حضرنا ولم نجدكم .. لماذا ؟ا
03-13-2011 03:01 PM

إليكم

الطاهر ساتي
[email protected]

حضرنا ولم نجدكم .. لماذا ؟

** حضرنا ولم نجدكم..أوهكذا كان لسان حال الأستاذ محمد إبراهيم نقد يوم الأربعاء الفائت بميدان أبوجنزير، عندما لم يجد قيادة ولا قاعدة تتظاهر معه ضد الحكومة.. ورغم أن الواقع بالميدان أكد ذاك الغياب العريض، إلا أن نقد كان حريصا على توثيقه ثم إظهاره لوسائل الإعلام عبر (كرتونة).. كلهم إجتمعوا ثم قرروا التظاهر بأنفسهم وبقواعدهم، ولكنهم غابوا بإعذار أقبح من ذنب الغياب، إلا نقد الذي يستحق التقدير لأنه لم يخلف وعده بتبرير من شاكلة : ( كنت جاي لكن ناس الأمن قفلوا الطريق قدامي)..أوكما قال أحدهم لصحف البارحة في محاولة يائسة لتغطية عجزه.. حسنا، لقد منعوك ناس الأمن عن الخروج، أوكما تقول يا مولاي، فأين قواعدك التي تتشدق بها؟ ولماذا لم تخرج تلك القواعد لتفك أسرك، ناهيك عن أسر البلد؟ ..أم أنها على عهد معك، بحيث إن خرجت خرجت معك وإن منعوك إمتنعت طوعا وإختيارا ؟..تبريرك غير مقنع يامولاي ، كان عليك أن تفي بوعدك وتخرج كما فعل الأستاذ نقد - له التحية والتقدير- أو تلتزم الصمت لحين موعد آخرأو قل : إمتحان آخر..!!
** على كل حال، هناك حزمة حقائق تجلت في ميدان أبوجنزير يجب أن يعلمها المواطن غير المتحزب - لحزب في الحكومة أو في المعارضة - وهؤلاء هم السواد الأعظم من أبناء الشعب الذين يصطلون على مدار العمر بين مطرقة هذه وسندان تلك.. الشباب - وقود أية ثورة أو إنتفاضة - لم يعد يثق في الأحزاب وسادتها، ولم يعد يسمع لخطبهم ولايستجيب لنداءاتهم .. وتكاد تكون كل القوى السياسية - الحاكمة والمعارضة - سواسية عند الشباب من حيث البرنامج غير الطموح والقيادة غير المواكبة..تلك حقيقة يجب أن تواجهها القوى السياسية بشجاعة، إن كانت راغبة في تأسيس قواعد عريضة وفاعلة، ويجب البحث عن أسباب عزوف الشباب عن المشاركة الإيجابية في العمل السياسي..ونسب مشاركة الطلاب في إنتخابات الإتحادات الطلابية خير دليل على هذه المقاطعة الجماعية غير المعلنة لكافة مناشط الأحزاب، إذ بالكاد يكتمل النصاب بالجامعات أوأحيانا لايكتمل، لماذا ؟.. الإجابة بكل وضوح : لم يعد بساحة السودان السياسية حزب يستحق الإنتماء.. أوهكذا لسان حال السواد الأعظم من شباب السودان، ولذلك كان طبيعيا أن يحضر نقد ولا يجد أحد..حتى ولو حضر الصادق والميرغني والترابي، لما وجدوا أحد.. وكذلك الحال على الشاطئ الأخر، أي حتى الحزب الحاكم لم يعد يملك من الشباب غير الفئة التي إذا إجتمعت في قاعة الشهيد الزبير، تغلق سياراتها الشوارع المحيطة بالقاعة..!!
** ولذلك، يا سادة يا كرام، يجب أن تعلموا بأن التغيير المنشود - والذي فيه خير الناس والبلد - هو ما يجب أن يكون تغييرا شاملا في قيادة وأفكار كل القوى السياسية، بلا إستثناء..وما لم يحدث هذا التغيير على مستوى الأحزاب، فلايحدث حزب نفسه بأنه سيجد عونا من الشباب في تغيير هذا الواقع البائس..إذ كل السادة وكل البرامج - عند الشباب والطلاب - محض ( كروت محروقة) و( أفكار بالية ) و( أجندات سلطوية )..أوهكذا يتجلى حالكم في مرآة الشباب، ولكن أنظاركم لاترى هذا الحال أو تراه ولكنها تتعمد التجاهل، ولذلك أحسن نقد برفع لوحة ( حضرنا ولم نجدكم)، إذ هي لوحة تحمل كل ملامح ذاك الحال الذي تجاهلتموه بتعمد - وغمض العين - لكي لاتعترفوا به ..فالشباب حضروا - بأشواقهم وأحلامهم وأفكارهم وطموحاتهم - ولكنهم لم يجدوا التغيير في قيادة وأفكار وخطاب أحزابهم، فرجعوا يا نقد، أوهكذا لسان حالهم.. وعليه، من أجل غد أفضل لبقايا هذا الوطن المنكوب والشعب الفضل، أحيلوا أنفسكم وأفكاركم إلى الصالح العام، وأفسحوا الطريق - طوعا وإختيارا- للشباب العاشق للحرية والمؤمن بالعدل والمساواة وحقوق الإنسان والقادر على العطاء و( التغيير الإيجابي )..هذا أو كونوا كما أنتم - أصناما في السلطة وأخرى في المعارضة - حتى يبلغ السيل عند الشباب زباه ثم يأتي التغيير حسب هواه وليس هواهم ، ولن يبالوا - يومها - إن جاء إيجابيا أو جارفا لما تبقى من وطنهم ..ويخطئ الحزب الحاكم لو ظن بأن ما حدث بميدان أبوجنزير من غياب يعني بأنه حزب بلا معارضة شعبية، لا هذا ظن خاطئ وقراءة ساذجة، فالمعارضة الشعبية - لكل أنواع الفساد والكبت وسوء التخطيط وبؤس التنفيذ - على مد البصر وفي طول البلاد وعرضها، ولكنها في مرحلة البحث عن(القيادة الملهمة) التي تبث فيها روح ( الغضب من أجل التغيير)..أوهكذا على الحزب الحاكم أن يقرأ الواقع كما هو وليس كما تهوى التقاريرالمضللة و صحف خادم الفكي ، وهي ذات التقارير والصحف التي غطست (حجر مبارك وبن علي )..!!
..........
نقلا عن السوداني


تعليقات 9 | إهداء 1 | زيارات 4437

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#111145 [سيداحمد]
0.00/5 (0 صوت)

03-14-2011 09:58 AM
..ويخطئ الحزب الحاكم لو ظن بأن ما حدث بميدان أبوجنزير من غياب يعني بأنه حزب بلا معارضة شعبية، لا هذا ظن خاطئ وقراءة ساذجة، فالمعارضة الشعبية - لكل أنواع الفساد والكبت وسوء التخطيط وبؤس التنفيذ - على مد البصر وفي طول البلاد وعرضها، ولكنها في مرحلة البحث عن(القيادة الملهمة) التي تبث فيها روح ( الغضب من أجل التغيير)..أوهكذا على الحزب الحاكم أن يقرأ الواقع كما هو وليس كما تهوى التقاريرالمضللة و صحف خادم الفكي ، وهي ذات التقارير والصحف التي غطست (حجر مبارك وبن علي )..!!
يا ساتي دي نصيحة . كتر خيرك تذكرت العشرة القديمة قالو الجرح بتاور ( زمان كنتم حكمات الانقاز اليوم بقيتو من اصحاب الحكمة عامل السن ارجع للقديم تعرف نفسك )


#110991 [الحل مقاومة الضلال]
0.00/5 (0 صوت)

03-13-2011 10:37 PM
يا الطاهر الكلام ده سمعناه كتييييير المعارضه والحكومة كروت محروقة وافكار بالية ورغم اختلافنا مع الكلام ده لكن فلنقل انه حقيقة .................وييييييييين السواد الأعظم الغير متحزب وين المعارضة الشعبية ؟؟؟؟؟ عفوا افتراضك أن الشعب عازف عن الخروج لأنه لا يرى بديل تحليل ما صحيح في رأيي ...هل خرج الشعب المصري للشوارع بدعوة من معارضة ؟ هل أعد بديلا ؟ الواقع المؤلم يا استاذي أن هناك نجاح للمؤتمرجيه لا يجب علينا تجاهله وهو ان مشروع اعادة صياغة الانسان السوداني حيد المواطن ان لم يكن قد استماله تجاه قضايا لا تحتمل الوقوف في الوسط .
بالرغم من ضعف المعارضة الا انها تستحق تحية ...فما تعرضت له خلال العقدين كفيل بالقضاء على أعتى معارضه سياسية وعسكرية ....ما مقبول يا الطاهر تسيء للمعارضه وتضعها في كفة واحدة مع الحكومة ..لا تركن لذاكرة الشعب الخربة فذاك زمان ولى لعله من الواجب تذكيرك في الوقت الذي كانت تناضل فيه المعارضة بكل ما تملك كنت تسن قلمك للدفاع عن الإنقاذ .............نكرر التائب لن يصبح يوما شيخا


#110963 [هنو]
0.00/5 (0 صوت)

03-13-2011 08:55 PM
ياود ساتي يافرده أحزاب هي فضل فيها أحزاب ديل عزاب أي حزب همو الكرسي والله البلد دي ماعندها وجيع وانا لا أتبع لاي حزب وبكره السياسه الله يجيب زمن الرسول ص


#110920 [رضوان الصافى]
0.00/5 (0 صوت)

03-13-2011 06:15 PM
عزيزى الاستاذ الطاهر ساتى
نحن فعلا فى ازمة سياسية متوازيه مع الازمة الاقتصادية والاخلاقية فاننا نحتاج الى هزة ضمير كبيرة لكى نصحو من نومنا العميق
المعارضة فقدت بريقها وقواعدها لانها لم تقدم برنامج مؤسسى وتنموى والحكومة لا تملك من القواعد الشعبية االا تلك الابواق الهتفيه
نحتاج الى منطقه وسط يكون وقودها الفكر الاستراتيجى الصائب الذى يقدم الوطن الديمقراطية والتنمية المتوازنة
نحتاج الى حكومة تقول كما قال الفريق عبود ( احكمو علينا باعمالنا )
حكومة انتقالية تخطط وتنفذ وتحاسب ويكون الشعب هو الرقيب عليها
ونحتاج الى احزاب تكون مؤسسية ولها برنامج سياسى واقتصادى وتنموى لا احزاب تعتمد على رزق اليوم باليوم .
فلتتقدم الحكومة خطوتين تنازلا وتتقدم الاحزاب خطوة لسودان جديد .


#110905 [Kalifa]
0.00/5 (0 صوت)

03-13-2011 05:44 PM
(ويخطئ الحزب الحاكم لو ظن بأن ما حدث بميدان أبوجنزير من غياب يعني بأنه حزب بلا معارضة شعبية، لا هذا ظن خاطئ وقراءة ساذجة، فالمعارضة الشعبية - لكل أنواع الفساد والكبت وسوء التخطيط وبؤس التنفيذ - على مد البصر وفي طول البلاد وعرضها، ولكنها في مرحلة البحث عن(القيادة الملهمة) التي تبث فيها روح ( الغضب من أجل التغيير)..أوهكذا على الحزب الحاكم أن يقرأ الواقع كما هو وليس كما تهوى التقاريرالمضللة و صحف خادم الفكي ، وهي ذات التقارير والصحف التي غطست (حجر مبارك وبن علي )..!! ياود ساتي مالك عليهم خلي العصبة في تخديرتا بسبب الصحف الصفراء الرائدة او الخرفان المحشية أو مشاوي أمواج أو حتي زبادي الوالي.....خليهم في العسل يا عسل !!!!!!!!!!! ( ) ( ) ( )


#110902 [سين]
0.00/5 (0 صوت)

03-13-2011 05:40 PM
حضور الجماهير فى مدنى ده كان شمار لاغلب الحضور ومن قدم كان اغلبهم جهلاء وناس قريعتى راحت اما الزول الفهم مع احترامى لهم مابتبع احزابنا ديل كان كيزان او ختمية او امه او شيوعية ديل دقه قديمة وايقو ناس طقم اسنان وبامبرز رؤاسائها عايزين ناس شباب من العامة وليس ناس جدى كان وانا ابوى كان اما ديل واولادهم انسى يازول وخليك تفتيحة والخرطوم هى السودان فى الوقت الحاضر لانه محل الرئيس بنوم والطيارة بتقوم والجكس بحوم


#110856 [moonshussien]
0.00/5 (0 صوت)

03-13-2011 04:11 PM
الاخ الطاهر الساتي: السودان ليس الخرطوم------امضي في تحجيمك للاحزاب وهجومك عليها, فذلك شأنك, ولك في ذلك مأارب, ولكن لماذا تتجاهلون عن قصد ندوة ودمدني عاصمة الجزيرة المكلومة؟, وكم من حاضرة, واقليم مكلوم في السودان؟ لعل الخوف الذي يعتريكم هو من نجاحها, واظهارها ان المعارضة لنظامكم المترنح من قبل الاحزاب ما زالت فعالة وتحتاج فقط الى ذلك الشعب الذي يتفاعل معها لأشعال اللهب الثوري الموعود-------فأن حضروا ولم يجدوا الشعب, وذلك قصد الاستاذ نقد, في قلب الخرطوم, فقد وجدوه في قلب الجزيرة, وسيجدوه في كل مدن وارياف ما تبقى من السودان الحزين المهمل.


#110842 [ابن السودان البار]
0.00/5 (0 صوت)

03-13-2011 03:39 PM
أخ الطاهر ..............
انت بتنفخ في قربة مقدودة أحزاب أيه البتتكلم عنها و صادق أيه و ميرغني أيه و ترابي أيه و البشير العرة أيه ....... دا كلام فارغ ديل مكانهم متحف التاريخ الطبيعي للكائنت المنقرضة في متحف السياسة السودانية للتاريخ الطبيعي تحت مسمى فاشلووووون و افشلو بلادهم لتعرفهم الاجيال القادمة............
بالواضح عزيزي الطاهر الثورة القادمة ليس فيها مكان لهؤلاء


#110834 [زول]
0.00/5 (0 صوت)

03-13-2011 03:30 PM
الله يبارك فيك نفس افكار كل الشباب وانت عبلاته على 99%من شباب السودان


الطاهر ساتي
الطاهر ساتي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة