المقالات
السياسة
لماذا هرب هذا المُستثمر..؟
لماذا هرب هذا المُستثمر..؟
06-19-2015 12:59 PM

يُمكنك استقطاب من يُريد الاستثمار..
فى وطن يستحق أن يُستثمر فيه ولكن ..
مخاوف لابد لها أن تتبدد ، مواقع ضخمة تتمدد تحتاج وتنتظر حقاً لمن يستخرج مكنوناتها ..
ملف هام جداً (الاستثمار) لا يجب أن يُوضع إلا بين يدى القوى الأمين ومن باستطاعته اعادة الثقة لمن يُريد أن يستثمر ومن يستطيع أن يوفر مناخاً يُعين المُستثمر على البقاء بيننا بلا عراقيل تقف بينه والاستمرار فى الاستثمار الحق ، لن يُدار ملف الاستثمار بالأمنيات ولا بكثرة الاجتماعات والمُلتقيات والورش وكثرة التسفار والطلة بموضوع وبغيره ، كثيرةٌ هى مواعين الاستثمار فى بلادى غير أنها تحتاج من يُجيد نظافتها جيداً وازالة كل ما تعلق بها من أوساخ وما وضعه بعضهم من عراقيل ومطبات تُعيق حركة المُستثمر الجاد وتوفير جميع المُعينات التى تُبقيه بيننا مُستثمراً تحيا به الأرض البور بعد موتها وتتحقق عبره الفائدة وتعُم الجميع..
لماذا هرب منّا هذا المُستثمر الأجنبى ومن قبله الوطنى ..؟
هل يهرُب من وجد البيئة التى تُناسبه وتُحقق له ما جاء يبحث عنه..؟
ذهب أهل الأموال بأموالهم بعيداً جداً منا خوفاً عليها منّا ما دُمنا نحن كذلك لا نستطيع توفير الضمانات الكافية له للدفع بأمواله لإنشاء مشاريع حقيقية ، الله وحده يعلم أين هم الأن ، كثيراً ما حملت لنا الوسائط أنباء عن من جاءنا يحلم بالاستثمار بيننا ثم اختفى لا نعلم بعد ما مصير مشاريعهم ، قطعاً لا أثر لها ولم تتحقق أحلامهم ، منهم من عاد قبل أن يشرع فى استثماراته ومنهم من ذهب بعد أن أنفق الكثير من أمواله ولم يحصد غير الندم على بذل أمواله فى المكان الخطأ..
بعيداً عن البيروقراطية التى تُمارس والفساد المستشرى هنا وهناك وغيرها من المُعوقات التى تصُد المُستثمر .
هل للدولة مواقع استثمارية جاهزة لا نزاع عليها تُمكِن المستثمر من الشروع فى الاستثمار عليها ..؟
نسمع ومن أراد الاستثمار يمتلك آذان صاغية يسمع بها جيداً عن الصراعات التى تدور بين السكان والمستثمر فى كثيرٍ من المواقعِ الاستثمارية ، المواقع المُقترحة لا تخلوا غالباً من الصراع حولها تمنحها الدولة للمستثمر مقابل أموال تُدفع واجراءات عقيمة تُتبع ما إن يبدأ العمل فيها حتى يأتى من يدعى ملكيتها له ويحول بين تنفيذ أى مشاريع عليها ، جملة من المشاريع الاستثمارية كان مصيرها الفشل..
هل من مشاريع استثمارية قائمة الأن تصلح نموذجاً جاذباً لمن يًريد.؟
من ياتينا يا هؤلاء للاستثمار عندنا إن كُنا لا نملك مساحات جاهزة خالية من الموانع تتوفر بها بعض الخدمات ولا نمتلك مشاريع قائمة تشهد على نجاح الاستثمار عندنا ..
قوانين الاستثمار وحدها لن تستطيع جذب مستثمر يا هؤلاء..
والله المُستعان..
[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2608

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1289039 [الوليد الوليد]
4.07/5 (5 صوت)

06-19-2015 10:46 PM
مقال رائع أستاذنا زاهر حقاً ملف الاستثمار يجب أن يتولاه القوى الأمين بعيداً عن الأهواء والرشاوى والمفسدات التى تضر بالوطن والمستثمر لابد من اتفاقيات تُلزم المستثمر بواجباته وتحفظ للوطن والمستثمر حقوقه.أحسنت أخى

[الوليد الوليد]

#1288904 [محمدالمكيتبراهيم]
4.07/5 (5 صوت)

06-19-2015 03:02 PM
الاستثمارليس زريبة تفتحها للشركات والافراد صائحا بأعلى صوتك :تفضلوا ايها السادةوافعلوا ما تريدون-لكم مطلق الحريةولكم ايضا اجازة من الضرائب وحرية تحويل الارباح.كلا ليس ذلك عملا طيبا فالاستثمار يحتاج ايضا لخطة مفصلةلها مواقيت ولها اهداف وغايات.في تلك الخطةيكون واضحا انك محتاج لكذا مليون زوج من الاحذيةيقوم المستثمر بتوفير كذا بالمائة منها ويقوم القطاع الوطني الحديث بتوفير كمية اخرى ويقوم القطاع المحلي التقليدي >الصرماتية وصناع المراكيب بتوفير البقية كما تحدد الخطةالمدى العمري وكميات الاستهلاك المحلي وكميات التصدير وفي كوريا الجنوبيةفي اوائل نهضتها كانوا يحددون للمستثمر الا جنبي عدد المهندسين الكوريين الذين يجب عليه تدريبهم في مجاله المحدد ليخلفوه في تلك الصناعة حين ينتهي عقده الاستثماري. هكذا يكزن الاستثمار الواعي.اما استثماتر الابواب المفتوحة والحرية الكاملةللاجانب لفعل ما يري\ون مقابل الرشى والاتاوات فانه قبول مطلقباستغلال الادانب لمقدرات البلاد زتناظل عن سيادتها ومستقبلهاويا سيد المحرر ارجو ان تصحح كتابة اسمي ليكون محمد المكي ابراهيم

[محمدالمكيتبراهيم]

زاهر بخيت الفكى
زاهر بخيت الفكى

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة