المقالات
السياسة
شهر رمضان بين العادات والعبادات..
شهر رمضان بين العادات والعبادات..
06-20-2015 03:07 PM


· شهر رمضان خير شهور السنة وفيه انزل القران هدى ورحمة للعباد، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من صام رمضان ايمانا واحتسابا غفر له ماتقدم من ذنبه) وهو شهر خصص للصوم والابتعاد عن ماتشتهي الانفس، والتقليل من الاكل، والحكمة من مشروعية الصوم هو الاحساس بالجوع والعطش حتى نتذكر الفقراء والمساكين والجوعى والمحتاجين والمشردين والنازحين وكل من لا يجد قوت يومه، لعلنا نتذكر هؤلاء ونعرف مدى معاناتهم..

· ولكن مايحدث عند قرب قدوم رمضان لا علاقة له بالشهر من قريب او بعيد، فبدلا من التقليل من الاكل والشرب والابتعاد عن المكيافات والتقليل من زيارة الاسواق، يحدث العكس تماما، ويتضاعف معدل تناول الطعام والمشروبات ويزيد تعاطي المكيفات وتزيد الامراض وبدلا من ان يصبح ليل رمضان للعبادة يتحول لكرنفال احتفالي وزيارة للاسواق وصرف لا فائدة منه ويصبح الشهرمناسبة للتظاهر والافتخار بين الاغنياء وزيادة معاناة للفقراء وتنتفي حكمة الصوم ..

· ومن الاشياء التي لا تخفى على الجميع هذا الوضع الاقتصادي السئ الذي تعيشه البلاد من غلاء في الاسعار وندرة في السلع الضرورية وجشع التجار وقيامهم بتخزين السلع واحتكارها ومضاعفة سعرها في الشهر الكريم، وكل هذا يحدث تحت سمع وبصر السلطات دون رقيب اوحسيب ويتكرر الامر سنويا ولكن لا حياة لمن تنادي..

· شهر رمضان مناسبة اجتماعية للقاءات الاسرية وعمل الافطارات الجماعية وفرصة للتصافي وعمل الخير من موائد رمضانية وتقديم الصدقات للفقراء، ونحن في السودان دون غيرنا من دول العالم نتميز بتناول الافطار في الميادين العامة والشوارع ونتمنى ان تستمر هذه العادة الجميلة كما نتمنى من الاسر الكريمة عدم تحميل ميزانيتها فوق الطاقة، فشهر رمضان شهر كريم علينا التقليل فيه من الاكل والابتعاد بقدر الامكان عن المكيفات هذا ان لم نجعل رمضان مناسبة للاقلاع عنها والاقلاع عن كل العادات السيئة من تدخين (وتمباك) وغيرها من مسببات الضرر اعاننا الله واياكم على الصيام والقيام..



وكل عام والجميع بخير

[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1512

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




نورالدين عثمان ‎
نورالدين عثمان ‎

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة