المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
الترابي..ازمة وطن
الترابي..ازمة وطن
03-13-2011 02:35 PM

الترابي..ازمة وطن

سيف الدين خواجة
[email protected]

منذ بزوغ نجمه بثقافته الباريسية في ندوات جامعة الخرطوم والتي تبلورت منها ثورة اكتوبر 1964والتي اطاحت بنظام عبود الشمولي(الابوي نسبة الي مابعده) قرر الترابي ان يحكم السودان باي وسيلة واي طريقة بعد دراسته بعناية لواقع تضاريس الحياة السياسية في السودان واستعمل كل الاساليب لتمكينه كما يلي:ـ
*زواجه من آل المهدي كان باطنه سياسي للحماية والنكاية فيما بعد وهذا وضح جليا في عهد الانقاذ في حوار من لندن حيث منفي الصادق عبر قناة أم .بي.سي حين قال الترابي تخلصنا من الطائفية للانظلاق بالثورة ...فرد عليه الصادق ...ولماذا احتميت بها - اي الطائفية.
*من عام 64الي 67 تخلص من كل القيادات الاخوانيةالتي تمثل له عقبات في مشروعه الشخصي من امثال الدكتور جعفر شيخ ادريس وبابكر كرار -الحزب الاسلامي الاشتراكي فيما بعد - وآخرين باساليب مختلفة ليخلو له مكان القيادة وقد حدث ما خطط له .
*1968تبني فكرة طرد نواب الحزب الشيوعي من البرلمان بسند من الاحزاب الطائفية وهو مما ادي لازمة الديمقراطية الثانية ولاحقا لانقلاب 1969
*تبني فكرة الدستور الاسلامي 1968وعمل علي اجازته بعدان حمل مسودته علي راس وفد للقاهرة لمراجعته مع العلامة السنهوري وقد اشاد السنهوري بالمسودة واشاد بالترابي مشيرا الي انه سيخلفه في مجال الفقه الدستوري .
*ورث نظام الحزب الشيوعي بعد ضربتهم في 1971وهو بالسجن وظل يحرك الشارع بين الفينة والاخري لزعزعة نظام مايو واشهرها انتفاضة شعبان بقيادة علي عثمان واتحاد جامعة الخرطوم
*ساهم بكوادره في احداث الجزيرة ابا واستشهد منهم الاستاذ/محمد صالح عمر ونجا استاذنا مهدي ابراهيم .
*شارك بفعالية بكوادره في انقلاب 1976الشهير بالمرتزقه .
*ركب صهوة المصالحة وجيرها لصالحه تماما بعدان
رفضها الشريف حسين وترجل الصادق من صهوتها بحجة الموافقة علي اتفاقية كامب ديفيد .
*تمكن من نظام مايو بادخاله البنوك الاسلامية وتوظيف كوادره فيها فاجتمع لحزبه المال ولتكتيك المرحلي .وشارك في المجالس النيابية لمايو بكوادره
*تمكن من الخلاص من الحزب الجمهوري واعدام زعيمه محمود محمد طه ليخلو له المسرح السياسي تماما واصبح اللاعب رقم واحد .
* كان وراء قوانين سبتمبر الاسلامية وان تبرا منها لاحقا ورماها علي آخرين حيث استفاد من نتائجها فيما بعد
*بسقوط مايو وفي ظل الفترة الانتقاليةكان اكثر الاحزاب وجودا في الساحة بما توفر له من مال واعلام وضعف بقية الاحزاب .واخوانية المجلس العسكري
*1986كانت الانتخابات وقد حصل حزبه علي 52مقعدا مستغلا ضعف وشرزمة الاتحادي اللديقراطي ووان لم يفز شخصيا في دائرته الشهيرة الصحافة وذلك بتكالب الاحزاب عليه .................ولكنه ظل يؤزم الديقراطية تجهيزا لمسرح الانقلاب تماما كما فعل اليسار1969.
*30يونيو 1989وقع الانقلاب وجاءت ثورة الانقاذ التي يحاول الوطن بكل ما اوتي من قوة ان يتخلص منها ومن اكبر المكايدين لها وخصمها الاشرس عرابها الترابي.....فعل به تلاميذه غير النجباء الذين ضرب بهم اقطاب الحركه الاسلامية في السودان .......فعلوا به ما عحز عنه كل حكام السودان وسياسييه ان بفعلوه به وصدق المثل القائل (غلطة الشاطر بمليون سجن وبهدله) وصدق مثلنا السوداني ( التسوي كريت...............) ويا حافر حفيرة السوء وسع مراقدك فيها ....انها محن السياسة السةدانية شخص واحد يؤزم وطن!!!!!!!!!!



تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1481

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#111238 [عبد الحق ]
0.00/5 (0 صوت)

03-14-2011 12:30 PM
هذا الشيخ الحقود الضال مؤلف قوانين الجلد والاهانة .. هاهو يجلد بواسطة تلاميذه ليل نهار .. اننى شمتاااااان فى حسن الترابى لحد الثمالة ... وللمفارقة انه السياسى الوحيد الذى قضى اطول فترات السجن فى عهده الظلامى البغيض .... اننى شمتااااان فيك واضحك بهستريا فى بلاهتك وغبائك ... عملوها فيك .. تستاهل ... واتمنى من الله ان لا ترى النور مرة اخرى ايها الظلامى القمئ .. ها انت فى السجن لا بواكى عليك بعد ان كنت الامر الناهى هذه نهاية الطغاة وعلى الباغى تدور الدوائر .. اكرر انا شمتاااااااااااااااااااان .


#111142 [سيف الدين خواجة]
0.00/5 (0 صوت)

03-14-2011 09:48 AM
لاخت ام المؤمنين ...لم اتطاول علي قامات الحركة الاسلامية وانما هذه محطات في حياة الرجل السياسية وهي واقع معاش في حياتنا ولم اتكلم عنه في القانون او اصول الدين واعطيته حقه من اشادة العلامة السنهوري وهو يستحقها ...ليس هناك تقديس في الحياة السياسية لانها شان عام هذا واحد اكبر مشاكلنا التي تتراكم من غير حلول وهذا من الاشياء التي منعتني من الانتماء للحركة الاسلامية رغم العرض السخي وذلك لعدم ديمقراطية الحركة ..ارجو القراءة بتان وعدم رمي الناس بغير ما احتملوا فذاك بهتان ..اما استاذي مهدي ابراهيم هو اول وزع بيان الحركة ضد انقلاب نميري 69واول من صدر في حقه طلب القبض عليه وذكرته بهذه الواقعه بسفارة السودان بالدوحةفعجب من قوة ذاكرتي وكانت نكته قللت من جو التشاحن اشاد بها الحاضرون

*الاخ ياسر راجع المقال جيدا لم اقل ان شعبان 1971هذا ورثة نظام الحزب الشيوعي قلت من اشهرها شعبان بقيادة علي عثمان واتحاد الخرطوم الذي به الراحل احمد عثمان المكي الذي اعطيته صوتي في دوائر الخريجين وكان بالاتحاد ايضا جارنا الصديق فتحي خليل والي الشمالية ...رحم الله احمد عثمان الذي دافع عن الترابي في كندا من ضربة المصارع السوداني حين رمي الشنطة فخفف من الاثار ....التاني في الرد فيه فائدة للقراء دون تخرص او تزيد ربما حرف عطف يغير كثيراثم كيف انسي شعبان ونحن شهودها


#110926 [ام المؤمنين]
0.00/5 (0 صوت)

03-13-2011 06:35 PM
يا خواجه انا بعذرك للاتي اولا تجهل بتاريخ الحركة الاسلامية السودانية وبشيوخها بالتالي الجاهل يعذر واحترم نفسك ولاتتطاول علي القامات السامقة لان الاقزام لاتعرف قدر الرجال 0 ثانيا ان استاذك مهدي ابراهيم نحن اعذر اصحاب المصالح 041


#110868 [ياسر عبد الصمد عبدالله]
0.00/5 (0 صوت)

03-13-2011 04:40 PM
الاستاذ خواجة تاكد من معلوماتك واكتب عن رجل مثار جدل كبييييييييير من قال لك انت ثورة شعبان كانت 1971 وان رئيس اتحادها هو علي عثمان ، الم تسمع 1973 جامعة الخرطوم تهتف ودالمكي وراك رجال اولم يقراء ان نميري عاد الي السودان وقال انا داير اعرف البلد دي حاكمها انا ول ود المكي (راجع كتاب الحياة السياسة جامعة الخرطوم) ومن اخبرك ان محمد صالح عمر كان تابعا للترابي بل كان رئيسا للترابي . وتلعم اين كان الترابي 1976 عندما كان اتباعه مع جميع القوة السياسية يدخلون ام درمان كان في داخل السودان وما كان يخشي ان يعدمه بشير زمانه (نميري)


#110821 [سيد البلد]
0.00/5 (0 صوت)

03-13-2011 03:05 PM
العنصريه القبليه التي يحكم بها حزب البشير هي اسباب بلاوي السودان

العنصريه القبليه التي انتشرت في السودان اسبابها ضعف الوازع الديني

الاسلام في السودان اسلام في الاعلام فقط لايوجد عمليا

السودان في مفترق الطرق

قال شيخ الاسلام ابن تيميه ان الله ينصر الدوله العادله وان كانت كافره وهذه شوفناها وعشناها

وكذالك ان الله لاينصر الدوله الظالمه وان كانت مسلمه وهذا لعمري انطبق تماما في

في دولة السودان ..حيث اصبحت سلة غذاء العالم افقر بلاد العالم

والله سكان غزه تحت الاحتلال اكثر من50عاما افضل حالا وكانهم في جنه مقارنة باحوال السودانيين في الولايات غزه عمارات والسودان فقر دم وانيميا وسل وقطاطي وبيوت طين 00كل هذا سببه الظلم والقبليه وضعف الوازع الديني

لايغير الله ما بقوم حتي يغيرو ما بانفسهم

السودان يتمتع بموارد هائله وكذالك بحقد قبلي وغباء فكري سازج

وهذا ما جعل سلة غذاء العالم افقر بلاد العالم


سيف الدين خواجة
مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة