المقالات
السياسة
رسالة إلي والي الخرطوم(2)
رسالة إلي والي الخرطوم(2)
06-21-2015 05:20 AM

بسم الله الرحمن الرحيم


تحدثنا في المقال السابق وأبنّا بعض من القصور المريع في الخدمات الصحية ونواصل ما إنقطع من حديث حتي يتسني للسيد الوالي الجديد أن يتلمس طريقه بمهنية عالية كما عهدناه فيها عبر المؤسسة العسكرية وإنجازاته ما بين وزارتي الداخلية و الدفاع.
الضبط والربط وتنفيذ التعليمات هو أساس العمل العسكري المهني والعقيدة العسكرية تمثل قمته والمؤسسية والنظام والإحترام المتبادل بين جميع الرتب صونا وحفظا لهذا التقليد العسكري هو ما جعل القوات النظامية بعيدة كل البعد عن تلك المشاحنات لأن واجبها هو الدفاع عن العرض والأرض وصيانة حرية وإستقلال الوطن أرضا وبحرا وسماءا وشعبا إضافة إلي مهام أخري تتمثل في التصدي للكوارث والملمات والتنمية.
الكلية الحربية مصنع الرجال وعرين الأسود والأبطال تعلمنا وتدربنا فيها الضبط والربط والحزم والقانون والمسئولية والحفاظ علي مكتسبات الوطن، وهذا هو ديدن جميع خريجيها الحزم والرادع القانوني والوازع الديني والوطنية الحقة.
الفريق مهندس عبد الرحيم تشرب بتلك القيم والقوانين العسكرية التي تحفظ الحقوق والواجبات من المستجد وحتي القائد العام ، قد صار اليوم علي سدة ولاية الخرطوم وسكانها كما أسلفنا القول في حدود 10 مليون مواطن يتطلعون إليه ليخرجهم من وهدة وحفرة التخلف والجهل والمرض والمسغبة وسوء الخدمات وإنعدامها في كثير من أحيائها ليس بسبب الشح ولكن بسبب سوء التخطيط وعدم وجود المؤسسية والقانون الرادع والوازع الضميري لمن جلسوا علي كراسي إدارتها سنينا عددا فأورثوا أهلها شبه إنعدام كامل للخدمات إضافة إلي كوارث لم يتمكنوا من التعامل معها بمهنية وعلمية ، بل إنعدام التنسيق والقانون الرادع والمؤسسية والخطط والبرامج المدروسة قاد إلي عشوائية التخطيط وإهدار أموال الشعب فكانت الحصيلة سراب للمواطن وإستعلاء وإستكبار وغطرسة للمسئول ،و ظلوا ينظرون خلف أبراجهم العاجية وتقاريرهم الوهمية أنو كلو تمام فحصد المواطن الندم ودفع الثمن رئاسة الدولة لأنهم قصموا ظهرها بعدم الشفافية وكل مشاريعهم لم تخضع لدراسة علمية بل تهريج سياسي وشوفونية ولم تكن هنالك أسبقية لإحسان ترتيب الأولويات بل دق طار حتي لكشك بسط أمن شامل ولهذا نقول للأخ الفريق مهندس عبد الرحيم وأنت تأتي من تلك المؤسسة العسكرية التي تعرف فرش المتاع وجرد الحساب والضبط والربط، إن مسئوليتكم لجدعظيمة وأمامكم ولاية بحجم دولة تحتاج لوقفة متأنية ونظرة علمية وقرارات صائبة بعد تحليل ودراسات من أهل الخبرة والمشورة ومن ثم أن يوكل الأمر إلي أهله تحت مسئوليات محددة وتعليمات صارمة، كنت في حصن لايمكن إختراقه ، ولكنك اليوم كتاب مفتوح داخليا وخارجيا وأمامكم مجلس تشريعي يحصي أنفاسكم وخلفكم شعب واعي يدرك حقوقه لن يقف معكم مالم توفروا له لقمة العيش والخدمات والأمن والحياة الكريمة في عزة وكرامةومعه إعلام هو لسان حاله نصحا وتوجيها ونقدا ومحاسبة .
نجحتم في إدارة دفة الداخلية ووضعتم لبنات للعمل الشرطي والتنظيم العلمي للمسئوليات والواجبات وتحديد المهام وصولا لتأسيس جامعة الرباط التي هي تمازج وتعاون بين الشرطة والشعب طالما كانت الشرطة في خدمته ، وعبر وزارة الدفاع كان النجاح في خلق مؤسسة عسكرية ملتزمة وعقيدة عسكرية راسخة وصولا لتمازج الجيش مع الشعب عبر مؤسساته التعليمية بين خور عمر وصولا لجامعة رائدة تضم كثيرا من الكليات طب وصيدلة وهندسة وطب اسنان وغيرها وهنا تبرز عظمة تلاحم الجيش مع الشعب.
كما ذكرنا سلفا فإننا نهتم بالجانب الصحي لأن هذا هو مجالنا نتحدث فيه بحسب خبرتنا وتجربتنا التي تشربنا بها سنين عددا حيث المؤسسية وازع ورادع وضمير ووطنية ورد جميل لهذا الشعب، والآن أنت علي قمة ولاية الخرطوم الدولة ،الخدمات الصحية تحتاج لثورة وتسونامي يقتلع كل ما هو سيء حتي الشخوص الذين فشلوا في إدارتها بالطريقة العلمية بل كانوا خصما ووبالا عليها ،ولهذا نعتقد أن تولية الصحة اقصي درجات اهتمامكم مع وضع احسان ترتيب الاولويات سيعود بالنفع علي مواطنيها خاصة والشعب السوداني عامة ولابد من وضع الرجل المناسب في المكان المناسب فالوطن فوق الشخوص والولاءات، بل نقول مثالا واحدا هل يعقل أن يكون هنالك من كان طالبا في الأساس أو الطب ياتي يوم ما ليكون رئيسا لإستاذه الذي علمه أ ب ت س الطب؟ أين الضبط والربط والنظم والقانون؟ لايمكن أن يحدث هذا إلا وتدهورت الخدمات عبر الإحباط فكانت الهجرة للكوادر لأن أهل الولاء سيطروا علي كل مقاليد الصحة بسبب ولائهم وليس كفاءتهم، ولهذا لابد من إعادة هيكلة إدارات وزارة الصحة ولاية الخرطوم والمستشفيات وأن يتولي الأمر فيها أهل الخبرة والكفاءة والمقدرة وهذه أولي الخطوات العلمية العملية للعودة بالصحة لماضيها التليد، وحواء الصحة ولود وبها كفاءات مقدرة ومقتدرة ومتجردة لخدمة هذا الوطن فهلا أعطيتموهم الفرصة والمشورة لإدارة الصحة بالطرق المهنية العلمية، والعمل علي تفعيل المجالس الإستشارية في جميع التخصصات لتكون هي المرجعية في القرارات.
نختم فنقول إن مجرب المجرب ندمان ولهذا لابد من ضخ وجوه جديدة عبر الكفاءة والخبرة والمهنية تدرك معني الوازع والرادع والوطنية والتجرد لخدمة المواطن السوداني وهو في أسوأ الظروف-المرض.
كسرة: *بيئة ومناخ العمل في جميع المستشفيات تحتاج لوقفة متأنية ،
*فرية نقل الخدمة للأطراف تحتاج لمراجعة لأنها دعوة حق أريد بها باطل،
* المريض يحتاج للطبيب في جميع الأوقات باردة ومستعجلة والفحوصات والاشعة والموجات الصوتية والرنين المغنطيسي وسرير لإجراء العملية أو التنويم والعلاجات بأقل الأسعار أن لم يكن له بطاقة تأمين صحي والإسعاف وبروتوكولات علاج وتحويل، توزيع عادل للخدمة بنظرة جغرافية وديموغرافية تتدرج هرميا،
*حقوق المرضي * حقوق الطبيب *حقوق الكوادر
وأخيرا ما لم يكن هنالك توازن عادل في وجود خدمات صحية متوفرة ومتكاملة وشاملة في كل الولايات ستظل الخرطوم هي الملاذ الآمن للخدمات الصحية لكل السودان.
*كما ذكرنا سابقا لامانع من الشراكة مع كليات الطب الخاصة بالإستفادة من إمكانيات مستشفيات ولاية الخرطوم لتدريب طلابها ولكن ليس إلي ما لانهاية فتطبيق القانون واللوائح واجب قومي أخلاقي وكل من ثبت أنه منح قطعة أرض لإنشاء مستشفاه عليه الإلتزام بذلك ومن لم يمنح قطعة أرض عليه المطالبة لأن الحق يعطيه قطعة أرض.
الأخ الفريق مهندس عبد الرحيم والي ولاية الخرطوم نكرر طلبنا بزيارة جميع المرافق التي تم إعادة إفتتاحها ودقوا ليها طار لتقف بنفسك علي مدي عدم المسئولية وعشوائية التخطيط وإهدار أموال الشعب وقصم ظهر الدولة بإعادة إفتتاحات، فقط أبدأ من محطة الصرف الصحي بمستشفي أمدرمان التعليمي التي مازالت تدفع مئات الآلاف شهريا للتناكر لشفط المياه، ونحن جاهزون للمحاسبة في ميدان عام، وإن كان كلامنا حقيقة عليكم بمحاسبة من قصم ظهر الدولة بغض النظر عن درجة ولائه وقربه منكم ليكون عظة وعبرة،(|أيم والله لو سرقت فاطمة بنت محمد لقطع محمد يدها) يذهب الشخوص وتبقي القيم والمباديء والأعمال الجليلة والتاريخ لن يرحم ويسجل كل شاردة وواردة
اللهم أستر فقرنا بعافيتنا


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 2513

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1290900 [ميمد بيتة]
0.00/5 (0 صوت)

06-22-2015 11:26 PM
تحية للسيد عميد طبيب سيد عبدالقادر لابداء النصح والارشاد على مواقع الخلل نحن فى حاجة ماسة لمثل هؤلاء الشرفاء الغيورين على الوطن والصادقين فى القول والنصح جزاه الله خير
ويا اخ تاج مثل هذا الشخص يكرم ويشكر على ما يكتب ويوجه مع احتمال وصول هذه النصائع للوالى بصفته زميل له فى الكلية .
اورد نصائحك يا اخ سيد لك قراء ومهتمين بمواضيعك .

[ميمد بيتة]

#1290497 [أمجد صلاح]
0.00/5 (0 صوت)

06-22-2015 11:25 AM
طيب ماهو الرئيس مشير عديــــــــــــــــــــل كدا في الجيش عمل شنو غير انو كل يوم مرجعنا سنة وراء . كلكم مطبلاتية واسمح ليك اقول ليك يا سعادة العميد معاش طبيب انك استبدلت بحميدتي . وما انت براك القوات المسلحة كلـــــــــــــــها استبدلت بالدعم السريع وانتوا بقيتوا كمبرسات لإضافة نكهة الشرعية للجيش .

[أمجد صلاح]

#1290266 [عميد معاش د. سيد عبد القادر قنات]
0.00/5 (0 صوت)

06-22-2015 12:45 AM
الاخوة زول والهدهد
رمضان كريم تصوموا وتفطروا علي خير

نتفق معكم فيما اشترتم اليه ولكن اليس من واجبنا ان نتحدث بما نعلم ونسدي النصح لولي الامر مهما كانت درجة فساده
اليس الساكت عن الحق شيطان اخرس
الدين النصيحة ونحن من هذا المنطلق نكتب تحت وجهة نظر مقالات عدة في مجالنا الي خبرناه وهو الصحة ونجزم انها في الفترة الاخيرة وصلت مرحلة الكارثة ولهذا لابد لنا ان نقول رائينا فيما نراه من سياسة صحية قادت الي خصخصتها تدريجيا فما بالكم امس كانت نتيجة الشهادة السودانية والقبول لبعض كليات الطب الخاصة الرسوم الدراسية لعام واحد 15 الف دولار للشهادات الاجنبية و150 مليون للشهادة السودانية هل هنالك خصخصة اكثر من ذلك
نحن نعيش الماساة بكل تفاصيلها فيما يقدم من خدمات صحية ولهذا لزاما علينا ان نكتب ونخاطب المسئول مهما كانت درجة معارضتنا للنظام ومهما كانت نظره هو لما نكتب بل نظرة الشعب فيه لاننا نتفاءل ان يستيقظ ذلك الضمير في لحظة ما
اللهم استر فقرنا بعافيتنا

[عميد معاش د. سيد عبد القادر قنات]

#1290023 [زول]
0.00/5 (0 صوت)

06-21-2015 03:09 PM
انت كالمستجير من الرمضاء بالنار كيف تنتظر من مفسد ليحارب الفساد او حتى يحاسب المفسدين

[زول]

#1289858 [هدهد]
0.00/5 (0 صوت)

06-21-2015 11:38 AM
لاحياة لمن تنادى لا حياة لمن تنادى يارجل ياطيب مثل هذا القول الكريم لا يصلح مع هؤلاء القوم الفاسدين ، هؤلاء لهم سياسة خاصة ومشروع تمكين كبير ولا ينظرون ولا يسمعون الى قول احد أنت تخاطب عصابة ولا تخاطب دولة فمن يسمعك يارجل نحن فى عالم القوى ياكل الضعيف ولا مجال هنا للقول الحسن او السيىء . هؤلاء بنى كوز سياستهم احدة والفساد هو ديدنهم ودينهم والمال والسلطة هو غايتهم .

[هدهد]

#1289685 [ELTAG]
1.00/5 (1 صوت)

06-21-2015 05:58 AM
تتحدث عن انجازات عبد الرحيم حسين في الدفاع والداخلية ؟ عليك بفحص المواد المخدرة في دمك وهذه من مخاطرك مهنتك فانت استشاري تخدير اكيد زادت وانت لاتدري

[ELTAG]

#1289684 [ELTAG]
1.00/5 (1 صوت)

06-21-2015 05:50 AM
ويستمرمسلسل الخزي والعاروترقدمبوا باقي الحلقات والقادم احقر

[ELTAG]

عميد معاش طبيب سيد عبد القادر قنات
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة