المقالات
السياسة
رسالة الى وطني
رسالة الى وطني
06-20-2015 03:28 AM


رسالة الى وطني
من دكتورة ملآذ :
وأتعجب من اني ما زلت اناديك ( و ط ن ي )
بعد كل ما قاسيته في سبيل العودة اليك شامخة الرأس منتصبة القامة مفتخرة بشهادات التميز والتقدير
يا من يُنادونك وطن!
في الواقع انتَ نفيت ابواي منذ الصغر
جعلتنا نتذوق مرارة الغربة في سبيل العيش
جعلتني انضج في وطنٍ غيرَك ..واتعلم فيه واعاني فيه الكثير لكن العناء الذي يأتي منه لا يُقاس بما تفعله ايها الوطن
ٱي وطني
يا من وقفت شامخة اتغنى بكَ امام عشرات من افراد الشعوب
اكملتُ ابياتي فصفقوا لي بحماسٍ وانا كنت ابتسم فرحاً وشوقاً وفخراً !
لكنك ايها الوطن القريب البعيد!
بعد ان تغنيتُ فيك بالاشعار وأدت الاحلام ..
اصبح وطني قاتلي ..
تُرافقه لعنات القتل مطوقة بدعوات امي بالانتقام لوأد احلامي ..
تَحُفُها الدموع لفقدان الامل ..
الذي جعلته يجاور اسمي لثلاثة اعوام متتاليه..
وطني !
اصبح اسمك عندي يقترن بالاستغلال والنفي
انت تنفيني؟
آتي اليك محملة بالاشواق فترميني في قاعٍ من الاشواك!
تجعل احلامي تتهاوى امامي
لنرى يا وطني من تقول عنهم ابنائك
الى اين سيصلون ..
ابناء شهادتك التي لا ترى عليها ذرة غبار ..
تضعنا دوماً في موضع المقارنة وتُرجح كف الميزان لهم بكل تحيز ودون عدل
اتسائل كيف لحواء وهي الارق وتعلم كيف يقاسي ابناءها الكفاح
أن تصحو في يومٍ لتتخذ قرارات ليست بعقلانية
في حقِ من اسمتهم البلاد مغتربين !
ندعو عليكِ يا هذهِ فلا نملك الا ان نقول "حسبنا الله ونعم الوكيل"
انتِ اضعتي مننا جهد السنين بلحظة سَكَرْ ..
انتِ يا من يفترض ان تكوني الاعلم بمعنى الشهاده اعدمتي احلامنا قبل ان تبدأ في طور التنفيذ..
حسناً لنأتي لقراراتك التي تنتهك حقوقنا وتسلبنا اغلى ما نملك وتضعنا في موضع المورد المادي للبلاد..
انتِ يا هذه لا تعلمين ابداً كم قاسينا في خمس اختبارات قدرات
لا تعلمين ابدا كيف نحفظ المعجم الوسيط بأكمله ومعاجم اخرى لنلج الى الاختبار متأملين ان تأتي كلمة منه ..ولا تأتي :')
لا تعلمين كيف ندرس عشرات الكتب والملفات التي تتجاوز 300 صفحة ولا يأتي منها شئ..
لا تعلمين لأن ابنائك وانتِ كنتم محصورين بين كتب الدراسة فقط اما نحن نعلم جيداً كيف نُقدم المشاريع ونصمم البرامج وننجز العروض والنشاطات ثم نحفظ كتب الدراسة وكتب القدرات بقسميه اللفظي والكمي !
أتعلمين ما هو اللفظي هذا ما حفظنا له مئات القطع والآف الكلمات وعشرات المقارنات حفظنا الاشعار والقرآن والحكم والعظات ..ودفعنا لتعلمه الآف
اما الكمي فلا طاقة لي بالحديث عنه درسنا له يا من تسمين وزيرة اسئلة اعوام مضت ومفاهيم رياضية اعلم جيدا ان فردا ممن تسميهم ابنائك فيما اسميه وطني لن يعلمو لها حلاً
كل هذا لا يكفيك لأقول لك انني لاختبر التحصيلي الذي في لحظة وبقلم كتبتي نسبته الاعلى (80%)ادرس 24 كتاب في اسبوع !
وبعد هذا لا يأتي شئ مقارب لكتبي التي درست ..
الم اذكر لك معاناة المدرسة ؟
هل يعي طالب في ارجاء الوطن معنى التراكمي ؟
لأخبرك ايها المدلل ان ما يسمى تراكمي هو ان
من ينقص درجة في
(الرياضيات تصبح 6 درجات)
( الكيمياء والفيزياء والاحياء واللغة الانجليزية تصبح كل درجة فيهم اربع درجات)
لتعلم مدى المعاناة يا مدلل
يا هذه لقد تعبت من الدموع ومن الدعاء بكل لحظة ب"حسبي الله عليك "
لم كل هذا؟! بِتُ اكرهك يا وطنهم لأني مواطنة عُوملت خارجك بكل احترام وداخلك اتعرض لكل امتهان
انت! انا اكرهك لأنك لم تدعمني في وقت حاجتي في حين انني قُبلتُ خارجك بأرقى الجامعات ..لكنهم يا وطن لن يحققو لي حلم "دكتوره"
...ي وطن جعلتني اندم على قولي انك ستتقدم يوماً من الايام ولكن وقعت في الواقع المؤلم انت لن تتقدم وعليك كل هذه الاوهام وكل من يتخذ قرارات لا تمت للعقل ولا الرحمة بصلة ..
الى هنا وكفى ايها الوطن العادل ! نريد ارجاع ما كنا عليه قبل 4 ايام من تاريخ ٦/٧/١٤٣٦
نريد 30% قدرات
30% مدرسة
40% تحصيلي

"رجاءاً لا تدعها تقف عندك كدعم بسيط منك "
★★ كتابه خاصه لا ابيح فيها اي تغيير ★★
#افشل_وزارة_تعليم
#حق_مغترب
#حسبي_الله_ونعم_الوكيل
رجاااااااااءاً معاناتي ومعاناة كل طالب مغترب نرجو دعمكم عشان توصل لمسؤولين (امكن يرحمونا في الشهر المبارك دا )

[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1031

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




ملاذ الزين
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة