المقالات
السياسة
سب الناشطين تجارة رائجة هذه الأيام
سب الناشطين تجارة رائجة هذه الأيام
06-16-2015 05:04 PM

image

في موضة جديدة الأيام دى سوقا حار ... كما هو متوقع في الازمان القحط دى بتذدرهر أنواع معينة من التجارة ... كراهية الناشطين وسبهم وتكييل اقذع أنواع السباب والتجريح وتوجيه اكبر حمولات اللؤم تجاههم ... تجارة تبدو واعدة والعائد بتاعا كويس ... العائد بتاعا تكسير الناس ديل وتعريفهم بانهم لايسووا شي.. وتفخيخ الوصف نفسو بالتحفظات والمحاذير والشبهات بالإضافة للمكاسب الذاتية الفقيرة والتعبانة... ده شغل مابيعملوا بالضرورة جهاز الامن ولا اميل مطلقا الى اتهام الفاعلين في التجارة دى بانهم امنجية .. هم فى الغالب براء من هذه التهمة المعينة.

الناس ديل مابظهروا الا لاداء واجب الفظاعة منتشين ومطمئنين انفسهم انهم في مقام (نقد) ومتوهمين انو المقام ده بيديهم (حصانة) ضد التقصير والشراكة في انتاج الواقع الكعب العايشنو كلنا ... متوهمين في الأساس انو استهداف حياة الناس وشخصنة الأمور وتحرير الكراهية الكبيرة دى هو مايسمى (نقد) ... ثم محتجبين خلف النقد المفترض ده كوظيفة الهية من حقيقة انهم كاشخاص خارج نشاط الكراهية ده سجلهم يشكو خفة بائنة ... متوهمين ان الحكمة العرجاء الخارجة من خطابهم ده ستظهر خافية نفسها من الدوافع الذاتية نافذة الرائحة والمقاصد.

عشنا كتير في الدنيا دى والنقد بنعرفو .. ولو كان نقدا فعلا لأسهم في صلاح الحال بدل ان يمعن في اغراق المركب في الوحل اكتر واكتر.

التجارب السياسية في السودان عانت في كل مرحلة من علاتا ... وايوة العلات هسا اكبر والتعايش مع القبح ده انتج أزمات اضخم .. بتحتاج قدرات اكبر لمواجهتا ... بتحتاج فيما تحتاج انو الناس ماتعمد الى الطرق الساهلة لارضاء الغضب والقرف والتحفظات .. لا وتصدق انو الهجوم ده لاراد له وتستحلى المسألة ... البذاءة ماصعبة .. وكما انو معروف عبارة ك "انتو بتكتبوا في الشاشات قدام المكيفات" تمت كتابتها أيضا من ظروف مشابهة ! فالمذايدات دى مثيرة للشفقة
ولمن تقرا الاستاذية والاستعلاء العجيب ده بتسأل روحك شنو الشئ العظيم الفايتك ؟
اسهم حراك الشباب في تكسير قيود كتيرة .. وانجز واجب ابراز الأصوات الفردية كاتجاه لازم لتحدى عجز المؤسسات السياسية ووضعها قدام المراية كما انو كسر احتكار النشاط السياسي وأعاد تعريف المسؤلية في انجاز التغيير.

الحملات التكفيرية دى لو المقصود منها ان يراجع المرء نفسو ولو لقى روحو ماجايب مية من مية في اى مادة نضالية يرجع بيتهم ... فاذن هي الحملة الواجب مناهضتا
واذا المقصود منها انو ده دون الطموحات ... فاحسن تبرز مناهج بديلة ونقد حقيقى موجه الى الأفكار وليس الى حياة الناس الشخصية واسماؤهم
واذا مقصود منها تربية (لمعان) هنا ولا هناك ... فالاجدى تبتكر قصتك الشخصية من تبنى مجدك على سحق الناس الكذابين المتنطعين الانت موجه قدراتك الاستثنائية دى لى سحقهم !
واذا مقصود منها الناس تتبرى من العمل العام البقى انت مطالب اكتر من انك تدى قدرتك انك تكون مستعد لى نهش الضباع في (معسكر الالهة ) ... فاذن ليتم الرد على الركاكة دى بما يليق !

من صفحة الناشطة السياسية سارة حسبو بفيبسوك


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1732

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




سارة حسبو
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة