المقالات
السياسة
كسلا..محاربة فساد أم نشر للغسيل القذر
كسلا..محاربة فساد أم نشر للغسيل القذر
06-25-2015 10:46 AM


بسم الله الرحمن الرحيم

ابتدر مقالي بالتهنئة للقراء الأعزاء بشهر الصوم وتمنيات التوفيق الإلهي ..فهذه أول إطلالة لي بعد دخول رمضان لانشغالات كثيرة..وأدلف إلى موضوع المقال مباشرة ..فقد جاء في الأنباء أن والي كسلا الجديد قد كشف فساداً للوالي السابق وأوقفه..وفي متن الخبر حديث عن أربع قطع وزعت بمحسوبية ..وكنت قد سمعت بالأمر على مائدة الافطار الرمضاني حيث أن الأرض المذكورة تقع مباشرة أمام مكان إفطارنا ..لكن ما استوقفني في الخبر هو طريقة صياغته والمرامي المستترة خلفه..فعندما يكون الحديث عن والٍ سابق وفساده وإيقافه بواسطة والٍ جديد..يراد بالقطع تحميل الفساد إلى الأفراد وليس للنظام..وهذا إغفال لعوامل فساد النظام في أصله الشمولي الأمني.. والذي يكون كشف ملفات الفساد مسألة وقت ليس إلا.. دون أن يعني ذلك إيقاف دوران عجلاته..أما الأمر الآخر فهو أن الخبر عن فساد الوالي.. في حين أن القطع المذكورة وتوزيعها من اختصاص وزير التخطيط العمراني ..وما تسرب من أنباء وتطوع أحد المعلقين في الراكوبة بنشره ..هو أن القطع وزعت لأقرباء للوزير..ولست هنا في مجال الحديث عن إثبات الواقعة على الوزير أو الوالي أو نفيها..ولكن في الحديث عن نشر الغسيل القذر ولماذا في هذا التوقيت بالذات..فالوالي الجديد لم يقف على هذا الأمر بنفسه بل بُلغ به كطبيعة العمل الحكومي..لذلك فإن الأمر يشير إلى حرب وثائق وملفات قبل تشكيل الحكومة الجديدة..فأي قراءة حصيفة للأمور في الولاية ..ينبغي أن لا تغفل أن صراع الفوز بترشيح الحزب لمنصب الوالي كان بين الوالي ووزير التخطيط ورئيس المجلس التشريعي السابقين..وإذا علمنا أن ولاية كسلا هي الولاية الوحيدة التي لم تتمكن من حسم أمر رئيس المجلس التشريعي مع بقية الولايات ..نتيجة الصراع القبلي وإن من المرشحين رئيسه السابق ومرشح يدعمه الوالي السابق وثالث..وعدم موافقة المركز علي الثلاثة..يتضح أن في الأمر صراع ما قبل التشكيل الحكومي ..فالخبر والإجراء بوضع الوالي ووزير التخطيط السابقين في سلة واحدة..إنما يمثل رسالة لكيهما بما يمثلانهما من تيارات..ألّا نصيب لهما في الكيكة القادمة..وهذه ليست الإشارة الأولى في هذا المجال ..فتعيين معتمد حاربته هذه المجموعة في الحكومة المركزية الجديدة.كان رسالة واضحة في ذلك ..ولا شك أن الرسالة قد وصلت منذ البداية إلى العنوان الصحيح ..لكن الفطام من السلطة صعب على من ذاق حليبها..وما الخبر إلا تأكيد لخبر الفطام القسري.


[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2182

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1293000 [ادروب]
0.00/5 (0 صوت)

06-26-2015 10:29 AM
ي زول زولك دا حرامي وسمسار كمان

خليك من التطبيل .


بلدنا ونحن نشتغل فيها عمال نظافة
وغيرنا يحكم ،،، باي حق واي عرف

انفصال شرق السودان هو الحل لوقف كل الاستغلال والانتهاكات التي تمارس علينا.

[ادروب]

معمر حسن محمد نور
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة