المقالات
السياسة
الإمام يقطف ثمرة..
الإمام يقطف ثمرة..
06-17-2015 12:49 AM

قبل أسابيع حينما لاذت الحكومة السودانية بالصمت إزاء هجمة حكومة المشير السيسي على جماعة الإخوان المسلمين كان الإمام المهدي ينحت رأسه.. من القاهرة كتب الإمام رسالة شجاعة يطلب من حاكم مصر أن يوقف حملة الإعدامات، ويصف في رسالته جماعة الأخوان بأنها راسخة في التراب المصري.. كثير من المراقبين، ومنهم من تربى في بيت أنصاري كصديقنا الصحفي حسن إسماعيل كان يعتقد أن الإمام تلبسته حالة المفكر المبدئية.. لكن في تقديري أن الإمام- لحظتها- كان غارقاً في حسابات سياسية معقدة.. الرسالة لم تكن معنونة إلى قصر الاتحادية حيث يقيم الجنرال السيسي بل عنوانها الأصيل كان إلى الخرطوم المتعاطفة مع الرئيس مرسي- شعباً وحكومة.
أمس بذات السرعة كان الإمام يستثمر في أخطاء الحكومة السودانية.. أرسل الإمام الصادق المهدي رسالة إلى جاكوب زوما رئيس جنوب أفريقيا يناشده ألا يتعاون مع المحكمة الجنائية وإلا يغدر بضيفه الزائر.. هذه الرسالة- أيضاً- موجهة إلى بريد المشير البشير الشخصي.. في هذه اللحظة كان المهدي هو الشخصية السياسية الأولى التي ترمي بحجر في أجواء الوجوم.. لم ينافسه في ذلك إلا الجنرال المهرج ضاحي خلفان نائب رئيس جهاز الأمن في إمارة دبي.. صفة التهريج لأن الخلفان على غير عادة رجال الأمن يعشق الأضواء الإعلامية.
في تقديري أن الإمام بدأ يفكر في العودة إلى الخرطوم.. كل من رسالتي القاهرة وجوهانسبرغ كان هدفهما فتح مسارب تعاون جديدة مع الخرطوم.. قبل أشهر كانت الخرطوم تتوعد الإمام المهدي بالملاحقة القانونية جراء تواصله مع الحركات المسلحة.. بل إن الرئيس البشير اعتذر عن مقابلة الإمام في القاهرة.. أغلب الظن أن اجتهاد المهدي صائبا.. مواقفه الجديدة ستجب ما قبلها ويعود المهدي إلى داره في الملازمين معززا مكرما.
إلا أن السؤال لماذا يفكر الإمام المهدي في العودة في هذا التوقيت.. منذ فترة ظل الإمام المهدي يعتقد أن غيابه عن السودان أوجد فراغا داخل الحزب.. وحينما يصبح الباب مفتوحا على مصراعيه لرجل في قامة مبارك المهدي جمع بين الحسب والنسب والسياسة مضافا إلى كل ذلك المكر والمال فحق للإمام المهدي أن يقلق على مسار الخلافة السياسية في حزب الأمة القومي.
أما السبب الرئيس الذي يجعل فؤاد الإمام يأوي إلى الخرطوم اكتشافه أن التقارب بين الترابي والبشير لم يكن سوى بعض من الأوهام.. الحقيقة أن التواصل حدث بين الشيخ والمشير لكنه لم يثمر تقاربا.. الرئيس البشير أراد في لحظة أن يسند ظهره المثقل على كتف الترابي المجهد.. بعد الجراحة الحرجة في الحزب والدولة والتي انتهت بمراسم الانتخابات لم يعد البشير بحاجة إلى صديق قديم كحسن الترابي صداقته ذات تكلفة عالية.. في هذا المناخ سيجد الإمام نفسه بين منزلة الموالاة باعتبار ابنه العميد عبد الرحمن في القصر مساعداً، ومنزلة المعارضة باعتبار الحزب بأكمله يتخذ ذلك الموقف.
أغلب الظن أن ما يعجِّل بعودة المهدي هو عدم حماس المعارضة المسلحة لوجوده بين صفوفها.. الإمام يريد أن يقود جيوش المعارضة بعمامة بيضاء.. المعارضة تريد أن تصل الخرطوم على ظهر طائفة الأنصار التي تنتظر الإشارة من قائد متردد، وحينما لم يتحقق ذلك وجبت المفاصلة .
بصراحة.. لم يعد السؤال هل سيعود الإمام بل متى تكون العودة؟.

التيار


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 3121

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1288602 [الحق ابلج]
0.00/5 (0 صوت)

06-18-2015 09:42 PM
والله ياالظافر انا كان ظنى فيك احسن من كده ونسيت لفتره انك كوز خيبان .
لكن هذا المقال السئ قد رجع بك الى المربع اﻷول انك ﻻيمكن تنسلخ من جلدك وﻻزم تسئ الظن بالناس كل الناس سواء كانو معك او ضدك وﻻزم تفتش بشره عما يسئ لﻵخرين .
أتدرى لماذا ؟ ﻷن كل الكيزان تربو على اﻷنتهازيه وبالتالى كل شخص يعتبر انتهازى حتى يثبت العكس .
خاب فألك .

[الحق ابلج]

#1287858 [محمد احمد]
5.00/5 (1 صوت)

06-17-2015 03:04 PM
ياخى الصادق المهدى رسل في حياته الحالية كم خطاب ولى كم جهة ، الأيام دى بحاول احصرها ليكم ، بس في فترة الإنقاذ منذ بداية مجيئها ولغاية اليوم ، زمان كانت الوان في الديمقراطية الثالثة تصفه بابو كلام ولكن حاليا حقو يصفوهو بابو خطابات ، كان قلت ليه السلام عليكم يقوم يكتب ليك خطاب ، ما هو قاعد فاضى شغلة ومشغلة عندو شنو غير يكتب في الخطابات ، اليومين ديل الدنيا قبائل رمضان انا خايف بكرة يطلع ليكم خطاب الى ابليس يرجوهو فيه الهدنة والاستكانة حتى نهاية رمضان

عجيب الزول دة

[محمد احمد]

#1287749 [gf4k]
5.00/5 (1 صوت)

06-17-2015 12:30 PM
ضاحي خلفان


حد يصحي ضاحي ياشباب!
حد يوصلو الكلام دا!!!!
هههههههه
واطاتك صبحت

[gf4k]

#1287739 [زول]
5.00/5 (1 صوت)

06-17-2015 12:20 PM
مسألة معارضة الصادق تمثيلية محبوكة بدقة ينال في نهاية المطاف الصادق المهدي منصبه المحبب رئاسة مجلس الوزراء في حكومة المؤتمر الوطني

[زول]

#1287650 [الازهري]
4.00/5 (2 صوت)

06-17-2015 10:48 AM
هو الامام قال لك انو سيعود هذه الايام؟ حتى لو انت نتاكد حيجي انت ما ترسينا على سبب واحد وجيه وحقيقي تجليلاتك كلها لبن عسل تمر هندي مرة تقول استفاد من كلامو في محاكمة الاخوان المصريين وموقفوا الاخير من ورطة البشير مع المحكمة الدولية وهروبو المشين ومرة اكتشافه لحقيقة التقارب بين النظام والترابي ومرة شعورو بعدم حوجة المعارضة له في الخارج ومرة عودتو لاصلاح حالة الفوضى في حزبه ~ كلها هضربات وحركات منك انت لاظهار ولاءك اكثر لاولياء نعمتك بالكتابة عن الامام~ لقيتو راحتكم في الطائفية التي مكنتكم من الحكم حتى صرتم تتهكمون بها من قلة أدبكم ~ لاحظ انت بتتكلم عن واحد من اثنين كانوا اسياد البلد قبل ان تصبحهاملة ويحكموها وينظروا فيها امثالكم ~ يجي الامام ولا يقعد في مصر على كيفو وبمزاجو انتو قايلنو خايف منكم؟ لو كان خايف ما كان أصلا اتخذ موقفوا الخلاكم تهددوه بالاعتقال اذا رجع ~ياخي يمكن راجع فقط عشان يصوم رمضان في بيتو~ فيها حاجة دي؟

[الازهري]

#1287446 [المختصر المفيد]
5.00/5 (1 صوت)

06-17-2015 07:58 AM
السؤال الصحيح الذي ينبغي توجيهه هو: حتى متى وإلى متى يظل الموقف من تسليم الرئيس أو عدم تسليمه هو المعيار الاوحد للبشير لقييم مواقف المعارضة وغيرها... والى متى يلعب من هم في المعارضة ومن هم داخل النظام على هذا الكرت للاقتراب او الابتعاد من القصر متى شاءوا

[المختصر المفيد]

#1287393 [Almisahir fi izallail]
5.00/5 (1 صوت)

06-17-2015 06:00 AM
صدق شوقى بن بدرى من بدّرى وقالهالكم من بدّرى .. انه بعد الانتخابات ان شاءالله يعود الامام الحبيب الرمز الى داره فى الملازمين..وتتم اللوحه الفنانه
* الله رب القدره قد شاء ..فعلن ... وما شاء الله كان (اى حصل ووقع) وهاهى الانتخابات قاااامت (رضيتم ام ابيتم يا ناس السودان)و رغما عن انفكم جابت من جابت .. الرئيس رئيس و النايب نايب من المؤطمر الوطنى او من غيرو ..اها شن قولكو .. آدى الله وآدى حكمتو!
يعنى بلختصار كدا مقاطعة المعارضه للانتخابات (بدون سبب مقنع) صب فى صالح المؤطمر الوطنى اللى ارتااااح ومدد كرعينو وكمان ومن شدة ارتياحو تكرّم كمان على الاحزاب التانيه بالدوائرا والقروش واستفاد وحيستفيد علآخر من " اكرم الفم والجيب تستحى العيون! وللاحزاب لغة "العيون" ابلغ خطاب!
*والمعارضه ما حصدت الا الحصرم! بكل اسف. يبدو ان الدرب راح ليها فى المى!
*حزب الامه "ألأصل" من ألأول كان رامى بعييييد زى ضل الدليب.. ومتحسّب لليوم الاسود .. كراع فى القصر الجمهورى واخرى فى الامن وايد فى المعارضه فى الخارج وايد تانيه انكسرت والحمدلله بعد ما جبرت اتلمت على الايد التانيه الى حين انتهاء الانتخابات يبدو حسب ما كان متفق عليه.. تهدئة الكوره!
*هاهو الحبيب الرمز يتأهب للعودة باذن الله سالما غانمن بعد تصريح ابراهيم (خليفة سميهو الغنضور على نيابة رئيس المؤطمر الوطنى) تصديقا لكلام شوقى اللى دايمن تحليلاتو فى بكانها ونظرتو الثاقبه عمرها ما خابت مما بدا يمتعكم ويؤانسكم بحلو حديثو وذكرياتو المخزّنه ومسكّره عبر السنين.. وطل يقيم عليها الحصون ويوشيها بنفيس الدرر ويطلعها منغّمة فى اوقاتها,,
الامام الحبيب الرمز كان عارف وهو الادرى انكم اذا عاوزين تسقطو البشير الابواب كلآتها قدامكم مشرعة تفوّت قوافل موش جمل بس! فضّوها سيره بأت!

[Almisahir fi izallail]

عبدالباقي الظافر
عبدالباقي الظافر

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة