المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
د. أحمد الياس حسين
السمات المشتركة بين السودانيين ما قبل كوش الألف الرابع ق م - 1
السمات المشتركة بين السودانيين ما قبل كوش الألف الرابع ق م - 1
06-22-2015 01:44 PM

السمات المشتركة بين السودانيين ما قبل كوش الألف الرابع ق م - 1
حضارات السودان المبكرة في الألف الرابع ق م
لا تتوفر معلومات كافية لرسم صورة واضحة لأوضاع سكان السودن في الفترات المبكرة من قيام حضارتهم. وقد تناولت بعض المراجع ما توفر من تلك المعلومات مثل كتاب سامية بشير دفع الله (تاريخ الحضارات السودانية القديمة صفحات 86 - 90 و145 - 155 و181 - 182) وكتاب آركل ((A. J. Arkell, A History of the Sudan. P 35 - 36, 48 - 52 أعمال الآثاريين الأوربيين والأمريكيين في مناطق النيل جنوب أسوان وشمال السودان وفي وادي هوا و مناطق طوكر واغرودات ودلتا القاش.
كما أشار آركل وجود مواقع آثار فخارية أخرى على طول النيل الأبيض وكذلك على طول النيل الأزرق والنيل شمال الخرطوم ونهر عطبرة ومناطق جبال البحر الأحر. وقد أتضح مما توفر من تلك الأعمال أن سكان منطقة الخرطوم المبكرين بصناعتهم واستخدامهم الفخار بدأوا الحضارة في السودان. وأن صناعة الفخار بدأت في السودان قبل بدايتها في مصر.
ويلاحظ على أعمال الجيل الأول من الآثاريين والمؤرخين الغربين الذين نقبواوكتبوا عن تاريخ السودان القديم منذ نهاية القرن التاسع عشر ملاحظتان، الآولى: الاهتمام الواضح ببحث أصول مؤسسي تلك الحضارات هل هم زنوج أم قوقازين؟ ويرجع السبب في ذلك إلى الرأي الذي كان سائداً بين الغربيين من أن الزنوج لم يساهموا في بناء الحضارة العالمية، وليسوا مؤهلين لذلك.
وكان غرض الباحثون الغربيون عدم ربط مؤسسي الحضارات السودانية بالعنصر الزنجي.وبحثوا وكتبوا عن ذلك كثيراً. ولا نلومهم على ذلك ولكن نلوم أنفسنا، فقد اقتفينا نحن آثارهم في كتاباتنا عن تلك الحضارات ونسهب في تتبع تلك المناقشات والأراء المختلفة التي عفا عليها الدهر. فتصنيف الشعوب اليوم لم يعد يعتمد على تلك الأساليب القديمة، بل يعتمد على نتائج أبحاث الجينات الوراثية تحت إشراف المنظمة العالمية للجينات الوراثية International Society of Genetic Geneology . عنوان موقعها www.isogg.oeg
والملاحظة الثانية في كتابات الغربيين عن تاريخ السودان القديم، أنهم درسوه أولاً باعتباره جزءاً من التاريخ المصري القديم. وعندما استقلت دراسة تاريخ السودان عن التاريخ المصري انحصرت أغلب الكتابات - إن لم تكن كلها - في تاريخ مناطق النيل بين الخرطوم وحلفا. ولم تتضمن دراساتنا نتائج الأبحاث والدراسات اللاحقة في مناطق السودان الأخرى في كتب التاريخ المنهجية وأغلب كتب التاريخ العامة. فأصبح تاريخ السودان القديم هو تاريخ منطقة النيل شمال الخرطوم، وغابت مناطق السودان الأخرى عن ذلك التراث.
وسأحاول في هذا الموضوع الخروج على ذلك الخط وتسليط الضوء على تاريخ السودان القديم بما تيسر من معلومات عن مناطق المختلفة، ومحاولة تلمس الصلة الحضارية والعرقية بين سكان السودان في تلك العصور المبكرة.
من أقدم وأبز حضارات السودان المبكرة تلك التى تم الكشف عن آثارها في المنطقة الواقعة بين أسوان شمالاً ومنطقة حلفا جنوباً. وهي الحضارة التي تمثلت آثارها الكبرى في قسطل حيث قامت أول مملكة سودانية قبل توحيد مصر وبداية حضارتها. ووجد الأثاريون تشابه واضح بين فخار هذه الحضارات المعاصرة لها في السودان في الألف الرابع قبل الميلاد في مناطق شرق جزيرة صاي وفي ام درمان وفي القراسي فالي Grassy Valley في داخل الصحراء غرب واحة سليمة وفي كسلا وقوز رجب في البطانة ونهرعطبرة بين كسلا ونهر النيل.
وهكذا يتضح أن الحضارات المبكرة بدأت في السودان في الألف الرابع قبل الميلاد، وأن بدايتها لم تنحصر على منطقة النيل فقط بل شارك في تلك البدايات سكان مناطق أخرى في السودان كما في مناطق البطانة وشرق وغرب السودان، وأن هنالك تشابه واضح بين صناعة الفخار في كل تلك الحضارات المبكرة مما يبرز السمات المشتركة المبكرة بين سكان السودان منذ الألف الرابع قبل الميلاد.
وينبغي أن نوضح هنا أن الآثاريين والمؤرخين أطلقوا على تلك الحضارة "المجموعة أ A أو الأفق أ ا" منذ نهاية القرن التاسع عشر ولا زلنا نطلق عليها في كتب التاريخ العامة ومقرراتنا الدراسية العامة والجامعية نفس الاسم "حضارة المجموعة أ" وندرس آثارها باعتبارها حضارة نيلية لمنطقة شمال دنقلة، ونبحث عن أصل سكانها هل هم زنوج أم قوقازيون؟ كما نبحث عن علاقاتها بمصر الفرعونية وكأن لاعلاقة لها بحضارت وسكان السودان الآخرين. وفي واقع الأمر فإنه لا توجد في منهجنا الدراسية مادة عن حضارات سكان السودان الآخرين والعلاقات بينهم في تلك الفترة.
وقد أطلقت على حضارة "المجموعة أ" في مكانٍ آخر حضارة "تاستي" تمشيّاً مع إطلاق أسم المكان الأول الذى تم فيه الكشف عن الحضارة، كما نقول حضارة الشهناب وحضارة كرمة. ولكن وبما أن آثار تلك الحضارة وجدت في مناطق مختلفة في السودان فلماذا لا نطلق عليها اسم يعطيها أبعادها الحضارية والقومية فنطلق عليها مثلاً "حضارة السودان المبكرة قبل كوش"
والحضارة السودانية القديمة التي تلت المرحلة السابقة هي ما أطلق عليه المؤرخون حضارة ما قبل كرمة التي بدأت في الألف الرابع قبل الميلاد والحضارة التي أُطلق عليها المجموعة ج C في منتصف الألف الثالث قبل الميلاد. وقد وجدت آثار هذه الحضارات - إلى جانب مركزها الرئيس على النيل - في مناطق متفرقة في السودان إلى الشرق والغرب من النيل. ولما كانت هذه الحضارات تعتبر - كماسنرى - إمتداداً للحضارة السابقة التي أقترحنا أن نطلق عليها "حضارة السودان المبكرة قبل كوش" فيمكن إطلاق هذا السم على كلا الحضارتين. فيكون مصطلح "حضارة السودان المبكرة قبل كوش" متضمناً للحضارتين، فتكون حضارة السودان المبكرة قبل كوش: المرحلة الأولى لما كان يطلق عليها المجموعة أ. وحضارة السودان المبكرة قبل كوش: المرحلة الثانية لما كان يطلق عليه المجموعة ج وحضارة ما قبل كرمة.
فقد تناولت سامية بشير نتائج أعمال الآثاريين التي وضحت الشبه القوي بين فخار المجموعة ج على النيل وبين فخار سكان وادي هور الذي يجري في شمال دارفور وكردفان ويصب في النيل في منطقة دنقلة القديمة. بل ذهب البعض كما يرى آركل أن أصل المجموعة ج ربما كان فرعاً من قبائل التمحو Temehu استقر في وادى هور ثم انتقلوا إلى النيل بسبب التصحر الذي ضرب الصحراء الكبرى في الألف الثالث قبل الميلادن، وهي الفترة التي بدأ فيها جفاف الجزء الأدنى المتصل بالنيل من وادي هَوَر.
ومن ناحية أخرى أدت أبحاث فاتوفتش - كما ذكرت سامية بشير - أن الكشوفات الآثارية في طوكر واغرودات ودلتا القاش أثبتت وجود مجموعات حضارية ذات صلة قوية بحضارة المجموعة ج على النيل. وهكذا تؤيد الأدلة وجو الصلة والقواسم المشتركة بين مؤسسي حضارة ما قبل كرمة ومؤسسي حضارة ما يطلق عليهم المجموعة ج على النيل وفي مناطق شرق وغرب السودان. وفي نفس الوقت أثبتت الأبحاث - كما ذكرت سامية وآركل - أن المجموعة ج تنتمي إلى سلالة المجموة أ، وأنه يوجد شبة واضح بين المجموعتين أ،ج وبخاصة في الفخار وعادات الدفن، وأن مقابر المجموعة ج منتشرة في كل بلاد البجة.
ويتضح من كل ذلك أن سكان السودان من مناطقهم المختلفة قد ساهموا في بناء اللبنات اللأولى للحضارة السودانية التي بلغت ذروتها فيما يعرف بالحضارة الكوشية. وقد وضحت نتائج الأعمال الآثارية الأصول المشتركة والتشابه الواضح في السمات الحضارية لسكان السودان منذ الألف الرابع قبل الميلاد. وقادت دولة كوش حضارة السودان مدة 22 قرناً من الزمان، بدأت بمملكة كوش الأولى في كرمة بين القرنين 25 - 15 ق م، وانتهت بممكة كوش الثانية في نَبَـتَة ومروي بين القرنين 8 ق م - 4م.

د. أحمد الياس حسين
[email protected]


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 6987

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1291931 [الناجي الوحيد]
4.10/5 (7 صوت)

06-24-2015 02:19 PM
great

[الناجي الوحيد]

#1291730 [أبو حسن]
4.15/5 (9 صوت)

06-24-2015 11:06 AM
هذا مقال جيد ومفيد للاجيال ولكن يجب على المؤرخين السودانين والباحثين ان عن ايجاد مخرج من الحضارة الفرعونية والحضارة النوبية ومن الاعتقاد بان المصرين يعتبرون بان الحضارة الموجوة فى السودان فرعونية وبالتلى السودان ارض مصرية بديل وجود النقوش والموميات الفرعونية وحديثأ ظهر من الغرب اسم الفراعنة السود وقصدهم بان بعانخى حكم مصر وفلطين والغرب العرب وسميت الاسرة الفرعونية الخامس عشر.ومشى بعض الباحثين بان النوبين هم اصل الفراعنة وحتى ظهر آخيرأ بان سحرة فرعون من شمال السودان وحدد دنقلا- وابعد من ذلك علمنا بان التاريخ المقرر فى الثانوية العامة سابقأ زكر فى الكتاب بان الهكسوس طردوا من مصر بقيادة فرعون( لا اذكر اسمه)
بعد تكونين المصرين جيش لطرد الهكسوس ولكن هذ العلومه غلط غلط لان بحث طلع من باحث مصرى فى الآثار يقول عندما علم ملك صغير فى شمال السودان فى قرية كويكة شرق النيل من صاى بان الهكسوس هاجموا الفراعنة وكسروا حضارتهم واحتلوا مصر كون جيشأ فى غابة قرب القرية وصنع الاسلحة القازفة دخل مصر وهزم الهكسوس واصبح ملك فرعونى

[أبو حسن]

#1291295 [ترهاقا]
4.07/5 (6 صوت)

06-23-2015 02:41 PM
to those who totaly believe on strange idea same as holly quran un applicable and figue ) apart of sudanese has already established an existing civilization but unfotunatly other sudanese failed to join that ( just weeping@ crying( without doing asingle forward step for an assigned target i hope U will understand me

[ترهاقا]

ردود على ترهاقا
United States [ana] 06-24-2015 12:28 PM
No, we didn't understand you because your English is very poor.


#1291000 [محمود عثمان فرح]
4.07/5 (5 صوت)

06-23-2015 06:04 AM
(( وكان غرض الباحثون الغربيون عدم ربط مؤسسي ... )) ما هذا يا دكتور!!؟؟

[محمود عثمان فرح]

ردود على محمود عثمان فرح
United States [محمود عثمان فرح] 06-24-2015 07:51 AM
(( وكان غرض الباحثين الغربيين عدم ربط مؤسسي .. ))

European Union [Ahmed Elyas] 06-23-2015 10:45 AM
هذا يعني أن الباحثين الغربين المبكرين لم يكونوا يعتقدون أن الناس السود يمكن أن يؤسسوا حضارة


#1290975 [ترهاقا]
4.19/5 (6 صوت)

06-23-2015 03:04 AM
من المعلوم لدى علماء الانثربولوجى ان هذا الكائن البشرى اصوله الاولى خرجت من افريقيا ثم انتشرت تدريجيا الى شتى ارجاء العالم عندما كانت جميع القارات ملتحمة ككتلة واحدة كماان السلسلة الجينيةكانت متماثلة لديهم جمبعا فكلما توغلنا فى التاريخ تقاربت الصفات الجينية لدى البشر حتى تتوحد وتتملثل تماما وعليه فان اختبار الحمض النووى دون توفير الدقة فى الفترة التاريخية تكون غير ذات جدوى فى تحدبد الصلات بين االعناصر البشرية المختلفة .... تشابه الاوانى الفخاؤية او ادوات الصبد والزراعة دليل ضعيف لا يحتج به ولا حتى تشابه كامات اللغة ..... محاولة ايجاد صلات بين السودان النيلى ويشمل الشرق ايضا مع باقى الاجزاء الغربية والجنوبية لا يتم بلى عنق التاريخ كما يحاول الدكتور فتلك قضية لها مداخل اخرى لا تنفك تدور فى فلك السياسة .... النوبة والبجا هم اصحاب الحضارة المسمى سودانبة اما ان وجدت حضارات اخرى داخل البلاد فتنسب لاصحابها بالدلائل والشواهد والاثار والبحوث التاريخية بعيدا عن العواطف الوطنية الجياشة ..... والله اعلم

[ترهاقا]

ردود على ترهاقا
[zzz] 06-23-2015 11:07 AM
From the Nile Valley to the Niger Valley

Other peoples came across the grasslands of the Sahara, before it was all desert. They left us cave paintings and they came from the lower Nile valley. Among those who came perhaps 3,000 or 3,500 years ago were the tribes of Ba and the Ka who may have left the Egyptian Middle Kingdom when people like the Hyskos (1700 BC) invaded with superior weaponry.

Later came iron-wielding conquerors like the Hittites (in Egypt around 1200 BC - the oldest iron sword blade is believed to be Hittite) and then the Assyrians (650 BC). Each invader of the Nile delta region, wielding iron weapons, must have provoked refugees to flee westwards,

1seeking a place where they could find the iron to make steel blades that would protect them better than their swords of bronze.


Some of these were the ancestors of people whose family names are still Ba and Ka: Ba or Bah, Baldeh, Bari, Kane, Kané, and the blacksmith names Kanté, Kamissoko, Ballo and Bagayogo. Their ancestors were all Fulanis, speaking the language called Fulfuldé or Har-Pular (the p and f are transposable linguistically: in this case, the singular is Peul and the plural is Fulani). The Fulani diaspora stretches from Somalia and the Red Sea in East Africa to the river Gambia on the Atlantic coast of West Africa, and as far south as Cameroon. There have been many Fulani migrations, for their ancestors were cattle herders following pastures and filling empty spaces

European Union [Ahmed Elyas] 06-23-2015 10:59 AM
عسداندم توفر المادة الأثريةلكثير من مناطق السودان تجعلنابنحث عن مصادر أخرى للتعرف على تاريخنا. والآن أصبحت نتائج أبحاث الجينات الوراثية من أوائل السبل لمعرفة أصصول الشعوب والعلاقات بينها ما دامت تلك الآبحاث دقيقة وهذا ما تقوم بم المنظمة.
أما البجة(فرع البليميين)في عصر ترهقا وقبله وبعده فقد كانوا يستوطنون على النيل شمال السودانوحتى شمال أسوان، كما كانوا منتشرين في الصحراء الشرقية والجزء الشمالي الشرقي من البطانة وعلى نهر عطبرة. وكان اسم النوبة في عصر ترهقا وبعده يطلق على جماعات كبيرة من سكان السودان في مناطق دارفور وكردفان والنيل الأبيض والجزيرة والنيل الأزرق والبطانة. كان اسم البجة والنوبة علماٍ على أغلب سكان السودان في تلك الأوقات. أما أسماء القبائل الحالية فلا ترجع إلى أكثر من خمسمائة سنة من جملة تاريخ سكان السودان الذييرجع إلى آلاف السنين.كان لسكان السودان الحاليين أسماء قبل القرن الخامس عشر علينا البحث عنها.

[محمود عثمان فرح] 06-23-2015 06:09 AM
ليس للبجا اي حضارة بالمعنى العلمي واتحدي كل من يدعي ذلك فالبجا من يوم وجدوا وحتى قبل عشر سنوات كان بدوا رحلا وكانت منطقتهم تابعا للدول وادي النيل


#1290929 [Awan]
4.19/5 (8 صوت)

06-23-2015 12:30 AM
"I present to this historic conference that our major problem is that the Sudan has been looking and is still looking for its soul, for its true identity. Failing to find it (because they do not look inside of the Sudan, they look outside), some take refuge in Arabism, and failing in this, they find refuge in Islam as a uniting factor. Others get frustrated as they fail to discover how they can become Arabs when their creator thought otherwise, and they take refuge in separation. In all of these, there is a lot of mystification and distortion to suit the various sectarian interests... In the process of national formation in the Sudan, we need to throw away all these sectarianisms and look deep inside our country and the experience of others... I present that we can form a unique Sudanese civilization that does not have to take refuge anywhere" John Garang 20th Mar 1986

[Awan]

ردود على Awan
European Union [ابوعلي] 06-23-2015 10:00 AM
ده كان الانسان الفاهم في الشعب الرمة ده يا فرحة ما تمت دكتور جون اتحدي البشير و عبدالرحيم كان يفهموا سطر واحد


#1290862 [haytham]
4.15/5 (7 صوت)

06-22-2015 09:49 PM
يا استاذ
مسالة الاشتراك في الاواني والفخار لن تثبت قضية الجنس والاصل
كنت اتوقع منك منحى اخر بالتركيز على انهم زنوج ام قوقاز ام جنس اخر
هذا هو السؤال.

[haytham]

ردود على haytham
European Union [Ahmed Elyas] 06-23-2015 07:13 PM
مسألة زنوج زقوقازيين في افرقيانشات في ظروف معينة وتصنيف الشعوبا الان اعتمد على نتائج أبحاث الجينات الوراثية التي وضحت أن في افريقيا أربعة مجموعات بشرية(سلالات) أصيلة فيها ذوي البشرةالسوداء في المناطق الاستوائية والمدارية وذوي البشرة السمراء في الصحراء وذوي البشرة البيضاء في شمال افريقياوكلهم أفارقة أصليين. وطبعا اللون لا دخل له في تصنيف الشعوب لأنه صفة طارئة ومتغيرة تبعا للقرب أوالبعد من خط الاستواء وأشعة الشمس الحارة. نحن في السوان بجة ونوبة ومن ينتسبون إلى العرب كلنا سىلالة الانسان الافريقي الأصيل الذي عاش على تراب هذه الأرض منذ آلاف السنين. ر


د. أحمد الياس حسين
د. أحمد الياس حسين

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة