المقالات
السياسة
تركيا والتراجع المريع في حزب العدالة والتنمية
تركيا والتراجع المريع في حزب العدالة والتنمية
06-10-2015 06:33 PM


: أن حزب أردوجان لم يحصل إلا على 40% فقط من أصوات الناخبين. وهو ما يعني ليس فقط دفن أحلامه الدكتاتورية بتوسيع صلاحياته ولكن أيضا أن حزبه سيعجز حتى عن أن يشكل حكومة بمفرده.
والثاني : أنه وكسابقة تاريخية حصل الحزب الديمقراطي الشعبي الكردي على 12% من الأصوات ودخل البرلمان لأول مرة ب80 نائبا وهو الحدث الذي سيغير الكثير في معادلات الحياة السياسية في تركيا.
الإنتخابات التركية لم تكن مجرد إنتخابات برلمانية تتنافس فيها الأحزاب وإنما كانت في جوهرها بمثابة إستفتاء شعبي على أردوجان شخصيا على نحو ما أجمع كل المحللين الأتراك وفي العالم وقد خسر أردوجان هذا الإستفتاء بشكل واضح تماما.. خسر ثقة الشعب الذي أصر على ألا يعطيه أي تفويض بممارسات صلاحيات جديدة. والأهم من هذا إن نتيجة الإنتخابات أظهرت بوضوح رفضا شعبيا لمواقف وسياسات وتوجهات أردوجان. أما عن أسباب خسارة أردوجان للإستفتاء الشعبي فهي بالطبع تتعلق بالأساس بالمواقف والسياسات الداخلية غير ان للسياسة الخارجية دورا أيضا المحلل السياسي (سايمون تسدول) لخص أسباب هزيمة (أردوجان) على النحو التالي: قال: (أن تباطؤ الاقتصاد والبطالة والحقوق المدنية وتعثر عملية السلام الكردية والمخاوف من إعطاء (أردوجان) المزيد من الصلاحيات في السلطة تحوله إلى ديكتاتور كانت السبب في تراجعه الشديد). وأضاف:(الشائعات إنتشرت قبل الإنتخابات بشأن إعتزام (أردوجان) القيام بحملة أخرى لقمع الصحفيين والمنتقدين. وعلى الرغم من أنه كرئيس للجمهورية لا بد أن يكون محايدا بين الاحزاب المختلفة إلا أنه خالف ذلك وشن حملة لدعم حزبه الحاكم العدالة والتنمية ولهذا تبدو النتائج كهزيمة شخصية لأردوجان.. أن (أردوجان) وجه الإهانات والتهديدات والإتهامات إلى المعارضين والناشطات السياسيات والإعلام وغير المسلمين والأقليات العرقية والثقافية في تركيا. وقبل الإنتخابات وصف (أردوجان) حزب الشعب الجمهوري أكبر أحزاب المعارضة الذي حصل على 25% من المقاعد بأنه حزب للكفرة والشواذ.. هذه إذن وبشكل مختصر الأسباب المتعلقة بالسياسات الداخلية ومواقف (أردوجان) التي قادت إلى هزيمته. والمؤكد أن مواقف وسياسات (أردوجان) الخارجية كان لها دور أيضا في هذه الهزيمة وخصوصا مواقفه وسياساته تجاه الدول العربية. وقد كانت هذه المواقف والسياسات محل إنتقاد من أحزاب المعارضة طوال الفترة الماضية (أردوجان) كانت له أطماع واضحة في المنطقة العربية في السنوات الماضية وتصور أن بمقدوره إستعادة الإمبراطورية العثمانية إعتمادا على ما تمر به المنطقة العربية من أوضاع صعبة غير مستقرة. وكان رهانه كبيرا على الأخوان في مصر. وقد صك له (أحمد داود أوغلو) تعبير (العثمانية الجديدة) كتعبير عن هذه الأطماع و (أردوجان) متهم بدعم جماعات الإرهاب في سوريا وخصوصا تنظيم (داعش) وسياساته تجاه سوريا عموما محل رفض من أحزاب المعارضة. وكانت أكثر مواقف (أردوجان) إستفزازا موقفه من مصر بعد ثورة 30 يونيو. لم يحترم إرادة الشعب المصري ووصل في عدائه للنظام المصري إلى حد غاية في الإستفزاز. ولم يتردد في إحتضان جماعة الأخوان الإرهابية وقياداتها الهاربة على الأراضي التركية. وأحزاب المعارضة التركية لم تتردد في إنتقاد هذا الموقف من مصر وإعتبرته تدخلا مرفوضا في شأن داخلي وتهديدا لمصالح تركيا. في كل الأحوال من الواضح أن عصر (أردوجان) في تركيا إنتهى وسوف تشهد تركيا تحولات كبيرة في الداخل وفي السياسة الخارجية أيضا لكن إلى أي حد سوف تقود هزيمة (أردوجان) إلى تغيير السياسات التركية في المنطقة؟. علينا الإنتظار لنرى كيف ستتطور الأوضاع السياسية الداخلية وطبيعة الحكومة القادمة وتاثيرات هذا على السياسة الخارجية.

[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1340

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1284043 [osman]
0.00/5 (0 صوت)

06-12-2015 09:36 PM
ليس هناك تراجع
اردوغان لاول مرة يعطى للاتراك حرية المشاركة بحزب كردى وما حازه الحزب الكردى هو ما نقص من حزب اردوغان
اردوغان سيدخل التاريخ لكونه اول من اعترف بالمكون الكردى وهو دخله اصلا بالنهضه التى احدثها فى تركيا

[osman]

ردود على osman
[ابوعمه] 06-13-2015 01:17 AM
اردوغان مثله مثل كل الحركات الاسلاميه المستغلهً للدين للوصول للسلطه ثم انك تدعي ان اردوغان هو اول من اعترف بالمكونات الكري وهذا حسب رأي خطل كبير فقد انتزع الأكراد هذا الحق رغم أنف الحركه الاسلاميه ولعلك تدرك ان مقاتلي الأكراد هم من اليساريين وما قولك في تقدم حزب الشعب بنسبه كبيره ثم أني لن اذكرك بتلك المظاهرات العارمه في ميدان تقسيم ولا أظن أني بحاجة لتذكيرك بان المدعو اردوغان هو واحد من اهم الداعمين بقوه لافسد نظام مر في تاريخ البشر والمدعو اردوغان هو وطفل الخليج الشافع تميم من ماذري أبغض الحركات التكفيرية
ولَك مني خالص الود


#1282970 [ابوعمة]
0.00/5 (0 صوت)

06-11-2015 02:51 AM
انها بداية انهاء عهد الهوس الديني والصعود باسم الدين لابد ان زوال اللاهوت واختفاء نبرة التخلف سيقود الي البر السليم ومطالبات اردوغان بصلاحيات واسعة منسجمة تماما مع اتجاه الإسلام السياسي الذي لا يؤمن مطلقا بالحرية والديمقراطية ما يعتقد فيه تجار الدين هو الشورى وهي غير ملزمة للحاكم فلا خلاص لنا ولغيرنا الا بالبعد عن مسارات الهوس الديني والانتباه الشديد المراوغة علماء الحيض والجماعة وبناء دولة بعيدة عن المعتقدات المتخلفة والسير بجدية في طريق الوعي والديموقراطية

[ابوعمة]

عباس محمد علي
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة