الموضوع كله
ان المشروع تكافلى وبدون ريع ربحى يعنى خدمى للانسان السودانى
وهذا ضد اهدافهم واهداف الانقاذ العليا لانها اتت لتتاجر بالسودان وتتربح منه فكيف تقبل بصدقة تسهم فى رفعته فينقلب عليها تباعا
انظر معى هل منذ ان اعتلت الانقاذ ظهورنا عملت شئ لسواد عيوننا من البترول الى السدود الى الكبارى التى يدعون زيفا انها لصالحنا انما هى لتوسعة اراضى سكنية تدر عليهم مليارات


#110401 [تtarig]
0.00/5 (0 صوت)

03-12-2011 09:29 PM
تحية للاشراف من اهل وطني هزا التصرف غير مستبعد من هؤلاء السفلة فهدفهم الاساسي من الاستيلاء علي السلطة هو الانتقام من الشعب السوداني وازلاله بل تعزيبه وقتله وتصفيته ايها القوم ما لكم لا تعقلون انظروا مازا فعلوا فصل الجنوب بيع واستيلاء ارض الشمال لا سيما المرافق العامة تدمير الزراعة تدمير الصناعة تدمير الثروة الحيوانية تدمير الشعب اجتماعيا بتدمير اخلاقه وعاداته وتقاليده السمحة تدميره سياسيا عم الفساد كل ارجاء المعمورة لم اكن اتخيل ان يصل الي ديوان الزكاة اكبر نسبة اختلاسات حدثت في ديوان الزكاة بامضاء وتوقيع المراجع العام والمحير في الامر بعد مرور كل هزه السنين لم يتفشوا بعد من الشعب والاكثر حيرة صمت وخنوع الشعب لهم ان الله لا يغير ما بقوم حتي يغيروا ما بانفسهم


#110382 [صديق]
0.00/5 (0 صوت)

03-12-2011 08:56 PM
جيد ولكن الحق ان المشروع ظل يراوح مكانه لاكثر من عام!! والوكيل موجود في الوزارة لم يقفز به لكي يري النور بل تركه !!لكي ياخذ دوره في التحنيط في وزارته الغالية!! والان يريد ان يرمي بحجر حتي لايزهب لغياهب النسيان!!!وقد رفض المشروع منذ الوزير السابق!! وهذا للعلم!! وبذل الاطباء السودانيين الذين اقنعوا الشركة بالعمل في السودان من اجل ابنائنا وهم الجنود المجهولون الذين لم ينسوا وطنهم!!! وهم في سعيهم طرقوا الابواب الرسمية وليس الاعلام!! لانهم كانوا جادين. اما السيد الوكيل فكان بامكانة دفع المشروع وهو في كرسي الوكالة!! فلايعدم الطرق التي تؤدي للرئيس او حتي لنائبه!! وليس بعد المفادرة!!
ففي كرسي الوكالة بما كان الانشغال!! عن مشروع مثل هذا!!!!


#110375 [joker]
0.00/5 (0 صوت)

03-12-2011 08:36 PM
ياراجل يا طيب يعني انتا فاهم انوالنائب (الثاني) ماعندو فكرة دة عندو فكرة ونص وعارف الموضوع دة اكيد لانو يعرف دبيب النمل ياخوي دة اسموا تضارب مصالح لكن الاطفال ديل ليهم اللة الاكبر من علي عثمان وجماعتو واكبر من قروش السعوديين


#110363 [Kalifa]
0.00/5 (0 صوت)

03-12-2011 08:04 PM
ومازال سؤال المغفور له بأذن الله الأديب الطيب صالح حائر من دون إجابة.....من أين جاء هؤلاء؟؟؟ ونضيف ....هل أرضعتهم أماتنا....وهل قبلتهم خالاتنا وعماتنا ؟؟؟؟؟؟؟ من أين لهم بكميات الحقد واللؤم الدفين مع الدم البارد والمتساوي في كل الكوادر (تقريبا) بمختلف مستوياتها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ هل من العقيدة !! لا وألف لا فديننا دين السماحة والتسامح والموعظة الحسنة....ديننا دين المودة والرحمة...ديننا دين التواضع والإيسار والقدوة...وبسبب معانيه وأهدافه النبيلة أنتشر وتجذر في قلب أفريقيا دون سيف أو قهر أو تسلط....ختاما نكرر السؤال ........من أين جاء هؤلاء ؟؟؟؟؟؟


#110288 [سعودى]
0.00/5 (0 صوت)

03-12-2011 05:50 PM
هؤلاء التافهين المنحطين لا نرجوا منهم خير .. هؤلاء الاوباش امثال ربيع عبد العاطى
لا خير فيهم ... هؤلاء اعداء النجاح احباب التخريب والدمار .. بعد ايه ياكمال جيت
تحكى ...


#110282 [حسام]
0.00/5 (0 صوت)

03-12-2011 05:36 PM
هذه نهاية القوم , هذه نهاية الظالمين , اللهم انهم اهلكوا الحرث و النسل اللهم خذهم فانهم لا يعجزونك , اللهم نجي قومنا منهم , يا ايها الناس الدعاء ليخلصنا الله من هذا الحال.


#110279 [hill]
0.00/5 (0 صوت)

03-12-2011 05:30 PM
سبحان الله
والحمد لله
ولا حول ولا قوه الا بالله
والله على المفتري(( وبعد ده كلو ليه تتطاول على ربيع عبالعاطي))) معذرة استاذ ساتي ردهم استفذني


#110270 [Muslim.Ana]
0.00/5 (0 صوت)

03-12-2011 05:15 PM
حسبنا الله ونعم الوكيل.
اللهم يا جبار يا منتقم أرنا فيهم عجائب قدرتك. اللهم ارنا فيهم يوما أسودا كسواد ايام هؤلاء الامهات اللاتي فقدن أبنائهن.


الطاهر ساتي
الطاهر ساتي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة