المقالات
السياسة
"ايلا" بالجزيرة ..الوعد والبشارة
"ايلا" بالجزيرة ..الوعد والبشارة
06-22-2015 12:00 PM


ان ياتي محمد طاهر ايلا واليا للجزيرة تلك هي الورقة الاخيرة لاعادة البسمة التي هجرت ارض الكنانة لسنوات عجاف ..ضاق فيها الناس كثيرا واهدرت فيها موارد ومكاسب شتي وتعطلت فيها المشروعات البكر وتعقدت فيها معائش المواطنين وسقط فيها شيخ المشروعات الزراعية في بلادنا وفي افريقيا مغشيا عليه ..والجزيرة ذاتها طيلة سنوات الانقاذ نالت من قدرها سياسات القتل الممنهج وظلت هكذا تلعق جراحاتها ومآسيها حينها ادرك اهلها ان المركز مارس قسوته وضنينه وكبرياءه علي ارض الجزيرة .
ولكل هذا وذاك احتفي اهل الجزيرة ايما احتفاء بمقدم الفجر الجديد قمحا ووعدا وتمني ليس لان الوالي ايلا جاء ملوحا بعصي موسي السحرية لصناعة واقع جديد ولكن مبعث الاحتفاء هو ان يفكر القصر الرئاسي بضرورة القفز فوق الواقع المازوم ويمارس فضيلة الاعتراف الجهير بان الجزيرة لا سبيل لها من حكم راشد الا ان تكون فكرته من خارج حدود جغرافيتها ولهذا نحرت الذبائح واستبشر الناس ولكن الذي يجب ان يضعه ايلا في حسبانه وهو يرسم خارطة الخروج من اوحال الجزيرة ومفاسدها السياسية ان يبدا من محطة الصفر لتاسيس حزب راشد يتكي علي قاعدة جماهيرية حقيقية ويجب ان يهتدي السيد ايلا بالكفاءات والخبرات المعطلة وان يعيد بناء الخدمة المدنية التي غزتها المحسوبية والمتاجرة بالوظائف خصوصا في قطاع التعليم . قناعتنا في ان الجزيرة سترهق ايلا كثيرا في سبيل قيادة الاصلاح فالجزيرة الان تنام علي ركام من الممارسات والتجارب الفاشلة والعاجزة وحتي مشروعاتها ومصانعها باتت هي الاخرة كما الهياكل والجثث المتناثرة في العراء اما اس البلاء الذي افقر الجزيرة واوردها موارد الهلاك وتسبب في حالة التشظي السياسي هو جهازها السياسي والذي لازالت حروبه الداخلية مشتعلة واحتقاناته تنتج يوما بعد يوم المزيد من البؤر الملتهبة والمتوترة وان كانت هناك موجهات او وصايا يطرحها اهل العقل والحكمة علي طاولة الوالي الجديد محمد طاهر ايلا هو ان يستدعي كل تجاربه السابقة واللاحقة بان يعمل علي ترويض حزب المؤتمر الوطني ويلجمه من جنوحه ويعيد انتاجه من جديد بما يتوافق ومطلوبات اهل الجزيرة واشواقهم فالحزب هناك كاد ان يتلاشي من واقع الناس الا ان قياداته مشبعة بالطموحات الذاتية التي لا تحدها سقوفات ولا تلجمها معايير او اسس تنظيمية او قانونية .
عبد الرحيم في "الميدان"
هل فعلا ينوي الفريق عبد الرحيم محمد حسين الوالي الجديد للخرطوم (الولاية القارة) ان ياتي بحكومة مشرعة الابوابة متصلة بالجماهير وقريبة من همومهم ؟ ان كان ذلك هو فعلا سياسته القادمة فاننا نطالبه بجملة مطلوبات اولا يا سعادة (الوالي) الخرطوم ليست في حاجة الي ابواب مشرعة فقط وانما نريدها حكومة بلا غرف وبلا مكاتب وحتي ان كانت هناك غرف فيجب ان تكون مفتوحة علي الجميع وبلا سقوفات وحاضرة عند الملمات والمطبات والازمات نريدها حكومة راشدة راعية لحقوق مواطنيها الثابت والمستقر فيها رعاياها اما المتجولون فيها هم قبطانها وحكامها فالحكومة العاقلة هي التي تبحث عن ثغراتها وموجعاتها والامها لا ان تنتظر ان ياتيها الناس عند مكاتبها وهم مثقلون بالشكاوي والمحن والامراض وبؤس الحياة . فنصيحتنا اليك (سعادتو)عبد الرحيم ان تبحث لك منذ الان عن فكرة جديدة وسكة اخري توصلك الي مواطن الداء والخلل في هذه الولاية التي وصلت مشكلاتها الخدمية حد التخمة حينما استرخي مسوؤليها في مكاتبهم المغلقة (وساسوا) الناس بالغلظة والجبروت فالعشم والامال العريضة تتمدد وتملاء الافق بان يكون الاختيار للطاقم التنفيذي بذات القدر والتوصيف الذي يكافي حاجة الولاية من خدماتها وتنميتها ومعاشها وامنها واستقرارها ..نريدها حكومة خدمية وتنفيذية بلا سياسة وهكذا كانت موجهات الولاية الرئاسية لرئيس الجمهورية الذي نثر البشري لاهل السودان جميعا وبني مجدا جديدا في الافق فالننتظر هل سياتي ذلك المجد ؟؟!
القردود ..نفيربالمهاجر ..
ولان حكومة يوسف الشنبلي السابقة ببحر ابيض لم تتعاطي بحدها الادني مع قضايا ومشكلات الريف او هكذا يعتقد خصومها فان اهل الريف هناك بحثوا في خيارات اخري حتي ينالوا قدرا من معائشهم وخدماتهم صحة وتعليم ومياه وطرق ولهذا تداعي اهل الريف لتحمل واجبات والتزامات اهلهم ففي منطقة القردود مثلا نموذج حي للنفير الشعبي بعيدا عن مماحكات الحكومة حينها انبري نفر من ابنائها بدول المهجر وتحديدا في المملكة العربية السعودية فاستقطعوا من رواتبهم او مكاسبهم في الغربة ما يربو علي العشرة مليارات في مدي زمني وجيز صنعوا منها حياة جديدة لاهلهم مدارسا ومساجدا وابارا للمياه وكهربة ومسرحا ونادي وطريق للوصل والتواصل بين تلك القرية الوادعة (القردود) ومحيطها من القري والحواضر الاخري ولم يكن لهذا الجهد او النفير ان يتحقق لولاء ارادة اهل المنطقة بالداخل والخارج ولكن يبقي السؤال ..ما الذي قدمته حكومة الولاية لارياف بحر ابيض ؟ وهل تحرك ابناء القردود بالسعودية نتاج مباشر لشعورهم بالقصور والعجز والتسويف الذي تمارسه حكومة الولاية مع مطالب اهلهم ؟ ان مثل هذه النماذج يجب ان تحتفي بها حكومة كاشا الجديدة وان تبسط لها يد العون والاحترام والتقدير وان تجعله مرشدا وهاديا لها في تعاملها مع قضايا ومشكلات الريف .
ان الذي دفعنا وحفزنا للاشارة لمثل هذه القضايا هو حضور "الانتباهة" لتجمع نوعي وصغير لابناء منطقة القردود التابعة لمحلية الدويم وذلك بمنزل الاخ الصديق (احمد الدالي) بمدينة جدة حيث كانت هموم منطقة القردود هناك حاضرة بكل قضاياها وحقوقها تجمعوا تحت راية هذا النفير وكانهم يبحثون عن السكة او الالية التي يستردون بها حقوق (القردود) والتي هي علي اكتافهم فالتحية لهم فهم يمارسون هذه الفضيلة رغم ويلات المهاجر وتعقيداتها .
[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2749

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1291471 [Mat too]
0.00/5 (0 صوت)

06-23-2015 10:25 PM
والله والله لو راجين الفاسد جسدا وفكرا وعملا ايلا، اقولها لكم واتحدي ذلك هو المسمار الأخير في نعش مشروع ألجزيره
ونقولها لكم البركه فيكم يا أهل ألجزيره ووالله ما تستاهلوا النهائية المحزنة دي،،،، قالوا ايلا قال
غنوا وارقصوا وقولوا وراء وراء وراء كلام يا ايلا (علي وزن كلام يا عِوَض دكام )6

[Mat too]

#1291324 [بامكار]
0.00/5 (0 صوت)

06-23-2015 03:07 PM
خطط ايلا اولا يعين وزراء ضعاف يدينون له بالسمع والطاعه لاينجزون شئ الا بأمره لانه الامر بالله وهذا لاتتحمله ولاية الجزيرة مواطنو البحر الاحمر صبروا عليه ليحل مشكلة الميا وتغيير شبكة الماء واهم شئ لبورسودان هو الماء ولم يحله هل تتوقع ان يحل مشكلة القرود ومشروع الجزيرة مسكين انت يا هاشم الله معاك

[بامكار]

#1291054 [حنتوب الجميلة]
0.00/5 (0 صوت)

06-23-2015 08:53 AM
ياخى قوم بول بلاك مطر ما تنشف منو كلو كلو . بعد 26 سنة لسة عندك امل ؟

[حنتوب الجميلة]

هاشم عبد الفتاح
هاشم عبد الفتاح

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة