المقالات
السياسة
ثم ماذا بعد يا نقابة المحامين !!!
ثم ماذا بعد يا نقابة المحامين !!!
06-26-2015 11:13 AM


تم أمس إطلاق سراح الأستاذ عصام الدين عباس عثمان بعد اعتقال دام ثمانية عشر يوماً قضاها داخل سجون الأمن الإقتصادي لا لجريرة ارتكبها ولكن عقاباً له على وقوفه دفاعاً عن موكله شركة بمقراد شليت الكرواتية وكسبه للقضية المرفوعة ضد بنك السودان الذي تغول على ودائع الشركة الأجنبية لديه !!!
لقد أصدرت المحكمة حكماً نهائياً في عام ٢٠٠٧ يقضي بدفع بنك السودان مبلغ ٤٤٠٢٣٢ دولار للشركة ، كما صدر أمر بالتنفيذ في عام ٢٠٠٨ ولكن لم يلتزم بنك السودان بذلك وظل يماطل حتى أصدرت المحكمة حكماً بإلقاء القبض على محافظ بنك السودان ، وبدل أن يتم تنفيذ ذلك تم للأسف القبض على الأستاذ عصام الدين عباس عثمان في أغرب قرصنة عرفتها محاكم الدولة البوليسية !!!
خرجت نقابة المحامين على استحياء وأصدرت بيانين تطالب فيهما بالإفراج عن الأستاذ عصام الدين عباس دون أن تشرح في أيٍ من بيانيها ملابسات القضية وتفاصيل كيفية الإعتقال ، مدفوعة بالرغبة في التستر على سوءات جهاز الأمن الذي تجمعها معه منظومة نظام سياسي واحد ، وقد أشارت في بيانها الثاني الي أنها ستمتنع عن المرافعة بالمحاكم يوم التاسع والعشرين من يونيو اذا لم يتم الإفراج عن الأستاذ عصام الدين عباس ، وإننا على يقين من أنها لم تجرؤ على كتابة ذلك الاّ بعد أن أسر اليها جهاز الأمن بأنّ الإفراج عن الأستاذ عباس سيكون قبل ذلك التاريخ !!!
إنّ نقابة يُناط بها حفظ حقوق الأمة يصيبها الخرس لربع قرن من الزمان وتعجز عن الوقوف وقفة احتجاجية واحدة في الدفاع عن حقوق شعبها لا تستحق شرف الإنتماء لهذا الشعب !!!
أين كانت هذه النقابة الخرساء حين كرس البرلمان السلطات في يد هذا الرئيس وصنع منه ديكتاتوراً ؟
أين كانت هذه النقابة الخرساء حين خرق هذا الرئيس الدستور ورشح نفسه لولاية ثالثة ؟
أين كانت هذه النقابة الخرساء حين أجازت التعديلات الدستورية لهذا الرئيس تعيين القضاة وفصلهم ونقض أحكامهم ؟
أين كانت هذه النقابة الخرساء حين أجازت التعديلات الدستورية لجهازي الأمن والشرطة تكوين المحاكم الخاصة بهما ؟
أين كانت هذه النقابة الخرساء وهي ترى هذا الرئيس يعبث بقرارات المحكمة الدستورية ويطيح برئيسها لأنه لم يكن سعيداً بتبرئتها للنقيب أبو زيد وحكمها بعدم دستورية محاكم الشرطة ؟
أين كانت هذه النقابة الخرساء وآلاف الحقوق تُهدر وتُنتهك يومياً من قبل جهاز الأمن والمليشيات على امتداد الوطن كله ؟
أين كانت هذه النقابة الخرساء وعشرات المحامين يتعرضون للضرب والركل والسب من قبل جهاز الأمن ؟
إنَّ نقابة تتوارى خلف جهاز الأمن لا تشرف المحامين ولا تشرف الوطن ، وستظل تخدم الأهداف التي رسمها لها النظام الذي تدور في فلكه ولن تتطلع يوماً الي النضال من أجل مصلحة أفرادها أو أمتها ، وستظل رمزاً للخنوع والركون ، وإن كانت تظن أن بيانيها عن الأستاذ عصام الدين عباس سيشفعان لها ويرفعانها من درك الحضيض الذي هوت فيه فإنها غارقة في الوهم لأنّ شعبنا يراقب ويسجل كل هذه المواقف الخائرة !!!
ليس المطلوب الإفراج عن الأستاذ عصام الدين عباس عثمان فقط ولكن المطلوب الإفراج عن القانون نفسه الذي أصبح دمية لا قيمة لها في يد صبية الأمن !!!

[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1916

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




مهدي زين
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة