المقالات
السياسة

06-23-2015 03:37 AM


جلبابتي القديمة
خلعتها
متينة خيوطها
مزقتها
فضفاضة
ضقت بها
خلعت جلبابتي القديمة
وأبدلتُ ملامحي وقلتُ
ما لعملة أهل الكهف قيمة
فقد تغير الزمان
وصار بلا حياء
ومات الناس وهم أحياء
خلعت جلبابتي القديمة
بلا استحياء
لبست جلبابه لئيمة
جلبابه حرباء
تلائم زماننا
مقلوبة من كل الأنحاء
مزركشة ألوانها
تضاحك الشمس
في غباء
تسر اللابسين
كبيرة جيوبها
ملئيه خواء
عليها ذلي وعاري
لبستها وألف فوقها
ومازلت عاري
خلعتُ جلبابتي القديمة
وها أنا على العراء
لؤي
1979fogra1979@gmail.com


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1570

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1292298 [سوداني]
0.00/5 (0 صوت)

06-25-2015 01:11 AM
1. رائعة هذة القصيدة. وذكية. وعميقة، تزخر بالدلالات الفلسفية العميقة عن قضايا انسانية ازلية كالهوية والتاقلم والحداثة والاصالة وخلافه.
2. وزن ووقع وموسيقي القصيدة سيكونون _ في رائي _ اجمل بتغيير طفيف للبيتين ادناه:

وصار بلا حياء
ومات الناس وهم أحياء

لتكون:

صار بلا حياء
مات الناس وهمو أحياء
3. شكرا لؤي الصادق، ومذيدا من الابداع!

[سوداني]

لؤي الصادق
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة