المقالات
السياسة
غوانتنامو السودان
غوانتنامو السودان
06-18-2015 12:51 PM

سم الله الرحمن الرحيم


(1)

قبل ثلاثة أعوام تقريباً تلقيت مكالمةً هاتفيةً من أستاذي (ضياء الدين بلال) طلب مني خلالها الاتصال على رقم هاتف لأسرة تقطن بمدينة بحري، والذهاب إليهم وإجراء مقابلة معهم، وفعلاً اتصلت على ذلك الرقم وذهبت لمقابلة تلك الأسرة البسيطة بمدينة بحري .
وهناك هالني ما رأيت؛ المنزل مكتظ بالأهل والجيران البعض يبكي والبعض الآخر يتحدث بحرقة وألم، وآخرون يحملون علب الحلوى وزجاجات المياه الغازية وهم يتحدثون مع رب الأسرة ويقولون:

(حمد الله علي السلامة قدر ولطف).

في تلك الأثناء دخلت إلى فناء الدار وكانت الساعة تشير إلى السادسة والنصف مساءً، فرأيت طفلاً أسمر اللون نحيل الجسم في حوالي العاشرة من عمره مستلقٍ على بطنه في سرير بفناء الدار وعلى ذراعيه جبص، سلَّمت عليه وجلست بجانبه في السرير فأحسست أنه غير مرتاح لجلوسي بجانبه، عقب ذلك علمت أن مؤخرته متورمة وملتهبة كلياً من أثر الضرب .
قصة ذلك الطفل تتلخص في أن أستاذته بالمدرسة قامت بضربه بخرطوش وهو (خرطوش المياه الأسود الذي يستعمل في توصيلات المياه الداخلية)؛ قامت بضربه على يديه حتى كسرت إبهاميه وقامت بجلده على مؤخرته عدد مائة سوط و(كأنه زاني) حتى أحدثت له كدمات وجروح أصبح من الصعب معها أن ينام على ظهره أو أن يجلس في أي وضع طبيعي.
وكانت أم الطفل تقوم بعملية تنظيفه بمعنى كلمة النظافة الشاملة؛ فيداه موضوعتان في الجبص ومؤخرته ملتهبة ولايقوى على خدمة نفسه، وكان إشراف والدته عليه يسبب له الكثير من الحرج لأنه تجاوز مرحلة تنظيفه مثل الأطفال حديثي الولادة.

للحظة كنت أفكر هل هذه مدرسة أم هذا معتقل( غوانتنامو) ؟.

عقب تلك الحادثة تمرد الطفل من الذهاب إلى المدرسة وأصيب بحالة من الاكتئاب، وعدم الرغبة في الدراسة انتقلت عدواها إلى شقيقه الأصغر.



(2)
في العام الماضي توفيت الطفلة حبيبة من سكان مدينة أمدرمان عقب تعرضها للضرب المبرح في المدرسة بعد ضربها بمسطرة، ووضع قلم بين إبهامها والسبابة، مما أدى لإصابتها بوهن واستفراغ حاد أعقبته حالة إغماء فارقت على إثرها الحياة في غرفة خفير المدرسة.



(3)
قبل أسبوع تلقيت مكالمة هاتفية من أسرة تلميذ يقطن بحي أركويت بالخرطوم، التلميذ محمد هاشم الأمين تعرض للضرب من قبل أستاذه بالمدرسة، ضُرِب على يديه بالمسطرة ومن ثم ضرب رأسه على مقعد الدراسة مما سبب له جرحاً أعلى العين كاد بسببه أن يخسر بصره.

أسرة الطفل دونت بلاغاً في مواجهة المعلم عقب إخطار وحدة حماية الأسرة والطفل، ولكن الطفل رفض الذهاب كلياً إلى المدرسة ومكث في منزل أسرته.

ولأنه كان في الصف الثامن أساس، قام بالامتحان من منازلهم وكانت نتيجته أن أحرز مجموع (273) درجة، أي أنه تفوق وبامتياز، رغم المعاناة والظروف النفسية السيئة التي مرَّ بها.


*هذه النماذج الثلاثة، مع اختلاف تواريخ حدوثها والبعد الزماني بين كل حدث والآخر والبعد المكاني أيضاً ـ حيث أن كل حادثة وقعت في مدينة مختلفة داخل ولاية الخرطوم ـ إلا أن القاسم المشترك بينها هو الضرب والترويع والإرهاب في بعض مدارسنا تجاه التلاميذ.

*****
سيايسة العقاب البدني البائسة، والتي تنم عن قصور فكري وفقر في إيجاد البدائل التربوية للعقوبة البدنية، لا تنفك تمد لسانها لقانون الطفل والمادة (29 ) والتي نصت صراحة على العقوبات المحظورة في المدارس ومن ضمنها العقوبة البدنية، والتي جَرَّمتها وزارة التربية من خلال لائحة واضحة وُضِعت بالتنسيق مع المجلس القومي للطفولةومعهد حقوق الطفل.

اليوم تشهد أروقة المجلس القومي للطفولة الاحتفاء بمدرستي كرري الأساس ومدرسة جبل أولياء بنات لإيقافهما العقوبة البدنية منذ سنوات عن تلاميذ المدرستين، حتى أصبح أولئك الأطفال أكثر تهذيباً وصارت تلك المدارس صديقة للأطفال.

.........
نواصل


*نقلا عن السوداني




تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 3619

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1289241 [إندستين]
4.07/5 (5 صوت)

06-20-2015 10:54 AM
يا جماعه العقاب البدنى موجود من زمان ...اما ان اصبح انتقامى اكثر من تربوى (المربيه او المربى) مارق منبيتهم زهجان ملان شحن غضب ومااصدق الاقى ضحيه اتفشى فيها وخلاص

[إندستين]

#1289190 [أبو التاج]
4.57/5 (7 صوت)

06-20-2015 09:05 AM
كتاباتك دائماً مملوءة بالملاحظات اللافتة ومرتبطة بالكلمات المثيرة للأدب والإنتباه والتساؤل .... لأنك تتعمدين كثيراً لتلفتي النظر لمقالك ..


أكثرت من كلمة (مؤخرته) في المقال الأول .... حيث تكررت ثلاثة مرات ... ألم تعلمي أن الطفل وأسرته يقرأون مقالك هذا ,,,, أو لم يمكنك أن تأتي بكلمة أخرى أحسن أدباً ...


((فرأيت طفلاً أسمر اللون نحيل الجسم في حوالي العاشرة من عمره مستلقٍ على بطنه في سرير بفناء الدار وعلى ذراعيه جبص))
كلمة طفل تكفي لفهم الموضوع ... فلا داعي لتحديد اللون والعمر ...
وكيف وهو طفل يتضايق من جلوسك جنبه بمعناها البشري ؟ ...


لا يصدق القاريء أن أستاذاً يضرب طالباَ مائة جلدة ....


نحترم هدفك من المقال لكن الإستشهاد على ذلك يجب أن يكون بواقعية وإقناع للقاريء ...



((سيايسة العقاب البدني البائسة، والتي تنم عن قصور فكري وفقر في إيجاد البدائل )) ... يجب توجيه ذلك للجهات المختصة وبصورة مقبولة حتى يتمكنوا من تدارك الأمر ...

[أبو التاج]

#1288694 [ابو عبدالله]
4.19/5 (6 صوت)

06-19-2015 01:16 AM
للاسف والاسف الشديدلايوجد معيار لاختيار المعلم السوداني وخاصة معلم مدرسة الاساس فوالله بعضهم فاقد تربوي وليس كل من يحمل شهادة التربية يصلح للتربية فهذه مشكلة الوزارة وليست مشكلة المعلم خاصة ونحن نتعامل مع بشر وليس ملائكة.

لقد عملت معلما" في المدارس المتوسطة في بداية التسعينات وكنت احسب ان الموجه يعمل على تقييم شخصية المعلم اكثر من تقييمه لادئه الاكاديمي فوالله وجد العكس حيث ان الموجه ينصب جل تفكيره في الاداء الاكاديمي وبل وان الامر يحتاج لتوجيه من يوجه.

ولكي يستقيم الدور التربوي للمواطن السوداني نرجو ان يعامل المعلم كما يعامل الطبيب في بلادي وبل واكثر من ذلك .نرجو ان تعمل وزارة التربية على استقطاب الافضل من المعلمين حيث يتم ترفيع رواتب للافضل ليكون هناك دافع للمتفوقين للالتحاق بوزارة التربية والتعليم.وهذا مايعمل به الخليج وكل بلاد الدنيا.وسيبونا من العفوية والطيبة الزايدة بتاعتنا دي


معلم سابق[email protected]>com

[ابو عبدالله]

#1288669 [عزو]
4.19/5 (7 صوت)

06-19-2015 12:04 AM
حليل زمن خدوا اللحم و أدونا العظم .. العقاب ضروري في العملية التعليمية مع أولاد في العمر دا و الضرب نوع من أنواع العقاب .. تلميذ ما مهمل نجيب ليهو مصاصة عشان عشان يجتهد في دروسه .. عالم غريب

[عزو]

#1288583 [ابو عرب عرابي (عبدالله)]
4.19/5 (6 صوت)

06-18-2015 08:14 PM
بالمناسبة السودان ظروفه اسوء من غوانتامو ويريدون تقسيمه حتئ انه لا يوجد في الاي فون وكثير من الشركات لا تعترف به يريدون تقسيمه ومحوه هذا هو هدفهم وحلكم فقط العلم والعلم

[ابو عرب عرابي (عبدالله)]

#1288545 [ادوب]
4.19/5 (6 صوت)

06-18-2015 06:18 PM
اخي الاصغر ترك المدرسة بسبب الضرب ، المعلمين مفلسين وبدل يطلبوا من الحكومة قروسهم يطلعوها في اخوانا.
اريتو لو كان تعليم الواحد خريج مرتبة شرف في الاقتصاد واملاء مايكتب تماااام
وانا خريج اقتصاد مرتبة شرف واملاء ذي الناس مابعرف

الله ينتقم من الكيزان

[ادوب]

#1288525 [متسائل]
4.19/5 (8 صوت)

06-18-2015 05:56 PM
وأيه رأيك فى جلد النساء المقنن بسوط العنج؟

[متسائل]

#1288394 [valentino akec]
4.07/5 (5 صوت)

06-18-2015 01:56 PM
In actual fact, it is completely forbidden to punish a pupil or a student through bodily punishment, because some children have some severe reactions to bodily harmful punishment, the best option for punishment is to ban a student from attending school for some days but not through the flogging or beating period.

[valentino akec]

سهير عبدالرحيم
سهير عبدالرحيم

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة