المقالات
السياسة
سادة البيضاء والصفراء!!
سادة البيضاء والصفراء!!
06-12-2015 05:56 PM


قال الامام البويصرى قديما فى همزيته فى وصف آل البيت
سدتم الناس بالتقى وسواكم..سودته البيضاء والصفراء
البيضاء والصفراء كناية عن الفضة والذهب
يبدوا ان السيد الصغير نجل السيد الكبير الميرغنى ،قد عمى بصره بريق بيضاء وصفراء البشير،وموقع الديكور الذى أنعم به عليه مشيره،مساعد اول لاحول له ولاقوة،ولا وزن اللهم الا الوزن الذى يحفظ لولاية عهده الموقرة ،وذاته المنتفخة زهوا!!! بمغانم الميراث الثقيل ،الذى وضعه والده السيد الكبير فى حضنه ،وعلى رأسها الحزب بماحمل من الخدم والحشم وأرجوا أن لايغضب أحد فالسيد ورث عن أبيه الملك وكل شىء،ولكن لم يرث من والده أهم شىء وهو المعنى الآخر لأسم سيد غير المالك وهو (ذئب)!!!
ومعلوم ان عالم السياسية فى بعض الأحيان يتطلب التصرف باستئذاب والاستئذاب نوعان الحكمة والشراسة ،والسيد الكبير عرف بالنوع الأول تاريخيا ..وهذا النوع بالذات يحفظ للسادة مصالحهم الخاصة فى كل العصور بدون تمييز خصوصا وأن المبدا (السيادى) فى حالتنا شعاره المصلحة السيادية قبل الوطنية.
ولكن السيد الوريث أراد بعد أن أصبح يثير للضجة بتصريحاتها الغريبة أن يثبت لطويل العمر البشير الذى وضعه فى أعلى رف من رفوف المناصب الديكورية بالقصر ، انه جدير بهذا الموقع الهامشى اللامع واراد من تصريحه الانبطاحى والراقد عيش رقاد جماعة حزبه من السابقين للتهافت على مواقع الزينة فى قصر السفاح.
أرجوا أن لاينزعج الاخوة الاتحاديين من المعارضين والمكلومين خصوصا المعارضين بالخارج وكثير منهم لازال يتمتع بمواقع فى الحزب الذى أورثه السيد لنجله السيد كامل شامل بما فيه الاعضاء الذين لايستحقون أن يتسيد عليهم مثل السيد الصغير ويرأس هذا الحزب وهو لايفقه شىء فى عالم السياسية أو عالم اى حاجة فقط الحفاظ على مصالح الأسرة (السائدة) أم الحزب فهو الديكور لمصالح السيد والسادة وأعضائه جزء من هذا الديكور ليس الا .!!!
والا ما سبب تمسك الكثيرين منهم بهذا الحزب رغم ما يدور فيه؟؟؟
عاش أبو هاشم
عاش أبو فاطمة
عاش عاش
ويموت
يمووووووووووت
البلد

[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2141

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




عبد الغفار المهدى
 عبد الغفار المهدى

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة